أمبرتو إيكو


Born
in Alessandria, Italy
January 05, 1932

Died
February 19, 2016

Website


Average rating: 3.74 · 1,955 ratings · 594 reviews · 23 distinct works
اسم الوردة

by
4.12 avg rating — 250,949 ratings — published 1980 — 467 editions
Rate this book
Clear rating
مقبرة براغ

by
3.42 avg rating — 19,488 ratings — published 2010 — 144 editions
Rate this book
Clear rating
اعترافات روائي ناشئ

by
3.58 avg rating — 970 ratings — published 2011 — 37 editions
Rate this book
Clear rating
العدد صفر

by
3.11 avg rating — 7,910 ratings — published 2015 — 100 editions
Rate this book
Clear rating
بندول فوكو

by
3.89 avg rating — 52,940 ratings — published 1988 — 212 editions
Rate this book
Clear rating
آليات الكتابة السردية

by
3.25 avg rating — 64 ratings — published 2009
Rate this book
Clear rating
جزيرة اليوم السابق

by
3.45 avg rating — 12,363 ratings — published 1994 — 43 editions
Rate this book
Clear rating
دروس في الأخلاق

by
3.80 avg rating — 1,012 ratings — published 1997 — 42 editions
Rate this book
Clear rating
6 نزهات في غابة السرد

by
4.14 avg rating — 1,951 ratings — published 1994 — 38 editions
Rate this book
Clear rating
كيفية السفر مع سلمون

by
3.86 avg rating — 4,748 ratings — published 1992 — 67 editions
Rate this book
Clear rating
More books by أمبرتو إيكو…
“أدوات مثل تويتر وفيسبوك «تمنح حق الكلام لفيالق من الحمقى، ممن كانوا يتكلمون في البارات فقط بعد تناول كأس من النبيذ، دون أن يتسببوا بأي ضرر للمجتمع، وكان يتم إسكاتهم فوراً. أما الآن فلهم الحق بالكلام مثلهم مثل من يحمل جائزة نوبل. إنه غزو البلهاء».”
أمبرتو إيكو

“أعتقد أنه ليس على القاص أو الشاعر مطلقًا أن يقدم أية تفسيرات لعمله، فالنص بمثابة آلة تخيلية لإثارة عمليات التفسير. وعندما يكون هناك تساؤل بخصوص نص ما، فمن غير المناسب التوجه به إلى المؤلف.”
أمبرتو إيكو

“من أجل إنقاذ النص على القارئ أن يتخيل أن كل سطر يخفي دلالة خفية. فعوض أن تقول الكلمات فإنها تخفي ما لا تقول. إن مجد القارئ يكمن في اكتشاف أن بإمكان النصوص أن تقول كل شيء باستثناء ما يود الكاتب التدليل عليه. في اللحظة التي يتم الكشف عن دلالة ما ندرك أنها ليست الدلالة الجيدة الدلالة الجيدة ستأتي بعد ذلك. إن الأغبياء هم الذين ينهون التأويل قائلين : لقد فهمنا. إن القارئ الحقيقي هو الذي يفهم أن سر النص يكمن في عدمه.”
أمبرتو إيكو, حكايات عن إساءة الفهم