Sebah Al-Ali's Reviews > دمعة و ابتسامة

دمعة و ابتسامة by Kahlil Gibran
Rate this book
Clear rating

by
2711552
's review
May 19, 2010

bookshelves: summer-10
Read from May 18 to 19, 2010 — I own a copy

أولى قراءاتي له. لغته جميلة، تجذب و تجعل القارئ ينساب بين الأسطر. تشبيهاته بديعة؛ يقول مثلا: "عندما أكمل الليل تنميق ثوب السماء بجواهر النجوم، ...."
و يقول أيضا في وصف سكون العاصفة: "و بانت النجوم كأنها بقايا البرق المتكسرة على أديم السماء، و سكنت تلك الحقول كأن حرب العناصر لم تكن."

عكرت متعة قراءتي ذكره المتكرر للآلهة التي يعتقد بوجودها في غير سياق. لا أحب قراءة كلام ينكر وحدانية الله حتى لا أعتاده أو أستهين به. أسأل الله السلامة.



****

اقتبست:


ذلك عهد من حياتي قد مضى
.... بين تشييب و شكوى و نواح

———

"أنا لا أبدل أحزان قلبي بأفراح الناس، و لا أرضى أن تنقلب الدموع التي تستدرها الكآبة من جوارحي و تصير ضحكا. أتمنى أن تبقى حياتي دمعة و ابتسامة. دمعة تطهر قلبي و تفهمني أسرار الحياة و غوامضها، و ابتسامة تدنيني من أبناء بجدتي."

———

" ها قد نشر فجر الربيع ثوبا طواه ليل الشتاء، فاكتست به أشجار الخوخ و التفاح فظهرت كالعرائس في ليلة القدر، و استيقظت الكروم و تعانقت قضبانها كمعاشر العشاق، و جرت الجداول راقصة بين الصخور مرددة أغنية الفرح، و انبثقت الأزهار من قلب الطبيعة انبثاق الزبد من البحر."

———

"قادني إلى حيث الآمال تعد عيوبا و الأماني .. مذلة."

———

"الأرض التي تخنق أشواكها أزهارها لا تصلح للسكن."

———

"كغني أقفلت عليه أبواب خزائنه فمات جوعا بين الذهب"

———

"عندما يضيق القلب بأسراره و تتقرح الأجفان من حرارة دموعها، و تكاد الضلوع تتمزق من نمو مخبآت الصدر، لا يجد المرء غير الكلام و الشكوى. فالحزين يا صديقتي يستعذب الشكوى."

———

"خليلي .. إن الفقر يطهر شرف النفس و الغنى يبين لؤمها، و الحزن يلطف العواطف و السرور يدملها، لأن الإنسان ما برح يستخدم المال و السرور توصّلا للازدياد."

———

"لو باد الفقر و نأى الحزن لأصبحت النفس صحيفة خالية إلا من أرقام تدل على الأنانية و محبة الإكثار، و ألفاظ مفادها الشهوات الترابية."

———

"و الدموع التي تذريها أيها الحزين، هي أعذب من ضحك المتناسي، و أحلى من قهقهة المستهزئ. تلك دموع تغسل القلب من أدران البغض، و تعلم ذارفها كيف يشارك منكسري القلب بشواعره ... هي دموع الناصرى."

———

"قد أحببت الحرية أكثر من كل شيء لأنني وجدتها فتاة قد أضناها الانفراد، و أنحلها الاعتزال، حتى صارت خيالا شفافا يمر بين المنازل، و يقف في منعطفات الشوارع، و ينادي عابري السبيل، فلا يسمعون و لا يتلفتون."

———

"و قد أحببت الناس -أحببتهم كثيرا- و الناس في شرعي ثلاثة: واحد يلعن الحياة، و واحد يباركها، و واحد يتأمل بها، فقد أحببت الأول لتعاسته، و الثاني لسماحته، و الثالث لمداركه."
2 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read دمعة و ابتسامة.
Sign In »

Reading Progress

10/08/2016 marked as: read

No comments have been added yet.