Sebah's Reviews > لأني أحبك

لأني أحبك by فاروق جويدة
Rate this book
Clear rating

by
2711552
's review
Feb 01, 2011

liked it
bookshelves: fall-10
Read on January 31, 2011

قد أكون منحازة، لأن جويدة كان أول "الأدباء" الذين قرأت لهم عربيا. لكن هذا الكتاب كباقي كتابات جويدة: خفيف ممتع. فصاحته و بلاغته لا تعيق فهمك لكلامه. لعبه على الكلمات و المعاني بديع.

**

اقتبست:
"أكره القيد الذي
يقصيك .. عني
جئتُ بعك كي أغنّي
تاه مني اللحن
و ارتجَفَ المغني
خانني الوتر الحزينُ
لم يعدْ يسمعُ مني"

**

"يقول الناس أني
جئتُ في زمنٍ حزينْ
و أنا أقولُ بأنني
قد جئتُ في الزمنِ الخطأ"

**

"ماذا يفيد صوابُنَا
إن صارت الدنيا
و صار الناس كالرقمِ الخطأ
خطواتُنا حيرى
على هذا الطريقْ
تترددُ الأنفاسُ في أعماقنا
و نعيشُ في أوهامنا
لكننا نحيا
مع الزمن الخطأ"

**

"الدار يخنُقُها السكونْ"

**

"ما عدتُ أعبأ بالكلام
فالناس تعرفُ ما يقالْ
كلُ الذي عندي
كلام لا يقال"

**

"من قال إن العمرَ
يُحسَبُ بالسنينْ"

**

"فأصبحتُ أحملُ قلبًا عجوزًا
قليلَ الأماني
كثيرَ العتابْ"

**

"و تحملني الأماني
حيث كنا
فأسألُ عن زمان
ضاعَ منا
و أعجبُ من تُرىَ
يُغنيك عنا"

**

"إذا تاه دربي
فأنت الدليلْ"

**

"ما الذي يجدي
لكي نبكي
على هذا الرفاتْ؟"

**

"و الخوفُ علمني
بأن الحبَ يحملُ في اللقا
دمعَ الفراقْ"

**

"و رأيت في عينيك
شطآن الأمانْ"

**

"لا تحزني..
إن صارت الدنيا
حطامًا حولَنَا
فالصبحُ سوف يجيء
من هذا الحطامْ
الصبحُ سوف يجيء
من هذا الحطام"

**

15 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read لأني أحبك.
Sign In »

Reading Progress

01/31/2011 page 79
54.86% "مستمتعة.. ما أجمل شعر جويدة.."
01/31/2011
100.0% "الكثير من الاقتباسات"

Comments (showing 1-1 of 1) (1 new)

dateDown arrow    newest »

message 1: by [deleted user] (new)

"و الخوفُ علمني
بأن الحبَ يحملُ في اللقا
دمعَ الفراقْ"


رائعة!


back to top