A.'s Reviews > عزازيل

عزازيل by يوسف زيدان
Rate this book
Clear rating

by
1010975
's review
Jun 23, 11

it was amazing
bookshelves: 2011-best-books, with-friends, to-re-read, روايات-واقعية
Read from June 16 to 23, 2011

متقنة وممتعة حقا

وتستحق الجائزة والتقدير

هيبا يمثل النفس البشرية بكل ما تحمله من متناقضات الخير والشر والحب والكراهية والقوة والضعف

وقعت الأحداث في زمن لا استطيع أن أتخليه ومع ذلك فقد كنت أراها في رأسي حية وكأني أشاهد فيلما أوأعيش قصة بكل دقائقها

من السهل أن تتعلق بهيبا وأن تتعاطف معه حتى في الأمور التي لا تؤمن بها فهو يشرح ويبرر ببراءة ومثالية

ما لم يعجبني هو النهاية والتي تتناقض مع شخصية هيبا المعطائة والمحبة للحياة

كذلك المفارقة في أن عزازيل كان ينصح ويفلسف الرؤى وكأنه أحد الحكماء...حتى أنه كان ينبه هيبا إلى أخطاءه وينهاه عنها في بعض الأحيان وهذا غير متوقع من إبليس

ثم أن العنوان عزازيل يوحي بأنه سيكون محور الرواية وأنا لا أراها كذلك

إن كان سبب تسمية الرواية بعزازيل لأنه المسؤول عن إغواء بني آدم، فإن كل الروايات يجب أن تسمى عزازيل

طيب لماذا لم تسمى الرواية هـيبا؟

لست من هواة القراءة الثانية ولكن هذه تستحق عدة قراءات لما فيها من تجسيد لنزاعات النفس البشرية

هذه المرة الأولى التي اقرأ فيها للأستاذ يوسف زيدان وأعتقد أنها لن تكون الأخيرة
1 like · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read عزازيل.
Sign In »

Reading Progress

06/16/2011 page 25
7.0% "مضت بي الأيام في أورشليم هادئة، حانية، رتيبة، حتى مر شتاء العام الأربعين ومائة للشهداء، الموافق للسنة الرابعة وعشرين وأربعمائة للميلاد"
06/20/2011 page 43
11.0% "في نور الصبح إنهاك لمن أرقوا ليلتهم، إنهاك عاينته وعانيت منه طويلا, وما زلت أعانيه في معظم الأيام"
06/22/2011 page 176
46.0% "نحن ضعاف ولا قوة لنا إلا بالمحبة"
06/22/2011 page 176
46.0% "للصلاة فعل كالسحر. فهى مراح للأرواح ومستراح للقلب المحزون ..فإن خرجنا عن حظيرة الإيمان انفردنا وصرنا فريسة تمزقها مخالب القلق وأنياب الأفكار"
06/22/2011 page 195
51.0% "إيماني مثل سحابات الصيف رقيق ولا ظل له"
06/22/2011 page 195
51.0% "إيماني مثل سحابات الصيف رقيق ولا ظل له"
06/22/2011 page 212
56.0% "لا يوجد في العالم أسمى من دفع الألام عن إنسان لا يستطيع التعبير عن ألمه"
06/23/2011 page 254
67.0% "وقد يبدو الصبر غباء أحيانا وجبنا أحيانا"
06/23/2011 page 361
95.0% "أكتب يا هيبا فمن يكتب لن يموت أبدا"
06/23/2011 page 380
100.0% "تمت"

No comments have been added yet.