فهد الفهد's Reviews > جوستين

جوستين by Marquis de Sade
Rate this book
Clear rating

by
5008212
's review
May 20, 2012

did not like it
bookshelves: fiction-france
Read from May 20 to 30, 2012

جوستين

قررت أن أنفض عن هذه الرواية غبارها، بعدما قرأت رواية (خمسون ظلاً من الرمادي)، والتي كان أحد أبطالها سادياً، أو كما عبرت عنه الكاتبة مسيطراً، فلذا أردت أن اقرأ لدي ساد نفسه، كنوع من الفضول غير المحمود.

والآن وبعد الفراغ من هذه الرواية يمكنني أن أقول أنها بدت كلعبة فيديو، حيث أخذ المؤلف فتاة صغيرة، وجعلها تمر بمراحل مختلفة من الممارسات السادية، بحيث تظن وأنت تقرأ الكتاب، أن هذه الفتاة إما عاثرة الحظ بشكل لا يصدق، أو أن الريف الفرنسي كان يعج بالساديين في وقت الكاتب.

ولكننا نفهم شغف الكتابة عن الأشياء التي تثيرنا، والمؤلف كان سادياً، بل اشتقت التسمية من اسمه، والتاريخ كما نعرف مليء بهؤلاء، لم يكن دي ساد أولهم ولن يكون آخرهم، ولكنه ربما أول من حاول فلسفة ما يفعله، فلذا جعل فتاته الصغيرة (جوستين)، فتاة طاهرة، متعلقة بالفضيلة، ترفض هذه الممارسات تماماً، وجعلها تبتلى مرة تلو المرة، بساديين مخادعين، لا يكتفون باستغلالها، وتعذيبها، وإنما يملكون الرغبة والوقت لتبرير أفعالهم لها، بأحاديث مطولة عن غياب الخير والشر، ومن وراء ذلك غياب الإله الذي له وحده حق الحكم على صواب الأشياء وخطئها، ولكن جوستين لا تلين، ولا تستسلم، ولا تختفي من صدرها شعلة الدين والفضيلة، رغم كل ما مرت به من أحداث مجنونة، وأماكن مرعبة، يصفها المؤلف بشكل رهيب، وفي النهاية نجد أن أختها التي قررت سلوك الرذيلة من البداية، عاشت حياة هانئة، يحاول فيها أغنى رجال فرنسا الوصول إليها ونيل رضاها، وتزداد السخرية عندما تضرب صاعقة جوستين فتقتلها، وهي نهاية هزلية، فالصاعقة التي يمكننا اعتبارها رمز للعقوبة الإلهية، لم تقع على أي من هؤلاء الساديين، لم تقع على جولييت، وإنما وقعت على الكائن الوحيد المنكوب في الرواية، إنها نهاية عبثية، تقول لنا أن فضيلة جوستين كانت بلاهة، تستحق عليها صاعقة سماوية.

16 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read جوستين.
Sign In »

Reading Progress

04/12/2016 marked as: read

Comments (showing 1-12 of 12) (12 new)

dateDown arrow    newest »

message 1: by mai (new) - rated it 1 star

mai ahmd أود أن أعرف رأيك بعد الإنتهاء منها !


message 2: by سُعود (new)

سُعود طبعا لن استغني عن رأيك فيها ،، لكن ايضا أود أن أعرف من أين حصلت عليها .


فهد الفهد مي

قرأتها بعدما قرأت رواية (خمسون ظلاً)، وهي رواية سخيفة لها علاقة بموضوع السادية، فلذا قلت لمَ لا اقرأ لماستر هذا الموضوع :)

من التقييم أرى أنها لم تعجبكِ.


فهد الفهد شكراً سعود، لا أذكر بالضبط، ولكني أظن أنني حصلت عليها من معرض كتاب الرياض


message 5: by mai (new) - rated it 1 star

mai ahmd وجدتها ركيكة ومفتعلة :)


فهد الفهد أما الترجمة فهي سيئة جداً، أما الرواية فلأدع التعليق عليها إلى حينها :)


message 7: by mai (new) - rated it 1 star

mai ahmd صحيح الترجمة سيئة لكن الرواية أسوء :)


message 8: by سُعود (new)

سُعود شكرا لكم فهد و مي

من كلامكم اكتملت عندي الصورة عن هذه الرواية

السوء يطغى على ملامحها


شكرا لكم مرة اخرى :)


ريم الصالح بينما أقرأ الخمسين ظلاً الآن
أكادُ لا أحتمل موضوع السادية

من تقييمك لهذهِ الجوستين أظنها ستكون
موضوعاً مؤجلاً


فهد الفهد لم تعجبني الخمسون ظلاً، فلذا لا أنوي قراءة جزئيها الباقيين، أما هذه فأظن أنها قد تصبح مشروعاً ملغى تماماً، لو قدر لكِ قراءة صفحاتها الأولى


message 11: by Ghariba (new) - added it

Ghariba Donia puis je l avoir en pdf svp


message 12: by Mõhãmęd (new) - added it

Mõhãmęd Mírågę لم اجد الكتاب لقراءته ماذا افعل


back to top