Ameera H. Al-mousa's Reviews > القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة by عبد الله الغذامي
Rate this book
Clear rating
Sign into Goodreads to see if any of your friends have read القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة.
sign in »

Quotes Ameera H. Liked

عبد الله الغذامي
“كل ما ترجمت البشرية واقع حياتها في القصص وحكايات وأمثال وأشعار فإنها بهذا تحول وقائع حياتها إلى منظومة مفاهيمية مصطلحية حيث تقوم الحكايات بدور المخزن الذهني الذي يرسم سيرة كل ما يأتي من بعده”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“في تاريخنا كانت قصة زواج إسماعيل عليه
السلام من جرهم هي الانطلاقة الأولى لمفخرة العرب الكبرى, حيث كان تزاوجا حضاريا بين الدين واللغة وبين المجد الروحاني والعرق العربي , وتمت مزاوجة تاريخية بين الحسب والنسب وأكتسب اللغة والأمة بانضوائها تحت مظلة الدين الحنفي التوحيدي, اكتسبت أكبر وأقوى معانيها, وهو الذي تولدت عنه ثلاثية المجد والسلطة والتنافس”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“الثقاقة حولت ماهو معاشي وضروري وقسري الى معنى ثقافي تمنحه رفعة ومجداً وتؤسس عليه سلطة كلية , وكذلك الحال في القصص التى تحدث واقعيا ثم تتحول إلى معنى ثقافي وتكتسب رمزية مفترضة تعطي تفضيلاً لم يكن في الأصل , ومع نشوء القوة والهيمنة في مرحلة من المراحل يجري إكساب الذات المنتصرة قيماً إضافية تلازم سمات القوة والمجد”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“كلما بلغت الأمة مبلغا رمزيا عاليا حسب تصورها لهذا العلو بادرت إلى تحصين رمزيتها بالقوانين وشروط الهجرة والتجنس وضبط كل حالات التداخل والتمازج , حرصا على نقائها الثقافي والمادي.”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“الإنسان مجبول على اختراع رصيد ثقافي له بناء على ثنائية النسب والحسب ويسمية الأصل , ويظل يسند نفسه وذاكرته على هذا المفهوم وابتكر القصائد والحكايات والملاحم لتعزيز هذا البعث الرمزي والتمسك به ومعه يأتي مفهوم التمايز حيث يجنح الإنسان الى تصور خصائصة وسماته الطبيعية والثقافية على انها أفضليات وليست مجرد خصائص فطرية .”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“الدين والأخلاق والإقتصاد والطموح الإنساني كلها اسهمت في تقدم البشرية وتحسين ظروفها , غير أن الغرائز الأولى تظل لتقول لنا إن الحياة من غير عدو ستفقد شرطها الحامي ولأمانها الداخلي وهو ماظللنا نرثه من ماضينا القبائلي والتصارع لذا هو قانون الحياة , وفي هذا المعنى ليس لنا إلا أن نعزز من دور القانون الحامي للحقوق إضافة إلى البحث عن غايات تحقق للإنسان مبتغاه في التنافس والتحصيل , وهذه مسألة ليست سهلة ولن تحل بمجرد الوعظ الأخلاقي”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“يتعارف المتماثلون ويتناكر المتخالفون , هذا المعنى العملي والاجتماعي لنشوء التكوينات البشرية من شعوب وقبائل ,وهذا مايجعلنا ندرك أن نشوء القبيلة هو نشوء طبيعي يقوم على شروط إنسانية مصلحية واجتماعية بما إنها تكوين ظرفي له أسبابة العملية .”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“أي تكوين بشري عرفي/ تعارفي ,يختزن منظومةرمزية له ويحس بالانتماء إليها , وهذه سمة يشترك فيها كل البشر وليست منظومة العلامات الثقافية من مثل الوشم عند البادية إلى العلم (الراية) ومايتبعها من علامات تمييزية لشعب عن شعب ولتكوين عن تكوين , ليست هذه كلها سوى تجليات لشرط التعارف ,وأنت إذا رأيت وشما أو رأيت راية فإنك ستعرف ماوراء هذه العلامة وستقيم حق التعارف .”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة

عبد الله الغذامي
“المعنى القبائلي عميق في الثقافة العربية مثله مثل العرقية الفارسية في الفرس والذاكرة التاريخية للهنود ,والمعنى الآري أوالأغريقي في الأوروبيين وكذا رساخة اللون الأشقر عند أصحابة .”
عبد الله الغذامي, القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة


Reading Progress

04/27/2012 page 17
6.0%
show 2 hidden updates…

No comments have been added yet.