Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “حين لا بلاد” as Want to Read:
حين لا بلاد
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

حين لا بلاد

3.60  ·  Rating details ·  10 ratings  ·  2 reviews
قصص
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about حين لا بلاد, please sign up.

Be the first to ask a question about حين لا بلاد

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

Showing 1-40
3.60  · 
Rating details
 ·  10 ratings  ·  2 reviews


More filters
 | 
Sort order
flora
Jan 17, 2018 rated it really liked it
حين لا بلاد تتسع لجميع أصوات أبنائها حين تكون رسالة صديق من باب الدعابة على باب بيتك
هل تعرف كيف تصبح الدجاجة مكعبا" سببا لتعذيبك..حين تقع بين نارين بين أن تكون مع زوجتك "
عند ولادة طفلك وتعتقل وبين أن تختار الهروب وتعيش في خوف دائم
حين تموت جدتك حزنا على فراق حفيدها المعتقل
حين تضم يدك الأخرى متخيلا يد حبيبة هجرتك
حين تعود ليلا لبيتك فيحاصرك شبح يشبهك بملامحك,احزانك ووحدتك
حين تحمل قلبا ضعيفا وروح متعبة ووطن لم يتسع لك..حين تكون الوحدة رفيقك الدائم
حين يضاف لأوجاعك صقيع المنفى .. حينها لابد أن ينزف
...more
Ola Jamous
Nov 26, 2014 rated it really liked it
ليس غريباً أن يلجأ رجل منفي، مريض، فقير، يسند رأسه على حافة التعب، التعب الذي يذكر بالغبار، للكتابة بوصفها خلاصا .
ينقلنا جميل حتمل من البلاد لخارجها، و من الشمس، لرطوبة اﻷقبية، و من الحرب للحب، الحب الذي يأتي على هيئة ريحة اﻷهل تارة، و على هيئة المرأة التي رمته في بحرها ثم جفت تارة أخرى ، و من صباح المدينة، إلى عربة آخر الليل .
إنه رجل لا يستريح من التفكير، على عكس جدته التي أوكلت هذه المهمة لجده النزق، فتراه يجول النظر بينه و بينه، و بين زوجته و ابنه، زوجته و اﻷعداء، أخوته، أبيه، عمه، عمته، جيرا
...more
Drmefa
rated it did not like it
Aug 12, 2014
Heba
rated it really liked it
Dec 03, 2015
Joachim Beaucaire
rated it it was amazing
Dec 30, 2012
Noor Alsarraj
rated it liked it
Mar 13, 2015
kaire
rated it it was amazing
Sep 18, 2013
ahmet qdasa
rated it did not like it
Jun 15, 2017
Sofiene Merzougui
rated it really liked it
Dec 24, 2018
Alma
rated it it was amazing
Nov 05, 2018
Sarah O.Z
marked it as to-read
Jan 19, 2013
~ ديــدى  ~
marked it as to-read
Mar 25, 2013
Reem Omar
marked it as to-read
Apr 05, 2013
Mohamad Alkouiri
marked it as to-read
Jul 26, 2013
Maye Saleh
marked it as to-read
Jul 30, 2013
Ayah
marked it as to-read
Oct 18, 2013
Basem Saleh
marked it as to-read
Feb 22, 2014
Shadi Abou karam
marked it as to-read
Mar 29, 2014
Rahma mustafa
marked it as to-read
Aug 05, 2014
Rawad
marked it as to-read
Sep 09, 2014
فاطمة المحسن
marked it as to-read
Nov 24, 2014
Reham
marked it as to-read
Dec 02, 2014
Boushra Helou
marked it as to-read
May 24, 2015
Husam Al Baba
marked it as to-read
Mar 08, 2016
إسلام عشري
marked it as to-read
Jan 17, 2017
Yara Kattan
marked it as to-read
Jan 25, 2017
Amal Mustafa
marked it as to-read
Feb 18, 2017
Anas Abu Samhan
marked it as to-read
Sep 05, 2017
هبة الجبه جي
marked it as to-read
Jan 17, 2018
Mohammed  Ali
marked it as to-read
Jan 18, 2018
Mohammed Salah
marked it as to-read
Jan 18, 2018
Saman
marked it as to-read
Feb 10, 2018
هاجر الغزالي
marked it as to-read
Apr 28, 2018
Ammar
marked it as to-read
Sep 16, 2018
Ayhan Göcen
marked it as to-read
Sep 26, 2018
Yasser Issa
is currently reading it
Nov 24, 2018
Nour Alhouda
marked it as to-read
Jan 15, 2019
Ayman
marked it as to-read
Feb 13, 2019
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
13 followers
جميل ألفريد حتمل قاص موهوب, وصحافي مبدع, وسليل أسرة فنية أدبية مشهورة في دمشق وحوران. ولد عام 1956 في دمشق, وتلقى دراسته الثانوية في ثانوية العناية الرسمية, وظهر ميله الى الآداب والفنون في سن مبكرة, فقد أحاطه والده الفنان التشكيلي ألفريد حتمل (1934-1993) بالرعاية والتوجيه والاهتمام حتى نشأ نشأة أدبية وفنية متميزة.

فجع بفقد والدته وهو طفل صغير, فأحس بمرارة اليتم, وعصر الحزن والألم قلبه الطري.. ولكي
...more