أحمد فارس الشدياق


Born
عشقوت - لبنان
Died
September 20, 1887

Genre


(English: Ahmad Faris al-Shidyaq)

كاتب ورحالة ومترجم وأديب.
أحد رواد النهضة العربية والإصلاح نهاية القرن التاسع عشر.

أحمد فارس الشدياق: أديب وشاعر ولُغوي ومؤرخ، وأحد رواد النهضة العربية الحديثة. لقِّب بعدة ألقاب؛ منها: «السياسي الشهير» و«الصحافي ذائع الصيت»، وأشهر ألقابه: «الشدياق» — رتبة كهنوتية أقل من الكاهن — وكان يُطلق على المتبحِّر فى العلم ذي المكانة الرفيعة.

وُلد «فارس بن يوسف بن يعقوب بن منصور بن جعفر بن شاهين بن يوحنا» في الفترة ما بين (١٨٠١م–١٨٠٥م) بقرية «عشقوت» في لبنان. عمل والده جابيًا للضرائب، وكان أديبًا مُحِبًّا للمطالعة واقتناء الكتب؛ مما ساهم في تثقيف أولاده. وكانت حياة الشدياق رحلة طويلة من الأسفار لم تنتهِ حتى بعد وفاته؛ فقد خرج من بيروت إلى دمشق ومنها إلى مصر، حيث درس في الأزهر وتزوَّج من «وردة
...more

Average rating: 3.89 · 182 ratings · 54 reviews · 17 distinct worksSimilar authors
كتاب الساق على الساق في ما ...

by
3.96 avg rating — 48 ratings — published 1835 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
الواسطة إلى معرفة أحوال مال...

2.91 avg rating — 23 ratings — published 1866 — 4 editions
Rate this book
Clear rating
الواسطة في معرفة أحوال مالطة

2.92 avg rating — 13 ratings4 editions
Rate this book
Clear rating
الجاسوس على القاموس

4.14 avg rating — 7 ratings — published 2013
Rate this book
Clear rating
سند الراوي في الصرف الفرنساوي

by
4.67 avg rating — 6 ratings — published 2013
Rate this book
Clear rating
كشف المخبأ عن فنون أوروبا

by
4.25 avg rating — 4 ratings3 editions
Rate this book
Clear rating
الأعمال المجهولة

by
really liked it 4.00 avg rating — 2 ratings — published 2002
Rate this book
Clear rating
سر الليال في القلب والإبدال

2.50 avg rating — 2 ratings2 editions
Rate this book
Clear rating
لهجة جزيرة مالطة العربية

did not like it 1.00 avg rating — 1 rating
Rate this book
Clear rating
كنز الرغائب في منتخبات الجوائب

0.00 avg rating — 0 ratings
Rate this book
Clear rating
More books by أحمد فارس الشدياق…
“بيد أن العرب، والحق يقال، لم يقدّروها حقّ قدرها، ولا عرفوا أنها الفاضلة وغيرها المفضول. ألا ترى أنهم عدلوا عنها إلى لغات العجم، فاتخذوا من هذه ألفاظاً، وهي في لغتهم أفصح وأحكم وأعذب منطقاً وأبهى رونقاً”
أحمد فارس الشدياق

“إلا إني رأيت جميع المؤلفين في سَهْوة كتبي قد قيدوا أنفسهم بسلسلة نَفَس من التأليف واحدة. لكنني لا أعلم الآن هل غيّروا أسلوهم أوْ لا. إذ قد مضى عليّ بعد فراقهم أكثر من خمس سنين. فكأنّ العارف بحلقة واحدة من تلك السلسلة قد عرف سائر الحَلَق حتى أنّ كل واحد منهم يصدق عليه أن يسمَّى حلقيّاً. بناء على إنه مشى وراء القوم وحذا حذوهم. فإذ قد تقرر ذلك فاعلم أني قد خرجت من السلسة فما أنا بحلقي ولا بُسَتْيهيّ ولا أكون أمام القوم فإن الثانية أنحس من الأولى. وإنما أنا مستقبل لما استحسنت. آخذ بناصية ما استظرفت. رافض مكلف العادة.”
أحمد فارس الشدياق