تعليق على ما حدث
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

تعليق على ما حدث

3.93 of 5 stars 3.93  ·  rating details  ·  145 ratings  ·  26 reviews
قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمرُّ
في إستعراض عيد الفطر و الجلاء
فتهتف النساءُ في النوافذ انبهارا
لا تصنع انتصارا
إن المدافع التي تصطف على الحدود , في الصحارى
لا تطلق النيرانَ .. إلا حين تستدير للوراء
:إن الرصاصة التي ندفع فيها .. ثمن الكسرة و الدواء
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا .. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا , و تقتل الصغارا
70 pages
Published 1971
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Community Reviews

(showing 1-30 of 337)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
طَيْف

أجدتَ...وأبدعتَ...وأوجعتَ!!!0


description
Muhammad Samir


ديوان "تعليق على ما حدث" هو استمرار لاتجاه الديوان الأول المعروف بإسم "البكاء بين يديّ زرقاء اليمامة" الذي لفت إليه أنظار الأمة العربية عام 1969، وكان بمثابة احتجاج وإدانة للعالم الذي أدّى إلى هزيمة يونيو 1967. خصوصاً وأنه الديوان الثاني في رحلة "أمل دنقل" الإبداعيّة.

:قصيدة ميتة عصرية







:قصيدة تعليق على ما حدث في مخيّم الوحدات - 1970





وفي عام 1971 عندما تم نشر الديوان، وبعد سنتين جاء النصر في حرب أكتوبر 1973، تعجب الناس من موقف أمل دنقل الذي لم يكتب حتى شعراً واحداً يمجّد فيه هذا النصر، حيثُ...more
eman

قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.
إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !


قلت لكم في السنة البعيدة
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى، وعن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهري
وزيه الرسمي
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
والقعقعة الشديدة
لكنه.. إن يحن الم
...more
Ahmed Abdelhafiz
وعندما تحشرجَ الصوتُ به، وطالت الوقفة
أدرتُ رأسي عنه
حتى لا أرى دمعته العَفّة
ومن خلايا جسدي: تفصَّدَ الحزنُ
وبلَّل المسام
..
وحين ظنّ أننى أنام
لمحته يخلع ساقه الصناعية في الظلام
مُصَعِّدًا تنهيدةً
قد أحرقت جوفه
Islam Taha

قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.
إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !


قلت لكم في السنة البعيدة
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى، وعن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهري
وزيه الرسمي
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
والقعقعة الشديدة
لكنه.. إن يحن الم...more
أحمد نفادي
الشمس (هذه التى تأتى من الشرق بلا استحياء)
كيف ترى تمر فوق الضفة الأخرى..
ولا تجئ مطفأةْ؟
والنسمة التى تمر فى هبوبها على مخيم الأعداء
كيف ترى نشمها.. فلا تسد الأنف؟
أو تحترق الرئة؟
وهذه الخرائط التى صارت بها سيناء
عبرية الأسماء
كيف نراها.. دون أن يصيبنا العمى؟
والعار.. من أمتنا المجزأة؟
.. والطفلة الصغيرة العذبة
تطلق ـ فوق البيت ـ "طيارتها" البيضاء
كيف ترى تكتب فى كراسة الإنشاء
عن بيتها المهدوم فوق الأب.. واللعبة ؟
وأمى التى تظل فى فناء البيت منكبة
مقروحة العينين، مسترسلة الرثاء
تنكث بالعود على التربة:
رأيتها: ا
...more
Amr Hassan
رائع كالعادة امل دنقل نفسي اكتب اغلب الديوان فى الريفيو..لكن قلت اكتب اللى مناسب للأيام الى احنا عايشنها

ايقاعات

الدم قبل النوم
نلبسه رداءاً
والدم صار ماءاً
يراق كل يوم

الدم فى الوسائد
بلونه الداكن
واللبن الساخن
تبيعه الجرائد

تعليق على ما حدث

قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.
إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها...more
Huda AbuKhoti
قلت لكم..
لكنكم..
لم تسمعوا هذا العبث
ففاضت النار على المخيمات
وفاضت.. الجثث!
وفاضت الخوذات والمدرعات.
Ahmad Medhat
أوجعني و أدماني و أمتعنى
هكذا يكون الشعر
Heba TariQ
تلدين الآن من يحبو..
فلا تسنده الأيدى ،
ومن يمشى .. فلا يرفع عينيه الى الناس ،
ومن يخطفه النخّاس :
قد يصبح مملوكا يلوطون به فى القصر،
يلقون به فى ساحة الحرب ..
لقاء النصر ،
هذا قدر المهزوم :
لا أرض .. ولا مال .
ولا بيت يردّ الباب فيه ..
دون أن يطرقه جاب .





أيتها الحمامةُ التَّعبى:
دُوري على قِبابِ هذه المدينةِ الحزينهْ
وأنشِدي للموتِ فيها.. والأسى.. والذُّعرْ
حتى نرى عندَ قُدومِ الفجرْ
جناحَكِ المُلقى..
على قاعدةِ التّمثالِ في المدينهْ
.. وتعرفين راحةَ السَّكينهْ



قلت لكم..
لكنكم..
لم تسمعوا هذا...more
Ahmad Qtait
إهداء الى جيوش العرب أجمع

إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !
Sohayla
..
تفقر الأسواق يومين -- و تعتاد على النقد الجديد
تشتكى الأضلاع يومين -- و تعتاد على السوط الجديد
يسكت المذياع يومين -- و يعتاد على الصوت الجديد

..
إن المدافع التى تصطف على الحدود فى الصحارى
لا تطلق النيران إلا حين تستدير للوراء
إن الرصاصه التى ندفع فيها ثمن الكسره و الدواء
لا تقتل الأعداء ..
لكنها تقتلنا .. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا ؛ و تقتل الصغارا

قلت لكم فى السنة البعيده
عن خطر الجندى
عن قلبه الأعمى ؛ وعن همته القعيده
يحرس من يمنحه راتبه الشهرى
وزيه الرسمى
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
و القع...more
Hosam
سأخبرك بما الذى صنع من أمل شاعرا عظيما..
انها الحروب ، النكسات ، الاستبداد و الفساد.. انه التاريخ
هنا يستمر أمل كبقية دواوينه فى تأريخ فترة من عمر هذا الشعب..
كتب معظم الديوان خلال عام سبعين ، و سيكفيك قراءة الديوان لتعرف ما حدث فى هذا العام..
و تظل الكلمات الاتية هى من اعظم ما كتب أمل..

اه ما اقصى الجدار عندما ينهض فى وجه الشروق!
ربما ننفق كل العمر كى نثقب ثغرة
ليمر النور للأجيال.. مرة !
ربما لو يم يكن هذا الجدار :
ما عرفنا قيمة الضوء الطليق!!
Nehal Elekhtyar


....................................................................................................................................................................................................


.....................................................................................................................................................................................................
مهنا
وردة في عروة السرة :
ماذا تلدين الآن ؟
طفلاً .. أم جريمة ؟
-----
صدرنا يلمسه السيف ..
وفي الظهر : الجدار !
Gege
السهل الممتنع
ahmed atef
تعددت القصائد داخل هذا الديوان ولكن مع تعددها وتنوعها الا ان سمه قاسم مشترك يجمع بينها جميعا وهو احساس الانكسار والحزن بعد هزيمه يونيو67...وان كانت ليست بصوره مباشره كدواوين اخري الا ان الحزن منقوع داخل ثنايا الكلمات
حتي في قصيده كقصيده رباب الرومانسيه الحالمه ممتزجه بالحزن الدفين
الحداد يليق بقطر الندي

من قصيده مخيم الوحدات كتب يقول
Noha soliman
اكثر ما اعجبنى فى هذا الديوان قصيدتى


قصيدة رباب
و
تعليق على ما حدث فى مخيم الوحدات
.......................

قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.
إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !

Mohammed.tarek7
ده يعد استكمال للبكاء بين يدي زرقاء اليمامة
تصويرات دنقل متميزة بجد عن أي شاعر تاني
بس في رأيي الديوان ده اضعف من البكاء بين يدي زرقاء اليمامة و من مقتل القمر
Aya Farouk
قرائته فى الفترة دى مناسبة جداً جداً
لو أنه كان يقصد حقبة مختلفة تماماً لكن كالعادة .. التاريخ ربما يعيد نفسه
قلت لكم فى السنةِ البعيدة"
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى ، وعن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهرى .. و زيه الرسمي
ليُرهِب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
و القعقعة الشديدة
لكنه .. إن يحن الموت
فداء الوطن المقهور و العقيدة :
فر من الميدان
و حاصر السلطان
و اغتصب الكرسي
و أعلن "الثورة" فى المذياع و الجريدة"
Mohamed
صمت يليق بالمقال
.....
الم حتي اخر سطر
تاريخناهنا مسطر
بلا وزن لكنه مقفي
عن صرعنا مع ارباب البنادق
حين ينسون ان بندقهم من قوتنا
عن صرعنا لكل نمكس في ظل
في صحراء العطش
عنا و عن اوجعنا
......
كتاب غير مخطط له
عِماد  عبابنة
التجربة الشعرية التي يمنحك إياها دنقل لا تُضاهى
يُحمّلك شعورا عارما بالغضب والحزن والحيرة
وكلماته دوما تحمل صورا بسيطة لمعاني كبيرة

يربط تراثنا الأقرب لإعطاء تجربة يتماهي فيها التاريخ والحاضر

وكلما قرأت اكثر استبنت من معانيه أكثر

Mohamed
و يلقي المعلم مقطوعة الدرس .. في نصف ساعة :
ستبقى السنابل و تبقى البلابل .. تغرد في أرضنا في وداعة
و يكتب كل الصغار بصدق و طاعة :
ستبقى القنابل و تبقى الرسائل .. نبلغها أهلنا .. في بريد الإذاعة
Amel El idrissi
تعليقًا على ما حدث أن الهزيمة - حتما - لن ترد نصرا آتٍ و لن تُنسيَ جراحا مكشوفة الملح

أمل : يتأرجح هنا ما بين الأمل و اليأس لكنه لحد الآن لازال يحتفظ ببعض من السيولة الحياتية
قُبيل الختام



،.
Rola
أعجبني فقط
تعليق على ما حدث
والموت في الفراش
أحمد سعيد البراجه
تعليقًا على ما حدث
أيلول الأسود 1971

قصيدة تحكي وجع أمة ،
وتبقى الوصية :لا تصالح
Ahmed Hoza
لا وقت للبكاء كانت أقواها على الإطلاق
استمتعت بإلقاء الموت على الفراش وأعجبني التناص في كلمة خالد ابن الوليد الأخيرة

الديوان في مجمله ممتع
Fatma Adel
قطر الندى يامصر - قطر الندى فى الاسر تعبر فى سيناء
تعبر فى مضارب البدو وفى نضوب عين ماء
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
2111680
ولد أمل دنقل بقرية القلعه مركز قفط على مسافه قريبه من مدينة قنا في صعيد مصر وقد كان والده عالما من علماء الأزهر الشريف مما اثر في شخصية أمل دنقل وقصائده بشكل واضح. سمي أمل دنقل بهذا الاسم لانه ولد بنفس السنه التي حصل فيها والده على اجازة العالميه فسماه بإسم أمل تيمنا بالنجاح الذي حققه واسم أمل شائع بالنسبه للبنات في مصر. كان والده عالما بالأزهر الشريف وكان هو من ورث عنه أمل دنقل موهبة الشعر فقد كا...more
More about أمل دنقل...
أمل دنقل: الأعمال الكاملة  لا تصالح البكاء بين يدي زرقاء اليمامة كلمات سبارتكوس الأخيرة أوراق الغرفة 8

Share This Book

“قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.

إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !”
202 likes
“إن الرصاصة التى ندفع فيها
.. ثمن الكسرة والدواء
لا تقتل الأعداء..لكنها تقتلنا
إذا رفعنا صوتنا جهارا
!تقتلنا، وتقتل الصغارا”
27 likes
More quotes…