الإنسانية Quotes

Quotes tagged as "الإنسانية" Showing 1-30 of 38
مصطفى صادق الرافعي
“أريدها لا تعرفني ولا أعرفها، لا من شيءٍ إلا لأنها تعرفني وأعرفها.. تتكلم ساكتةً وأرد عليها بسكوتي. صمتٌ ضائعٌ كالعبث ولكن له في القلبين عمل كلامٍ طويل”
مصطفى صادق الرافعي, أوراق الورد

علاء سعد حسن
“الراحة التي تجلب السعادة هي راحة القلب والنفس .. أما راحة الجسد فلا تؤدي إلا إلى الموت !!”
علاء سعد حسن, حتى لا تموت الروح

علاء سعد حسن
“لقد كنت كثيرا ما أتوقف مع منال أمام تعبير الله تعالى في القرآن عن الزوجة ( بالصاحبة ) ، مثل قوله تعالى ( وصاحبته وبنيه ) .. وكنا نؤمن أن الزوج للزوجة كالصاحب للصاحبة ، فكلاهما كالصديق للصديق ، وكنا نعجب من هؤلاء الأزواج الذين يحملون بعض الأسرار والمشاعر والأفكار ، فيضنون بها على نسائهم بينما يخصون بها أصدقاءهم ، وكذلك الزوجات مع صديقاتهن !!”
علاء سعد حسن, حتى لا تموت الروح

فريدريك نيتشه
“وأنا لا أعرف قراءة مثيرة للوجع بالقدر الذي تثيره قراءة شكسبير: كم من الآلام ينبغي على المرء أن يكون قد تحمل كي ما يغدو في حاجة إلى أن يجعل نفسه سخيفاً إلى هذا الحد!-هل نفهم هملت؟ لا ليس الشك، بل اليقين هو الذي يقود إلى الجنون..”
فريدريك نيتشه, Ecce Homo

مصطفى صادق الرافعي
“في الحب درجةٌ من درجات الملائكة يرتفع إليها من قدِر أن ينسى من حبيبه المادة الإنسانية وهي مالئةٌ عينيه وحواسه، آهٍ ما أشق أن يتحول العاشق في حبه إلى شريعة، ولكن ما ألذ أن يتحول!”
مصطفى صادق الرافعي, أوراق الورد

مصطفى صادق الرافعي
“وكل الصفات السامية متى نزلت إلى الدَّهماء والأوشاب وهذا الهمج الهامج في إنسانية الحياة، نَحَلوها أسماءً من طباعهم لا من طباعها، فاسم الفضيلة عندهم غفلةٌ، والسموِّ كبرياء، والصبر بلادة، والأَنَفة حماقة، والروحانية ضعف، والعفة خيبة والحب اسمه الفسق...!”
مصطفى صادق الرافعي, أوراق الورد

محمد الهاشمي
“الإنسان الحقيقي هو الذي تخرج من لقائك به وأنت تشعر أن ما تبقى من عمرك سيكون أجمل”
محمد الهاشمي

غادة السمان
“انفصام الشخصية بالذات، هو جنون هذا العصر، وكلنا مصاب به بدرجة أو أخرى.. ولكن العباقرة فقط، والمناضلين السياسيين، والمثاليين، والمؤمنين، والأذكياء والمرهفين هم الأكثر تعرضاً للصحو الكلي : الجنون.. أما الناس العاديون، فهم أقل تعرضاً لهذا الصحو لأنهم لا يرهقون أنفسهم بالتفكير، ويتبنون آلياً المواقف الاجتماعيةالسائدة، ويقصرون وجودهم على التكيف معها!..”
غادة السمان, السباحة في بحيرة الشيطان

نسرين البخشونجى
“.أحاول الهروب من عالم همجي.. لا يعرف عن البراءة شيئًا, أرفض أناسًا يحملون لقب بشر وقد تجردوا من كل معاني الإنسانية”
نسرين البخشونجى

غادة السمان
“فالمجنون إنسان غادر نهائياً عالم الآخرين ليمارس سقوطه البطيء إلى قاع ذاته، وربما ليلمح بين آن وآخر شطآن الحقائق الإنسانية، وأسرارها النائية، يقرأ أبجديتها المشوشة عبر ضباب تمزقه، أليس الجنون كما يقول إريك فروم، هو (العودة إلى الداخل)؟”
غادة السمان, السباحة في بحيرة الشيطان

Ahmed Salama
“-وهل نعبد الله ونحن ملعونون؟
-نعبد الله ونحن أي شيء، نعبده ونحن ملعونون أو مكرَّمون، عبادة الله ليست وقفًا على ما نفعله لأنفسنا، كل شرٍّ بأيدينا وكل خيرٍ بيد الله، هل لديك شكٌّ في ذلك؟
-كل شرٍ بأيدينا، أي خير ننتظر في هذه الدنيا إذن؟
-يكفيك أن تقاوم الشر نفسه، هذا خيرٌ فـي حد ذاته.
-وهل نقاوم أنفسنا ونحن شرٌ يمشي على قدمين؟
-فقط إذا رأيت أنك شر تكون شرًا”
Ahmed Salama, محطة الرمل

“الدعوة إلى الوعي الإنساني لا بد أن تسبق الدعوة إلى الوعي القومي، خلافاً لما يتوهم بعض المتوهمين: فإنك لا تستطيع أن تحرك فرداً من الأفراد إلى معنى أو عمل ينفع قومه، مالم تحرك فيه إنسانيته أولاً. ولا ريب أن من لوازم الإنسانية الإيثار والغيرية، والعمل من أجل المجموع، والتحرر من الأثر والأنانية. وكل دعوة قومية لا تعتمد على دعوة إنسانية يكون نصيبها الفناء.”
عثمان أمين, رواد الوعي الإنساني في الشرق الإسلامي

توفيق الحكيم
“الفن أداة الإنسانية لتأمل ملامحها ومعرفة نفسها.”
توفيق الحكيم

محمد الغزالي
“الإنسانية الصحيحة ترفض جمود الفكر، وانسداد الآفاق أمامه وترفض عجز الحواس البشرية عن أن تكون أدوات لاستبانة الحقائق وإصدار الأحكام الصحيحة.”
محمد الغزالي, علل وأدوية

Sayed Qutb
“إن الإنسان لجدير بأن يزداد إحساساً بعظمة الله المطلقة كلما نمت قوته لإنه جدير بأن يدرك مصدر هذه لقوة كلما زادت طاقته على الإدراك”
سيد قطب , أفراح الروح

Alija Izetbegović
“الإنسان يملك روحاً، ولكن علم النفس ليس علماً معنياً بالروخ. فلا يمكن أن يوجد علم عن الروح. يتعامل علم النفس مع بعض الأشكال الخارجية التي تبدو على أنها حياة جُوّانية.”
علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب

Sayed Qutb
“أحيانا تتخفى العبودية في ثياب الحرية فتبدو انطلاقا من جميع القيود انطلاقا من العرف والتقاليد ، انطلاقا من تكاليف الإنسانية في هذا الوجود !.

إن هنالك فارقا أساسيا بين الانطلاق من قيود الذل والضغط والضعف ، والانطلاق من قيود الإنسانية وتبعاتها إن الأولى معناها التحرر الحقيقي أما الثانية فمعناها التخلي عن المقومات التي جعلت من الإنسان إنسانا وأطلقته من قيود الحيوانية الثقيلة !..

إنها حرية مقنعة لأنها في حقيقتها خضوع وعبودية للميول الحيوانية ، تلك الميول التي قضت البشرية عمرها الطويل وهي تكافحها لتخلص من قيودها الخانقة إلى جو الحرية الإنسانية الطليقة …
لماذا تخجل الإنسانية من إبداء ضروراتها ؟ لأنها تحس بالفطرة أن السمو مع هذه الضروريات هو أول مقومات الإنسانية وأن الانطلاق من قيودها هو الحرية وأن التغلب على دوافع اللحم والدم وعلى مخاوف الضعف والذل كلاهما سواء في توكيد معنى الإنسانية !.”
سيد قطب, أفراح الروح

نديم الجسر
“أما هذا الحيوان الفيلسوف، الضعيف، الهلوع، الجزوع، المطماع، المختال، الفخور، المتجبر، المتكبر، السافك للدماء، الذي لا يأتيه شقاء الحياة أكثر ما يأتيه إلا من تفكيره، فإنه لا علاج لشقائه إلا بالإيمان؛ يقويه ويعزيه ويسليه ويرضيه ويجعله إنساناً يسعى إلى مثله الأعلى لتسجد له الملائكة.. وسبيله إلى الإيمان هو ذلك (التفكير) الذي كان سبب شقائه. إنه عبد لتفكيره قبل أن يكون عبدا لربه، ولا يكون عبدا لربه حق العبد، إلا بهذا (التفكير) … الذي ينسج أكثر خيوط سعوده ونحوسه في الحياة الدنيا وفي الآخرة!”
نديم الجسر, قصة الإيمان: بين الفلسفة والعلم والقرآن

مصطفی چمران
“كنت أتمنّى أن لا ينام يتيمٌ بعينين باكيتين، ولا تخرق صرخة موجع سكوت الظّلمة في منتصف اللّيل، ولا ترتفع إلى السّماء آهة محرقة بسبب اليأس.

كنت أتمنّى أن أرى تجلّي الصّفات الرّبّانيّة في كلّ مكان وكلّ شخص، وأن أشاهد الجمال والجلال، الكمال والعلم، الإبداع والعشق، المحبّة والإخلاص والإنسانيّة، مدار الحياة. ص 84”
Mostafa Chamran, غمٌ في عشق - مذكرات الشهيد الدكتور مصطفى شمران

محمد الغزالي
“لقد أحزنني أن أرى نفرًا من المتدينين يحسنون أركانًا ونوافل من العبادات الظاهرة، ويحصون تفاصيل كثيرة لأنواع من السلوك المشروع وغير المشروع ولكن قواهم النفسية والفكرية أشبه بمناجم الذهب و الحديد التى تاه عنها البشر، فهى مطمورة تحت ركام من الغفلة و الخفاء..
نعم، قواهم النفسية والعقلية هامدة راكدة مقطوعة الصلة بالكون والحياة.
إن تدين هؤلاء ناقص يقينًا.”
محمد الغزالي

Jostein Gaarder
“إن الإنسان يختلف عن الحيوان بكونه يمتلك القدرة على تخطيط حياته ص 144”
Jostein Gaarder, Sophie's World

توفيق الحكيم
“كل شقاء الإنسانية أنها لا تستطيع أن تترك شيئا عظيما، ذا قداسة، بغير أن تلبسه ثيابا مبتذلة مضحكة؛ من حمقها وزيفها وغرورها!!..”
توفيق الحكيم, عصفور من الشرق

Jostein Gaarder
“إن الإنسان كائن مفكر، وإذا كنت لا تفكر، لا تكون إنساناً ص 130”
Jostein Gaarder, Sophie's World

Mouloud Benzadi
“لَنْ تَزُولَ خِلافَاتُ البَشَرِ بالعُنْفِ وَلا حَتَّى بالدِّيبْلُومَاس،
وَإنَّمَا بِإيمَانِ البَشَرِيَّةِ جَمْعَاءَ بالمحبة والإنسانية.”
Mouloud Benzadi

“أرني ما لا يُرى
وأسمعني ما لا يُسمع
أرني كيف ترى ما بين السطور
وما خلف الأفق
دعني أُنصتُ لموسيقى لم تعزف بعد
لحديث تكرره الطبيعة
دعني أدرك بكل حواسي
كيف يكون الإنسان أعظم مخلوقات
الله في هذا الكون
دعني أحيا بإنسانيتي
لا تمسس بـ ما أؤمن به
ولا تقرب مقدساتي
لا تَمْتَهِن الحب
الحب هو الدين الذي أعرفه”
Lara Zubaidia

Leo Tolstoy
“وهل لأدواء الإنسانية وشرورها علاج.”
Leo Tolstoy, بدائع الخيال

“أحدهم ذكرني بأنني القانون قبل كل شيء، وأن لو كل شيء يأخذ بالحق والثأر
لمات كل البشر ولم يبقى منهم سوى حفنة من الرجال تخلوا عن انسانيتهم من أجل
أن يعيدوا شرفهم، ولا يدركون بأنهم غدوا مثلهم حيوانات مفترسة يقتات الكل من
بعضهم البعض...”
منى الليلي( ام حمدة ), شموخ لا ينحني ( عديل الروح , #2

محمد سعيد رمضان البوطي
“وقد دل استقراء النّصوص في كل من الكتاب والسنّة على أنّ جميع المصالح الإنسانيّة في هذه الحياة تتجمّع في كليًات خمس، وان هذه الكليّات ينبغي ان تترتّب إلى جانب بعضها في سلّم يبدأ بالأهمّ فما دونه على هذا الشكل :

الدّين، الحياة، العقل، النسل ، المال.

والسّبيل إلى تحقيق كل مصلحة من هذه المصالح الكبرى يتدرّج في ثلاث مراحل، تبدأ بالأهمّ فما دونه، وهي: الضّروريًات، فالحاجيًات، فالتحسينيات..

ولو بعثت فكرك أوزاعاً في أقطار الأرض كلها، وبين الأمم جميعها لما وقفت على مصلحة تخرج عن حدود هذه الكليّات. ولو أمعنت النظر في أدق القوانين انسجاماً وحفاظاً على المصالح المختلفة عند تعارضها ، لما رأيت من سبيل يضمن تآلفها دون أن تتخبط ببعضها غير هذا السبيل.

وليس مبعث هذا كله أعيان هذه المصالح، وإنما هو علاقة الانسجام بينها وبين التركيب الاجتماعي الذي أقام الله تعالى حياة الإنسان عليه في هذه الحياة الدنيا .

وما دامت الفطرة الإنسانيَّة الأصيلة لا تختلف في جوهرها بين عصر وآخر وأُمَّةٍ وأخرى، وما دام الوضع الاجتماعي الذي ينبثق عن هذه الفطرة وضعاً ثابتاً في جوهره تبعاً لثبات هذه الفطرة، فإنّ الكليات المقامة على أساسها ينبغي أن يستمرّ اعتبارًها وترسخ جذورُها ، ما دام الإنسان إنساناً..”
محمد سعيد رمضان البوطي

عبد الله بن عبد العزيز الهدلق
“كنتُ أقول لمن أمحضهم النصح: أحبّوا الناس, واليوم فلستُ أقول لهم: اكرهوا الناس بإطلاق, لكني أقول: أحبّوا الإنسانية مجتمعةً, واكرهوهم أفراداً”
عبد الله بن عبد العزيز الهدلق, ميراث الصمت والملكوت

بثينة العيسى
“واليوم، أنت مثلهم جميعاً، تقف على نفس الدرجة من الإنسانية، درجة تحت الصفر، طفلك مخطوف مع أطفال آخرين؛ إثيوبيا وتشاد. أموالك لا تحدث فرق، وأنهار النفط تحت قدميك، وزي البترول الذي جاء به شقيقك، لايحدث أي فرق. أهلاً بك في جحيم العدالة، المكان الوحيد الذي يساوي بين البشر؛ في عالم الجريمة.”
بثينة العيسى, خرائط التيه

« previous 1