Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة شؤم” as Want to Read:
ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة شؤم
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة شؤم

3.71  ·  Rating details ·  187 ratings  ·  34 reviews
كان يقوم بكل ركة كأنه يؤدي مهمة خطيرة. وكانت عظام يديه مغطاة بالجلد اللامع المشدود والمخطط بتفرعات العرق كجلد الرقبة. وقبل أن يلبس حذاءه ذا الكعب العالي اللامع، حك الوحل العالق بنعله. وفي هذه اللحظة فقط رأته زوجته وهو يرتدي ملابس يوم عرسله وأدركت عندئذ كم هرم زوجها.
Paperback, 1, 303 pages
Published 2009 by دار المدى
More Details... Edit Details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

Be the first to ask a question about ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة شؤم

Community Reviews

Showing 1-30
Average rating 3.71  · 
Rating details
 ·  187 ratings  ·  34 reviews


More filters
 | 
Sort order
Start your review of ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة شؤم
Ahmed
Feb 15, 2016 rated it really liked it
لقد احتاج الكولونيل لخمس وسبعين سنة التي عاشها،دقيقة دقيقة، ليصل إلى هذه اللحظة،فأحس بالنقاء، والوضوح، وبأنه لا يقهر في اللحظة التي ردّ فيها:
-خراء!

النوعية اللي زي ماركيز بتحس جنبها بالضآلة، ليس لشئ إلا لإكباره في أنفسنا، ماركيز هو النوعية اللي بترجم لك كل معاني الحياة سواء جميلة أو قبيحة، ماركيز هو النموذج اللي أعتقد له سألته: انت بتكتب ليه؟ هيقولك : لأني لا أرغب في فعل أي شئ آخر، الكتابة والكتابة فقط.

أنا عاشق للأعمال الضخمة، حقيقي، كل ما العمل كان ضخم كل ما حبي له بيزيد، لكن ماركيز جه وقال لي
...more
Mohamed Shady
Mar 30, 2017 rated it really liked it
ليس هناك ما هو أكثر ألمًا من انتظار ما لن يأتي.
يجلس الكولونيل وزوجته، كل يوم جمعة، في انتظار رسالة طال انتظارها. لا تأتي، ولن تأتي.
كيف هي الحياة في سن الكهولة؟ كيف تحول العالم إلى هذا اللون الرمادي الكئيب؟
يعيش الكولونيل وزوجته بين أطلال الماضي، ولد قُتل دون جدوى، جثتان حدث أنهما يتنفسان إلى الآن بمعجزة ما.

كانت هذه هي الرواية التي أراد ماركيز أن يصبح شهيرًا، فقط، لكى يقرأها له الناس. إنها خلاص حياته، هذه النوفيللا الصغيرة حقنها كل آلامه وخوفه.
مصير مرعب.
أحمد شاكر
Dec 19, 2015 rated it really liked it
Shelves: رواية
ليس لدى الكولونيل من يكاتبه. حكاية الخذلان ومرراته. والخيبة وحسرتها. عمر ضائع في انتظار ما لا يأتي. لا يأتي سوى الجوع. هو بالأحرى مقيم لا يرحل. نموت وهو فاغر فاه يبتلع بقايا أجسادنا.
يلتهمنا أحياء وبقايا أحياء.
بالترتيب المسبق مع الخبثاء؛ أصحاب الكروش الواسعة.
خراء. نعم الحياة خراء. الكلمة السر. الوصف الأمثل. الحقيقة التي لم يفهمها الكولونيل إلا بعد أن عاش 75 سنة. خاتمة الرواية بتلك الكلمة..
حسين العُمري
Apr 24, 2014 rated it it was amazing

معنى البقاء من أجل انتظار ذلك الذي قد لا يأتي ، ملاحقة السراب والعيش على الأمل ، لحظات الإحباط وأيام وسنوات من الاستسلام لهذا الحلم المؤجل الطويل ، الحياة حين تتوقف على رسالة مرتقبة والبؤس الذي لا يكاد ينتهي ، ما يحيط بالكولونيل من مآس وهموم لكنه يصر على أن الرسالة قادمة وأن الديك سيفوز ،، رواية قصيرة عظيمة لماركيز
Tasneem
Aug 30, 2014 rated it really liked it
Shelves: frndz-gifts, own-it
ليس لدى الكولونيل من يكاتبه: عظيمة حرفيا.
لا أعلم من أي جحيم كان يستقي ماركيز أفكار قصصه. فليبارك الرب روحه.

ساعة شؤم: رغم المتاهات والالتفافات وكثرة الشخصيات، إلا أن الفضول لمعرفة من يوزع المنشورات، ظل مستعرا لديّ حتى السطر الأخير..
ماركيز ساحر يجيد اخفاء أرانبه وإخراجها لاحقا من قبعته.
الابتسامة التي رسمت على وجهي في نهاية نوڤيلا لم تشبع فضولي كانت بسبب رسالة واضحة وإن لم تكن مكتوبة.. "الثورة مستمرة" :)
لله درك يا ماركيز
Lubna ALajarmah
قال احدهم ان ساعة الشؤم "غير قابلة للإبتلاع" .. هو محق بذلك ولم استسهل هضمها ابدا .. حاولت كثيرا لكني لم احبها ولن اكملها .. وهذا لن يقلل من حبي لماركيز وما يكتبه ولكني سأستثني هذه الرواية من قاعدتي ..

سأمنح هذا الكتاب 3 نجوم .. واحدة لماركيز واثنتان لـ "ليس لدى الكولونيل من يكاتبه" لأني قرأتها كاملة ...
Mohammed Youssef
Jan 24, 2018 rated it really liked it  ·  review of another edition
كعادة غابرييل غارسيا ماركيز يبهرك بإهتمامه بالتفاصيل..
تفاصيل العلاقة ما بين الكولونيل المتقاعد و زوجته و منزله الذى يفتقر إلى كل مقومات الحياة الأساسية..
كأنك ترى كل ركن من اركان المنزل و تشعر معه ببرودة الطقس و تسمع اصوات المطر و تنغمس قدميك فى وحل القرية ..
ترى الميناء و عيادة الطبيب المطله عليه و تبتهج بأللوان السيرك المبهجة و حيوانته المفترسة ..
يصف لك المشاعر و الأحاديث الداخلية و كأنك تسمعها ،و كأنك تسمع صوت قلبك .. أنه يجسد المشاعر و كأنك تراها..
يجعلك تكره دون ساباس تدريجاً و تتعاطف مع نساء
...more
Ali Alshalali
Jan 12, 2016 rated it liked it
إنها نفس القصة دائما نحصل على الجوع ليأكل الأخرين
Fozi_Abu_Arab
Jul 01, 2019 rated it it was amazing  ·  review of another edition
عظيمة جداً.
Shrouk Mohamed
Jul 22, 2019 rated it really liked it  ·  review of another edition
عجبنى اسلوب الكاتب، الشخصيات الواقعية، استمتعت جدا بالتفاصيل والكلام وانا بقرأ الحوارت بين الكولونيل وزوجته، رواية بتعبر عن معانى كتير فى الحياة زى انتظار ما لا يأتي ، والفقد ، والخذلان
نضال
Oct 26, 2014 rated it liked it
من أدب أمريكا الاتينية ، تحديداً ماركيز ، يروي قصتان أحداثهما اليومية يلفها غموض بائس لأشخاص
ليسوا على خارطة أحد سوى أنفسهم.

* الكولونيل شخص ينتظر الأمل ، لكن الديك يبقى ينهش بعمره ولحمه وهو ميقن تماما أنه لن يأتي هذا الأمل

* القرية من بدايتها التكوينة مشؤومة ، لا ترحم من يولد ، رطوبتها والطقس الحار ينهشان اللحم البشري بنهم شديد ،
رغم أحداثها الطويلة وغياب الشخص المُعلق للمنشورات ، الا أنها فعلاً مشؤمة ...


ماركيز دوما يدهشني بكِتباته

آيةالله مختار حمزة
تحكي قصة "ساعة الشؤم" تفاصيل الرواية الأولى: "ليس لدى الكولونيل من يكاتبه". لكن بطل الرواية الأولى تلك لم يرد اسمه أو سيرته من قريب أو بعيد فيها!
ماركيز ذكي للغاية، طوال القراءة وأنا انتظر لحظة ظهور الكولونيل.. لكن ذلك لم يحدث أبدًا، كما لو أنه هلوسة شخص ما في نهار كولومبي حار!
ببساطة الكولونيل رجل نسيه التاريخ.
بثينة العيسى
الاولى رائعة والثانية ثقيييييييلة
آية  حسن
Sep 02, 2018 rated it liked it

هي رواية قصيرة للكاتب الكلومبي الحاصل علي نوبل للادب جارثا ماركيز ،
تدور الروايه حول الكولونيل العجوز الذي اشترك في الحرب الاهليه للبلاد و عاد منها ببعض البطولات و لكن بعد تقاعدة اصبحت ذكريات الحرب لا تكفي لاطعامه و التكفل بمعيشته حتي يصبح لقب الكولونيل المهيب اشبه باللقب الساخر من العجوز الفقير قليل الصحة ،
بعد وفاه ابنه اثناء توزيع المنشورات السياسيه و اصابه زوجته بالربو تشتد الامور علي الكولونيل العاجز عن سدد رهن بيته او علاج زوجته او اطعام الديك الذي تركه الابن ،

الخط الاساسي في حياه الكولونيل
...more
Hegazy Mohamed
Jan 06, 2020 rated it liked it
خمسة و سبعون عاماً أحتاجها الكولونيل من حياته ليكتشف أنها خراء .
بترجمة عملاق التراجم ذات الثقافة الأيبرية الإسبانية/البرتغالية و اللاتينية أديب الترجمة صالح علماني عليه رحمة الله و مغفرته ، و بتألق عملاق الرواية الأمريكية الجنوبية اللاتينية جبرائيل جارثيا ماركيز ، الذي يبحر بنا في روايته الصغيرة المكثفة ذات ال 127صفحة و التي تكشف لنا حين يضيع المرء عمره في مبادئ متوهمة و بطولات متخيلة لا قيمة لها ، حينما تحيا لفكرة غير واقعية و تؤمن بها و تضيع حياتك من أجلها لتكتشف بعد خمسة و سبعين عاما أن معني
...more
Nisma
Jan 20, 2020 rated it really liked it  ·  review of another edition
ولكنه مازال يأمل..
يتانق الكولونيل اسبوعيًا مرتديًا افضل حله لديه ويقصد مكتب بريد القرية النائية التي يقطنها و زوجته علي أمل وصول الرسالة الوحيدة التي ينتظرها طوال خمسة عشر عاماً .. ولكن الحقيقة جلية للجميع ماعادا الكولونيل نفسه فالرساله التي لم تصل طوال تلك الأعوام لن تصل ابدًا .. أو ربما الكولونيل يعرف ذلك و يتجاهل تلك الحقيقة ببساطة ، فاذا هو أعترف أن الرساله لن تصل فما الجدوي من حياته اذا
ولكن ماذا تحوي تلك الرساله و لماذا انتظرها الكولونيل كل تلك الاعوام و ماهي قصة ديك الكولونيل الذي يطعمه
...more
Zahraa Hadi
( تحول الى رجل وحيد ، لا اهتمامات لديه سوى إنتظار البريد كل يوم جمعة)
بيت مرهون.. زوجة مريضة .. ديك قوي و إبنٌ ميت.. وإنتظار ما لا يأتي
هذه هي حياة الكولونيل الرتيبة و الكئيبة والفقيرة.
إستدان ليعيش ولا يعرف كيف يعيد ما إستدانه.
لا اعلم لكني أشعر بأنها رواية لحياة كولونيل من كولونيلات الحرب الاهلية في ماكوندو.. بسبب ولائه الشديد للعقيد اورليانو.
3 نجمات كافية وأكثر بسبب ما سببته لي من ألم وحزن.
لروحك السلام غابو.
زوز
...more
Mahmoud Rasheed
Jun 26, 2018 rated it really liked it
Shelves: fiction, classics
"ليس لدى الكولونيل من يكاتبه"
تصوير وتجسيد لواقع مرير وحياة كئيبة تتسم بالعوز والفقر والحاجة لشخص له تاريخه في النضال
شخص عاش جل حياته على أمل وطن افضل
فقد ابنه في ظل مبادئه ولم يستسلم بل استكمل المسيرة من اجل أصدقاء ابنه من اجل جيل آخر

تكشف النوفيلا مدى ما تعانيه الشعوب في ظل الحكم الديكتاتوري من ظلم بين بطريقة مبطنه وكأنها غير مقصودة او كأنها امر اعتيادي تقبله الناس بلا أي رفض
وتظهر أيضا في احدى شخصياتها الدور الذي يلعبه المنتفعين

AbdulMawla Mohammed
Mar 11, 2017 rated it liked it
بداية مخيبة للآمال مع السيد ماركيز. أحببت جداً ليس لدى الكولونيل ما يكاتبه، أما ساعة الشؤم لم تعجبني كثيراً بسبب كثرة الشخصيات والتداخل في الوصف، ربما نقطة تحسب له ولكن لم أفهمها جيداً بحق.
ثلاث نجمات لليس لدى الكولونيل من يكاتبه.
نجمة واحدة فقط لساعة الشؤم.
Muhammed
Apr 13, 2019 rated it liked it
روايتان في كتاب واحد رائعتان دائماً ماركيز مبهر في تقديمة للوحدة ودمج ذلك مع الاحوال الاجتماعية والسياسية المحيطة يجعلك تشعر ب ابطال الرواية وحالتهم النفسية بسبب معايشتك لحياتهم من جميع الجوانب
Warda
Dec 24, 2018 rated it liked it
كتاب ملائم للقراءة في الليالي القاتمة
Ibrahim Ashraf
تسير في نفس أحداث رواية مئة عام من العزله
Conan
Mar 28, 2019 rated it really liked it  ·  review of another edition
- الروايتين عجبوني وتقريبا "ساعة الشؤم" أحداثها بتدور بعد أحداث "ليس لدى الكولونيل من يكاتبه" بفترة قصيرة في نفس المكان وفي بعض الشخصيات ظهرت في الروايتين.
- "ليس لدى الكولونيل من يكاتبه" ذات الطابع البائس الحزين تحكي عن كولونيل ينتظر في كل يوم مخصص للبريد ارسال معاشه الخاص منذ خمس عشرة سنة لأنه لا يجد ما ينفق به على نفسه أو زوجته ومع ذلك فهو مضطر لإطعام الديك الخاص بابنهما المقتول منذ نحو تسعة أشهر بسبب توزيع المنشورات، وينتظر الكولونيل على أمل ارسال المعاش له وفوز الديك في مسابقة صراع الديكة.
-
...more
You Ssef
"لقد إحتاج الكلونيل لخمس و سبعين سنة_الخمس و السبعين سنة التي عاشها_دقيقة دقيقة،ليصل إلى هذه اللحظة.فأحس بالنقاء،و الوضوح..وبأنه لا يقهر في اللحظة التي رد فيها:
-خراء!"
إستطاع الكاتب جابرييل جارسيا مركيز أن يلخص لنا قصة عمر كامل،الخمس وسبعين سنة في أقل من 100 صفحة وهذا شيئ يدل على عبقرية الكاتب..كما أن طريقة سرده للأحداث و وصفها ممتعة ولغة التي كتبت بها بسيطة ..أنصح بقراءة هذه الرواية..
تتحدث الرواية على الكلونيل الرجل البائس..شارك في حرب الأهلية..وظل كل حياته واهما أنه سيأخد معاشه..توفى له إبنه و
...more
Azzam
Nov 30, 2015 rated it really liked it
الترجمة مزرية بل وسيئةللغاية، لولا معرفتي الجيدة بالسيد ماركيز لتركت الكتاب دون إكماله، دفعني الأمر لمطالعة النسخة باللغة الإنجليزية للتأكد وبالفعل كما خمنت.
لا أدري من قام بتنصيب السيد صالح علماني مترجما لأعمال جارسيا ماركيز،،، ربما كانت ترجمته لمائة عام من العزلة جيدة إلا وأن ترجمته ل (ذكريات عن عاهراتي الحزانى) في غاية السوء أيضا بجانب هذه الترجمة.
الأمر مختلف تماما عندما تقوم بالترجمة عن ماركيز فالأمر دوما معه مرتبط بأدق التفاصيل في رسم الصور حتى يتحول معك ما كتب تدريجيا لشريط من سلسلة من
...more
Safa Al-Ameedee
Sep 30, 2013 rated it liked it
Shelves: fiction
كثير من العتب على الترجمة العربية حيث انها لم تستطع ان تنقل احداث و اسلوب الرواية بسلاسة اضافة الى استخدام الكثير من المفردات العربية الغير متداولة، في النهاية لم يصل اسلوب او احساس الكاتب لكنها تبقى رواية جديرة بالقراءة و من الجدير ايضا التعرف على شخصية الكولونيل. ربما ستكون افضل بكثير في نسختها الاصلية او الانكليزية
Salem Ahmed
Mar 31, 2015 rated it really liked it
ليس لدى الكولونيل من يكاتبه،فيها من مائة عام من العزلة وو ارتباط الرواية ساعة شؤم بشخصيات والاحداث ابداع لا مثيل له
Mina
Mar 21, 2012 rated it it was ok
ليس لدى الكولونيل من يكاتبه حلوة


ساعة الشؤم مكملتهاش عشان مملة قريت 150 صفحة و قفلتني بس انا بعشق جابريل
jana
Nov 27, 2013 rated it really liked it
Shelves: read_2013
لسببٍ ما, أشعر أن ماركيز أكبر من مستوى الريفيو البسيط الذي نكتبه.

عمومًا, من الأولى..سطر واحد مايزال عالقًا في البال منذ قرأته:
ما أفظع أن يدفن المرء في أكتوبر!
Mohammed Abuzaid
rated it really liked it
Aug 06, 2018
« previous 1 3 4 5 6 7 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »

Readers also enjoyed

  • La preuve
  • Le grand cahier
  • The Postman
  • قشتمر
  • Le troisième mensonge
  • Mendel el de los libros
  • ثرثرة فوق النيل
  • رادوبيس
  • الغرق: حكايات القهر والونس
  • فن التخلي
  • Paula
  • ناقة صالحة
  • The Dream of a Ridiculous Man
  • How Proust Can Change Your Life
  • جدد حياتك
  • A Reading Diary: A Passionate Reader's Reflections on a Year of Books
  • The Little Girl and the Cigarette
  • أبناء الأزمنة الأخيرة
See similar books…
Gabriel José de la Concordia García Márquez was a Colombian novelist, short-story writer, screenwriter and journalist. García Márquez, familiarly known as "Gabo" in his native country, was considered one of the most significant authors of the 20th century. In 1982, he was awarded the Nobel Prize in Literature.

He studied at the University of Bogotá and later worked as a reporter for the Colombian
...more