إنسان Quotes

Quotes tagged as "إنسان" Showing 1-30 of 34
أحمد بهجت
“كل واحد منا قارة مجهولة تماماً ، وداخله أعماق لا تدري أبداً متى تنتهي .. كل إنسان منا بلا نهاية كالكون”
أحمد بهجت, مذكرات صائم

أنطون تشيخوف
“إن مئات الكيلومترات من السهوب الخاوية , الرتيبة , العارية , لا تستطيع أن تصيبك بهذه الكآبة التى يصيبك بها شخص واحد , عندما يجلس ويتحدث , ولا تدرى متى سيرحل .”
أنطون تشيخوف, الروايات

مصطفى محمود
“الدمعة المسكوبة لا تضيع.. وإنما هي تفتح نافذة للعاطفة تتنفس منها.. والضحكة المريرة تفك ضائقة الروح.. والآهة تفرج عن القلب”
مصطفى محمود, ٥٥ مشكلة حب

مصطفى محمود
“والحقيقة أن الحروف تحجب ولا تكشف.. وتضلل ولا تدلل.. وتشوه ولا توضح.. وهي أدوات التباس أكثر منها أدوات تحديد”
مصطفى محمود, الروح والجسد

أحمد الديب
“كل الشجر يهمس: الله! لكنك ترى تلك الشجرة التي اغتال أحدهم فروعها بمقص حديدي ليراها الناس على شكل لفظ الجلالة. أصغ جيدا وستسمعها تصرخ: الإنسان!”
أحمد الديب

مصطفى لطفي المنفلوطي
“من أي صخرة من الصخور, أو هضبة من الهضبات, نحتم هذه القلوب التي تنطوي عليها جوانحكم, والتي لا تروعها أنات الثكالى, ولا تحركها رنات الأيامى؟”
مصطفى لطفي المنفلوطي

إرنست همنغواي
“إن جميع الأمور الشريرة تبدأ من البراءة”
إرنست همنجواي, A Moveable Feast

مصطفى لطفي المنفلوطي
“لا أستطيع أن أتصور أن الإنسان إنسان حتى أراه محسناً ؛ لأني لا أعتمد فصلاً صحيحاً بين الإنسان والحيوان إلا الإحسان”
مصطفى لطفي المنفلوطي, النظرات ج1

أيمن عبد الرحيم
“اﻹنسان كائن مُمِلّ.. لا يَمَلُّ من تكرار أخطائه”
أيمن عبد الرحيم, تأسيس وعي المسلم المعاصر

Sayed Qutb
“دروس واستنباطات من قصة آدم
وبعد فلا بد من عودة إلى مطالع القصة . قصة البشرية الأولى .
لقد قال الله تعالى للملائكة: (إني جاعل في الأرض خليفة).. وإذن فآدم مخلوق لهذه الأرض منذ اللحظة الأولى . ففيم إذن كانت تلك الشجرة المحرمة ?
وفيم إذن كان بلاء آدم ?
وفيم إذن كان الهبوط إلى الأرض , وهو مخلوق لهذه الأرض منذ اللحظة الأولى ?

لعلني ألمح أن هذه التجربة كانت تربية لهذا الخليفة وإعداداً .
كانت إيقاظا للقوى المذخورة في كيانه .
كانت تدريباً له على:
تلقي الغواية ,
وتذوق العاقبة ,
وتجرع الندامة ,
ومعرفة العدو ,
والالتجاء بعد ذلك إلى الملاذ الأمين .

إن قصة الشجرة المحرمة ,
ووسوسة الشيطان باللذة ,
ونسيان العهد بالمعصية ,
والصحوة من بعد السكرة ,
والندم وطلب المغفرة ..
إنها هي هي تجربة البشرية المتجددة المكرورة !

لقد اقتضت رحمة الله بهذا المخلوق أن يهبط إلى مقر خلافته , مزوداً بهذه التجربة التي سيتعرض لمثلها طويلاً ,
استعداداً للمعركة الدائبة ..
وموعظةً وتحذيراً ..”
سيد قطب, في ظلال القرآن

محمد الهاشمي
“ابن آدم تبدأ حياته كإنسان كامل عندما يبدأ في التفكير والعيش دون أن يكون الخوف هاجسه الأكبر”
محمد^الهاشمي

د.عماد زكي
“إذا أردت أن تكون إنسانا فستكون الإنسان الوحيد وسط مجتمع مليء الذئاب”
عماد زكي, البحث عن امرأة مفقودة

“لا حول للإنسان ولا قوة ولا عزة ولا توفيق ولا طاقة ولا قدرة على
شيء إلا بالله وبأمر منه، فكل شيء فقير إليه، وهو الغني عما سواه
" لاقوة إلا بالله "

حتى الصبر، لا يستطيعه إلا إن منحه الله إياه
" اصبر وماصبرك إلا بالله"

وكما في الدنيا ففي الآخرة ما للإنسان من قوة في نفسه تنقذه،
وما له من ناصر يدفع عنه عذاب الله
"فماله من قوةٍ ولا ناصر"

إذن أين توجد القوة؟
:تفرد الله تعالى بالقوة كما في قوله تعالى
"إن القوة لله جميعاً”
وقف من مؤلفة, لولا دعاؤكم

Sayed Qutb
“وفي التصور الإسلامي إعلاء من شأن الإرادة في الإنسان فهي مناط العهد مع الله , وهي مناط التكليف والجزاء . .
إنه يملك الارتفاع على مقام الملائكة بحفظ عهده مع ربه عن طريق تحكيم إرادته , وعدم الخضوع لشهواته , والاستعلاء على الغواية التي توجه إليه .
بينما يملك أن يُشقِيَ نفسه ويهبط من عليائه , بتغليب الشهوة على الإرادة , والغواية على الهداية , ونسيان العهد الذي يرفعه إلى مولاه .
وفي هذا مظهر من مظاهر التكريم لا شك فيه , يضاف إلى عناصر التكريم الأخرى . كما أن فيه تذكيرا دائما بمفرق الطريق بين السعادة والشقاوة , والرفعة والهبوط , ومقام الإنسان المريد ، ودرك الحيوان المَسوق !”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Alija Izetbegović
“هل العالم مقسوم اليوم إلى خير وشر؟ وهل الإنسان ذاته منشطر هكذا؟. أعتقد بأن الاختلاف هنا بين "الرومانسي" و"الواقعي". يرى الرومانسيون العالم ساحة حرب بين الناس الذين هم وحدهن الأخيار، الآخرون أشرار. الواقعيون يرون ذلك الصراع نفسه، لنكه قبل كل شيء في الإنسان ذاته، أعتقد بأن هؤلاء الأخيرين أقرب للحقيقة.”
علي عزت بيجوفيتش, هروبي إلى الحرية

علي الوردي
“إن الوهم والإنسان في تصارع مرير منذ خلق الإنسان. والإنسان لم يفضل الوهم على الحقيقة في بعض الأحيان عبثاً. إنه وجد في الوهم فائدة كبيرة واتخذ منه سلاحاًَ ماضياً كافح به ملمات الحياة.”
علي الوردي, خوارق اللاشعور

أنس رفعت
“كلنا إنسان.. حياته مليئة بالمواقف والتفاصيل والأحداث:
يتنفس. يعشق.. يصمت.. يضحك .. يُفكر، ويتأمل .. يتألم ..
مرات شهيقه وزفيره منذ ولادته، لا تعد ولا تُحصى..
حكاياته أيضا، لا تُعد ولا تُحصى”
أنس رفعت, الناس حكايات

فاروق جويدة
“سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ”
فاروق جويدة, دائمًا أنت بقلبي

Sayed Qutb
“وأخيراً تجيء فكرة الإسلام عن الخطيئة والتوبة ..
إن الخطيئة فردية والتوبة فردية .
في تَصَوُّرٍ واضح بسيط لا تعقيد فيه ولا غموض ..
ليست هنالك خطيئة مفروضة على الإنسان قبل مولده - كما تقول نظرية الكنيسة - وليس هنالك تكفير لاهوتي , كالذي تقول الكنيسة إن عيسى - عليه السلام - [ ابن الله بزعمهم ] قام به بصلبه , تخليصاً لبني آدم من خطيئة آدم ! . .
كلا !
خطيئة آدم كانت خطيئته الشخصية ..
والخلاص منها كان بالتوبة المباشرة في يسر وبساطة .

وخطيئة كل ولد من أولاده خطيئة كذلك شخصية ..
والطريق مفتوح للتوبة في يُسر وبساطة ..

تَصَوُّرٌ مريح صريح .
يُحَمِّل كل إنسان وزره ..
ويوحي إلى كل إنسان بالجهد والمحاولة وعدم اليأس والقنوط ..

(إن الله تواب رحيم)..”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Sayed Qutb
“... ومن هذا الطرف نستطيع أن ندرك أهمية القصص القرآني في تركيز قواعد التصور الإسلامي ; وإيضاح القيم التي يرتكز عليها . وهي القيم التي تليق بعالم صادر عن الله , متجه إلى الله , صائر إلى الله في نهاية المطاف ..
عقد الاستخلاف فيه قائم على تلقي الهدى من الله , والتقيد بمنهجه في الحياة .
ومفرق الطريق فيه أن يسمع الإنسان ويطيع لما يتلقاه من الله ..
أو أن يسمع الإنسان ويطيع لما يمليه عليه الشيطان ..
وليس هناك طريق ثالث ..
إما الله وإما الشيطان .
إما الهدى وإما الضلال .
إما الحق وإما الباطل .
إما الفلاح وإما الخسران .
وهذه الحقيقة هي التي يعبر عنها القرآن كله , بوصفها الحقيقة الأولى , التي تقوم عليها سائر التصورات , وسائر الأوضاع في عالم الإنسان .”
سيد قطب, في ظلال القرآن

ميشا سليموفيتش
“هكذا أفضل ذلك ما رأته نفسى المريضة مبرراً دون وعى ما كان من من انفصال هكذا أفضل دون كلمات حلوة دون ابتسامة فارغة دون خداع فكل صداقة تظل جميلة ما دمنا لا نبغى من ورائها شيئاً ومن الخطر أن نقوم بوضع الاصدقاء موضع الاختبار إن الانسان يثق فى نفسه وحسب”
ميشا سليموفيتش, Death and the Dervish

“الكائن الآدمي هو أعظم المقدسات, حريته, إنسانيته وكل ما يعبر عن احترامه وحقه بأن يعيش الصيغة الآدمية”
زهير الجبوري, قلب اللقلق

ضياء الرحمن
“نص بيضحك والتاني زعلان”
ضياء الرحمن

ضياء الرحمن
“أنا شيخ فلتان ..”
ضياء الرحمن, عربي مكسر

Rasul Gamzatov
“كل إنسان يجب أن يكون له نبعه المنشود.”
Rasul Gamzatov, بلدي

Sayed Qutb
“... وفي أحداث المعركة التي تُصَوِّرُها القصة بين الإنسان والشيطان مُذَكِّر دائم بطبيعة المعركة .
إنها بين عهد الله وغواية الشيطان .
بين الإيمان والكفر .
بين الحق والباطل .
بين الهدى والضلال .
والإنسان هو نفسه ميدان المعركة .
وهو نفسه الكاسب أو الخاسر فيها .

وفي هذا إيحاء دائم له باليقظة ; وتوجيه دائم له بأنه جندي في ميدان ; وأنه هو صاحب الغنيمة أو السلب في هذا الميدان !”
سيد قطب, في ظلال القرآن

Sayed Qutb
“{وَٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ وَكَذَّبُوا۟ بِـَٔايَـٰتِنَآ أُو۟لَـٰٓئِكَ أَصْحَـٰبُ ٱلنَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَـٰلِدُونَ ﴿٣٩﴾}

وتمت كلمة الله الأخيرة , وعهده الدائم مع آدم وذريته . عهد الاستخلاف في هذه الأرض , وشرط الفلاح فيها أو البوار .
(قلنا:اهبطوا منها جميعا . فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون . والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون)..
وانتقلت المعركة الخالدة إلى ميدانها الأصيل , وانطلقت من عقالها ما تهدأ لحظة وما تفتر .
وعرف الإنسان في فجر البشرية كيف ينتصر إذا شاء الانتصار ,
وكيف ينكسر إذا اختار لنفسه الخسار . . .”
سيد قطب, في ظلال القرآن

“قد تكون الجنة التي إختارها غيرك لنفسه، جحيمك الذي لم تكلف نفسك عناء التشكيك به.”
بدور كلداري

Jostein Gaarder
“عندما يبدأ الإنسان بالتفكير يجد أجوبته داخل نفسه.”
جوستاين غاردر, Sophie's World

“وإن لم يكن الإنسان بطبيعته قادرا على اختيار وجوده ومصيرِه،
فإنّه قادر بعقله وإرادته وشجاعته على مواجهة الواقع والصمود إلى آخر لحظة في عمرِه”
مولود بن زادي

« previous 1