واسيني الأعرج

“كان ممحوناً بجان بول سارتر  و سيمون دو بوفرار و ألبير كامو و كيركيغار و نيتشه و مجموعة من الحمقى الوجوديين و الظواهريين في لحظة ضيق صرخت : يلعن دين ابو سارتر و بوفوار هما على الاقل كانا في مجتمع يسمح لهما بالعيش معاً بدون ثوابت مسبقة ، و لا أية ضغوط مجتمعية و نحن ؟ اذا بقيت معك علناً سأصبح مجرد قحبة تسلم جسدها لأول عابر في الطريق ، في عيون أهلي قبل أصدقائي و محيطي .و ربما حمل أحدهم سكينة و دفنها في جسدي دفاعاً عن شرف لا يتذكره ألا عندما يتعلق الامر بجسدي  و ينسى جسده  الذي يمرغه يوميا فيما لا يحبه لا الله و لا البشر و لا حتى الطبيعة .حتى للطبيعة حواسها وهم لا شي يحرك يقينهم لكن سينو كان مغلقاً مثل باب بيت قديم . لم يأبه برغائي الداخلي كان في قارة أخرى لا كائن فيه الا هو”


واسيني الأعرج
Read more quotes from واسيني الأعرج


Share this quote:
Twitter icon

Friends Who Liked This Quote


To see what your friends thought of this quote, please sign up!

0 likes
All Members Who Liked This Quote

None yet!



Browse By Tag