Aya Hatem's Reviews > مذكرات إنجي أفلاطون من الطفولة إلى السجن

مذكرات إنجي أفلاطون من الطفولة إلى السجن by سعيد خيال
Rate this book
Clear rating

by
8471921
's review

really liked it
bookshelves: 2016, مذكرات

تخيلت لما هقرأ لإنجى افلاطون هلاقى الفن بيتكلم فى صورة انسانية لمعرفتى بيها فنانة قبل سياسية
إنجى أفلاطون أكبر إمرأة شيوعية فى تاريخ مصر .. ولدت فى أسرة أرستقراطية من كبار الأسر فى أوائل القرن العشرين .. درجة انها كمصرية عاشت فى مصر لم تكن تتكلم العربية وليس لها دراية بها وكانت لغتها الأم هى الفرنسية .. اكتسبت شخصيتها الجامدة المتمردة من أمها التى صممت ان تنفصل عن زوجها وهم اطفال صغار وتحدت كل المسئوليات الى ان اصبحت فى وقت قصير اشهر سيدة فى عالم الازياء العالمية
بدأت إنجى تمردها حين ان التحقت بمدرسة القلب المقدس الذى صمم ابوها ادخالها اياها لكونها مدرسة لولاد الذوات وحتى تتعلم الطاعة والتأديب ولم تكن مثل امها .. ودى كانت اول مواجهه لترفض مبادئ التعليم والهيمنة الذكورية عليها واستمرت فى الشغب الى ان تم طردها من المدرسة ولحقتها امها بمدرسة الليسيه لتكون اول محطاتها فى الحرية .. تتحدث إنجى انها طول فترة تعليمها كانت فتاة رغم شقاوتها لكن لا علاقة لها بالعالم الخارجى على الاطلاق وكان تفكيرها لتخرج بره القيود ان تعمل بعد ان تتم دراستها فالتحقت كمدرسة للغة الفرنسية والرسم فى مدرسة الليسيه واستغلت هذا حتى تنخلط بالشارع المصرى وتتعرف على وحداته .. وانطلقت الشيوعية من هنا
فى مذكراتها تركز حديثها على نشاطها السياسى من مؤسسة الى مؤسسة ومن جمعية الى جمعية وكلها مءسسات وجمعيات خاصة بالمرأة ووعيها السياسى وكثرتهم لأنه كلما انحلت جمعية او رابطة أنشأوا غيرها .. واستطاعت انها تمثل المرأة المصرية فى عدد من المؤتمرات العالمية بعد الحرب العالمية الثانية وفى كل مناسبة تقام تقريبا .. وكان بداية الأضطهاد الحكومى عليهم كأحزاب شيوعية من بداية عام 1952 او كما قالت بعد الانقلاب العسكرى الذى اطاح بالدولة الملكية
فى غالب الكتاب ركزت حديثها على الاقامات الحزبية ونشاطها الفعال الناجح ضد ما يرمون اليه ولكنها اهملت ذكر الاسباب التى دعتهم بقوة الى تمردهم المستمر الأبدى او تمردها هى على الأخص
الكتاب لطيف وطريف من انسانة صيغة كلامها تحمل طفولية ولها فيها بعض المقتبسات :
ان الشعب يعلنها صراحة الى الحكومة القائمة انه يؤيدها ويحميها طالما تنفذ مطالبه دون مواربة او تخاذل وسيحاربها ويخذلها اذا لم تنفذ اهدافه كاملة .. هذا البيان نشر فى 16 يناير عام 1952
فى هذا الوقت ايضا انعقد المؤتمر الأول لاتحاد نقابات العمال المصريين بتصريح من الحكومة بعد نضال طويل وتضحيات كثيرة والأخبار تتوالى بأن الجيش على وشك الاشتراك فى معارك القنال وتتمرد قوة بلوكات النظام فى صباح 26/1/1952 تضامنا واحتجاجا على ما اصاب زملاءهم فى اليوم السابق بمحافظة الاسماعيلية على يد الانجليز
فى هذا اليوم ذاته تمت المؤامرة الجهنمية لحرق القاهرة . بدأت الحرائق متفرقة تم انتشرت فى نظام وترتيب مخطط . جاءنا حمدى فى توتر شديد وقال انه رأى بعينه ابراهيم امام رئيس البوليس السياسى يتفرج راضيا على سينما ريفولى وهى تحترق

فى الاختفاء وصعوباته: وأتذكر واقعة طريفة فقد ذهبت مرة لمنزلنا لأخذ بعض الأشياء فوجدت فى البيت جميل راتب الفنان الممثل صديق الطفولة ، فأمه السيدة نايله سلطان كانت صديقة حميمة لأمى وكنا نذهل كل يوم احد لنلعب مع جميل وأختيه زاهيه ومنى فى بيتهم بالجيزة وكان بيتا رائعا بحديقة جميلة وتشغله الآن السفارة البلجيكية ، كنا نرقص ونغنى ونستمتع بالسعادة وبراءة الاطفال .. وجدت جميل عندنا فى البيت وقال لى تقولين هذا اختفاء وانا اراك هنا كلما حضرت !!

أخيرا وصلنا الى فرنسا بعد رحلة المفاجآت ومن طرائف الرحلة ان سعاد زهير كانت دائمة الشكوى بسبب هذا السفر مع انها جاهدت لكى تسافر ، اذن لماذا التوجع والشكوى ؟ كانت سعاد قد ضعت طفلها حديثا وتركته بالقاهرة وكان لبن الام عندها حاضرا لدرجة انها كانت تضطر لتصفيته من وقت لآخر ولهذا كانت تندب حظ رضيعها لأن لبنها ينسكب بعيدا عن فمه
كانت تردد فى
اسى بالغ قولها: ياعينى يا لينين يا ضنايا يا لينين ، واحتار ركاب الطائرة من الأجانب وارتسمت على وجوههم علامات الدهشة والتساؤل فسنوات طوال مضت على وفاة لينين ولا زالت هذه السيدة تندبه !!! السيدة ليست طبيعية ولا شك .. من اين لهم ان يعلموا انها تتذكر رضيعها لينين الرملى الكاتب الروائى المشهور ؟
6 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read مذكرات إنجي أفلاطون من الطفولة إلى السجن.
Sign In »

Reading Progress

January 30, 2016 – Started Reading
January 30, 2016 – Shelved
January 31, 2016 –
page 55
19.64% "الشاعر فؤاد حداد كان قد تطوع ليعلمنى العربية . وفى احد الدروس عرضت كلمة الهوى وكنت احسب انها تعنى الهواء وفسرتها بذلك فاندهش الشاعر وقال لى .. الله!!! هو انتى ماحبتيش ابدا بالعربى !!"
February 1, 2016 –
page 83
29.64% "عن اول مؤتمر نسائى يقام فى باريس بعد الحرب العالمية:(فى الطائرة وجدت الصحفية سعاد زهير ومن طرائف الرحلة انها كانت دائمة الشكوى .كانت قد وضعت طفلها حديثا وتركته فى القاهرة وكان لبن الام عندها حاضرا حتى كانت تضطر لتصفيته فكانت تردد فى اسى بالغ ياعينى يالينين ياضنايا يالينين مما احتار الركاب وارتسمت الدهشة عليهم ان تندب امرأة لينين بعد وفاته بسنوات طوال،ولكن من اين لهم ان يعرفوا انه رضيعها لينين الرملى الروائى المشهور!!"
February 2, 2016 –
page 116
41.43%
February 5, 2016 –
page 151
53.93% "كان خبر الثورة محيرا لنا ، هذه هى المرة الاولى فى التاريخ-فيما اعلم- التى يطلق فيها على انقلاب عسكرى انه ثورة . فقبل عام 1952 كانت الخبرة التاريخية تقول ان اى انقلاب عسكرى هو لخدمة اليمين حيث يقمع الطبقات الشعبية\n يبدأ بإلغاء الدستور والبرلمان والأحزاب ويلغى الصحف ويصادر الحريات لصالح الطبقات المستغلة"
February 6, 2016 – Finished Reading
August 16, 2016 – Shelved as: 2016
November 30, 2016 – Shelved as: مذكرات

No comments have been added yet.