عمر سليمان عبد الله الأشقر


Born
in Nablus, Palestinian Territory, Occupied
January 01, 1940

Died
August 10, 2012

Genre


ولد بقرية برقة التابعة لمحافظة نابلس بفلسطين. خرج من فلسطين وهو ابن ست عشرة سنة، إلى المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، وأكمل دراسته الثانوية العامَة هناك، ثم أكمل الدراسة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وحصل على البكالوريوس من كلية الشريعة، ومكث فيها فترة من الزمن، ثم غادر إلى الكويت عام 1966م، واستكمل الأشقر رحلته العلمية بدراسة الماجستير في جامعة الأزهر، ثم حصل على الدكتوراه من كلية الشريعة بجامعة الأزهر عام 1980م، وكانت رسالته في "النيات ومقاصد المكلفين" في الفقه المقارن، وعمل مدرسًا في كلية الشريعة بجامعة الكويت. بقي الشيخ بالكويت حتى عام 1990م، ثم خرج منها إلى المملكة الأردنية، فعيِن أستاذًا في كليَة الشريعة بالجامعة الأردنية. وكان عميد كلية الشريعة بجامعة الزرقاء سابقا.

Average rating: 4.18 · 3,210 ratings · 442 reviews · 60 distinct worksSimilar authors
العقيدة في الله

by
4.35 avg rating — 563 ratings — published 1984 — 9 editions
Rate this book
Clear rating
عالم الجن والشياطين

by
3.89 avg rating — 506 ratings — published 1989 — 12 editions
Rate this book
Clear rating
عالم الملائكة الأبرار

by
4.25 avg rating — 420 ratings — published 1983 — 11 editions
Rate this book
Clear rating
الجنة والنار

by
4.31 avg rating — 280 ratings — published 1992 — 8 editions
Rate this book
Clear rating
القيامة الصغرى

4.34 avg rating — 231 ratings — published 1991 — 8 editions
Rate this book
Clear rating
الرسل والرسالات

by
4.34 avg rating — 188 ratings — published 1989 — 7 editions
Rate this book
Clear rating
القضاء والقدر

by
4.15 avg rating — 219 ratings — published 2000 — 7 editions
Rate this book
Clear rating
القيامة الكبرى

by
4.40 avg rating — 193 ratings — published 1991 — 8 editions
Rate this book
Clear rating
نحو ثقافة إسلامية أصيلة

3.95 avg rating — 117 ratings — published 2002 — 3 editions
Rate this book
Clear rating
صحيح القصص النبوي

4.43 avg rating — 44 ratings — published 1428 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
More books by عمر سليمان عبد الله الأشقر…
“والإسلام لا يحتاج إلى من يكمله، فقد أكمله العليم الخبير: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي) [المائدة:3]، ولا نحتاج إلى أن نوفّق بينه وبين الفلسفة، ولا بينه وبين اليهودية والنصرانية، ولا بينه وبين الشيوعية والاشتراكية، فالإسلام حق لا باطل فيه (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ)[فصلت:41-42] وغيره إمّا باطل، وإمّا حق مخلوط بباطل، والإسلام ما جاء لتحكمه أفكار البشر، وإنما جاء ليهيمن على الحياة والأحياء، ويقوّم المعوجّ من العقائد والأفكار.”
عمر سليمان عبد الله الأشقر, العقيدة في الله

“اللهم إني أسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات، وحبّ المساكين، وأن تغفرلي وترحمني وتتوب علي وإذا أردت بعبادك فتنة فتوفني إليك غير مفتون .”
عمر الأشقر

“ذكر ابن كثير عن الإمام أحمد أنه كان يئن في مرضه، فبلغه عن طاوس أنه قال : يكتب الملك كل شيء حتى الأنين ، فلم يئن أحمد حتى مات رحمه الله”
عمر سليمان عبد الله الأشقر, عالم الملائكة الأبرار