إنسانية Quotes

Quotes tagged as "إنسانية" Showing 1-30 of 35
د.عماد زكي
“لا أقصد أنك الإنسان الوحيد ، أبدا.. فمجتمعنا لا يخلو من النماذج الخيرة الرفيعة ، بل عنيت إنك إذا أردت أن تكون إنسانا نبيلا ، فسوف تبدو غريبا ، سينظر إليك المجتمع وكأنك كائن عجيب قادم من عالم منقرض ، ستكون منبوذا لا يكاد يلتفت إليك أحد ، وستعيش غربة قاتلة..
وليت الأمر يقف عند هذا الحد!.. إذن لهان الأمر ، لكن المصيبة أن الناس لن يتركوك في وحدتك تمارس النظافة التي ترتاح إليها ، بل سيلومونك ويثبطونك ويحذرونك من مسلك النبيل ، لأن قدرتك على السمو ستعريهم وتكشف ضعفهم ، سيتهمونك بالسذاجة والمثالية الفارغة..
هكذا نحن اليوم ، نسمي النبل والتطوع والإحساس بالآخرين والالتزام بالقيم مثالية فارغة ، وتطلق على هذا النوع من السلوك "التعامل الرومانسي مع الواقع"..”
عماد زكي, البحث عن امرأة مفقودة

مصطفى محمود
“والصدق في الحب نادر أندر من الماس في الصحارى .. وهو من أخﻻق الصديقين وليس من أخﻻق الغمر العادي من الناس.”
مصطفى محمود, رحلتي من الشك إلى الإيمان

Fyodor Dostoevsky
“إنني أحب الانسانية , غير أن هناك شيئا في نفسي يدهشني : كلما ازداد حبي للانسانية جملة واحدة , نقص حبي للبشر افرادا , اي أشخاصا لهم حياتهم الخاصة”
Fyodor Dostoyevsky, The Brothers Karamazov

مصطفى لطفي المنفلوطي
“لا أستطيع أن أتصور أن الإنسان إنسان حتى أراه محسناً ؛ لأني لا أعتمد فصلاً صحيحاً بين الإنسان والحيوان إلا الإحسان”
مصطفى لطفي المنفلوطي, النظرات ج1

نسرين البخشونجى
“إلى الدنيا.. رفقًا بنا..
إلى العالم.. افتح للإنسانية بابًا..
إلى الحب.. انطلق مع كل ذرة هواء..
إلى كل بنت من بنات حواء وجدت نفسها بين حروفي..أهدي إليكن بعضًا من روحي.”
نسرين البخشونجى

أحمد بهجت
“حكى لى أحد أصدقائى أنه كان فى رحلة إلى الهند ,قبل الرحلة راح يرسم مكانآ يشبه المعبد ,كان يرسمه من الذاكرة ... شاهد هذا المكان فى ذهنه قبل أن ينقله إلى الورق , ورسم أكثر من صورة لهذا المكان الذى أحس أنه معبد , ثم فوجىء أنه رحل إلى الهند , كان يذهب إلى المرة الأولى وفى إحدى مقاطاعات الهند مر القطار على معبد كالذى رسمه تمامآ وشاهد المعبد الحقيقى أمامه هناك ... كيف رسمه قبل أن يراه ؟؟؟
تفسير هذه الظاهرة يسير : إن الصورة التى ورثها هذا الفنان كانت تنطوى على هذا المعبد , أحد أجداده القدامى زار هذا المعبد أو سكن بجواره ,ومات من نظر , ولكن أورث هذا النظر إلى أبناءه وأبناء أبنائه .
وكل إنسان منا يحمل ميراثا يعود إلى آدم ,إن كل أبناء آدم يرثون _رغم تنائى المسافات _من بعضهم البعض , وهذا تفسير قولك :أحس أننى زرت هذا المكان من قبل ’ لقد زاره أحد أسلافك القدامى أو عاش فيه وورثت أنت صورة الزيارة , ما أعظم ثراء الإنسان.”
أحمد بهجت, تأملات في عذوبة الكون

فتحي المسكيني
“وإذا قطعنا مع الماضي، من سيعشق لغة الضاد؟ ومن سيحفظ المعلّقات؟ ومن سيعرف أبا جهل؟ ومن سينصت للقرآن؟ ومن سيحبّ محمّدًا الإنسان؟ ومن سيدافع عن عائشة؟ ومن سيتشوّق إلى مكّة؟ ومن سيعتذر للحلاج؟ ومن ستمتعه خمريات أبي نواس، أو زهديات أبي العتاهية؟ ومن سيزور المعري في محبسيه؟ ومن سينتصر لمحنة ابن رشد؟ ومن سيذكر الأيوبي؟ ومن سيحكي ألف ليلة وليلة مرة أخرى؟ ومن سيفهم ابن عربي؟ …هذه ليست قطعًا متحفية متنافرة بل مساهمتنا في التأريخ الأخلاقي للنوع البشري، وعلامات على طريق آخر إلى أنفسنا لم نستعمله إلى حدّ الآن، من فرط ضجيج المتعصّبين وصراخهم. لن تقبلنا الإنسانية ونحن نجلس إليها بأيدٍ فارغة من الذاكرة.”
فتحي المسكيني

“أسوأ مكان في الجحيم محجوز لهؤلاء الذين يبقون على الحياد في أوقات المعارك الأخلاقية العظيمة”
مارتن لوثر كينغمارتن لوثر كينغ

Sayed Qutb
“دروس واستنباطات من قصة آدم
وبعد فلا بد من عودة إلى مطالع القصة . قصة البشرية الأولى .
لقد قال الله تعالى للملائكة: (إني جاعل في الأرض خليفة).. وإذن فآدم مخلوق لهذه الأرض منذ اللحظة الأولى . ففيم إذن كانت تلك الشجرة المحرمة ?
وفيم إذن كان بلاء آدم ?
وفيم إذن كان الهبوط إلى الأرض , وهو مخلوق لهذه الأرض منذ اللحظة الأولى ?

لعلني ألمح أن هذه التجربة كانت تربية لهذا الخليفة وإعداداً .
كانت إيقاظا للقوى المذخورة في كيانه .
كانت تدريباً له على:
تلقي الغواية ,
وتذوق العاقبة ,
وتجرع الندامة ,
ومعرفة العدو ,
والالتجاء بعد ذلك إلى الملاذ الأمين .

إن قصة الشجرة المحرمة ,
ووسوسة الشيطان باللذة ,
ونسيان العهد بالمعصية ,
والصحوة من بعد السكرة ,
والندم وطلب المغفرة ..
إنها هي هي تجربة البشرية المتجددة المكرورة !

لقد اقتضت رحمة الله بهذا المخلوق أن يهبط إلى مقر خلافته , مزوداً بهذه التجربة التي سيتعرض لمثلها طويلاً ,
استعداداً للمعركة الدائبة ..
وموعظةً وتحذيراً ..”
سيد قطب, في ظلال القرآن

محمد الهاشمي
“ابن آدم تبدأ حياته كإنسان كامل عندما يبدأ في التفكير والعيش دون أن يكون الخوف هاجسه الأكبر”
محمد^الهاشمي

Sayed Qutb
“وفي التصور الإسلامي إعلاء من شأن الإرادة في الإنسان فهي مناط العهد مع الله , وهي مناط التكليف والجزاء . .
إنه يملك الارتفاع على مقام الملائكة بحفظ عهده مع ربه عن طريق تحكيم إرادته , وعدم الخضوع لشهواته , والاستعلاء على الغواية التي توجه إليه .
بينما يملك أن يُشقِيَ نفسه ويهبط من عليائه , بتغليب الشهوة على الإرادة , والغواية على الهداية , ونسيان العهد الذي يرفعه إلى مولاه .
وفي هذا مظهر من مظاهر التكريم لا شك فيه , يضاف إلى عناصر التكريم الأخرى . كما أن فيه تذكيرا دائما بمفرق الطريق بين السعادة والشقاوة , والرفعة والهبوط , ومقام الإنسان المريد ، ودرك الحيوان المَسوق !”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Sayed Qutb
“فلندع هذا الغيب إذن لصاحبه , وحسبنا ما يُقَصًُ لنا عنه , بالقدر الذي يصلح لنا في حياتنا , ويصلح سرائرنا ومعاشنا . ولنأخذ من القصة ما تشير إليه من حقائق كونية وإنسانية , ومن تصور للوجود وارتباطاته , ومن إيحاء بطبيعة الإنسان وقيمه وموازينه .. فذلك وحده أنفع للبشرية وأهدى .”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Sayed Qutb
“... والاعتبار الثاني هو أن دور الإنسان في الأرض هو الدور الأول . فهو الذي يغير ويبدل في أشكالها وفي ارتباطاتها ; وهو الذي يقود اتجاهاتها ورحلاتها . وليست وسائل الإنتاج ولا توزيع الإنتاج , هي التي تقود الإنسان وراءها ذليلا سلبيا كما تصوره المذاهب المادية التي تحقر من دور الإنسان وتصغر , بقدر ما تعظم في دور الآلة وتكبر !”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Sayed Qutb
“وأخيراً تجيء فكرة الإسلام عن الخطيئة والتوبة ..
إن الخطيئة فردية والتوبة فردية .
في تَصَوُّرٍ واضح بسيط لا تعقيد فيه ولا غموض ..
ليست هنالك خطيئة مفروضة على الإنسان قبل مولده - كما تقول نظرية الكنيسة - وليس هنالك تكفير لاهوتي , كالذي تقول الكنيسة إن عيسى - عليه السلام - [ ابن الله بزعمهم ] قام به بصلبه , تخليصاً لبني آدم من خطيئة آدم ! . .
كلا !
خطيئة آدم كانت خطيئته الشخصية ..
والخلاص منها كان بالتوبة المباشرة في يسر وبساطة .

وخطيئة كل ولد من أولاده خطيئة كذلك شخصية ..
والطريق مفتوح للتوبة في يُسر وبساطة ..

تَصَوُّرٌ مريح صريح .
يُحَمِّل كل إنسان وزره ..
ويوحي إلى كل إنسان بالجهد والمحاولة وعدم اليأس والقنوط ..

(إن الله تواب رحيم)..”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Sayed Qutb
“... ومن هذا الطرف نستطيع أن ندرك أهمية القصص القرآني في تركيز قواعد التصور الإسلامي ; وإيضاح القيم التي يرتكز عليها . وهي القيم التي تليق بعالم صادر عن الله , متجه إلى الله , صائر إلى الله في نهاية المطاف ..
عقد الاستخلاف فيه قائم على تلقي الهدى من الله , والتقيد بمنهجه في الحياة .
ومفرق الطريق فيه أن يسمع الإنسان ويطيع لما يتلقاه من الله ..
أو أن يسمع الإنسان ويطيع لما يمليه عليه الشيطان ..
وليس هناك طريق ثالث ..
إما الله وإما الشيطان .
إما الهدى وإما الضلال .
إما الحق وإما الباطل .
إما الفلاح وإما الخسران .
وهذه الحقيقة هي التي يعبر عنها القرآن كله , بوصفها الحقيقة الأولى , التي تقوم عليها سائر التصورات , وسائر الأوضاع في عالم الإنسان .”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Mouloud Benzadi
“اخلعْ عن قلبك ثوبَ الوطنية،
وطهِّر روحُك من دنس القومية،
وحرِّرها من الخلفيات المقيدة للحرية،
وستُدْرِك أسمى معاني الإنسانية!”
Mouloud Benzadi

Sayed Qutb
“{وَٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ وَكَذَّبُوا۟ بِـَٔايَـٰتِنَآ أُو۟لَـٰٓئِكَ أَصْحَـٰبُ ٱلنَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَـٰلِدُونَ ﴿٣٩﴾}

وتمت كلمة الله الأخيرة , وعهده الدائم مع آدم وذريته . عهد الاستخلاف في هذه الأرض , وشرط الفلاح فيها أو البوار .
(قلنا:اهبطوا منها جميعا . فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون . والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون)..
وانتقلت المعركة الخالدة إلى ميدانها الأصيل , وانطلقت من عقالها ما تهدأ لحظة وما تفتر .
وعرف الإنسان في فجر البشرية كيف ينتصر إذا شاء الانتصار ,
وكيف ينكسر إذا اختار لنفسه الخسار . . .”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Mouloud Benzadi
“المَحَبَّةُ لَيْسَتْ مُطْلَقاً كَلاماً مَعْسُولاً يُرَدِّدُهُ اللِّسَان،
المَحَبَّةُ مَشَاعِرٌ صَادِقَةٌ نَرَاهَا في سُلُوكِ الإنْسَان.”
Mouloud Benzadi

Margaret Atwood
“ما أسهل اختراع صفة الإنسانية لأي أحد على الإطلاق”
Margaret Atwood, The Handmaid's Tale

“ليس الوطن الحقيقي موطن أهلك وأجدادك ومكان ولادتك،
وإنما ذلك الذي يوفر لك سبل العيش ويعينك على بناء ذاتك.”
مولود بن زادي

عباس محمود العقاد
“فرض عمر بن الخطاب لكل مولود لقيط مائة درهم من بيت المال، كما فرض لكل مولود من زوجين وهي رحمة قد يحجبها النفور من الزنى وثمراته من نفوس أناس ينفرون فلا يرحمون”
عباس محمود العقاد, عبقرية عمر

طه سويدى
“الكتابة في النهاية ليست إلا عمل إنساني.”
طه سويدى

Naguib Mahfouz
“لم أعد إنسانا, فالحيوان وحده هو الذي لا يهمه إلا الغذاء”
نجيب محفوظ, أولاد حارتنا

Mouloud Benzadi
“عجبتُ من هذه الأفكار المتعصبة، والمواقف المتصلبة، والتصورات الخاطئة التي ما زالت، إلى زمننا هذا، تؤمن بإمكانية طرد شعوب برمتها من أرض تحيا فيها منذ آلاف السنين وإلقائها في عرض البحر، فتغرقها الأمواج، وتنهشها الحيتان في عالم يتسع لكل البشر يحيون فيه جميعا في سلم وأمان.”
Mouloud Benzadi, أنجلينا فتاة من النمسا

Mouloud Benzadi
“ليست كل وحوش الطبيعة سيئة! فذلك الوحش المسالم البريء،
وإن لم يكن يؤنسنا،
فهو خير من ألف إنس يحيا بيننا،
نعاشره ونثق به، فيخذلنا ويفترسنا.”
Mouloud Benzadi, أنجلينا فتاة من النمسا

Mouloud Benzadi
“بناء عالم واحد آمن تسوده المحبة والإنسانية لن يكون إلاَّ على أنقاض التوجهات المتصارعة والخلفيات الهدامة والقومية والوطنية... وكل ما يساهم في نشر الخصام والكراهية وزرع الانقسام والتفرقة في صفوف البشرية”
Mouloud Benzadi

Mouloud Benzadi
“اِقْطَع الحدودَ وجُبْ أنحاء الدُّنيا،
وستَخْلَع عن قلبك ثوبَ الوطنية.
واحتك بكلِّ الأجناس البشرية،
فتُطهَّر روحُك من دنس القومية.
وتحرَّر من الخلفيات المقيدة للحرية،
وستُدْرِك أسمى معاني الإنسانية”
Mouloud Benzadi

“اخلعْ عن قلبك ثوبَ الوطنية،
وطهِّر روحُك من دنس القومية،
وحرِّرها من الخلفيات المقيدة للحرية،
وستُدْرِك أسمى معاني الإنسانية!”
مولود بن زادي

“من سيمات المؤلفات الأدبية الخالدة التأني في الكتابة.
فكثير من الأعمال الفرنسية التي نالت شهرة في العالم الناطق باللغة الإنكليزية صدرت بعد سنوات من الجهد على منوال كتاب "البؤساء" لفكتور هيجو الذي استغرقت كتابته 17 سنة كاملة، بينما يسعى كثير من الكتاب في عصرنا لإصدار عمل أو أكثر من عمل في السنة يشارك في مسابقات الجوائز ضمن أدب يستحق أن تذكره الأجيال القادمة باسم "أدب الجوائز"، ما يؤدي إلى إغراق السوق بركام من الكتابات المكررة التي قد تفتقد مكونات الرواية الأساسية، وقد تتخللها معلومات خاطئة أو أفكار سطحية، أبعد ما يكون عن تلك الكتابات الإنسانية التلقائية العميقة السابقة!”
مولود بن زادي

Mouloud Benzadi
“إذا اعتقدت أنَّ الجوائز الأدبية
التي تكتب لأجلها ستمنحك الخلود والعالمية،
بدلا من قيم المحبة والإنسانية،
فاعلم أنك تحيا أكبر وهم في الدنيا”
Mouloud Benzadi

« previous 1