Sara Ibrahim's Reviews > ثلاثية غرناطة

ثلاثية غرناطة by Radwa Ashour
Rate this book
Clear rating

by
8012495
's review
Aug 03, 2012

it was amazing
Read from December 08 to 14, 2012

اول مرة اقرا عن سقوط الأندلس وعن الطرق المختلفة اللى اتبعها الاسبان لطمس الهوية العربية واخفاء كل معالم الحضارة الاسلامية
حسيت اني جزء من الرواية ، أعيش في البيازين مع حسن، سعد،نعيم، مريمة وسليمة، سافرت مع على من غرناطة إلى بالنسية إلى الجعفرية
أضف الى ذلك اللغة الرصينة والاسلوب الادبى المبدع

فى اوقات كتير حسيت فيهاان الرواية مكتوبة فى القرن ال 15
بقلم اندلسية اصيلة
flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read ثلاثية غرناطة.
Sign In »

Quotes Sara Liked

رضوى عاشور
“تبدو المصائب كبيرة تقبض الروح ثم يأتي ماهو أعتى و أشد فيصغر ما بدا كبيراً و ينكمش متقلصاً في زاوية من القلب و الحشا”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“ما الخطأ في أن يتعلق الغريق بلوح خشب أو عود أو قشة؟ ما الجرم في أن يصنع لنفسه قنديلاً مزججاً و ملوناً لكي يتحمل عتمة ألوانه؟”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“هل يمكن يا جدتي أن يحدس القلب بشيء قبل وقوعه أو تعرُّف العقل عليه أو حتى التفكير فيه؟”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“يعاقب الله الملوك الظالمين بموت أبنائهم وفساد عقولهم ، ولكنهم يحكموننا فنجني ثمار جنونهم ؟! يصعب أن يفهم الإنسان حكمة الله ، لغزها عميق عسير”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“ أن عقل الإنسان صندوق عجيب صغير ما دام محمولاً في الرأس، و يحتفظ رغم ذلك بما لا يحصى أو يعد”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“الزمن يجلو الذاكرة كأنه الماء تغمر الذهب فيه, يوما أو ألف عام فتجده في قاع لنهر يلتمع. لا يفسد الماء سوى المعدن الرخيص, يصيب السطح ساعة فيعلوه الصدأ.”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“أغرقت السؤال في تفاصيل بحثها اليومي عن الآفات الكثيرة التي تصيب البدن, تترصدها, وتنتج لها الماضي من الأسلحة تستلهم الكتب وتنهمك في تجاربها . كانت قدورها وقواريرها وأحقاقها وصناديقها عامرة بالأعشاب الخضراء الجافة والأمزجة والعجائن والمركبات, تعالج فتخيب مرة وتصيب مرات, تبتسم راضية ولكنها لا تنسى تماماً تلك المرارة التي زجت بها في زاوية من القلب, مرارة المعرفة أن انتصاراتها جميعاً جزئية لأن الموت الذي يطول قادر في كل لحظه أن ينزل سيفه المسلط ويطلق ضحكاته لبظافرة”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“فاقتصر فكره عن هذا الشئ ما هو ؟ وكيف هو ؟ و ما الذي يربطه بذلك الجسد وإلى أين صار ومن أين أي الأبواب خرج عند خروجه من الجسد؟ وما السبب الذي أزعجه إن كان خرج كارهاً؟ و مالسبب الذي كره إليه الجسد حتى فارقه, إن كان خرج مختاراً”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“تشاغل عن بطء الساعات بحساب السنين”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“كأن الأيام دهاليز شحيحة الضوء كابية يقودك الواحد منها إلى الىخر فتنقاد، لا تنتظر شيئاً. تمضي وحيداً وببطء يلازمك ذلك الفأر الذي يقرض خيوط عمرك. تواصل، لا فرح، لا حزن ، لا سخط، لا سكينة، لا دهشة أو انتباه، ثم فجأة وعلى غير توقع تبصر ضوءاً تكذّيه ثم لا تكذِّب، وقد خرجت إلى المدى المفتوح ترى وجه ربك والشمس والهواء. من حولك الناس والأصوات متداخلة أليفة تتواصل بالكلام أو بالضحك، ثم تتساءل: هل كان حلماً أو وهماً؟ أين ذهب رنين الأصوات، والمدى المفتوح على أمل يتقد كقرص الشمس في وضح النهار؟ تتساءل وأنت تمشي في دهليزك من جديد.”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“.كأن الايام دهاليز شحيحة الضوء كابية,, يقودك الواحد منها الى الاخر فتنقاد
لا تنتظر شيئا.. تمضى وحيدا وببطء يلازمك ذلك الفأر الذى يقرض خيوط عمرك
تواصل,, لا فرح ,, لا حزن ,, لا سخط,, لا سكينة ,, لادهشة أو انتباه
ثم فجأة وعلى غير توقع تبصر ضوءا تكذّبه ثم لا تكذّب
وقد خرجت الى المدى المفتوح ترى وجه ربك والشمس والهواء
من حولك الناس والاصوات أليفة تتواصل بالكلام او بالضحك
ثم تتساءل: هل كان حلما او وهما؟
أين ذهب رنين الاصوات , والمدى المفتوح على أمل يتقد كقرص الشمس
فى وضح النهار؟؟
تتساءل.. وأنت تمشى فى دهليزك من جديد !!”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“هل في الزمن النسيان حقا كما يقولون ؟ ليس صحيحا الزمن يجلو الذاكرة , كأنه الماء تغمر الذهب فيه , يوما أو ألف عام فتجده في قاع النهر يلتمع.
لا يفسد الماء سوى المعدن الرخيص يصيب سطحه ساعة فيعلوه الصدأ.
لايسقط الزمن الأصيل من حياة الإنسان يعلو موجه صحيح.
يدفع إلى القاع يغمر ولكنك إذ تغوص تجد شجيرات المرجان الحمراء وحبات الؤلؤ في المحار. لا يلفظ البحر سوى الطحالب والحقير من القواقع, وغرناطة هناك كاملة التفاصيل مستقرة في القاع غارقة”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“يسبق القلب العقل احيانا ولكن من قال لك ان خوان دى استوريا سينتصر ؟ مازالت الثورة مشتعلة فى الجبال ومازال اهلنا هناك يواصلون جهادهم الملك واخوه الامير وقادة جيوشهم لهم الملك والعتاد ولكن فوق كل جبار عنيد ونحن اقوى لاننا اصحاب حق والله معنا”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“احيانا اقول ان الحياة تقسو بلا معنى ولا ضرورة واحيانا اقول حظنا منها وان ساء اقل قسوة من الآخرين , اقل بكثير”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“لماذا يألف المسافر النخيل ؟! لانه فارع الطول كرماح أجداد راسخين أم لان الجمال يؤنس وحشة الروح حين ترى العين الجمال غابة نخيل مكلله جذوعها بالسعف العميم والعراجين تسخو مثقلة بالثمار ؟”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

رضوى عاشور
“هل الماضي يمضي حقاً أم يعرش على أيامنا أم أننا نعيش كالبيت فيه؟ هل هذا ماض؟ أم روح الروج في مرآته مصورة؟ هل في الزمن النسيان حقاً كما يقولون؟ ليس صحيحا الزمن يجلو الذاكرة كأنه الماء تغمر الذهب فيه يوما او الف عام فتجده في قاع النهر يلتمع. لا يفسد الماء سوى المعدن الرخيص، يصيب سطحه ساعة فيعلوه الصدأ. لا يسقط الزمن الأصيل في حياة الإنسان. يعلو موجه صحيح. يدفع إلى القاع. يعمر ولكنك إذ تغوص تجد شجيرات المرجان حمراء، وحبات اللؤلؤ تتلألأ في المحار. لا يلفظ البحر سوى الطحالب والحقير من القواقع، والتفاصيل مستقرة في القاع”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة


Reading Progress

12/09/2012 page 55
10.0%
show 4 hidden updates…

No comments have been added yet.