عبد الحليم قنديل


Born
قرية الطويلة , Egypt
Website

Genre


عبد الحليم قنديل ولد بقرية الطويل محافظة المنصورة ترجع أصوله إلى محافظة الشرقية فجده الأكبر قنديل خليل كان عمدة قرية المحمودية مركز ههيا محافظة الشرقية عام 1830 وما زال مركز ثقل عائلته بقرية المحمودية. تخرج عبد الحليم قنديل من كلية الطب جامعة المنصورة وعمل بمستشفيات وزارة الصحة بالدقهلية والقاهرة ثم ترك الطب عام 1985 وعمل بالصحافة.

أنشأ مجلة الغد العربي وترأس تحرير صحف العربي، الكرامة، صوت الأمة. خاض معارك قوية ضد نظام مبارك تعرض بسببها لملاحقات أمنية وصلت لحد الاختطاف والترويع والإقالة من الجرائد التي يترأس تحريرها ومنع مقالات له من المطبعة نتيجة لضغوط أمنية. وعلى المستوى السياسي يعد من أصلب المعارضين لنظام مبارك وأحد أهم مؤسسي حركة كفاية التي يشغل الآن منصب منسقها العام وصاحب الدعوة لإتلاف المصريين من أجل التغيير وأحد أهم مؤسسيه وصاحب صيا
...more

Average rating: 3.59 · 333 ratings · 32 reviews · 7 distinct worksSimilar authors
كارت أحمر للرئيس

3.53 avg rating — 135 ratings — published 2009
Rate this book
Clear rating
الأيام الأخيرة

3.66 avg rating — 113 ratings — published 2008 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
الرئيس البديل

3.55 avg rating — 42 ratings — published 2010
Rate this book
Clear rating
عن الناصرية والإسلام

3.89 avg rating — 18 ratings
Rate this book
Clear rating
ضد الرئيس: أخطر حملة مقالات...

3.40 avg rating — 20 ratings
Rate this book
Clear rating
نهاية إسرائيل

3.67 avg rating — 3 ratings — published 2010
Rate this book
Clear rating
اغتيال ثورة

really liked it 4.00 avg rating — 2 ratings — published 2014
Rate this book
Clear rating
More books by عبد الحليم قنديل…

Upcoming Events

No scheduled events. Add an event.

“أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر
وهو لا يعرف قيمتها ولا أقدارها ولا جغرافيتها ولا تاريخها ولا ما ملكت ولا ما أعطت وحول بلدا هائل الوزن بحجم مصر الي عزبة بالحجم العائلي
أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر
وهو الذي لا يملك من الرئاسة مؤهلاتها فلا فوائض عقل ولا زاد من بصيرة ولا حسن بالسياسة ولا شرعية حتي بالخطأ أو بالباطل فلا هو ديكتاتور ذو رؤية ولا هو منتخب ديموقراطيا بل هي الصلافة المحض وتناحة الروح وجلافة اللغة والتصريحات المفرطة في الغياب الذاهل علي طريقة البتاع ده”
عبد الحليم قنديل

“ذهبوا دون أن يبكيهم أحدا، فلا شعبية لهم في الشارع، ولا في الجيش، ثم أن الذين استخدموهم استغنوا عن خدماتهم بالتقادم، وعاملتهم الحكومة الأمريكية كالخيل العجوز، تكفيهم طلقة الرحمة من الرئيس محمد مرسي الذي أصبح جنرال أمريكا الأول فى مصر، وحتى إشعار آخر.”
عبد الحليم قنديل

“وهو ما انتهى بنا إلى زمن الجنرالات المشوهين، ومن نوع طنطاوي وعنان وأمثالهما، والذين هم أقرب إلى طبع رجال الأعمال لا طبع رجال السلاح، ويخافون على ثرواتهم لا على أوطانهم، ويفخرون بالسجل المالي لا بالسجل العسكري الخالي، ويخشون أن يحاسبهم أحد على ما اقترفت الأيدى، ويطمحون إلى 'خروج آمن' تصوروا أن مرسي كفله لهم برعاية وضمان الأمريكيين، بينما بدا الخروج مذلا، وهم يستحقون إذلالا أكثر بمحاكمات آتية لا محالة، تلحق جنرالات العار بكبيرهم الذي علمهم الخزي في سجن طرة.”
عبد الحليم قنديل



Is this you? Let us know. If not, help out and invite عبد to Goodreads.