مي غصوب


Born
in Lebanon
November 02, 1952

Died
February 17, 2007


مي غصوب، وهي من مواليد 1952، تاريخ حافل في دنيا النشر والسياسة والندوات الفكرية والكتابة الإبداعية، ساعدها في ذلك إلمامها التام باللغتين الفرنسية والإنجليزية، إضافة إلى العربية التي تميزت في التعبير بها في مؤلفاتها التي شملت الثقافة والفكر والسياسة والأدب والفنون.

وهي زوجة الزميل الكاتب والصحافي اللبناني في صحيفة «الحياة» حازم صاغية.

درست الأدب الفرنسي في الجامعة اللبنانية في بيروت. ونالت أيضا شهادة في الرياضيات من الجامعة الأميركية في أواخر السبعينات.

ثم انتقلت إلى باريس ثم لندن عام 1979، حيث درست النحت. وأسست في بداية الثمانينات «دار الساقي» للنشر التي تعد من كبريات دور النشر في الشرق الأوسط، والتي كان لها قصب السبق في التطرق الى الكثير من القضايا الحساسة الخاصة بالثقافة العربية، كما انها دار النشر الأكثر تنوعا في المواد وعناوين الكتب التي
...more

Average rating: 3.46 · 135 ratings · 24 reviews · 6 distinct works
الرجولة المتخيلة

by
3.55 avg rating — 49 ratings — published 2002
Rate this book
Clear rating
مزاج المدن

by
2.92 avg rating — 26 ratings — published 2007
Rate this book
Clear rating
المرأة العربية وذكورية الأصالة

4.75 avg rating — 4 ratings — published 1991
Rate this book
Clear rating
ما بعد الحداثة - العرب في ل...

liked it 3.00 avg rating — 2 ratings — published 1992 — 3 editions
Rate this book
Clear rating
‫مزاج المدن‬

0.00 avg rating — 0 ratings
Rate this book
Clear rating
وداعاً بيروت

by
3.55 avg rating — 60 ratings — published 2001 — 5 editions
Rate this book
Clear rating
More books by مي غصوب…
“المرء لا يستطيع تصوير الحرب , لأن الحرب عاطفة في الأساس .”
مي غصوب

“المفروض ان أحاول فهم ما يحاول الفنان قوله. مفروض بي ان أقرأ تأويل الفنان الذي يتسائل حول معنى الفن، ولا يخلق الفن. ومفروض بي ان أستخدم عقلي لأفهم المفهوم، وأقرأ، من ثم، كل المفهوم الكامن وراء المعرض. ألم يجعل الفنانون المفهومين الفنَ، منذ سنوات، بمثابة طرح أسئلة عن معنى الفن؟
انتهيت وأنا أناقش المعاني الأخلاقية لزمننا هذا، فضلاً عن تعبيراته الثقافية. وهنا كنت أسعى وراء إحساس باللوحات والمنحوتات، لكني طولبت بتفكيرها. هكذا كما لو ان أحداً أو شيئا لا يقيم في موضعه. وأنا بدوري، مشتاقة إلى لوحة تتجه مباشرة إلى أحاسيسي، وإلى فنانين لا يدفعهم كره النقاد إلى ممارسة النقد.”
مي غصوب, مزاج المدن

“إذا صح ما زعموه من أن الذنب محرّك الحضارة، فالشئ نفسه لا يمكن قوله في العيب. فالأخير يمكن أن يأخذ أشكالاً عدة، إلا أن شيئا واحدا محدداً قابل للتأكيد في صدده: انه مزعج، يصعب العيش في جواره، وفي وسعه أن يؤرق ليالي صاحبه.”
مي غصوب, مزاج المدن