M.Samer.Helo's Reviews > الاحتقار

الاحتقار by Alberto Moravia
Rate this book
Clear rating

by
8927927
's review
Jan 17, 13

bookshelves: روايات-عالمية
Read from January 16 to 17, 2013



260 صفحة أنهيتها في ليلة واحدة من المساء وحتى الصباح.
وإذا أردت أن أكون حسن النية فيمكنني القول أن كثير من الأمور التي تشوب الحياة الزوجية وتعكرها تشبه إلى حد ما ما حدث في هذه الرواية
أمر لا يقدره أحد طرفي الزواج قدره الصحيح، ويترك أثراُ عميقاً في نفس الطرف الآخر، تتفاقم الأمور، وتحتقن النفوس، ويرحل الحب وتموت والمودة رويداً رويداً، ثم يأتي الكره، وأخيراً الاحتقار

لا أعلم ما هو الموقف الذي كان يجب أن أتخذه تجاه بطل الرواية...الاشمئزاز...العطف...الضرب...الإحباط...أدخلني في متاهة من المشاعر، واضطرني أن أتوقف في منتصف الرواية عن القراءة مؤقتاً لشدة ما آثار غضبي من تصرفاته،
إلا أنه كان دوماً بأن يضع تحليلاً مقنعاً لحد ما يحدث بحسب وجهة نظره، وصحيح أن الكاتب نجح في تحليل الكثير من المواقف من ناحية نفسية، إلا أن بعض المواقف لا يمكن أبداً إلا أن تفسر تفسيراً واضحاً، وكمثال على ذلك...
عندما طلبت اميلي منن زوجها بطل الرواية أن يأخذها في السفر معه ولا يدعها تسافر في سيارة رب عمله...وألحت في الطلب ...وطلبت منه ألا يدعه يأخذه، كيف لا يسأل نفسه لما تطلب منه زوجته ذلك، بل وياللمصيبة أنه قد وجد أنه من غير اللائق أن يرفض طلب رب عمله في اصطحاب زوجته لسبب تافه
لقد كان يضحك على نفسه طوال الوقت وكان يعلم الحقيقة طوال الوقت، لكنه يرمي بالذنب على جهل زوجته وفقرها ومنبتها، ثم بعد ذلك يستغرب من استحقارها له.
لقد كان يبدو بلا شرف وبلا رجولة وهو يرى شخصاً آخر يغوي زوجته، ويحاول أن يتصرف كيولويس المتحضر في ملحمة الأوديسة، في حين أنه كان يخشى من مواجهة باتيستا رب عمله
الحقيقة أني لا ألوم الزوجة أبداً على أي أمر ستقدم عليه، فالأنثى مهما كانت تبقى تبحث عن رجل يحميها من باقي الذكور.

كيف يستطيع الرجل أن يتناول كمية مضاعفة من الحب المنوم وهو يعلم أن زوجته بالغرفة المجاورة تخونه مع رجل آخر علماً أن زوجته تعلم أنه يعلم....كنت أرغب بالتقياً وأنا أشاهد هذه التصرفات.

غريب بطل الرواية.....كيف له أن يعيش كل هذه الأحداث بعنف وحب وعاطفة، ثم يظهر في النهاية أنه قد قرر أن ينسى ما حدث.....
ماتت الزوجة بفي النهاية ، لأنه لم يكن من الممكن وضع نهاية إلا بموت أحدهم،

يعاب على المؤلف الكثرة في استخدام الايحاءات الجنسية، والأوصاف الجسدية، وهذا عموماً أمر متعارف عليه في الروايات الغربية فهم يبالغون في وصف الجمال وتفاصيله ( المبداً الجمالي أولاً ).
ملاحظة أخرى بخصوص الترجمة العربية، فباعتقادي أن السنخة العربية كانت ذات ترجمة متوسطة أقرب للدريئة...
هذا وقد تم انتاج سهرة تلفزيونية كويتية عمن هذه الرواية
يستحق الكاتب ثلاث نجوم على الرواية، ليس لأني اتفق معه أو أوفقه في الآراء التي قدمها، بل لأن مهمة الروائي أن يجعلك تعيش وكأنك أنت بطل الرواية، وهذا ما فعله المؤلف ببراعة تامة، لدرجة أنني لم أنم حتى أنهيتها.
2 likes · Likeflag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read الاحتقار.
Sign In »

Reading Progress

01/16/2013 page 92
36.0% "جميلة لغاية الآن....ومثيرة ..وعميقة ..لكن أكثر المؤلف من استخدام الايحاءات الجنسيةللأسف"
01/16/2013 page 94
37.0% "تحليل المشكلة من منظور سيكولوجي ...هو أمر محل تقدير كبير عندما يتم استخدامه بهذه البراعة...في رواية"

Comments (showing 1-3 of 3) (3 new)

dateDown arrow    newest »

M.Samer.Helo شاهدت العمل الفني الكويتي عن الرواية والذي كان بعنوان " الاحتقار " ...والحقيقة أن من قام بالانتاج لا يفقه أدنى الفقه بهدف الرواية....والغاية منها...كان عملاً فنياً فاشلاً للغاية.


message 2: by Bushra (last edited Oct 31, 2013 08:06AM) (new) - rated it 4 stars

Bushra قرأتها بالأمس مشوقة رغم انها من النوع المركز على الجوانب النفسية..
بالنسبة لباتيستا أنا لم أتخيل ولم أتوقع ذلك فقد فهمت أنه جنتل ورجل أعمال ولن يتصرف بطريقة تسيء لسمعته وحتى عندما أصر على الزوجة بالذهاب كان من منطلق أنه معتد بنفسه ولا يحب أن يخالف أحد رأيه وعلى كل حال هم الأربعة مسافرون جميعاً وكذلك كانت هي تملك فرصة التصريح عندما يكونان وزوجها معاً.. عدم المنطقية بتكتم الزوجة هذا دفعني لانقاص تقييمها بالاضافة لنهايتها التي لم تكن ملائمة لجمالها..
هو صحيح وضع الزوج في القصة غير مقنع لكن يوجد للأسف زوجات بهذه الطريقة يعني هذه المبالغة موجودة في الواقع لكن غالباً بتبادل الأدوار..
المبالغة أحياناً تقلل من استمتاعنا بالرواية لكن ربما الكاتب يكون له هدف من ذلك.. :/
أعجبني عمق الرواية ولا أتخيل كيف تم عملها بانتاج خليجي ههههه بالتأكيد تم مسخها وتسطيحها إلى زوجة مغرورة وزوج ضعيف..
>>
بحثت ووجدت انه موجود كفيلم أجنبي..


message 3: by M.Samer.Helo (last edited Nov 02, 2013 08:02AM) (new) - rated it 3 stars

M.Samer.Helo Bushra wrote: "قرأتها بالأمس مشوقة رغم انها من النوع المركز على الجوانب النفسية..
بالنسبة لباتيستا أنا لم أتخيل ولم أتوقع ذلك فقد فهمت أنه جنتل ورجل أعمال ولن يتصرف بطريقة تسيء لسمعته وحتى عندما أصر على الزوجة با..."


أهلا بالصديقة بشرى....
بالنسبة لرب العمل باتيستا شعرت بنواياه من اللحظة المواقف الأولية ...لأنه لو كان الأمر كما تتفضلين به لم شاهدنا الزوجة في كثير من المواقف التي تركها الكاتب دون رسم " "...تخرج من الموقف بشكل يوحي أنها تعرضيت لشكل من أشكال المضايقة...

بخصوص طريقة تصرف الزوجة ربما كان ما تتفضلين به في محله، لكنني أعتقد أن تصرف الزوجة منطقي تماماً في عالم الأزواج والبشر عموماً....
أي شيء نريده من الشريك في الحياة خصوصاً نتمنى أن نحصل عليه دون أن نطلبه وهذه طبيعة العلاقة بين الزوج والزوجة فكلٌ منهما يعتقد أن حاجاته وأحاسيسه ظاهرة بوضوح للطرف الآخر وعليه أن يلبيها أو يقابلها بمثلها...في حين أن الحقيقة غير ذلك...

كما أن الأصل في الزوجية أن تكون الغيرة موجودة في الرجل حتى حينما لا تكون هنالك أسباب " جدية " لها...لأنها طبعٌ عام في كل الرجال....وهذه الناحية تعلمها الإناث تماماً عن أي رجل....فكيف بهذا الزوج رغم كثرة " الظروف والكلمات والمواقف الغامضة والتي تثير كثيراً من الشك " أن يتصرف وكأنه ليس في الأمر شيء....لو كنت مكان الزوجة ...لما فكرت سوى أن الزوج يريد تقديمها لرب عمله ثمنا لصفقاته ونجاحه.....

بخصوص النهاية صديقتي ...أتفق معكي تماماً....النهاية غير ملائمة على الاطلاق....ربما لأنه لا يمكن أن تنتهي هذه الرواية بغير هذا الشكل.....

بالنسبة للعمل الخليجي...يبدو أنكِ شاهدتيه بالفعل لأنكِ وصفتيه تماماً كما هو...هههههه
للأسف العمل ابتعد بشكل تام عن هدف الرواية النفسي....وقدم فلم مسخ عن الرواية....بل أساء للرواية التي اقتبس عنها.

بالنسبة للفلم الأجنبي أتمنى منكِ أن تزوديني برابط....لأنه بالفعل رواية تستحق أن تصنع كفلم نظراً لتعريتها النفس الانسانية في رحاب الزوجية والحب والاحتقار.

فائق التحية والمودة لكِ صديقتي....:)


back to top