مصري ثورة Quotes

Quotes tagged as "مصري-ثورة" (showing 1-7 of 7)
صلاح عيسى
“إن عذاب مصر الحقيقي قد بدأ منذ حُصر العقل المصري في اطار المسلمات النهائية ، التي لا تقبل المناقشة ، وكان هدف الغزاة والطغاة باستمرار أن يفقدوا هذا العقل قدرته على التفكير والحركة ، لذلك ركزوا كل جهدهم على تحطيم حيويته وتبديد قدرته الخارقة على الابتكار والملاحة في البحار الصعبة . وكان أخطر مافعلوه أن حولوا هذا العقل إلى عقل يعرف جيداً علامات " التنصيص " ويجهل علامات " الإستفهام " و " التعجب " ، عقل يفتقد تدريجياً الى " الحاسة النقدية " التي تمكنه من تحطيم المحرمات التي تحول بينه وبين الثورة على واقعه وانتزاع مقدراته من أيدي الطغاة والغزاة”
صلاح عيسى, حكايات من دفتر الوطن

جلال أمين
“فترات النهضة الحقيقية للاقتصاد المصري كانت دائما هي الفترات التي تتمتع فيها مصر بدرجة معقولة من استقلال الارادة، تسمح بها درجة معقولة من التحسن في الظروف الدولية.”
جلال أمين, قصة الاقتصاد المصري

إسلام جاويش
“أكبر دليل ان المصري كانت فلوسة فارطة ...انه كان بيدلع العشرة جنيه وبيقول عليها بريزة ...والعشرين جنيه ريال .. والخمسة جنيه شلن ..مما جعله يستعوض ربنا في جميع الأموال المنهوبة ، فأستعوض من هنا وفلس”
إسلام جاويش

“في الأرض الواقعة بين الخوف والأمل تنبت زهرة وحيدة حمراء بلون الدم عطرها قوي ونبيل..ومن خلف غيوم الحيرة وسحب الغاز تلوح شمس جديدة ليوم مختلف..”
mohamed gamal aboueid

عبد الرحمن الأبنودي
“الفُقَرا بيئِنُّوا من الوَجيعة .. (وأعْلَى ما فى مصر قولِةْ آه) .. وكل مِن رافع شعار الشريعة .. عَكْس العِباد .. ضَامِن غداه وعشاه!!”
عبد الرحمن الأبنودي

علاء الأسواني
“متى تعلم هؤلاء الأبناء حب مصر ؟!!”
علاء الأسواني, مصر على دكة الاحتياطي

“في مكان ما كانت سيارة الترحيلات تسير ببطء وسط زحام المرور، تصاعد منها هتاف مختلف تمامًا، توقف المارة مندهشين، وسائقو السيارات التفوا برؤوسهم باحثين عن مصدر الصوت الذي كان مختفيًا بداخل ظلام كائن وراء نافذة حديدية، كان الهتاف من القوة والغرابة بحيث أنه جذب انتباه كل من سمعه، ورغم الضوضاء إلا أنه بدا في غاية الوضوح، قليلون شعروا كما لو أن الهتاف لمس شيئًا ما بداخلهم كذكرى بعيدة أو كحلم ضبابي تم نسيانه فور الاستيقاظ، مع ابتعاد السيارة في الشوارع المنهكة ابتعد الصوت تدريجيًّا، وتابع الناس ما يفعلونه يوميًّا، تابع الناس ليلهم الطويل وهم محجوبون بستائر الغفلة عن الحياة الحقيقية، تابع الناس معاناتهم وشقاءهم وهم مقيدون بحبال غير مرئية منسوجة من خيوط الخوف.”
mohamed gamal aboueid