Rula Bilbeisi's Reviews > السيدة من تل أبيب

السيدة من تل أبيب by ربعي المدهون
Rate this book
Clear rating

by
5491595
's review
Oct 07, 11


السيدة من تل أبيب


رواية رائعة أعادت الى الواجهة الرواية الفلسطينية متخطية النظرة التقليدية لهذه العلاقة الشائكة ما بين الأنا الفلسطيني والآخر الإسرائيلي. السرد تميز بالسلاسة والرقي مبتعد عن التفخيم، ومزج ما بين اللغة الفصحى واللهجة المحكية ببراعة تقرب القارئ من الحدث الى حد يشعره بأنه أحد أطرافه. أما قدرة الكاتب على وصف الواقع، فقد تجلت في تصوير حياة الإنسان الفلسطيني العادي بعذاباتها وهمومها وآمالها وأحلامها والأهم خيبة أملها من هذا الواقع المأساوي الذي، من سخرية الأقدار، ما هو ألا واقع مرير أضحى روتينا" تعودوا عليه.

بعد ثمانية وثلاثين عاما" من التهجير القسري، يعود وليد في زيارة الى الأراضي المحتلة وأمله أن يلحق وجبة الإفطار الأولى يتناولها مع والدته. على متن الطائرة، في المقعد المجاور له، تجلس دانا الإسرائيلية لتقدم لنا الواقع كما تراه في مرآتها من الزاوية المقابلة، فتصفه بقولها : " نحن ظلين لمأساتين اجتمعتا في مكان واحد. ما حدث لنا ترك ظلال سوداء عليكم. وما يحدث لكم يصبغنا أكثر سوادا ... شعبان لا يرتاحان أبدا، كلما هدآ ازدادا جنونا"

أما وليد الفلسطيني، في مرآته المهشمة المتعبة، فهو يصف الواقع بقوله " كلما هاجر يهودي ما من بلد الى إسرائيل، انتقل فلسطيني وربما عشرة الى مهجر جديد... تستيقظ مهاجركم لتبدأ منافينا"

يتفاعل الواقع والخيال في ظل الأحداث المتداخلة، ويطغى البعد الإنساني البحت على الصورة بعيدا" عن أي ميول سياسية محددة، لتبقى في النهاية حقيقة واحدة كما يصفها في نهاية رحلته : " كأن الحياة في قطاع غزة مرحلة طائشة، يضع نهايتها موت متجول يختار ضحاياه بالصدفة، وموت مخطط له يذهب إليه الراغبون فيه بإرادتهم، وموت عشوائي تقرره العلاقات بين المليشيات المسلحة، وموت طبيعي لا يعرف ضحاياه موعده القدري بالضرورة، وموت ضروري يقرره العبث أحيانا" ... مليون ونصف المليون فلسطيني يتزاحمون على العيش الطارئ في حياة طارئة، يعيشون من أجل الموت الذي مضى والموت الذي سيأتي"

2 likes · likeflag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read السيدة من تل أبيب.
sign in »

Comments (showing 1-2 of 2) (2 new)

dateDown_arrow    newest »

Rula Bilbeisi السيدة من تل أبيب


رواية رائعة أعادت الى الواجهة الرواية الفلسطينية متخطية النظرة التقليدية لهذه العلاقة الشائكة ما بين الأنا الفلسطيني والآخر الإسرائيلي. السرد تميز بالسلاسة والرقي مبتعد عن التفخيم، ومزج ما بين اللغة الفصحى واللهجة المحكية ببراعة تقرب القارئ من الحدث الى حد يشعره بأنه أحد أطرافه. أما قدرة الكاتب على وصف الواقع، فقد تجلت في تصوير حياة الإنسان الفلسطيني العادي بعذاباتها وهمومها وآمالها وأحلامها والأهم خيبة أملها من هذا الواقع المأساوي الذي، من سخرية الأقدار، ما هو ألا واقع مرير أضحى روتينا" تعودوا عليه.

بعد ثمانية وثلاثين عاما" من التهجير القسري، يعود وليد في زيارة الى الأراضي المحتلة وأمله أن يلحق وجبة الإفطار الأولى يتناولها مع والدته. على متن الطائرة، في المقعد المجاور له، تجلس دانا الإسرائيلية لتقدم لنا الواقع كما تراه في مرآتها من الزاوية المقابلة، فتصفه بقولها : " نحن ظلين لمأساتين اجتمعتا في مكان واحد. ما حدث لنا ترك ظلال سوداء عليكم. وما يحدث لكم يصبغنا أكثر سوادا ... شعبان لا يرتاحان أبدا، كلما هدآ ازدادا جنونا"

أما وليد الفلسطيني، في مرآته المهشمة المتعبة، فهو يصف الواقع بقوله " كلما هاجر يهودي ما من بلد الى إسرائيل، انتقل فلسطيني وربما عشرة الى مهجر جديد... تستيقظ مهاجركم لتبدأ منافينا"

يتفاعل الواقع والخيال في ظل الأحداث المتداخلة، ويطغى البعد الإنساني البحت على الصورة بعيدا" عن أي ميول سياسية محددة، لتبقى في النهاية حقيقة واحدة كما يصفها في نهاية رحلته : " كأن الحياة في قطاع غزة مرحلة طائشة، يضع نهايتها موت متجول يختار ضحاياه بالصدفة، وموت مخطط له يذهب إليه الراغبون فيه بإرادتهم، وموت عشوائي تقرره العلاقات بين المليشيات المسلحة، وموت طبيعي لا يعرف ضحاياه موعده القدري بالضرورة، وموت ضروري يقرره العبث أحيانا" ... مليون ونصف المليون فلسطيني يتزاحمون على العيش الطارئ في حياة طارئة، يعيشون من أجل الموت الذي مضى والموت الذي سيأتي"


message 2: by Maha (new)

Maha Nice review Rula. Note you posted the review as a comment. Copy and paste it in the book review area so it can be visible to others. I read it from the Goodreads email updates.


back to top