إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد Quotes

Rate this book
Clear rating
إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد by ياسمين إمام أحمد
202 ratings, 3.26 average rating, 63 reviews
إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد Quotes (showing 1-9 of 9)
“في الحب لا يوجد استحقاق
المرء يحب لأنه يحب .. وليس لأن من يحبه "يستحق" ان يحب .... فالامر ببساطة ليس تقييماً فوقياً , أو اختياراً دقيقاً للأصح أو الافضل !!!!”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“لا تعرف أن أقسى وحدة هي تلك التي يشعر بها المرء مع آخرين لا يفهمونه”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“عندما تكثر الأجواء السلبية من حولي ، أشعر أن جسدي يتسمم”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“أيها الشبح الجميل ... أيها الواقع السحري ... أيها المطر المحتجب في سحابات
الغيب الخيرة .... متى ستجيء ؟”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“في الحبِ لا يوجد إستِحقاق *”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبى الذى لم أعرفه بعد
tags: حب
“هل يستيقظ بداخلك أحيانا ذلك الرجل البدائي الذي قد ينجذب إلى ( أنثى )
يراها جذابة و قادرة على استفزاز حواسه ؟”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“أنوي أن أقول لنفسي - حتى لو فشلت و مت صفرا ً ضئيلا ً على أقصى شمال العالم - أني فعلت كل ما أمكنني فعله ... أني عشت حياتي كما أريد ...”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“أتعرف أن أصعب القرارات حقا ً هي قرارات الفعل ، لا قرارات الرفض ... صحيح الضغط متقارب في الحالتين ، لكن المقاومة و العوائق أكثر بكثير في الحالة الأولى ...
ببساطة يمكنني رفض الزواج أو الاعتقاد في شيء معين أو العمل في مجال معين أو أي شيء آخر ، و لن تستطيع قوة إجباري على فعل ما أرفض ...
لكن أن تختار بدائلاً أخرى و تحاول نحوها سعيا ، فهنا تكمن المشكلة الحقيقية : أنت تحتاج إرادة و قوة للسعي ، و هناك أيضا العوائق التي يتكاتف الجميع - و معهم الظروف - في وضعها أمامك ... و عليك أن تتحدى حتى نفسك لتتقدم نحو ما تريد ... خطوة ... خطوة ... ببطء... مع العوائق ، مع الإحباطات ، مع طَرْقك المستميت على الأبواب الكثيرة ، و لا أحد يصدر إشارة على أنه قد سمع صوت طَرَقاتك ، مع أشياء تردك للخلف الخطوات القليلة جدا التي استطعت تقدمها بصعوبة .”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد
“لم أعد أستطيع لعب دور الضحية المغلوبة على أمرها ، و لأني لا أحب إستمراء الشكوى أو اللوم ، و لا أحب الشعور بالمرارة إتجاه أحد .... قررتُ أن هذه هي حياتي ، و يحق لي أن أحياها كما يناسبني أنا ، لا كما يناسب غيري ... و يكفي جدا أني بالسادسة و العشرين الآن و لم أفعل شيئا بعد مما أريده في حياتي ....”
ياسمين إمام أحمد, إلى حبيبي الذي لم أعرفه بعد

All Quotes
Quotes By ياسمين إمام أحمد
Play The 'Guess That Quote' Game