Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “تانجو وموال” as Want to Read:
تانجو وموال
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

تانجو وموال

liked it 3.00  ·  Rating details ·  94 ratings  ·  28 reviews
روي عن أحد حكماء العرب من أن رجلا سأله يوما: متي أتكلم؟ فقال: إذا اشتهيت الصمت وعاد الرجل ليسأله: متي أصمت؟ فقال: إذا اشتهيت الكلام! إلي من صمتوا حين وجب الكلام!

مفتاح صول
( الفصل الأول)
وأول كلامي الصلاة علي الحبيب
كنز الأرامل واليتيم والغريب
يارب يكون لنا في الزيارة نصيب
كنت علي وشك الهروب مساء أمس. أعددت الخطة( أ) والخطة( ب) احتياطيا, استنادا إلي مشاهداتي السينمائية. الخطة( أ
...more
190 pages
Published 2011 by دار العين
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about تانجو وموال, please sign up.

Be the first to ask a question about تانجو وموال

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

Showing 1-30
liked it 3.00  · 
Rating details
 ·  94 ratings  ·  28 reviews


More filters
 | 
Sort order
Talal Faisal
Sep 28, 2011 rated it did not like it
درس في فن الملل..امرأة تندب لمدة 200 صفحة دون أفهم ما هي المشكلة بالضبط!
Aliaa Mohamed
Jan 12, 2012 rated it liked it
Shelves: 2015
هناك بعض الكتب التي تعلمك الصبر وعدم التسرع ف اطلاق احكامك ، تانجو وموال علمني ذلك جيداً .
ف البداية شعرت ببعض الملل وعدم الفهم لما يدور ولكن رويدا رويدا تسرب بداخلي شعورا عميقا بالاستمتاع .
بمرور الصفحات تتضح الرؤية جيدا وتجد نفسك تغوص بداخل نفسية الشخصيات ووتفاعل معاهم ف احداث حياتهم .
أعجبني كثيراً المزج بين أحداث الرواية والموسيقى والقصائد ومقتطفات المواويل .
ف المجمل ، تانجو وموال رواية خفيفة تصلح لكي تكون فاصلاً رشيقاً بين أحداث الحياة المملة .
سيد قطب
Apr 05, 2019 rated it really liked it
لغة مي خالد السردية في تانجو وموال تتسم بانسيابية جمالية وتدفق نهري مناسب لمكان عمل الراوية في مبنى ماسبيرو على النيل ، وتماهي الإرسال السردي مع النسق الموسيقي في العنوان وشخصية فيولا ، لكن هذا التدفق المنساب في محيط الوعي يعبر عن درجة عالية من العزلة الاجتماعية، فهذا البناء نستطيع أن نفسّره بمقولة البنية الدالة في منهج البنيوية التكوينية التي ترى أن التقنيات التعبيرية هي استراتيجية لرؤية العالم
القضية هنا أن المثقف منعزل عن مجتمعه ، مغترب لأسباب حضارية واجتماعية ونفسية ، وتأتي وظيفته المهنية في
...more
Mohamed Al
Apr 07, 2012 rated it liked it
Shelves: روايات
سيمفونية موسيقية على شكل رواية تعزف فيها مؤلفتها المايسترو "مي خالد" الأحداث بمواويل ومقامات غنائية تطرب أذن القارئ قبل عينيه عملاً بالقول الدارج -بتصرّف-:والأذن تعشق قبل العين أحيانًا

بطلة الرواية "فيولا" نزيلة في مصح نفسي انقطعت أوتارها فتوقفت عن العزف\الكلام. وتبرّر صمتها الاختياري بفقدان الشغف في البوح وأن "كل الحروف والنغمات تدور في رأسها مثل أسطوانة عالية الجودة. فقط لا يوجد الجهاز المناسب لتشغيلها"

وتستغرق "فيولا" في إسترجاع ذكرياتها مع والدتها ، شقيقتها ، أصحابها ..وعشاقها بنفس الطريقة الت
...more
Mai Fathy
Jan 04, 2012 rated it it was ok
Shelves: 2012
تحاول مى خالد التنوع فى الثيمات الرئيسيةلكل من رواياتها
تتطرق لمناطق جديدة ربنا لما نقراها من قبل بهذة الكثافة فى رواية
وهذا يُحسب لها سواء فى هذا العمل او فيما سبقه كسحر التركواز مثلا

ولكن برغم ذلك لم تُبهرنى الرواية بس اننى شعرت بالملل الشديد احيانا وانا اقرأها
وبالرغم من تقديرى للعشوائية المقصودة لان الرواية على لسان مريضة نفسية الا اننى لم استطع ان استخلص لم مرضت بالاساس
لا بين السطور ولا كنتيجة نهائية

استمتعت بسحر التركواز اكثر بكثير

ولكن شكرا لمى خالد على هذة التشبيهات الموسيقية وتنويعات الصو
...more
إبراهيم   عادل
Aug 13, 2011 rated it really liked it
هذه الرواية .. عزفٌ راقٍ على كل الأوتـار الإنسانية ..
الرواية الرابعة والأكثر تماسكًا وحبكة في روايات مي خالد فيما أرى
هنا لعبٌ عالٍ و"تقسيم" فريد حقيقي بين أبطال الرواية المختلفين والبطلة الوحيدة الخاصة ككل بطلات مي خالد، في نظري أن أبدع ما في الرواية تلك الخاتمة التي أجادت "حبك" أطرافها ولم خيوطها لتكمل بها عزف هذه الرواية
.
.
شكرًا مي خالد

حقًا استمتعت
.
.
ثم إن هناك ما يؤكد على جودة الرواية .. أن تنتهي منها في بحر يومين :)
Enas
Jun 29, 2015 rated it really liked it
الرواية شدتني من البداية رغم حالة الملل التي كنت أمر بها مما جعلني في حالة مزاجية تمنعني من الاستمتاع بأي كتاب بسهولة.
أكثر ما جذبني هو اللغة الموسيقية والتشبيهات المثيرة للخيال طوال الكتاب.
أكره مشاهدة أي فيلم ماخوذ عن رواية كي لا يفسد رؤية أبطال الفيلم تخيلي لأبطال الرواية. دوما أفضل الخيال وهذا هو ما أمتعني بشدة في هذه الرواية. لم أكن أتخيل فقط ملامح الأبطال لكن أيضا أتخيل الموسيقى التي تعزفها روح كل منهم وأدندن وأنا أقرأ.
النهاية التي جمعت الخيوط من وجهات نظر باقي شخوص الرواية كانت موفقة للغاي
...more
Ayat Mahmoud
Aug 18, 2011 rated it liked it
Shelves: owned
تقييمي نجمتان و نصف..

ليس أول عمل اقرؤه لمي خالد .. الأول كان المجموعة القصصية "مونتاج" و الذي أحببته جدا و اعجبني اسلوبها فيه بشدة و تناولها لشخصيات و مواقف انسانية عدة بحرفة و إيجاز غير مقصر

و لكن تانجو و موال جاءت نوعاً ما مخيبة لآمالي .. ربما لأني وضعت آمالا كبار انتظارا لهذه الرواية

الأسلوب المتكسر المتقطع ربما يعزوه انه صادر عن مريضة نفسية .. هم يتكلمون هكذا و أفكارهم متداخلة متقطعة لا تعرف لها بداية من نهاية

الإخراج الفني للعمل لم يكن موفقاً .. أظن ان علامات الترقيم كانت ناقصة و مضطربة و الجم
...more
خالد العزيز
Mar 17, 2014 rated it really liked it
ممتعة رغم الارتباك الذي يسود الرواية في بدايتها لكن تنجح مي خالد في امساك القارئ من يده واعادته لمسار السرد مجددا اذ تتضح الاحداث شيئا فشيئا لننعم بموسيقي راقية كلاسيكية ممزوجة بحرفة مع موسيقي مصرية ومواوويل شعبية كل ذلك من خلال الشخصيات التي تنسجها مي خالد في روايتها والاهم الفيولينة سيدة الالات الموسيقية ربة الرواية رباب او فيولا الراوية
رباب تصاب بصدمة عصبية بعد وفاة اريا والدتها تودع علي اثرها في مصحة نفسية للعلاج ومن هنا يبدا حكي كعزف الفيولينة ينفرط بلا نهاية حتي تكتمل الحكاية مع صفحات الر
...more
نشوى
Mar 25, 2012 rated it really liked it


رائعة....رغم ان القصة والحكاية ليست جديدة لكن طريقة الحكى والسرد مختلفة تماما اول مرة اقرأ رواية موسيقية مع كل حرف ترى حركة وتسمع صوت موسيقى التانجو...حتى اسم الرواية ابتكار ومن اجل الابتكار احببتها
Hope
Aug 15, 2013 rated it it was amazing
هذه الراوية من الروايات التي تقرأ من أجل الحالة وليس من أجل الأحداث
لغة شيقة وأسلوب ناعم يدخلك فى حالة من الهدوء.
تأتي هذه الرواية لتشعرك بحنين الراديو وهدوء المصحات
ياسين سعيد
Jul 03, 2016 rated it liked it
أجبرتنى (تانجو وموال)، على تذكر الرواية الكلاسيكية العظيمة (العطر).
حملت الثانية ابتكار فذ من خلال سرد الرواية بالكامل من منظور حاسة الشم، الأنف هو من كان البطل والراوى.
أما فى رواية (مى خالد)، نمكث مع الأذن كمفتاح أول للإدراك.
"الفنان يرسم على القماش، أما الموسيقى فيرسم على الصمت".
يفتعل البعض التجديد أحيانًا باستخدام قوالب شكلية مع أنها لا علاقة لها بصلب العمل، أما فى هذه الرواية، استطاعت المؤلفة أن تتغلغل وتضفر الموسيقى بحق فى كل تفاصيل عالم البطلة.
من التانجو الغربى، إلى المواويل الشرقية، عرفت من
...more
Ahmed
Feb 27, 2012 rated it really liked it
رواية ممتازة عميقة وسرد قوي بيتوه في الاول انما لو خضت غمار الامواج الاولى وابحرت بعد مرحلة الاامواج الشاطئية ستتمتع بسريان هادئ في اوقات او اضراب رائع في اوقات ، دون اهمال بقية مشهد روعة عرض البحر.
اظن وانا لم اقرا بقية روايات مي خالد الا رواية مقعد اخير في قاعة ايورت ان تانجووموال الانضج والاعمق التزامها بمقتطفات من المواويل والاغاني جعلت اعطت بعد سيريالي للرواية (سيريالي بمعناها الحرفي مش الدلالي )

الشخصيات وكانك تراهم من حولك يطوفون بك ولست تقراءهم والعلاقات لكونها بدون قطع صريح او اندماج حقي
...more
Fatma AbdelSalam
Apr 07, 2012 rated it really liked it
Shelves: كتبي
هذه الرواية حالة خاصة
...
في الاول ابدي اعجابي الشديد بالاسم اللافت "تانجو وموال"
واعجابي ايضا بتصميم الغلاف لـ بسمة صلاح
...
عن الرواية اول مرة اقرأ رواية مختلفة بالشكل ده
حالة مزاجية لم اعشها قط في اي رواية قرأتها من قبل
شخصيات الرواية اشبه بمعزوفات موسيقية
عزفت بالآت كالبيانو والساكسفون والاكسيليفون واخيرا الفيولا
التي شبهت البطلة نفسها بها
...
بدأت الرواية بالصمت و التي اوهمتنا انه صمت اختياري
ولكن لا ننسى ان البطلة في مصحة نفسية
عشت معها مع ذلك الهذيان والمواويل وتدافع الافكار في بدء الرواية
ثم بدأت
...more
Shaimaa Ali
Jan 29, 2012 rated it liked it
شعرت أنها تصف أشياء كثيرة من حياتى وحتى منتصف الكتاب .. بعد ذلك فقدت استمتاعى بالجزء الثانى وكانت أحداثاً كثيرة مستنتجة ..
أجمل ما مسنى هو جو الإذاعة وخصوصاً البرنامج الأوروبى والذى تربيت عليه .. وصديق الولايات المتحدة الأمريكية الذى أجد نفسى أحدثه كثيراً خاصةً فى أوقاتى الصعبة ..
وددت لو أعطيته أربع نجمات أو أكثر ..ولكن ثلاثة كافية
Nihal
Mar 13, 2012 rated it it was ok
عجبني أسلوب مي من ساعة مقعد أخير. و أشهد أن تانجو و موال مثير للانتباه و أن كتابته أكيد مكنتش سهلة. بس زي كل أسلوب جرئ ممكن ناس تفتن به و آخرون لا يميلون إليه، لم أحس بالاندماج مع الشخصية و في أوقات كثيرة احتاجت اقفز عدة أسطر لاتابع القصة.
Sara
Aug 15, 2015 rated it liked it
هل جرب يومًا أن تستمع للتانجو في حضرة موال ؟
في بدايتها سيختلط عليك الأمر ، ستشعر بالضيق و عدم التناغم
في منتصفها و بعد قليل من الصبر ستكتشف التناغم الخاص بينهم
في النهاية ستنجرف معها بكل إحساسك
جربها .
Eman
Feb 25, 2012 rated it liked it
رواية غريبة

لم تظهر معالمها إلا بعد فترة من الصبر المر

ولكن تلك المعالم عادت لتتبعثر مرة أخرى

هي مزيج غريب من الانجذاب حتى مع عدم الفهم

ربما الاسلوب هو ما اجتذبني أكثر من أي شيء آخر

وأحترم أنها لم تتعرض لمشاهد سخيفة كما هي العادة مع بعض الكتاب للأسف
هدير البحر
Jun 09, 2015 rated it did not like it
نجمة واحدة تكفي، عدا عدد من الاقتباسات الجميلة
لم ترق لي الرواية بشكل عام على الرغم من انني كنت متشوقة لقارئتها
Moaz
Aug 03, 2013 rated it did not like it
من أمّل الروايات التى قرأتها فى حياتي و كُنت متوقع إن الرواية تكون كويسة خصوصا بعد المقدمة اللذيذة و الموضوع المطروح بس للأسف كانت مُخيبة للآمال
Dina
Jun 13, 2015 rated it it was ok
مرتبكة، ضائعة، مندمجة بالمواويل، والحكايات،والشكوى، والألم النفسى، ممتزجة بتشبيهات موسيقية، لذا هى سيمفونية لطيفة عموما
Sara  Aly
Apr 24, 2012 rated it it was amazing
رواية رائعة الحقيقة وتجربة مختلفة ..ياعنى يمكن الحبكة الدرامية أو السياق العام مش جديد بس التفاصيل الخاصة بكل شخصية واضحة جدا ..رسم الشخصيات رائع واستخدام الاغانى والمواويل معبر جدا
لقاء السعدي
Apr 24, 2015 rated it it was ok
Shelves: روايات
لم تعجبني الرواية رغم فكرتها الرائعة
الأفكار المتداخلة، والحوار المتقطع شعرت معهم بالضياع.
يؤسفني أن أقول هذا .. الرواية مملة للغاية.
Sarah
Jul 04, 2012 rated it it was amazing
A therapic symphonic book
Amr
Nov 03, 2012 rated it liked it
غرقت في كل كلمة فيها
Mahmoud Khalifa
ثرية ثراء مكتبة موسيقية
إبتهال ممدوح
كتاب لطيف

حكت الروايه بطريقه مبتكره جدا

الروايه عاديه لكن السرد يخطف الالباب

فيها حاجات معجبتنيش

المواويل كانت ممله :)
Haythammohammed
rated it really liked it
Mar 07, 2012
حسني محمد
rated it it was ok
Feb 02, 2012
Ahmed
rated it liked it
May 06, 2014
« previous 1 3 4 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
105 followers
مواليد القاهرة، خريجة كلية الاعلام - الجامعة الامريكية في القاهرة، مذيعة بالبرامج الانجليزية الموجهة/الاذاعة المصرية، تعمل في ترجمة وتمصير الاعمال الدرامية التلفزيونية

“كما يقولون، كل الفنون تسعى لأن تكون موسيقى” 19 likes
“إن لم تفعل ما تحب, افعل شيئا اخر,او ارحل .. هذا منطق من يتحلون بجرأة تنقصني , لذا وجب عليً الالتزام بالمقولة الأصلية فاضطررت أن احب ما أفعل” 15 likes
More quotes…