زياد خداش


Born
Palestinian Territory, Occupied

يتحدث عن نفسه :

ولدت في زهرة المدائن بوابة السماء ومنارة المدى القدس عام 1964م، ومن حيث انني قد تورطت في الحياة استمريت نحو الغوص عميقا في بحر المدن والشوارع والحارات والصفيح المقاوم لاشعة الشمس وغبار الامنيات ، درست حتى الثانوية في وطني الجميل ولانني لا احب الحدود فواصل الرحم ركضت جريا الى الاردن الهادئة ومن حليب جامعة اليرموك استقيت اللغة العربية اللذيذة حتى ارتويت وتخرجت منها في عام 1989م وبعدها سارت بي الخطى نحو بوابات المدارس حتى استقر امري في احد مدارس رام الله ومن هنا بدأت ....

كتبت القصة حتى كتبتني على الواح العمر بجهاته الاربعة وطبعت منها:

نوما هادئا يا رام في عام 1990

موعد بذئء مع العاصفة في عام 1994

الشرفات ترحل ايضا في عام 1998

وتحت الطبع( شتاء في قميص رجل)

ومازلت اسير على ادلاج الريح لحظة بلحظة ، انتظر مقهى الحياة لكي انهي شرب قهوتي ا
...more

Average rating: 3.24 · 412 ratings · 79 reviews · 8 distinct worksSimilar authors
خطأ النادل

2.94 avg rating — 191 ratings — published 2015
Rate this book
Clear rating
أن تقعي أرضاً ويكون اسمك أماني

3.21 avg rating — 73 ratings — published 2013
Rate this book
Clear rating
كأن شخصاً ثالثاً كان بيننا

by
3.46 avg rating — 39 ratings — published 2007
Rate this book
Clear rating
إذا لم تكن لك حبيبة

3.60 avg rating — 40 ratings — published 2011 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
اسباب رائعة للبكاء

3.77 avg rating — 35 ratings2 editions
Rate this book
Clear rating
خذيني إلى موتي

3.81 avg rating — 16 ratings
Rate this book
Clear rating
أوقات جميلة لأخطائنا النضرة

3.86 avg rating — 14 ratings — published 2009
Rate this book
Clear rating
شتاء ثقيل وامرأة خفيفة

3.75 avg rating — 4 ratings — published 2008
Rate this book
Clear rating
More books by زياد خداش…

Upcoming Events

No scheduled events. Add an event.

“لا آبه لأسئلة الناس: “إنتَ شو عملت في حياتك؟” ، فقط أُجيبهم سرًا: لقد أنجزت الكثير مِن الأعمال المهمة التي لا تَمُتُّ إلى عالمكم المحدد بِصِلة :
ابتسمت كثيرًا في وجوه أطفال كثيرين، أحببت أمي كثيرًا، عانقت أصدقاء يبكونَ بعد أن كسَر الحبُّ قلوبهُم أو خطف الغِياب آباءهم، نهضت في صباحاتٍ كثيرة مُبكِّرة و لمستُ رائحة البِدايات البيضاء، تقاتلتُ مع أغلى الأصحاب، خدَعتُ آخرين خداعات بسيطة غير مؤذية، و تمّ خداعي من آخرين خداعاتٍ كبيرة مُدمِّرة، كذبت كثيرًا على أمي و أستاذي و نفسي و أصحابِي، و أحبَبتُ الله كثيرًا ..”
زياد خداش

“خدعت آخرين خدعًا بسيطة غير مؤذية، وخدعني آخرون خدعًا كبيرة مدمرة”
زياد خداش, خطأ النادل

“ابن الأشجار المكسورة أنا”
زياد خداش, خطأ النادل



Is this you? Let us know. If not, help out and invite زياد to Goodreads.