الفلسفة Quotes

Quotes tagged as "الفلسفة" Showing 1-30 of 30
علي الطنطاوي
“لا؛ لا يصح أن يبنى الزواج على الحب وحده إلا إن صح أن تبنى العمارة الضخمة على أساس من الملح، في مجرى الماء”
علي الطنطاوي, مع الناس

علي الطنطاوي
“يا أيها الشباب عجلوا بالزواج فإنكم لا تطيعون الله بعد إتيان الفرائض وترك المحرمات بأفضل من الزواج، يا أرباب الأقلام، ويا أصحاب المنابر، اجعلوا الزواج من أول ما تعملون له وتسعون لتيسيره، والله يوفقكم ويجزل ثوابها”
علي الطنطاوي, مع الناس

“لا تقرأ من أجل المعارضة والتفنيد، ولا من أجل الإيمان والتسليم، ولا لأجل جلب الحديث، ولكن اقرأ لكي تزن الأمور وتتمعن فيها. إن بعض الكتب ينبغي أن يُذاق، وبعضها يجب أن يُزدرد، والبعض القليل خليق أن يُمضغ ويٌهضم.. ذلك أن بعض الكتب ينبغي أن يُقرأ منها شيء، والبعض ينبغي أن تُقرأ ولكن ليس بالحرص التام، وقليلة هي تلك الكتب التي يجب أن تقرأ كاملة، وبكامل الاجتهاد والانتباه”
فرانسيس بيكون

Mohammed Arkoun
“حصل انفصال بين الخط الديني الذي انتصر وهيمن والذي يُرجع منظومة الأخلاق إلى المصدر الأول للاعتقاد الإسلامي المتمثل في كلام الله المتجسد في الخطاب القرآني ، وبين الخط الفلسفي الذي هُزم وسحق ولم تقم له قائمة بعد القرن الثالث عشر عمليا”
محمد أركون

نديم الجسر
“فالفلسفة كانت ومازالت في جوهرها عبارة عن البحث عن الله”
نديم الجسر, قصة الإيمان: بين الفلسفة والعلم والقرآن

نديم الجسر
“الفرق بين العلم والفلسفة، أن العلم يكتفي بدرس ظواهر هذا الكون ونظمه ونواميسه، أما الفلسفة فتبحث في أصل الكون وعلته وحقيقته. فالعالم الطبيعي يكتفي بدرس المظاهر الطبيعية للمادة، من غير أن يفكر في أصل وعلة وجودها.والرياضي يبحث في الهندسة والحساب من غير أن يتكلف عناء التفكير في معنى الزمان والمكان. وكلاهما يبحثان ، بواسطة هذا العقل الذي يتمتعان به ، من دون أن يفكرا في كنه هذا العقل وقدرته على إدراك الحقيقة. أما الفيسلوف، فكأنه يريد أن يفهم ، في آن واحد، كنه المادة، وأصلها، وعلة وجودها، ومعنى الزمان والمكان، وكنه العقل، ، وحقيقته، ومبلغه من السلامة ، والقدرة على إدراك الحقيقة... فيتناول بدرسه وبحثه، المعقول والعقل ، في آن واحد ..”
نديم الجسر, قصة الإيمان: بين الفلسفة والعلم والقرآن

نديم الجسر
“لا تأخذ حقائق العلم من صحائف الأخبار، ولا تتلقفها من أفواه غير العلماء، ولا تدع عقلك يتخاذل في مجال الأولويات والبديهيات ولو خذَّلك عنها علماء الأرض قاطبة، ولا تصدقْ أن عظيماً كأنشتين يتناقض مع عقله فينكر البديهيات.”
نديم الجسر, قصة الإيمان: بين الفلسفة والعلم والقرآن

Will Durant
“تنظم الأخلاق في شكلٍ ثلاثي , يكون الطرفان الأول والأخير فيهما تطرف ورذيلة والوسط فضل أو فضيلة , وهكذا يكون بين التهور والجبن فضيلة الشجاعة , وبين الكسل والجشع فضيلة الطموح , وبين البخل والإسراف فضيلة الكرم , و بين الكتمان والثرثرة فضيلة الأمانة, وبين الكآبة المزاح فضيلة البشاشة , وبين محبة الخصام والتملق فضيلة الصداقة”
Will Durant, The Story of Philosophy: The Lives and Opinions of the World's Greatest Philosophers

Sigmund Freud
“يبدو أن الكثير من الناس لا يسهل عليهم السماح لكل أفكارهم التلقائية بالتداعي الحر دون أن يمارسوا عليها نقدا عنيفا.
والإبداع الأدبي خير مثال على تداعي حر للأفكار ، هذا إذا أولينا التصديق للشاعر والفيلسوف العظيم فردريك شيللر، إذ يقول في إحدى رسائله إلى صديق يشكو له من نضب قريحته عن الإبداع: "أعتقد أن السبب في شكواك يرجع إلى استبداد عقلك بخيالك، فإن العقل إذا غالى في إكثاب النظر في الأفكار التي ترد عليه كأنه واقف لها بالمرصاد وهي لا تزال على الأبواب، لم يكن في ذلك نفع بل لعله يعرقل قريحة الإبداع! فالفكرة إن أخذتها على حدة قد تبدو تافهة كل التفاهة، غريبة أقصى الغرابة، ولكن أخرى قد تتلوها فإذا هي ذات شأن، أو هي قد ترتبط بأفكار غيرها تلوح في مثل سخفها فإذا هي الحلقة المفقودة ؛ فما يستطيع العقل أن يحكم على الكل إذا هو لم يمسك الفكرة أمدا كافياً يتأملها مقرونة بأخواتها. وأما القريحة المبدعة - فيما يظهر لي - فمعها على العكس يرفع العقل الحراسة عن الأبواب، تاركاً الأفكار تهجم شذر مذر!
وأما أنتم يا حضرات النقاد فتستحيون هذا الجنون العابر الموقوت الذي يعرفه كل مبدع حقيقي، ومن ثم شكواكم من العقم، فأنتم تنبذون سريعاً، وتفرقون عسفا”
Sigmund Freud

جان جاك روسو
“امتلأ الفكر الفلسفي بترهات يخجل منها المرء إذا نزع عنها زينتها الكلامية”
جان جاك روسو

Abu Hamid al-Ghazali
“وأمّا الإلهيات ففيها أكثر أغالطيهم -أي الفلاسفة- ومجموع ما غلطوا فيه يرجع إلى عشرين أصلاً يجب إكفارهم في ثلاثة منها وتبديعهم في سبعة عشر، وقد أبطلناها جميعاً في كتابنا المسى تهافت الفلاسفة، فأما الثلاثة: فقولهم بأن الأجسام لا تُحشر، وأن الله تعالى لا يعلم الجزئيات بل الكليات فقط، وأن العالم قديم .... وجب الحكمُ بكفر أرستطاليس ومَنْ قبله من الفلاسفة كأفلاطون وسقراط وغيرهم، وكفر متبعيهم من متفلسفة الإسلاميين كابن سينا والفارابي وأمثالهم.”
أبو حامد الغزالي, المنقذ من الضلال والمفصح بالأحوال

Ernesto Sabato
“ليس بمقدور الفلسفة أن تجعل الإنسان الذي مزقته حضارتنا متكاملاً ثانية. لكن هذه المهمة ألقيت على أكبر الروايات.”
Ernesto Sabato, El escritor y sus fantasmas

Bertrand Russell
“غاية الفلسفة هي الابتداء بشيء في غاية البساطة لدرجة أنه يبدو لا يستحق البداية، والانتهاء بشيء في غاية التناقض لدرجة أن أحداً لن يصدقه.”
برتراند راسل

مصطفى حجازي
“الإنسان يحتاج إلى يقين يُشعره أنه على صواب، مما يساعده على تجاوز تناقضاته الداخلية، وتجاذباته الوجدانية الطبيعية. كما إن الدماغ البشري يعمل أصلاً تبعاً لمبدأ الاقتصاد في الجهد من خلال التمسك بالصيغ الكاملة المكتملة التي لا تتضمن ثغرات. ذلك مايعرف في الإدراك باسم مبدأ الإغلاق حيث يقوم الذهن بسد الثغرات أو أوجه النقص في المدرك حتى يكتسب طابع الشكل الجيد، الذي يعمل توازناً عصبيان دماغياً.

من هنا يبدو أن التساؤل والتحليل والنقد، كفعل ذهني يتطلب جهداً خاصاً، ومغالبة لميل الدماغ إلى الإقتصاد في الجهد والكرون إلى مبدأ الإغلاق، أو مبدأ المدرك الجيد ص 118”
مصطفى حجازي, حصار الثقافة: بين القنوات الفضائية والدعوة الأصولية

Jostein Gaarder
“منهج جميع الفلاسفة:
من الضروري أن نسأل، ولكن لا مبرر للإستعجال في تقديم الجواب ص 431”
Jostein Gaarder, Sophie's World

نديم الجسر
“وأشهرهم [السوفسطائيين](بروتاغوراس) ، واضع المحور الذي تدور عليه سخافات السوفسطائيين، بقوله المشهور (إن الإنسان مقياس كل شيء) ؛ فقد كان العلماء والفلاسفة يرون أن الحقيقة تدرك بالعقل لا بالحس؛ لأن الحواس خادعة، فجاء بروتاغوراس هذا، ينكر المعرفة بالعقل ، ويزعم أن الإحساس هو المصدر الوحيد للمعرفة، ولما كان الناس يختلفون بإحساساتهم، باختلاف أجسادهم، وأعمارهم، فقد أصبح إدراك الحقيقة مستحيلا، وأصبح ما يدركه كل شخص صحيحا بالنسبة إليه، ولا يوجد شيء يمكن أن يمسى خطأ، لأن كل رأي هو صحيح بالنسبة للشخص المدرك .. وقد أطلق العرب على هذا المبدأ اسم (العندية) ، لأنه يؤدي لاعتقاد كل فرد بما عنده .”
نديم الجسر, قصة الإيمان: بين الفلسفة والعلم والقرآن

مصطفى حجازي
“جل معارك الفكر الغربي الفلسفية الكبرى كانت ترمي إلى إحلال العقل والعقلانية في موقع الصدارة. حتى أصبح العقل هو الفضيلة الكبرى. وفي قبالتها تم تهميش واستبعاد كل ماهو غير عقلي ص 26”
مصطفى حجازي, حصار الثقافة: بين القنوات الفضائية والدعوة الأصولية

نصر حامد أبو زيد
“يفسر ابن عربى كراهيتهم لأفلاطون بجهلهم بمعنى كلمة "فلسفة". إذا كانت "الفلسفة" ليست إلا "محبة الحكمة"، فإن كل من له نصيب من عقل لابد أن يكون محبا للحكمة”
نصر حامد أبو زيد, هكذا تكلم ابن عربي

محمد باقر الصدر
“مبدأ العلية هو الأساس الأول لجميع العلوم والنظريات التجريبية ص 354”
السيد محمد باقر الصدر, فلسفتنا

“َأما الأول؛ فاعلموا أني كنت رجلا مُحبّا للعلم [..] ولقد اختبرتُ الطرق الكلامية والمناهج الفلسفية فما وجدت فيها فائدة تساوي الفائدة التي وجدتها في القرآن العظيم”
الإمام الفخر الرازي | الوصية الأخيرة| عيون الأنباء في طبقات الأطباء لابن أبي أصيبعة

محمد باقر الصدر
“مبدأ العلية هو الركيزة التي تتوقف عليها جميع محاولات الاستدلال في كل مجالات التفكير الإنساني ص 355”
al-Sayyid Muhammad Baqir al-Sadr - السيد محمد باقر الصدر, فلسفتنا

محمد باقر الصدر
“إن كل محاولة للاستدلال تتوقف على الإيمان بمبدأ العلية، وإلا كانت عبثاً غير مثمر ص 355”
al-Sayyid Muhammad Baqir al-Sadr - السيد محمد باقر الصدر, فلسفتنا

روان سليمان الجميل
“الناس لا يشفقون و إن حنوا عليك الآن، سيصفعون حنانهم عليك غداً”
روان سليمان الجميل, قتام

احمد يوسف
“العزلة التي تجعلك تخرج أجمل ما فيك تصنع منك فيلسوف ، أما التي تجعلك تذبل فتعد مرض نفسي”
احمد يوسف, عنوان المحبة

محمد باقر الصدر
“لولا مبدأ العلية وقوانينها، لما أمكن إثبات موضوعية الإحساس، ولا شيء من نظريات العلم وقوانينه، ولما صح الاستدلال بأي دليل كان في مختلف مجالات المعرفة البشرية ص 350”
السيد محمد باقر الصدر, فلسفتنا

حسن الراضي العبد الله - أبو آدم
“*نحن هنا لا نريد أن نبحث عن كيفية الوصول إلى الجزم، وما هي الأساليب التي بها يمكننا أن نربح التصديق الذهني، ليدر علينا القواعد العامة لنتقدم إلى الأمام

إن هذا اللون من السؤال ليس في وسع الفلسفة أن تجيب عليه، إذ أنه ليس من شأنها وضع الطرق والأساليب للوصول إلى المعرفة ص 96-97”
حسن الراضي العبد الله - أبو آدم, نظرية المعرفة على ضوء كتاب فلسفتنا

مصطفى حجازي
“أن الغاية الكبرى قد تحولت من الإنتاج إلى الربح السريع، كان الإنتاج يحتاج كي يتحقق إلى ثقافة العقلانية. أم الربح السريع الذي بدأ يشكل الظاهر الجديدة في الاقتصاد (أقتصاد السوق، والسوق المالية) فهو يحتاج إلى ثقافة مغايرة هي التي نتناولها بالبحث في هذا الفصل: إنها ثقافة الصورة الألكترونية، التي بدأت تمثل حالة شبه قطيعة مع ثقافة العقلانية ص 28”
مصطفى حجازي, حصار الثقافة: بين القنوات الفضائية والدعوة الأصولية

عبد العزيز العيادي
“إذا جاز أن نتحدث عن نجاعة الفلسفة فإن من بين ما تقاس به قيمتها هي قدرتها على وضع الراهن موضع سؤال. وبالتالي تساؤلنا عنا وعنها وعن هذا الزمن كأنه مرادف لسؤال : من نحن ؟ شريطة أن لا نسحب هذا السؤال جهة الهوية وجهة التراث والأصل أو الإحياء أو إعادة الاكتشاف بل هو سؤال باحث عن كيفية وجود مغايرة تواجه استغراقنا في عالم فقدَ وجهه وفيه امّحت وجوهنا”
عبد العزيز العيادي, إيقاعات واستشكالات في فلسفة الإثبات

Charles Bukowski
“التعقل نقص ص 118”
Charles Bukowski, The Most Beautiful Woman in Town & Other Stories

“فالدين بلا فلسفة سيكون فتاوى تهتم بالقضايا التافهة والامور الثانوية، والدين بلا علم سيكون غيبيات تنحدر بالضرورة إلى خرافات وخزعبلات، والفلسفة بلا دين ستكون شطحات تؤدي إلى الكفر والإلحاد، والفلسفة بلا علم ستكون مثاليات تنعزل عن مشكلات المجتمع الحقيقية، والعلم بلا فلسفة سيكون أداة للدمار أكثر من أن يكون أداة للبناء، والعلم بلا دين سيكون سلاحا يخدم الشر ...”
جلال الشايب, عناق على كوبري قصر النيل