تربية Quotes

Quotes tagged as "تربية" Showing 1-21 of 21
عبدالله المغلوث
“يعتقد الكوميدي والمؤلف الانجليزي ليز داوسون أن ولع ابنته بالروايات جاء بفصل الكتب التي يغرسها في منزله . يقول :" هناك من يزرع ورودا في أرجاء بيته . أنا زرعت كتبا فقطفها أبنائي"
وبدورنا علينا أن نزرع البسمة في منازلنا . ولا ندعو الحمير والثيران والأبقار لارتيادها ؛ لأنها بساتين وليست حظائر ..”
عبدالله المغلوث, كخه يا بابا

راغب السرجاني
“عقول الأطفال أكبر مما نتخيل، وطاقة الاستيعاب عندهم أضعاف ما نعطي لهم، وليس من المناسب أن يكون ما في عقول أطفال المسلمين لا يتعدى بعض أفلام الكرتون التي تتناول العنف والإثارة”
راغب السرجاني, القراءة منهج حياة

إيهاب فكري
“الأم بالنسبة للطفل هي المرجع الموثوق فيه .. "ماما قالت إني مستهتر .. يبقى أنا مستهتر”
إيهاب فكري, فن الكلام وأصول الحوار الناجح

ماجد عرسان الكيلاني
“و لقد لخص بعض الباحثين التربويين آثار الوالد على الناشئة فقالوا :
- الطفل الذي يعيش في أجواء النقد اللاذع -يتعلم- احتقار الناس.
- الطفل الذي يعيش في أجواء الأمن -يتعلم- الثقة بالنفس.
- الطفل الذي يعيش في أجواء العداء -يتعلم- المشاجرة و الخصومة.
- الطفل الذي يعيش في أجواء التقبل -يتعلم- محبة الخلق.
- الطفل الذي يعيش في أجواء الخوف -يتعلم- توقع الأذى و الضرر.
- الطفل الذي يعيش في أجواء التفهم -يتعل...
م- تطوير الأهداف.
- الطفل الذي يعيش في أجواء الشفقة -يتعلم- الأسف لما يحدث معه.
- الطفل الذي يعيش في أجواء الصدق -يتعلم- سلامة الصدر.
- الطفل الذي يعيش في أجواء الغيرة -يتعلم- الشعور بعقدة الذنب.
- الطفل الذي يعيش في أجواء اللطف -يتعلم- رؤية خير الحياة و جمالها.
و يمكن أن نمضي بالمقارنة إلى بقية صفات الإنسان و ان نقول :
- الطفل الذي يعيش في أجواء الغيبة -يتعلم- سوء الظن.
- الطفل الذي يعيش في أجواء العصبية -يتعلم- التكبر على الناس.
- الطفل الذي يعيش في أجواء الفوضى -يتعلم- الارتجال.
و هـــكـــذا ...”
ماجد عرسان الكيلاني, ثقافة الأسرة المعاصرة

شهوة البطن من أعظم المهلكات .. بها أُخرج آدم عليه السلام من الجنة .. ومن
“شهوة البطن من أعظم المهلكات .. بها أُخرج آدم عليه السلام من الجنة .. ومن شهوة البطن .. تحدث شهوة الفرج والرغبة في المال .. ويتبع ذلك آفات كثيرة .. كلها من بَطَر الشبع”
ابن قدامة المقدسي, مختصر منهاج القاصدين

... فالحذرَ الحذرَ من رؤية المُشْتَهَى بعينِ الحَسَنِ .. كما يَرَى اللصُ لذَّةَ أخذِ المال
“... فالحذرَ الحذرَ من رؤية المُشْتَهَى بعينِ الحَسَنِ .. كما يَرَى اللصُ لذَّةَ أخذِ المال من الحرز... ولا يرى بعينِ فكرهِ القَطْعَ.

وليفتحْ عينَ البصيرةِ لتأمُّلِ العواقبِ ، و استحالةِ اللذةِ نغصةً ، وانقلابها عن كونها لذةً ، إما لمللٍ أو لغيرهِ من الآفات ، أو لانقطاعها بامتناع الحبيب. فتكون المعصية الأولى كلقمة تناولها جائع، فما ردت كلب الجوع ، بل شهت الطعام.

وَ لْيتذكرْ الإنسانُ لذة قهر الهوى ، مع تأمل فوائد الصبر عنه. فمن وقف لذلك، كانت سلامته قريبةً منه ...”
ابن الجوزي, صيد الخاطر

راغب السرجاني
“كثيرًا ما يسقط من حساباتنا أن تربية الأطفال علم له أصوله وفنونه”
راغب السرجاني, القراءة منهج حياة

Sayed Qutb
“دروس واستنباطات من قصة آدم
وبعد فلا بد من عودة إلى مطالع القصة . قصة البشرية الأولى .
لقد قال الله تعالى للملائكة: (إني جاعل في الأرض خليفة).. وإذن فآدم مخلوق لهذه الأرض منذ اللحظة الأولى . ففيم إذن كانت تلك الشجرة المحرمة ?
وفيم إذن كان بلاء آدم ?
وفيم إذن كان الهبوط إلى الأرض , وهو مخلوق لهذه الأرض منذ اللحظة الأولى ?

لعلني ألمح أن هذه التجربة كانت تربية لهذا الخليفة وإعداداً .
كانت إيقاظا للقوى المذخورة في كيانه .
كانت تدريباً له على:
تلقي الغواية ,
وتذوق العاقبة ,
وتجرع الندامة ,
ومعرفة العدو ,
والالتجاء بعد ذلك إلى الملاذ الأمين .

إن قصة الشجرة المحرمة ,
ووسوسة الشيطان باللذة ,
ونسيان العهد بالمعصية ,
والصحوة من بعد السكرة ,
والندم وطلب المغفرة ..
إنها هي هي تجربة البشرية المتجددة المكرورة !

لقد اقتضت رحمة الله بهذا المخلوق أن يهبط إلى مقر خلافته , مزوداً بهذه التجربة التي سيتعرض لمثلها طويلاً ,
استعداداً للمعركة الدائبة ..
وموعظةً وتحذيراً ..”
سيد قطب, في ظلال القرآن

ابن الجوزي
“أضر ما على المريض التخليط ..
وما من أحدٍ إلا وهو مريضٌ بالهوى ..

والحِمْيَةُ هي رأس الدواء ..
والتخليط يديم المرض.”
ابن الجوزي, صيد الخاطر

شريف عبدالهادي
“لو الولد حب بنت من حقه يروح يصارحها بحبه.. من حقه يتشاقى ويلّمح بنظرة، بكلمة، برسالة على الموبايل أو على الفيس بوك، بصورة ممكن يعملها (شير) ويحطها (تاج) فيها، كل ده من غير ما حد ينتقده أو يقلل منه، لكن البنت يوم ما تحب ولد أو تعجب بيه بتعيش في رعب..

رعب إن حد من اللي حواليها يلاحظ نظراتها ويكتشف إنها بتحب وكأن الحب عيب!

رعب إن زمايلها في الجامعة أو الشغل يفهموا إنها معجبة بفلان فتتعمل عليها حفلة نميمة والكل يقطع في فروتها أو يعايروها إنها معجبة بواحد مش حاسس بيها وكأنها شتيمة..

ولو بلعت حبايتين شجاعة وما همهاش كلام الناس وقررت تلمح له، بتبقى كارثة لو طلع غبي وما فهمش التلميح، أو عمل عبيط عشان مفيش جواه مشاعر أو شيء إيجابي ناحيتها..

ساعتها البنت بتقع في حيرة وعذاب.. وتقول بينها وبين نفسها بكل تفاؤل: " هار إسود.. شكلي كده هعيش أيام سودة!! "

لا يا حبيبتي ما تخافيش..

بابا حبيبك مش هيسمح لمخلوق يكسرك أو يعذبك، وهيقف جنبك لحد ما نوصل لبر الأمان، وعندي خطة بكده كمان!

تابعوا الباقي في كتاب #حبيبة_قلب_بابا
#هواجس_أب_خايف_بنته_تكبر_ما_تلاقيهوش
#تأليف_شريف_عبدالهادي”
شريف عبدالهادي, حبيبة قلب بابا: هواجس أب خايف بنته تكبر ما تلاقيهوش

أدهم شرقاوي
“أيها القوم
ًما علّمتم أولادكم مفهوماً خاطئاً إلا هدمتم في المقابل مفهوما صحيحاً
ما رسختم في عقولهم بدعة إلا هدمتم في حياتي سنة
ما زرعتم في حقول قلوبهم بذرة شر إلا واقتلعتم منها بذرة خير
فلننظر ماذا نزرع لنعرف أي جيل سنحصد”
أدهم شرقاوي, حديث الصباح

عبد الكريم بكار
“إن هناك دراسات ومشاهدات كثيرة تدل على أن الناس حين يكونون في مكان واسع وجميل ومكيف وهادئ ومنظم تتولد لديهم مشاعر الرضا والثقة والقوة، ويتبادلون فيما بينهم مشاعر التعاطف واللطف، وحين يكونون في مكان ضيق وحار وفوضوي ووسخ؛ فإنهم يتبادلون فيما بينهم مشاعر الضيق، وتتولد لديهم مشاعر وأفكار سوداوية، وبذلك يتحول البيت إلى بيئة طاردة”
عبد الكريم بكار, القواعد العشر أهم القواعد في تربية الأبناء

عبد الله بن عبد الكريم السعدون
“أن التعليم بنوعيه الكمي والكيفي، هو الطريق إلى النهوض من مستنقع الجهل والتخلف، والذي أهم عناصر نجاحه المعلم والمربي الناجح، المحب لعمله ثم المنهج الذي يسهم في فتح العقول وشحذها لا برمجتها وتدجينها. لن تنهض الأمة إلا بتعليم يقدس العمل وينبذ الكسل ويؤسس لتربية مختلفة عمّا نعيشه.
حين سُئل وزير التعليم العالي الياباني عن سرّ تقدم اليابان أجاب: "السبب هو نظام تربيتنا الأحلاقية”
عبدالله بن عبدالكريم السعدون, عشت سعيداً من الدراجة إلى الطائرة

“ مهما تعددت و تنوعت أهداف التربية و تباينت في المجتمعات مكانا و زمانا ، فلا غنى عن هدف تنمية شخصية المتعلم فردا و مواطنا من جميع جوانبها : المعرفية و الوجدانية و الإرادية ، جسما و روحا و فكرا و خلقا بصورة شاملة و متوازنة و متكاملة تتجلى في السلوك الفعال ، و أن يكون لذلك الهدف أسبقية بين أهدافها ،... و مثل هذه التنمية لشخصية المتعلم هي السبيل الرئيسي لإرساء العقل في الإنسان ، و تكوين الضمير .”
عبد العزيز البسام, مكانة العقل في الفكر العربي

May Alamoudi
“من حسنِ الأخلاق أن لا نرد الإساءة بمثلها".”
مي العمودي

عبد الكريم بكار
“إن التقدم الحضاري الحاصل الآن يجعل من الإهمال في تربية الأطفال شيئاً يقصم الظهر، وهذا التقدم يوسع الهوة بين الشباب الذين يقرؤون ويعرفون، وبين الشباب الذين أفسدهم الفراغ وخيّم عليهم الجهل..”
عبد الكريم بكار, طفل يقرأ

Sayed Qutb
“وفي التصور الإسلامي إعلاء من شأن الإرادة في الإنسان فهي مناط العهد مع الله , وهي مناط التكليف والجزاء . .
إنه يملك الارتفاع على مقام الملائكة بحفظ عهده مع ربه عن طريق تحكيم إرادته , وعدم الخضوع لشهواته , والاستعلاء على الغواية التي توجه إليه .
بينما يملك أن يُشقِيَ نفسه ويهبط من عليائه , بتغليب الشهوة على الإرادة , والغواية على الهداية , ونسيان العهد الذي يرفعه إلى مولاه .
وفي هذا مظهر من مظاهر التكريم لا شك فيه , يضاف إلى عناصر التكريم الأخرى . كما أن فيه تذكيرا دائما بمفرق الطريق بين السعادة والشقاوة , والرفعة والهبوط , ومقام الإنسان المريد ، ودرك الحيوان المَسوق !”
سيد قطب, في ظلال القرآن

عبد الكريم بكار
“البدايات التربوية الجيدة تبدأ دائما من المنزل”
عبد الكريم بكار, القراءة المثمرة: مفاهيم وآليات

جلال أمين
“كنت دائما أميل إلى الشك فيما تستطيع أن تفعله البيئه الصالحة والتربية الجيدة إذا لم يكن لدى الطفل الاستعدادا الطبيعي اللازم، إذ كنت أكثر ميلا دائما إلى الاعتقاد بأن للوراثة والجينات أثرا أكبر بكثير من الظن الشائع.”
جلال أمين, مكتوب على الجبين: حكايات على هامش السيرة الذاتية

Amina boudjema
“كلماتكم لها وقع على قلب أطفالكم لتحدث عاهة في ذاكرتهم وكفيلة أن ترافقهم طوال حياتهم؛ فإذا أردتم أبناء كما تحبون فتخيروا كلماتكم !
ورجاء في مكان أن تدعو عليهم ادعو لهم عسى الله أن يهديهم ويصلح بالهم.”
Amina boudjema, آجّاتْ - عِفَّةُ رُوح -

أحمد خليل خير الله
“ومن المشكلات والتحديات المعاصرة: عدم ربط العبادات والطاعات بمضامينها التربوية التعليمية، التي تغرس بذورها -في نفس المسلم وفي شخصيته وفي قلبه- أفكارًا ومشاعرًا إيجابية..”
أحمد خليل خير الله, عقلية الحل