Dr.Alyaa Ahmad Ezzat's Reviews > سقف الكفاية

سقف الكفاية by محمد حسن علوان
Rate this book
Clear rating

by
2843129
's review
Sep 01, 11

Read in September, 2011

وقعت الرواية في يدي ! بدأت أتصفحها بنية أخذ فكرة عنها في خمس دقائق فقط .. وفجأة وجدتني في صفحة 133 !!

هذه الرواية أكبر دليل على قناعتي بأننا المسؤول الأكبر و الأول عن كثير من الأوجاع في حياتنا

نعم كان ناصر طفلا يتيما .. و لهذا وجعه

لكنه أضحى رجلا وله طموحه و حياته


لماذا يتبعُ هواه فيحب أنثى ليست له ؟؟!





ممتنة لك يا علوان لإدراجك للسياسة ممثلة في حرب الخليج و في مأساة العراق الصدامية .. ممتنة لك يا علوان لأنك ناقشت الكتابة .. ممتنة لك يا علوان لأنك اقتبست أقوال من ذهب و أدرجتها بسحر ... ومنك أقتبس الكثير .. شكرا لك
.....



بعض المشاهد كانت تجرحني و كنت أقفز بين السطور هاربة منها ,, في أكثر من مرة أفكر بترك الرواية لكن إغواء الكاتب كان لي كبيرا .. لغته اللذيذة و صفه التصويري للمشاعر حتى لتكاد تلمسها .. وبرغم إغراقه في الوجع و الحزن الطويل و عدم ميله إلى التوبة من ذنبه إلا أن النهاية كانت من عالم الخيال ولا أعني بالنهاية سوى آخر سطر فقط !
5 likes · likeflag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read سقف الكفاية.
sign in »

Quotes Dr.Alyaa Liked

محمد حسن علوان
“يُؤَجِلُ الله أُمنِيَاتِنا, ولا يَنسَاها”
محمد حسن علوان, سقف الكفاية


Reading Progress

08/18/2011 page 150
37.0% "أسلوب الكاتب جميل جداً .. تصويره و تشبيهه رائعان .. اجتمع معه بيان و بلاغة .. الحزن كان كبيرا .. وفي رأيي الحزن هو المداد الأمثل للقلم ! هي قصة حدثت .. وإن كانت غير معايير حياتي تماما .. لكنها حدثت وكتبها هو لنا .. ليؤكد على نظرتنا الرافضة لكل أشكال علاقات الهوى اللا مشروعة.. ومن تعلق بغير الله ,, عُذب به"
08/21/2011 page 283
70.0% "علوان بروعة لغته وعمق قلمه و جمال وصفه أجبرني على المتابعة كنت أوشكت أن أتركها،شعرت بأن ناصر ضعيف أمام رغباته، يسمح لنفسه أن يقوم بكل ما هو محظور من أجل متعة ،، لا أراه إلا شهوة مغلفة بحب ... و تعلق قلب نتج عن اتباع الهوى وأنتج عشقاً !"
08/22/2011 page 300
74.0% "لا يزال ناصر يعيش في وهمه ,, يعذب نفسه و يستسلم لوجعه ,, لا يزال ناصر لم يؤمن بشئ إلا بحزنه الأسود .. لا أراه التجأ لربه.. لا يزال ناصر يعاني من ذنوبه .. ولا أراه يفكر بالتوبة !"
09/01/2011 page 404
100.0% "لا أدري ماذا أكتب عنها .. أنا في حيرة جميلة ... رواية جد جميلة بلغتها وحبكتها و إسهابها اللاممل .. باستثناء بعض المشاهد التي سأتخطاها حين ووصلي إليها في المرات القادمة حين أعود لـــسقف الكفاية"

Comments (showing 1-4 of 4) (4 new)

dateDown_arrow    newest »

Jawaher قرأتها أول صدورها
قصة حب عادية لكن اسلوب الكاتب طريقته في الحب وافي التعبير عنه كانت هي المدهش في الرواية
شوقتني لإعادة قرائتها
(:
وقتا ممتعا


Dr.Abdul-Rahman Al-Amri تنصحين بها ؟؟


Dr.Alyaa Ahmad Ezzat أهلا جواهر .. نعم يا صديقتي أسلوب علوان يدل على أنه كاتب من الطراز الجميل ... لغته فوق رائعة .. لكن بعض المشاهد هنا تشبه الأفلام التي تحوي مشاهد مبتذلة ... تتمنى أن تتخطاها سريعا أو تمرر الشريط على الأسطر حتى لا تغوص برأسك ! أستمتع بوصفه كثيرا


Dr.Alyaa Ahmad Ezzat والله يا دكتور أنا في حيرة ! أما بالنسبة للغة الجميلة و القلم الذهبي فأنصح بها و بقوة ... لكن بالنسبة للمحتوى من حيث المبالغة في التعلق والعشق و الحزن و الهروب و الضعف و المشاهد الحميمة التي لا نقرها أبدا فعلى حسب تعاملك و موقفك منها .. من الناس من لا يحبذ الروايات التي تتخطى و تتجاوز الحدود كتلك .. فانظر ماذا ترى ؟


back to top