خواطر Quotes

Quotes tagged as "خواطر" Showing 1-30 of 48
مصطفى صادق الرافعي
“في جمال النفس يكون كل شيء جميلا، إذ تُلقي النفس عليك من ألوانها، فتنقلب الدار الصغيرة قصرًا ، لأنها في سعة النفس لا في مساحتها هي ، و تعرف لنور النهار عذوبة كعذوبة الماء على المطر، و يظهر الليل كأنه معرض جواهر أقيم للحور العين في السماوات ، و يبدوالفجر بألوانه و أنواره و نسماته كأنه جنة سابحة في الهواء

في جمال النفس ترى الجمال ضرورة من ضرورات الخليقة ، وي كأن الله أمر العالَم ألا يعبس للقلب المبتسم”
مصطفى صادق الرافعي, وحي القلم

أحمد خالد توفيق
“كانت السيارة تمر بجوار النهر، عندما رأيت ذلك الرجل يقف شامخًا شاردًا ينظر للماء .. بدا لي في الظلام وتوهج اللآلئ على صفحة الماء كأنه أسطورة .. كأنه جزء أصيل من هذا الكون .. وتساءلت عن الخواطر العبقرية التي تدور في ذهن هذا الطيف .. أية قصيدة .. أية ذكريات ... لم يخيب الرجل ظني فقد كان أعمق مما تصورت .. لقد فتح سرواله وراح يبول في الماء !”
أحمد خالد توفيق, قصاصات قابلة للحرق

“سكنتك وطناً واسميتك حُلماً
ونسيتــُ
بأن الأوطان تُغتصب والأحلام تُنهب”
سنّآ

“أن تختار ألمًا من أصل ألمين . .
أن تختار أهون الخسارتين . .
أن تبتر بعضك لتُنقذ بعضك الآخر . .
هل تعرف هذا النوع من الخيارات ؟”
ندى ناصر, على متن حقيبة

“تركها في منتصف الطريق ..
ليس هو بالقرب الذي يرح الفؤاد ولا بالبعد الذي يجعلها تنسي ..
كصبي اختلط عليه أمر قلبه
يخشي أن تنسي ويغرق هو في حبها
او يعدها .. فيمحو الزمن أثر ذلك الحب من قلبه وتبقي هي معلقة بوعوده :))
تائهان ومع كل منهما نصف الخارطة .. وهما لا يدريان ..
وآه لو يدريان ..”
Aya Taher

“الحب من طرف واحد..
ان تكون بنصف قلب والنصف الاخر الى المجهول المظلم يلعب ويرحل دون عودة..
بنصف احساس صادق والنصف الاخر ذهب يسبح في اعماق البحار وتعلم الغوص عميقاً دون نفس للحياة..
بنصف روح لان النصف الاخر راح يشكو للسماء الم النصف الذي ودعه ولم يرجع..
نصف كل شيء لانه الى المجهول لانه مؤلم لانه شبه وهم شبه حب شبه نصف لانه نصف مشاعر نصف احساس صادق نصف روح نصف جسد تجردت منه اماله واحلامه واحاسيسه واشتياقه وحنينه الى قدرً مجهول واخدت الرياح نصفه وذهبت للصحراء والصحراء خاليه تماماً..
كذالك الحب من طرف واحد..
خالياً تمام من كل شيء بمعنى الحب لان لاتوجد به تبادل الانصاف والاشتياق والارواح والحنين ولايمكن ان نصف الحب ان يسكن النصف الاخر لانه لايعلم ولم تمره نصف المشاعر التي رحلت الى المجهول يبقى الحب من طرف واحد مؤلم لكثرة العقبات والخوف فيه بلا هوية ومدينته خاليه وطرقاته موحشه وليله طويل جداً بلا نهار ولاضوء ولا شمس وبلا نصف وبلا سكان ولايوجد للمدينه اسم والقصه بدون تكمله ويمكن نقول الى الانهايه..
الحب الحقيقي لايمكن ان يقبل او يكون بِأنصاف الاشياء..
إنما يكون بِإنصاف الاشياء..
الحب من طرف واحد هو الحب الذي بلا هوية ولا اسم..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

ندى غريب
“وأحياناً نصمت
لعمق الخيبة
ونذهب بعيداً الى وحدة
دائرية الشكل
بابها ينزل من السقف
متى وطأتها أقدامنا
لا شيء يساعدنا على الصعود مجدداً
سوى إيماننا
أننا نستحق الأفضل.”
ندى غريب, ناديتك باسمي

“مشاعري وصوت الحنين..
أجمل تناغم بينهم ولايوجد أكبر من هذا الألم تعدت مشاعري حدود مملكتي لِتبحث عنك تعدى حنيني إليك حدود الكون أين انت؟ هل تراني؟ هل تسمع صوت الحنين؟
ماذا أفعل لكي يصلك ماذا أفعل لكي ألقاك ماذا افعل لكي تشعر بهذه المشاعر الحزينه لك..
ذبلتُ انا وهذا أسوأ مايسببه لي الحنين إليك..
تعدى أحتياجي لك معنى الأحتياج والاشتياق وعبرت بحوراً وطرقات وصحراء موحشه مرعبه خاليه لألقاك بح صوت الحنين ولم تسمع..
نستني مشاعرك؟ نساني الحنين منك؟ محيتني من ذكرياتك؟
حن لك الدماء بالعروق وحنت لك المشاعر عطشا ترتوي لسماع صوتك..
هل تحنُ لي؟..
آه للمشاعر كيف لي ان أنساك..”
جمانه عبدالله

“ذكرتك عندما قراءة القصه التي اختلفنا على توقع نهايتها قلت لك نهاية العشاق دائماً سعيده لم اكون اعي حجم الكذبه التي كذبتها على نفسي دون قصد لأني كنت تحت تأثير العشق وكانت نهايتي دائما سعيده وقلت انت انه لايوجد حب حقيقي وكل العشاق سيفترقون ولم افهم ماكنت تقول وبعد ان عشت النهايه وكتبتها ورويتها على نفسي قصة قبل النوم وتألمت منها تذكرتك بحرقةً تشبه لهيب النار في قلبي..
كيف لم استوعب انك قُلت لاوجود للحب وان جميع العشاق كاذبين..
الم يكن حُبنا اكبر من الكذب؟الم تكن حكايتنا كقصص الاميرات؟ الم يكن صدق مشاعرنا حلم جميع العشاق وقصتنا حلم كل عاشقين احبا بعضهم بصدق؟؟
كذبت على نفسي بنهايه وهميه عيشتني بها لم اتخيل معك النهايات المؤلمه ابداً..
لا احد يدرك حجم الم العاشقين بعد خيبات الحب الا من عاشها اعان الله قلوبنا على المه..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

“ثقتي في حُبنا اكبر من كلشيء لاكن لم اكن ادري انها اكبر من الحب نفسه وانها بيضاء جداً..
وبكل ثقه رحلت انت اخذت جميع الحب ورحلت وجعلتني انتظر تحقق حلماً وردياً جميل معك..
كان في كل دقيقة حنين هناك امل..
وكانت نهايتي معك مثل الشمعه لم اعرف وقتها ان شمعتنا لها نهايه وان الشمعه المشتعله بقوه لابد ان تذوب وتنطفىء..
كان حبك لي مشتعلاً وبأمكانه ان يضوي ليلنا مثل ضوء النهار كان ضوء للعشاق لاكنها ذابت..
ذاب مثل انصهار الجليد تحت اشعة الشمس الدافئه لم يوقف الحب ذوبانه ولا ليالي العشق نهايته..
لم يأتي بعد النهايه الا الخيبه وليالي الحنين القاتله..
مهلاً شمعة العشق اعطي العاشقين فرصة للوداع..
ولاكن كل دقيقة حنين هناك امل..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

“* ثلاثة عشر دقيقة كانت كافية لنسيانك *
عندما قررت الرحيل وعزمت ان تتركنى وحيدة اصارع الحياه التى كنت قد صنعتها بك ولك .. قررت انا ان اكون من جديد
- فى الثلاث دقائق الاولى كنت مازلت استوعب ماذا حل بى ولا افهم لماذا يحدث كل ذلك ؟
- فى الدقيقة الرابعة جففت دموعى وتكحلت مكانها ووضعت احمر للشفاه
- فى الدقيقة الخامسة احرقت كل متعلقاتك المشحونة بذكرياتك المشؤومة ذات الرائحة القذرة.
- فى الدقيقة السادسة تذكرت ان لى عقلا افكر به وتذكرت ايضا كم كنت بلهاء عندما وضعت كل ما املك فى يديك لتقرر انت مصيرى.
- فى الدقيقة السابعة وضعت رأسى على وسادتى وتذكرت كم كنت ساذجة حقا
- فى الدقيقة الثامنة اقسمت اننى لم اكن احبك ولاكننى لم اجد غيرك ليسمعنى عوضا عن والداى.
- فى الدقيقة التاسعة تمنيت ان يعود بى الزمن لكى لا اعطيك تلك الفرصة للتحدث معى بذلك الامر البالغ الخطورة.
- فى الدقيقة العاشرة تنفست الصعداء مرارا وتكرارا لأزاحة تلك الغمامة.
- فى الدقيقة الحادية عشر كرهتك حتى الثمالة.
- فى الدقيقة الثانية عشر شعرت بجهد بالغ فى وجودك بذاكرتى.
- فى الدقيقة الثالثة عشر كنت قد تناسيتك تماما ولم اعد اشعر بوجودك <3
* ثلاثة عشر دقيقة كانت كافية لنسيانك *”
ثلاثة عشر دقيقة كانت كافية لنسيانك

“العلاقات أيضًا لها مدة صلاحية . .
من الخطورة أستعمالها بعد انتهائها”
ندى الناصر

“لو أنّ هنالك عدّادًا ..
يُسجّل عدد المرات التي أحتاجك فيها ..
وأُوشك أن أستعين بك ..
ثم أتراجع في اللحظة الأخيرة من ذلك ..
حتمًا سيكون الرقم كبيراً جداً لو تعلم !”
ندى الناصر

سارة شوقي السقاف
“فنحن نحتاج أيضاً فترات من الهدوء والسلام
لترقى بها أرواحنا في زوايا الكون الحانية”
سارة شوقي السقاف, إكليل تناثرت بتلاته

“الخُذلان..
لقد خذلتني لقد صعقتني حطمتَ ومحيتَ احلامي الكبيره معك وعلمتني معنى الخُذلان..
الخُذلان والخيبه في كل شيء حتى ابسط الأمور..
لم أعرف معناه الا معك لم أُجرب شعورهُ ومعركته الا معك لم أُجرب الهزيمه والألم الا معك لم أُجرب البكاءُ والعذاب الا معك لم أُجرب الخذلان العظيم الا معك..
صفعتني حتى صحيتُ من توقعاتي وامانيي الجميله الى خُذلان اكبر من الأحلام نفسها..
صفعت الخُذلان التي لايمكن ان تتكرر ابداً الا فيك ومعك..
تعلمتُ وصفعتُ وبكيت لاكن لم ولن اندم ابداً لأنه الخُذلان الذي سأبداء به طريقي من جديد وسأبني احلامي من جديد وأقيمُ معركه من جديد وسأنتصرَ النصرُ الذي يغلبُ خُذلان الأرض كلها..
شكراً لِدرسكَ العظيم لن انساه ابداً..
أنهُ يُدعى..الخُذلان.”
جمانه عبدالله

“أدامُك الله لي أياماً لاتحصى وأسعدكَ بي أياماً لاتُعد..
وجودك بجانبي يجعلني أكتب حروفاً لامعنى لها سوى انت وأتكلم بِكلام الحبُ لك وأغني أبياتاً شُيدة كلماتها قصوراً لك ..
أغلى ما أملك من مشاعرً ذهبت إليك اجمل ما أحلم من احلام معك..
معك وفيك و إليك جميع مايخصني وأنا..
ملكاً ارآك في مملكتي توجتُكَ ملكي وأميري وجميع اشيائي الثمينه..
أدامك و أبقاك الله لي عمراً وملكاً وحبيباً ووطناً..أحبك.”
جمانه عبدالله

“العذاب ان افتح عيناي و اراك واغمض عيناي اراك أتكلم ف أسمع صوتك تناديني أحلم فأحلامي كلها عنك أغمض عيناي أقفل أُذني وأبكي ف اراك ايضاً..
انهُ صوتك انهُ انت..
لا ليس انت أنا ابكيك لوحدي واتعذب لوحدي لكي ارتاح من اشتياقي لاكنهُ العذاب ان اشتاقُ لك..
كيف يمكنني التوبه منك؟؟
يا اكبر ذنوبي و أول همومي و أكثر شيء انا أحبُ التئمُل فيه..
اراك وطني عند الضياع اراك وطني عند الفرح اراك حبيبي دائما اراك ارتوائي عند العطش اراك السلام وبرَّ الأمان اراك الأنتماء والمشاعر الجميله والحنين الذي يغازل قلبي دائماً..
اراك الحنين الذي لاينقطع والبحر الذي لا اخشى فيه الغرق اراك اغلى ممتلكاتي ولا يوجد لك منافس في قلبي وعقلي..
أقمت حولك اسواراً وقلعه انهُ وطني انهُ انت..
أيها الوطن تعلم كم انا أحبك؟ أحبك الى ان تجعد يداي ولا ارا سواك ..
وطني وخيالي وواقعي الجميل..احبك..
اراك اغلى المشاعر واجمل الحنين ولك اجمل مالدي ..لك قلبي.”
جمانه عبدالله

“الم تحب عيوبي قبل محاسني؟
فإنك لم تكن تحبني من الاساس مجرد اوهام كاذبه واحلام خاطئه وذنب حب لايغتفر..
والحقيقه التي كنت اخشاها من البدايه وكان يجب ان اراها كنت اعمي عيناي عنها لكي لا اكرهك لكي لا اخسرك لكي لا احطم قلبي..
لاكنني لم اكن بقلبك كما كنت انت..
وبقوه خارجيه اجبرتني ان افتح عيناي لتلقي صفعة الخذلان الثانيه وسوف تكون الأخيره لأيماني ان الكرامه اكبر من الحب.
الخذلان عنوان قصتي معك..
بدايتها خذلان ونهايتها خذلان وخيبه وانكسار تزعزع منه سائر جسدي وتقشعر له بدني..
الحب الذي لايسعد محبيه لايندرج تحت مسمى الحب إنما الأوهام..
وهمي كان كبير جداً لتصديق الحقيقه..

جمانه عبداللهالم تحب عيوبي قبل محاسني؟
فإنك لم تكن تحبني من الاساس مجرد اوهام كاذبه واحلام خاطئه وذنب حب لايغتفر..
والحقيقه التي كنت اخشاها من البدايه وكان يجب ان اراها كنت اعمي عيناي عنها لكي لا اكرهك لكي لا اخسرك لكي لا احطم قلبي..
لاكنني لم اكن بقلبك كما كنت انت..
وبقوه خارجيه اجبرتني ان افتح عيناي لتلقي صفعة الخذلان الثانيه وسوف تكون الأخيره لأيماني ان الكرامه اكبر من الحب.
الخذلان عنوان قصتي معك..
بدايتها خذلان ونهايتها خذلان وخيبه وانكسار تزعزع منه سائر جسدي وتقشعر له بدني..
الحب الذي لايسعد محبيه لايندرج تحت مسمى الحب إنما الأوهام..
وهمي كان كبير جداً لتصديق الحقيقه..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

“لم اتقبل مسألة رحيلك وفراقك..
لأنك تسكن القلب والشرايين والاورده والعين..
ولأن عيناك سكنت كل جميل في هذا الكون ولأنك سكنت مرآتي وسكنت جميع الأوجه أيعقل ان ترحل؟!
معنى السكن يا راحل ان ابحث عنك في وجوههم ولا القاك وقد غادرتهم لاكنك لم تغادرني وان اسأل عليك قلبي فيبكي المً وان اسأل عليك مرآتي فلاتجيبني وان اسأل عليك جدراني فتضل صامته وان اسأل عنك واسأل عنك ايضا ولا اجدك..
أيعقل رحيلك؟!
قد تهشمت الأضلع من ثقل الحنين وذابت الشموع عند الفراق وذبلت الزهور عند الرحيل وغادرت الناس قلوبها عند الحنين وتغبرت المرآة من الأنتظار وتكسرت الجدران المً لألمي عند فراقك..
تباً للفراق كم يكسر قلب المشتاق..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

“لم استطع البوح بك حملتك في قلبي سرا دفنتك في رمال صحرائي وفي عيني التي هي متيمه بك وبعقلي الذي بات مجنون بك وذكرك وصوتك مثل نسيم الربيع الذي اعشقه وعطرك الذي أخاف ان يشتمه احد غيري
لم استطع التحدث امامهم عنك لان لا احد يراك في عيني انت الذي أصبحت متيمه به سرا جميلا لاكنا صبح مؤلما عندما رأيتك تتجاهل وجودي ولا ترد على رسائل اشتياقي لك قسى على قلبي المتيم
لم استطع المجاهره بحبي لك لأنه اصدق من ان يصدقه الكاذبون وأجمل من أحلام التائهون وثقتي بك اكبر من قدرتي لتحمل فقدك في يوم ما أخاف عليك منهم لانك فيني ومن قلبي ويدي كتبت بك كثيرا من القصائد التي تحبك كثيرا وتتأملك كثيرا واحمل لك الكثير من الحب الذي انا مصابه به كل قطرة دم في عروقي
عيني المتيمه تكتفي بتأمل ابتسامتك التي تفرح قلبي ويدي التي ترتفع للسماء وتدعي ان تدوم لك جميع نعمك التي تحبها ولم أتوقع انني لست منها حينها عيني بدأت تقص قصتي لجميع من نظر فيها وقلبي ينوح على الم فقد الشيء الذي لا طال ما تمناه وتلخبطت افكاري لاتتحول كتابت قصائد تحبك الى حروف تتمنى عدم وجودك فيني او في هذا الكون الذي ضاق فيني عند غيابك
بقيت على صدق حبي وصدق ايماني انتهاء هذه القصيده المظلمه في بعض القصائد لايجب ان تكون المشاعر صادقه ولا العيون متيمه ولا القلب ممتلئ بجنون العشق ولا العقل يدافع عن صدق المشاعر وضرورة البوح بها ليس كل الناس بنفس نقاء القلوب وبصدق المشاعر وبحسن النيه فبعضهم يأخذون العشق لعبه وبعض قصص قصيره وبعض روايه مختلطه بين الواقع والخيال وبعض مثل القصائد من مشاعر حقيقيه ..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

“أتعلم؟ ، أحب الفضاء..
والفضاء يذكرني بك ، القمر البعيد أيضًا يشبهك..
،كنت أظنه يلاحقني دائمًا وسيفعل
! توقف القمر عن ملاحقتي وتبعته انت ايضاً
.وغرقت انا في عتمة قلبي.”
Aya Taher

“آسفه لكل الذين خيّبت أملهم حينما لم أنكسر و واصلتُ الحياة دونهم على نحوٍ أفضل !”
ندى الناصر

بسام عبد الرحمن علي عساف
“((( خواطر أخبارية )))

إن تَبغي لُباباً غَيرَ مؤدلجٍ

عن الإيمانِ عارٍ متجردُ

فما بالُ نملةٍ تتكلمُ

وكذا قالَ هُدهدٌ ورضيعُ

وفتيةٌ ناموا لبضعِ سنينَ

وَبَقرةٌ ماتت فعاش المَيتُ

وَعُكازٌ يَفلقُ بحراً

ومنهُ الحيةُ والأنهرُ

وعِفريتٌ لستَ تُنكِرهُ

إذ رامَ بالعرش ينقلهُ

لِذي عِلمٍ قامَ يُدرِكهُ

في طرفةٍ لستَ تَلحظُهُ

لسنا نقيس الوحيَ نَفترِعُ

ولا في ذوقِ الهوى نَشترِعُ

قلنا كما قال نبينا

بالثقلين ديناً نعتقدُ

فمنهُ مرتلٌ ومنهُ مدوّنُ

وكل تنزيلٍ لهُ مُستَحفظُ

يبقى أمَدَ الدهرِ سَرمَداً

كافٍ لِمختونٍ بهِ يَتَعَبَّدُ

. بسام عبد الرحمن علي عساف .”
بسام عبد الرحمن علي عساف

سارة شوقي السقاف
“قال صدى الصوت
السوسنة الغافية على خدها دمعة
كقطرة ندى تقبل زهر الياسمين
ليت قلبها الصغير يبتسم نبضا
ليشبه رفيف أجنحة الفراشات في البساتين”
سارة شوقي السقاف

سارة شوقي السقاف
“أوقات
ٌ ينقذنا فيها بضع من خيال”
سارة شوقي السقاف, إكليل تناثرت بتلاته

سارة شوقي السقاف
“هنــا واد ٍ أمامــي .. وهنــاك جبــل .. هكــذا هــي حياتنــا .. واد وجبــل، زهــور وأشــواك، قطعــة أرض جدبــاء وحقــل أخـضـرأغــنّ .. ثــرى وثريــا.. كل هــذه التناقضــات تضفــي معنــى للحيــاة .. فلــو لم توجــد مــرارة الحــزن و الأسى لما أحببنـا السـعادة، لما أعطينـا للبسـمة قيمتهـا .. ولـو لم يسـدل الليـل سـتاره الأسود، لما شــعرنا بجـمـال بــزوغ الفجــر وضيــاء النهــار.”
سارة شوقي السقاف, إكليل تناثرت بتلاته

سارة شوقي السقاف
“أرى درب الفراشات مزهرا
رغم شح يد الغيم عن عطية المطر”
سارة شوقي السقاف, إكليل تناثرت بتلاته

سارة شوقي السقاف
“حين يصير القمر بدرًا
و يضيء كسراج
تكتمل الأمنيات
فتصبح واقعاً”
سارة شوقي السقاف, إكليل تناثرت بتلاته

سارة شوقي السقاف
“البعض كالشمس ..
فإن نورها غاب عن بقعة ما .. فما تلبث أن تشرق في
مكان اَخر .. و إن أغلقت النوافذ دون ضيائها فإنّ حرارتها
تتسرب عبر شقوق الحيطان و ثغور الأبواب .. تبعث
الدفء فيسري في الشرفات و الحدائق ..”
سارة شوقي السقاف, بُوتَقَة

“الم تحب عيوبي قبل محاسني؟
فإنك لم تكن تحبني من الاساس مجرد اوهام كاذبه واحلام خاطئه وذنب حب لايغتفر..
والحقيقه التي كنت اخشاها من البدايه وكان يجب ان اراها كنت اعمي عيناي عنها لكي لا اكرهك لكي لا اخسرك لكي لا احطم قلبي..
لاكنني لم اكن بقلبك كما كنت انت..
وبقوه خارجيه اجبرتني ان افتح عيناي لتلقي صفعة الخذلان الثانيه وسوف تكون الأخيره لأيماني ان الكرامه اكبر من الحب.
الخذلان عنوان قصتي معك..
بدايتها خذلان ونهايتها خذلان وخيبه وانكسار تزعزع منه سائر جسدي وتقشعر له بدني..
الحب الذي لايسعد محبيه لايندرج تحت مسمى الحب إنما الأوهام..
وهمي كان كبير جداً لتصديق الحقيقه..

جمانه عبدالله”
جمانه عبدالله

« previous 1