إسرائيل Quotes

Quotes tagged as "إسرائيل" Showing 1-13 of 13
محمد حسنين هيكل
“إن الفارق بين الفكر الإستراتيجى الإسرائيلى والفكر الإستراتيجى العربى هو أن الإسرائيليين يلعبون الشطرنج , فى حين أن العرب يلعبون الطاولة”
محمد حسنين هيكل, أكتوبر 73: السلاح والسياسة

عبد الله غالب البرغوثي
“كانوا يتحدثون معى باللغة العربية المكسرة نوعا ما , فرفضت أن أجيب بالعربية وبدأت أتحدث بالإنجليزية مما جعلهم يحضرون مترجم للغة الانجليزية , ألا يكفى أنهم احتلوا أرضى وقدسى ويريدون أن يحتلوا لغتى ...”
عبد الله البرغوثي, أمير الظل: مهندس على الطريق

أحمد خالد توفيق
“وضع إسرائيل خطأ .. ورم سرطاني مزروع وسط جسد لا يقبله .. هذا الوضع لا يمكن أن يستمر للأبد حتى لو كان الجسد مريضاً”
أحمد خالد توفيق

نجيب الكيلاني
“الطاعون يقضي على عدد من الناس .. لكن الوباء الآن قضى على شعب .. وتاريخ .. وقيم كبرى .. في القدس اليوم الإسرائيليون آفة العصر، وحاملو ألوية القدر والحقد والدمار ..”
نجيب الكيلاني, عمر يظهر في القدس

مصطفى محمود
“إنّ شكلنا الممزّق المهلهل يغري على الإفتراس، كما يغري منظر الحملان الشاردة على عدوان الذئب..
وإسرائيل لن تضيع الفرصة..
ونحن على شفا جرف..
أما أن ننجو وإما أن نهلك..
وإذا كان لنا فرصة وحيدة فباجتماعنا عصبة واحدة وكلمة واحدة”
مصطفى محمود, أيها السادة اخلعوا الأقنعة

علي الطنطاوي
“إسرائيل ليست كما تظنون، إنها ضبع تعيش على الجيف وجدت جلد سبع أو قُدِّم لها فلبسته، وحملت شريطاً مسجلاً عليه زئير سبع فظنّها الناس سبعاً، ثم قلّدت أشعب فصدّقت هي نفسها.”
علي الطنطاوي, قصتنا مع اليهود

أحمد أبو خليل
“ضغطت على الزناد وتخيلت كل الأعداء أمامي قد جسدتهم تلك العبوة الفارغة القائمة فوق ، تخيلت عصابات اليهود وإسرائيل وما استباحو من أرضنا.. تخيلت الإنجليز والفرنسيين وما شوهوا من مجتماعتنا .. تذكرت كل ألاصنام التى تُعبدُ من دون الله من عادات وتقاليد وأعراف ما نزل الله بها من سلطان ..
أطلقتُ الرصاصة الأولى .. ارتدت يداي وانتفض جسدي ، وأطلقت الثانية بعزم وثبات أكبر ، وعندما جاءت الثالثة أصابت الهدف وطارت العلبة فى الهواء.”
أحمد أبو خليل, يومًا ما.. كنت إسلاميًا

أحمد خالد توفيق
“الحل في رأيي ـ وهو رأي كاتب وليس منظراً سياسياً ـ أن استمرار الانتفاضة هو الحل .. فعلأً اقتصادهم ينهار باستمرار .. بنوا سوراً حول أنفسهم مكررين عقدة ( الماسادا )... الهجرة تتضمن أسماء لامعة جداً عندهم .. إسرائيل تتآكل يا شباب ”
أحمد خالد توفيق

مريد البرغوثي
“عندما كنا نحن فلسطين، لم نجفل من اليهودي. لم نكرهه ولم نعاديه. كَرِهَتْهُ أوروبا العصور الوسطى، ولم نَكرههُ نحن. كَرِههُ فرديناند وإيزابللا، ولم نكرهه نحن. عندما طلب مكاننا كلَّهُ ونفانا منه، وأخرجنا وأخرج نفسه من قانون التساوي، صار عدوًّا. وصار قويًا. صرنا غرباء وضعفاء.”
مريد البرغوثي, رأيت رام الله

عبد الوهاب المسيري
“إن التصورات الإسرائيلية للسلام تنبع من إدراك أن أرض فلسطين هي إرتس يسرائيل ، وأن الإسرائيليين لهم حقوق مطلقة فيها ، أما الحقوق الفلسطينية فهي مسألة ثانوية ، فالأرض في الأصل أرض بلا شعب. وتتبدى هذه الخاصية بشكل واضح ومتبلور في المفهوم الإسرائيلي للحكم الذاتي.وتصور إسرائيل لمستقبل المنطقة لا يختلف كثيرا عن ذلك ، فالمركز هو إسرائيل وهي التي تمسك بجميع الخيوط ، أما بقية "المنطقة" فهي مساحات وأسواق. وإسقاط عقد التاريخ هنا يعني إسقاط الهوية التاريخية و الثقافية بحيث يتحول العرب إلى كائنات إقتصادية ، تحركها الدوافع الإقتصادية التي لا هوية لها ولا خصوصية. هنا تظهر سنغافورة كصورة أساسية للمنطقة وكمثل أعلى: بلد ليس له هوية واضحة ولا تاريخ واضح ، نشاطه الأساسي هو نشاط إقتصادي محض.وحينما يتحول العالم العربي إلى سنغافورات مفتتة متصارعة فإن الإستراتيجية الإستعمارية والصهوينية للسلام تكون قد تحققت دون مواجهة ومن خلال "التفاوض" المستمر.”
عبد الوهاب المسيري, الصهيونية والعنف

مريد البرغوثي
“منذ ال 67 والنقلة اﻷخيرة في الشطرنج العربي نقلة خاسرة
نقلة إلى الوراء. نقلة سلبية تنتكس بالمقدمات مهما كانت تلك المقدمات إيجابية.”
مريد البرغوثي, رأيت رام الله

راغب السرجاني
“ولكن – على ما يبدو – فإن القضية لا تشغل أذهان المسئولين عن هذه الأمة الضخمة!!
فيذكر تقرير الأمم المتحدة أن مصر – مثلاً – تنفق 0,2% من ناتجها القومي على العلم والإنجاز التقني، أي أن نسبة إنفاق إسرائيل على العلم ضعف نسبة إنفاق مصر ما يقرب من 25 مرة!!
وعليه فلا يشك أحد أن التميز اليهودي في مجال العلوم سيكون ضعف التميز المصري 25 مرة.. وهذه سنة ماضية فالذي يبذل في الدنيا لابد أن يصل إلى ما يريده من غايات، كما لابد لتحقيق نتائج معينة أن تُبذَل أسباب بذاتها، حتى لو كان هذا الذي يبذل كافر ملحد.. يقول تعالى: {مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ} [هود:15]”
راغب السرجاني, العلم وبناء الأمم: دراسة تأصيلية لدور العلم في بناء الدولة

“الشعوب العربية أشبه بامرأة تدري أنّ زوجها في علاقة غرامية مع غيرها ولا تهتم ما دام يفعل ذلك من وراء ظهرها. وما إن يصارحها بالحقيقة حتى تثور ثائرتها، فتتباكى وتتشكّى وتقيم الدنيا وتقعدها، ولا تقبل الحقيقة.
مرحبا بك أيتها المرأة البليدة في دنيا الواقع المعقدة!”
مولود بن زادي