Poosy nabil’s Profile

Sign in to Goodreads to learn more about Poosy.





طبائع الاستبداد و...
Rate this book
Clear rating

 
النذير
Poosy nabil is currently reading
bookshelves: currently-reading
Rate this book
Clear rating

 
تاجر البندقية
Rate this book
Clear rating

 

Poosy's Recent Updates

Poosy nabil is now friends with Sahar Shokeir
34410900
Poosy nabil is currently reading
طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد by عبد الرحمن الكواكبي
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil is currently reading
النذير by فرج فودة
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil is currently reading
تاجر البندقية by William Shakespeare
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil finished reading
تاييس by Anatole France
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil started reading
1984 by George Orwell
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil is currently reading
آينشتين والنسبية by مصطفى محمود
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil added
مئة عام من العزلة by Gabriel Garcí­a Márquez
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil is currently reading
الفيل الأزرق by أحمد مراد
Rate this book
Clear rating
Poosy nabil made a comment on her profile
6888857
"Safie wrote: "♥♥♥"

♥♥♥
"
More of Poosy's books…
أحمد مراد
“نفس الوجوه التى أرادت أن تخلصنا يوما من الملك .. فصارت هي ألف ملك”
أحمد مراد, تراب الماس

محمد المنسي قنديل
“كانت قوتها الوحيدة تكمن في هذا الوهن ...وتلك الهشاشه”
محمد المنسي قنديل, أنا عشقت

محمد المنسي قنديل
“أحيانا ما يكون الحبّ بالغ القسوة، يقتل جزءا من الروح فلا تشفى ولا تسلو ولا تعاود العشق”
محمد المنسي قنديل, أنا عشقت

رحاب بسام
“لم تعد صغيرة وبالتالي أصبحت تخاف الكثير من الأشياء.”
رحاب بسام, أرز باللبن لشخصين

بهاء طاهر
“الظلم.. لا يبيد.. ما الحل؟
-أن تحدث ثورة على الظلم؟
نعم تحدث تلك الثورة.. يغضب الناس فيقودهم ثوار يعدون الناس بالعدل وبالعصر الذهبي، ويبدؤن كما قال سيد: يقطعون رأس الحية.. ولكن سواء كان هذا الرأس اسمه لويس السادس عشر أو فاروق الأول أو نوري السعيد، فإن جسم الحية، على عكس الشائع، لايموت، يظل هناك، تحت الأرض، يتخفى يلد عشرين رأساً بدلاً من الرأس الذي ضاع، ثم يطلع من جديد. واحد من هذه الرءوس اسمه حماية الثورة من أعدائها، و سواء كان اسم هذا الرأس روبسيير أو بيريا فهو لايقضي، بالضبط، إلا على أصدقاء الثورة . و رأس آخر اسمه الاستقرار، و باسم الاستقرار يجب أن يعود كل شيء كما كان قبل الثورة ذاتها. تلد الحية رأساً جديداً. و سواء كان اسم هذا الرمز نابليون بونابرت أو ستالين فهو يتوج الظلم من جديد باسم مصلحة الشعب. يصبح لذلك اسم جديد، الضرورة المرحلية.. الظلم المؤقت إلى حين تحقيق رسالة الثورة. و في هذه الظروف يصبح لطالب العدل اسم جديد يصبح يسارياً أو يمينياً أو كافراً أو عدواً للشعب بحسب الظروف..”
بهاء طاهر, قالت ضحى

Princess S
26 books | 62 friends

Ahmed G...
17 books | 335 friends

Ayman  ...
2,134 books | 1,955 friends

Hend Mo...
154 books | 716 friends

Mohamed
298 books | 419 friends

Mohamed...
247 books | 977 friends

badrawy
240 books | 269 friends

Wael Ma...
1 book | 543 friends

More friends…

Favorite Genres



Polls voted on by this member