عبد الحميد بوحسين's Reviews > Genesis

Genesis by Eduardo Galeano
Rate this book
Clear rating

by
4087419
's review
Jul 15, 2011

it was amazing
bookshelves: مكتبة-الأبدية
Read from February 21 to 28, 2011

هل أنا من سلالة الهنود الحمر؟ بدات اعتقد ذلك،هذا الهوس بثقافتهم و بالمحو العنيف للتاريخ للروح للحضارة الذي لم يبق لنا الا القليل من نفحاتها
لماذا أحلم بكابوس مريع كلما قرأت عن إبادتهم؟
أو ربما يجب أن يكون السؤال على الشكل التالي لماذا لا أحلم بالكابوس ؟
هنا في هذا الكتاب الخارج عن قانون الأجناس لأدبية ( ليسا تاريخا،أو مجموعة قصص ،ليس شعرا ..و إن كان يدمج كل هذه الأجناس ليعيد كتابة تاريخ هنود أمريكا اللاتينية منذ كولمبوس و تلك السنة المشؤومة 1492 و حتى نهاية القرن السابع عشر ليتابع المسيرة في الجزئين المواليين
كرونولوجيا مكتوبة بلغة جميلة احتفظت بها الترجمة البديعة لأسامة اسبر،أحيانا تشعر كأنك تقرأ قصة قصيرة جدا،أحيانا تأتي الحوارات لتذكرك بالمسرح ،ثم تأتي الأغاني ،أغاني الهنود الرقيقة و أشعارهم الناجية من حريق الروح و الثقافة،إضافة الى أغاني الإسبان أنفسهم
هنا سنقف وجها لوجه أمام الدم ،الاغتصابات ،النهب ،الغدر القادم من أوربا المتلهفة للذهب برجال دينها ، ملوكها ،ومغامريها

أحد الزعماء الهنود سيختصر المسألة " إنهم يعبدون الذهب" و من أجله فليمت الهنود في المناجم ،الحرائق المطاردات الدامية التي لم تمنعها رقتهم و ترحيبهم بورثة "كورتيس" و " بيسارو"أكثر القادة دموية في تاريخ القارة التي لم تعرف الملكية و لا الجشع،لم تعرف الكذب أو النفاق،لم تعرف الجذري و لا الطاعون إلا مع قدوم البيض

طبعا الكتاب ليس محايدا ،كما هو الشأن بالنسبة لتودوروف في كتابه"فتح أمريكا" هنا يعلن ادواردو غاليانو انحيازه المسبق للهنود ،و أعتقد أمام الإبادات و العنف الواضح أنني منحاز اليهم أيضا كأني أنا المباد ( برتولومي دو لاس كاساس الراهب الذي عايش الأحداث كان أ كثر من صرخ لإيقاف بحر الدم الذي حول تلك البلاد الى مكان للحداد، هذا الراهب لا نستطيع قراءة ما كتب دون أن نشعر بالجرم لأننا بشر(
لكنني أشعر الآن بأنني هندي أحمر و سأختار عما قريب إسما هنديا لي، "
6 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read Genesis.
Sign In »

Reading Progress

02/21/2011 "77"

Comments (showing 1-1 of 1) (1 new)

dateDown arrow    newest »

عبد الحميد بوحسين لتحميل الترجمة العربية للكتاب
http://search.4shared.com/q/1/%D9%83%...


back to top