الجنة Quotes

Quotes tagged as "الجنة" (showing 1-13 of 13)
محمد الصوياني
“الجنة بالنسبة لي ليست مجرد حقيقة قادمة فقط..
إنها المواعيد التي تم تأجيلها رغما عني..
والأماكن التي لا تستطيع الأرض منحي إياها..
إنها الحب الذي بَخلت به الدنيا.. والفرح الذي لا تتسع له الأرض..
إنها الوجوه التي أشتاقها.. والوجوه التي حرمت منها..
إنها نهايات الحدود وبدايات إشراق الوعود..
إنها استقبال الفرح ووداع المعانات والحرمان..
الجنة زمن الحصول على الحريات..
فلا قمع ولا سياج ولا سجون، ولاخوف من القادم والمجهول..
الجنة موت المحرمات.. وموت الممنوعات.. الجنة موت السلطات..
الجنة موت الملل.. موت التعب.. موت اليأس..
الجنة موت الموت..”
محمد الصوياني, الجنة حين أتمنى

أحمد بهجت
“أعتقد أن الجنة زمان وليست مكانا..
هى زمان القرب من الله تعالى..
هذا هو جوهر الجنة..”
أحمد بهجت

مصطفى صادق الرافعي
“ولا تزال الجَنَّةُ مع الطفل، حتّى إذا كبُر قيل له كما قيل لآدم: اهبط منها..!”
مصطفى صادق الرافعي, أوراق الورد

عمرو خالد
“إذا قال لك طفل صغير معي مبلغ كبير فأنت تتوقع ان معه 100جنية – على قدر حجمه وقدرته ... فإذا قال لك مدير بنك عندي لك مبلغ كبير فأنت تتوقع مثلاً 100ألف جنية – على قدر حجمه وقدرته ... فإذا قال ملك أو رئيس عندي لك مبلغ كبير فأنت تتوقع مثلاً مليون جنية – على قدر حجمه وقدرته .. فما بلك إذا قال الله عن الجنة " أعددت لعبادي الصالحين مالا... عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ”
عمرو خالد

زكرياء ياسين
“، أعترف أنني مذنب، أنا أمقت كل ذنوبي. أنا أخاف من دخول النار و عدم دخول للجنة”
زكرياء ياسين, نيكتوفيليا 1#) خواطر مراهق استثنائي)

منار أحمد هانى
“من قال أنا مات مبكراً
ومن قال الناس مات مهموماً
ومن قال أنا والناس

ربما مات سعيدً ودخل الجنة”
منار احمد هانى

محمد العدوي
“ستظل الأصول تثير فضول العالم، كل فرع نُزع من أصله، يحن إلى زمان وصله. ولولا هذا الحنين، ما حن الناس للجنة، حيث كانوا أول ما كانوا.”
محمد العدوي, الرئيس

خالد محمد خالد
“أول سيف شهر في الإسلام كان سيف الزبير بن العوام.
تحدث الرسول وقال: "طلحة والزبير، جاراي في الجنة".
كان الرسول يباهي به ويقول:" إن لكل مبي حواريا، وحواري الزبير بن العوام".”
خالد محمد خالد, رجال حول الرسول

Abul A'la Maududi
“وحينما عهد الله تعالى إلى الإنسان بهذا المنصب الخطير ، أثبت في قرارة نفسه هذه المعاني ، إني أنا ربك وربّ هذا العالم ، فلا تكن في مملكتي هذه حرّاً طليقاً تركب رأسك ، ولا تكن عبداً لغيري ، فلا أحد غيري يستحق أن تطيعه وتعبده وتخضع أمامه . وإن الحياة الدنيا التي أعطيت فيها نوعاً من الاستقلال إنما هي فترة امتحان ترجع إليّ بعد انتهائها فافحص ماعملت فيها ، وأفصل في أمر من نجح ورسب . وأصحّ منهج تختاره في هذه الدنيا : أن تتخذني إلهك الواحد وحاكمك الفرد ، وتعمل حسب ما أنزل من هدى ، و أن تعيش وأنت تشعر بأن الدنيا دار للامتحان ، وأن غرضك الحقيقي هو أن تنجح في الآخرة. وعليك أن تعلم أيضاً أن كل منهج يخالف هذا المنهج هو خطل وخطأ . وأنك إن اتبعت المنهج الأول (وأنت حر في أن تتبعه) فلن تتمتع في الدنيا فحسب بالأمن والاطمئنان ، بل سأنعم عليكحين ترجع إليّ ، بدار اسمها "الجنة" تجد فيها نعيماً مقيماً وراحة أبدية ، ولا يمسّك فيها نصب ولا لغوب. و إن سلكت متهجاً آخر غير هذا المنهج (وأنت حر في أن تسلكه) فلن تذوق في الدنيا فحسب وبال الفساد والقلق والدمار ، بل حينما تعبر هذا العالم إلى عالم الآخرة سيكون مصيرك إلى هاوية النار فيها عذاب خالد و ألم دائموغمّ أبدي”
Abul Ala Maududi, مبادئ أساسية لفهم القرآن

علي الوردي
“أشار بعض المفكرين إلى أن الجنة التي وعد بها المتقون لا بد أن تكون أشقى مكان في الكون. إذ ليس فيه إلا إخوان على سرر متقابلين، يأكلون ويشربون ويتناكحون ولا يفعلون سوى ذلك شيئاً.

إنهم سوف يسأمون من هذه الحياة الرتيبة إذا مضت عليهم سنة واحدة فكيف بهم إذا استمروا فيها إلى الأبد خالدين؟.”
علي الوردي, مهزلة العقل البشري

“سبحان من خلقك
وخلق في عينيك الصغيرة شيئاً..لايشبهه شيء!!شيئاً كالجنة”
ديما الشمري

“هل تستطيع الجزم أنّ البوصلة الأخلاقية لأرباب الخلق الرفيع ستبقى تعمل بانتظام أمام مصائب كتلك؟ وهل تعتقد حقاً أنّ من يُقتلُ أهله امام عينيه، أو يُشوى اطفاله ويُرسلون اليه، او تُغتصب اخته وزوجته وأمه، سيفكّر بجنّة ونار؟! أتعتقد أن مثل ذلك المُبتلى سيضع اعتباراً حقيقيّا لله الذي أصبح يؤمن أنه تخلى عنه في محنته؟!”
مُضر آل أحميّد, الأستاذ

علي الوردي
“أشار بعض المفكرين لى أن الجنة التي وعد بها المتقون لا بد أن تكون أشقى مكان في الكون. إذ ليس فيه إلا إخوان على سرر متقابلين، يأكلون ويشربون ويتناكحون ولا يفعلون سوى ذلك شيئاً.

إنهم سوف يسأمون من هذه الحياة الرتيبة إذا مضت عليهم سنة واحدة فكيف بهم إذا استمروا فيها إلى الأبد خالدين؟.”
علي الوردي, مهزلة العقل البشري