الديمقراطية Quotes

Quotes tagged as "الديمقراطية" Showing 1-23 of 23
Naguib Mahfouz
“ان الديمقراطية هي الحريصة علي التعلم اما الحكم الاستبداداي فليس من مصلحته نشرالعلم والتنوير”
نجيب محفوظ, وطني مصر: حوارات مع محمد سلماوي

Sayed Qutb
“و الإنسان إنسان فلا يطالب بغير ما ركب في فطرته من الرغبة العميقة في القصاص. لذلك يعترف الإسلام بهذه الفطرة و يلبيها في الحدود المأمونة، و لا يتجاهلها فيفرض التسامح فرضاً. إنما هو يدعو إلى التسامح و يؤثره و يحبب فيه، و يأجر عليه. و لكن بعد أن يعطي الحق. فلولي الدم أن يقتص أو يصفح. و شعور ولي الدم بأنه قادر على كليهما قد يجنح به إلى الصفح و التسامح، أما شعوره بأنه مرغم على الصفح فقد يهيج نفسه و يدفع به إلى الغلو و الجماح!”
سيد قطب, في ظلال القرآن

مالك بن نبي

مالك بن نبي, تأملات

أمين معلوف
“إن ماهو مقدس في الديمقراطية هو القيم و ليس الآليات. و ما يجب إحترامه بشكل مطلق و دون أدنى اجتزاء هو احترام البشر، كل البشر، نساءً و رجالاً و أطفالاً مهما كانت معتقداتهم أو ألوانهم، و مهما كانت أهميتهم العددية، و يجب أن يتكيف نمط الاقتراع مع هذه الضرورة.”
أمين معلوف, In the Name of Identity: Violence and the Need to Belong

“الديمقراطية هي الدكتاتورية بشكل متطور وحديث !”
أنا

بثينة العيسى
“فلتذهب الديمقراطية إلى الجحيم. لقد أراقت الكثير من الدماء. إمتلأت المجالس البرلمانية بأسوأ البشر قاطبة ، سكيرون و فاسدون و لصوص ، لأنهم حصلوا على الأصوات”
بثينة العيسى, حارس سطح العالم

Bertrand Russell
“الديمقراطية عملية تمكن الناس من اختيار الرجل الذي ينال اللوم.”
برتراند راسل

عباس محمود العقاد
“للديمقراطية عيوبها ، و لكنها عيوب الطبيعة الإنسانية التي لا فكاك منها”
عباس محمود العقاد

محمد باقر الصدر
“النظام الرأسمالي الديمقراطي ليس منبثقاً من عقيدة معينة عن الحياة والكون، ولا مرتكزاً على فهم كامل لقيمها التي تتصل بالحياة الاجتماعية وتؤثر فيها. وهو لهذا ليس مبدأً بالمعنى الدقيق للفظ المبدأ، لأن المبدأ عقيدة في الحياة ينبثق عنها نظام للحياة ص 91”
al-Sayyid Mohammad Baqir al-Sadr, فلسفتنا

مصطفى حجازي
“في العالم الثالث تقدم الأصولية ذاتها كبديل عن إفلاس مشاريع التحرر والديمقراطية والتنمية وآمالها الكبيرة الموعودة. وكرد فعل على تفاقم القهر والغبن والمآزق السياسية والاقتصادية والإنسانية: من بطالة وأمراض، وتدهور خطير فينوعية الحياة وفرص الأجيال الطالعة ص 84”
مصطفى حجازي, حصار الثقافة: بين القنوات الفضائية والدعوة الأصولية

“الديمقراطية القائلة بالمساواة بين البشر وبنسبية القيم لا ينتج عنها سوى ثقافة جماهيرية منحلة”
ليو شتراوس

علي الوردي
“الديمقراطية لا تؤمن بالحق المطلق و هي كذلك لا تقنع بالحجج المنطقية التي يدلي بها أحد الأحزاب في تأييد رأيه. إنها لا تؤمن إلا بكثرة الأصوات.”
علي الوردي, مهزلة العقل البشري

جلال أمين
“عندما تبدو لنا السلطة السياسية وكأنها مشغولة عن القضايا القومية بأمور تكنوقراطية بحت، كإعداد الخطة وإصلاح المجاري وتنظيم المرور، فالأمر لا يرجع فقط إلى مجرد فرض الإرادة الخارجية عليها، وإنما يعكس أيضا تحولات نفسية للممثلين السياسيين لتلك الطبقات الصاعدة التي انصرف اهتمامها إلى مثل هذه الأمور. وعندما تجد الناس يميلون أكثر فأكثر إلى فهم الديمقراطية السياسية لا بمعنى حرية تكوين الأحزاب وحرية الاختلاف حول كامب ديفيد أو العلاقات الخارجية أو العربية، بل بمعنى الكشف عن انحراف وزير، أو الاستجابة لمطلوم في ترقية، أو حق المناداة بسيولة المرور وتوصيل المياه إلى الأدوار العليا، فالأمر هنا أيضا يعكس اهتمامات طبقات تعتبر مثل هذه القضايا اليومية أهم مشاغلها ومصدر قلقها.”
جلال أمين, ماذا حدث للمصريين؟: تطور المجتمع المصري في نصف قرن 1945 - 1995

جورج طرابيشي
“إن المجتمعات العربية تدفع اليوم غالياً ثمن تغييب البورجوازية و إفقادها اعتبارها الإيديولوجي, ليس فقط على شكل أنظمة سلطوية فوقية تنزع إلى تأبيد نفسها في “جمهوريات وراثية” بل كذلك على شكل حركات شعبية تحتية, واعدة أو منذرة بشموليات من نوع جديد وأكثر جذرية بما لا يقاس في القطع مع الديمقراطية و قيم الحداثة. ففي ظل غياب البديل البورجوازي, فان المعارضة الشعبية للديكتاتوريات القائمة لا بد أن تأخذ شكل صعود محتوم لمد الأصولية, و لاسيما في الشروط العينية للعالم العربي الذي يتحكم في مقاديره, منذ لا يقل عن ثلاثة عقود, التوظيف الإيديولوجي والثقافي للدولارات النفطية لصالح الأصولية الإسلامية”
جورج طرابيشي

Abd al-Rahman al-Kawakibi
“أصل داء الانحطاط هو الاستبداد السياسي ودواؤه دفعه بالشورى الدستورية”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد

عباس محمود العقاد
“لما انتقل سلطان الحكم من الملوك المستبدين إلى مشيئة الشعوب انتقلت القداسة معه إلى المصدر الجديد ، و أصبح حق الحكم مقدسًّا - مرة أخرى - من طريق الشعب لا من طريق الصوامع و الكهّان”
عباس محمود العقاد

عباس محمود العقاد
“أصبحت الديمقراطية عقيدة مقدَّسة في العرف الشائع ، فجاءها الخطر من هذه الناحية في عصر الشك و السخرية من جميع المقدَّسات”
عباس محمود العقاد

عباس محمود العقاد
“الجاحدون لقداسة الديمقراطية و المؤمنون بتلك القداسة المنزهة عن الشوائب بمنزلة واحدة من الفهم و السداد ؛ لأن قداسة الديمقراطية لم تكن مسألة علمية يبحثها الناقدون الممحصون على هذا الاعتبار من جانب القبول أو من جانب الإنكار ، فالذين يضعونها هذا الوضع ينظرون إليها من أضيق حدودها التي يعرفها المجازيون و الجهلاء ، و لا ينظرون إليها من أوسع الحدود التي يحيط بها من يعرف حقيقتها و يقيسها بمقياسها الصحيح..”
عباس محمود العقاد

عباس محمود العقاد
“وإذا كان المتكلم الذي يقول : إن الماء العذب شهد حلو المذاق مخطئًا في صيغة التعبير العلمي ، فأشد إمعانًا منه في الخطأ و الغفلة عن الحقيقة مَن يحمل الماء العذب إلى المعمل الكيمي ؛ ليثبت أن الماء ماء ، و ليس بشهدٍ حلوِ المذاق كما يقولون في لغة المجاز .”
عباس محمود العقاد

“أن الفصل بين الديمقراطية كأسلوب وبين الديمقراطية كفلسفة سياسية-اجتماعية، أمر غر ممكن وغير مقبول، وسوف نلحظ من خلال مراجعة تاريخ الديمقراطية وقيام النظم الديمقراطية، أنها ليست مجرد أسلوب أو فلسفة سياسية-اجتماعية بل هي نموذج لنظام سياسيّ يعتمد على مسبقات وافتراضات نظرية خاصة وطريقة وأسلوب خاصّ في إدارة السلطة والمجتمع”
دار المعارف الحكمية, السيادة الشعبية الدينية - إشكالية المفهوم

مصطفى صفوان
“أن الشورى ارتبطت بنهج في الحكم تكون فيها الحكومة بمثابة الوصي على الشعب، بينما ترفض الديموقراطية في العمق مثل هذه الفكرة عن الوصاية، إذ هي تردها إلى الشعب نفسه كمصدر للسلطة ص 53”
مصطفى صفوان, لماذا العرب ليسوا أحراراً؟

أنيس منصور
“هم أغلبية ،لا ترى ؟.. والديموقراطية تقول إنهم على حق .. إنها ديموقراطية الإنسان وليست ديموقراطية الله .”
أنيس منصور, مذكرات شاب غاضب

“الاختلاف الأيديولوجى ظاهرة طبيعية في كلّ المجتمعات، لكن التجاذب الأيديولوجي الحاد، أي عدم القدرة على إدارة الخلاف الفكري وتدبيره مضرٌ بالتماسك المجتمعي وعائقٌ لبناء دولة القانون، وتحد كبير للانتقال الديمقراطي قد يجهضه قبل استوائه. ويساهم في عودة النظام التسلطي من جديد كما حدث في الجزائر في الفترة 1989-1991 وفي مصر في الفترة 2011-2013. لذلك فإنّ من واجب قوى المجتمع، والنخب الفكرية والسياسية على وجه الخصوص، العمل على التخفيف من التوترات الأيديولوجية والتجسير بين التيارات المختلفة.”
عباس عروة, تجاوز التجاذبات الأيديولوجية في الجزائر: ضرورة حتمية لبناء دولة القانون