Lastoadri's Reviews > الباب المفتوح

الباب المفتوح by لطيفة الزيات
Rate this book
Clear rating
Sign into Goodreads to see if any of your friends have read الباب المفتوح.
Sign In »

Quotes Lastoadri Liked

لطيفة الزيات
“ووقفت ليلى على الشاطئ ترقب تيار الحياة وهو يتدفق. وشئ في قلبها يثور ويتمرد، يريد أن يصل مابينها وبين تيار الحياة. وشئ في عقلها يشدها إلى الوراء، ويطوقها، ويحبسها على الشاطئ.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“وترسب الحنين طبقات فوق طبقات، وكمن في الأعماق مع رغبتها الدافقة في الحياة، وفي الانطلاق.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“وكانت العلاقة التي قامت بينهما مختلفة عن الحب الذي تصورته دائما، الحب المصحوب بالحرقة واللوعة والغيرة والشك والأرق، الحب الذي عرفته عن طريق روايات السينما وروايات الغرام. كانت شيئا هادئا حلو نمى نموا مطردا وفصلها عن الخيال، وربطها بالأرض، وجعلها تشعر لأول مرة في حياتها، أنها تسير على أرض صلبى وجميلة في ذات الوقت..”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“وارتخت قبضتها على المجدفين.. إلى أين تذهب؟ إلى أين تهرب؟.. وممن؟.. من الناس! الوحدة معها وهي وحيدة، والوحدة معها وهي مع الناس. الوحدة فيها هي، في نفسها، في أعماقها، في دمها كالسرطان تنمو وتتضخم.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“وقال حسين في قسوة:
عارفة إنتِ محتاجة لإيه؟ محتاجة لحد يقعد يهزّك لغاية ما تفوقي. لغاية ما تدركي إن الدنيا ما انتهتش. وإن اللي حصل ده كان ضروري يحصل لأنك إنت اللي أسأتِ الاختيار.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“ولكنها شعرت فجأة برغبة شبيهة برغبة القطة الصغيرة التي تبحث عن الدفء. أرادت أن يدللها أحد، وأن يربت على كتفها، وأن يمسح شعرها، وأن يقول لها من جديد انها جميلة.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“ورفع عصام إلى ليلى عينين مغرورقتين بالدموع وقال:
عارفة ياليلى زي ايه؟ زي واحد في الصحرا بيحفر الأرض عشان يوصل لنقطة مية، ويفضل يحفر ويقول دلوقت حاأوصل، كمان شوية حاأوصل، المرة الجاية، وفي كل مرة بينزل لتحت، في كل مرة بيتحبس أكتر في الحفرة اللي بيحفرها، ولا بيوصلش، والمية مابتظهرش.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“كنت أحسب وأنا في القاهرة أني أحيا، ولكني ادركت بعد تجربتي الأخيرة أنني كنت مخطئا. ان الركود موت لا حياة.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“أنت تسألينني ألا أخاف؟.. طبعا خفت أول الأمر، والخوف هو الذي يجعل للكفاح لذة، فالانسان يتقدم وهو خائف ولكن قوة أكبر منه، أكبر من خوفه تدفع به إلى الأمام وتجعله يعمل ما ينبغي أن يعمله بكل ثبات وكل دقة. وعندما ينتهي كل شئ ينتشي الإنسان، اذ يدرك أنه تغلب على نفسه، على ضعفه وعلى فرديته ومرة بعد مرة يتحرر الإنسان من الأنانية التي تسيطر على كل شئ في حياتنا، ويشعر أنه فرد في مجموع، وأن حياته مهمة طالما هو في خدمة هذا المجموع، وأنه لو فقد حياته لن تكف الأرض عن الدوران، بل سيواصل الآخرون العمل الذي بدأه، العمل الذي فقد حياته من أجله واذ ذاك يتحرر الإنسان من الخوف، يتحرر من "الأنا"..”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“والله إحنا مصيبتنا سودة، على الأقل أمهاتنا كانوا فاهمين وضعهم، أما إحنا، إحنا ضايعين. لا إحنا فاهمين إذا كنّا حريم ولا مش حريم. إن كان الحب حلال ولا حرام. أهلنا بيقولوا حرام وراديو الحكومة طول الليل والنهار بيغني للحب والكتب بتقول للبنت روحتي انت حرة، وان صدقت البنت تبقى مصيبة، تبقى سمعتها زفت وهباب.. بالذمة دا وضع؟ بالذمة احنا مش غلابة؟!”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“انطلقي ياحبيبتي، صلي كيانك بالآخرين، بالملايين من الآخرين، بالأرض الطيبة أرضنا، وبالشعب الطيب شعبنا.
وستجدين حبا أكبر مني ومنك، حبا كبيرا، حبا جميلا.. حبا لا يستطيع أحد أن يسلبك اياه، حبا تجدين دائما صداه يتردد في الأذن، وينعكس في القلب، ويكبر به الإنسان ويشتد.. حب الوطن وحب الشعب..”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“وهذا أيضا هو سبب ترددي في الكتابة إليك ولكن حنيني الجارف إلى الوطن لم يترك لي الاختيار فقد اصبحت أنت رمزا لكل ما احبه في وطني وعندما أفكر في مصر أفكر فيك وعندما أحن إلى مصر أحن إليك. وبصراحة أنا لا أنقطع عن الحنين إلى مصر.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“ثم ان الحب لا يستجدى. هو إما موجود أو غير موجود.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح

لطيفة الزيات
“مش كفاية انك تبني حاجة جميلة. المهم انك تحافظ على جمالها.”
لطيفة الزيات, الباب المفتوح


Reading Progress

06/20/2012 page 150
42.0%
show 3 hidden updates…

No comments have been added yet.