نزار قباني

“فرحا بشيء ما خفيٍّ، كنْت أَحتضن

الصباح بقوَّة الإنشاد، أَمشي واثقا

بخطايَ، أَمشي واثقا برؤايَ، وَحْي ما

يناديني: تعال! كأنَّه إيماءة سحريَّة ٌ،

وكأنه حلْم ترجَّل كي يدربني علي أَسراره،

فأكون سيِّدَ نجمتي في الليل... معتمدا

علي لغتي. أَنا حلْمي أنا. أنا أمّ أمِّي

في الرؤي، وأَبو أَبي، وابني أَنا.


فرحا بشيء ما خفيٍّ، كان يحملني

علي آلاته الوتريِّة الإنشاد . يَصْقلني

ويصقلني كماس أَميرة شرقية

ما لم يغَنَّ الآن

في هذا الصباح

فلن يغَنٌي”


نزار قباني
Read more quotes from نزار قباني


Share this quote:
Twitter icon

Friends Who Liked This Quote


To see what your friends thought of this quote, please sign up!

2 likes
All Members Who Liked This Quote




Browse By Tag