Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “الإنسان والظل” as Want to Read:
الإنسان والظل
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

الإنسان والظل

3.49  ·  Rating Details ·  837 Ratings  ·  127 Reviews
Paperback, الثانية, 79 pages
Published by دار المعارف (first published 1964)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about الإنسان والظل, please sign up.

Be the first to ask a question about الإنسان والظل

Community Reviews

(showing 1-30)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Amira Mahmoud
هذيان، خوف، عذاب، ألم، جنون
المسرحية بأكملها جنون مطبق
ما أن بدأتها حتى أقحمتني معها في جوها المشحون
ولم أستطع الفكاك منها إلا بعد أن أنهيتها
كانت أشبه بصرخة قوية ومتواصلة
جو محموم لدرجة تشعر أنك أنت من تهذي
وليس بطل المسرحية

المسرحية عن قاضي صارم وقوي
لا يدع مجالاً للحب أو الرحمة في نطاق مشاعره
فقط العقل والمنطق هما السادة
حتى في مشاعره الشخصية وحياته الزوجية
لا مجال للشعور، فقط القوة أو القسوة أحيانًا

بعد عمر مديد في القضاء
يبدأ في الشعور بالإرهاق والتعب
وتبدأ غرابة الأطوار وغرابة التصرفات في الظهور
هل هو مج
...more
Omar Adel
Dec 13, 2011 Omar Adel rated it really liked it
لقد هزت تلك المسرحيه حقيقه الوجود لدى بمعنى الكلمه, لقد ظل جسدى مقشعراً طوال فتره قرائتى لها وكالعاده لم يكن صراع بين اشخاص بقدر ما هو صراع بين افكار ومبادئ .. العدل والمشاعر والمنطق كلمات ضخمه من حيث المعنى والمضمون, وقد وقفت مشدوهاً لكبر حجم معنى كلمه العدل وكيف يمكن لهذا الانسان الضئيل ان يعتقد انه عادل وانه يستطيع تحقيق العدل على الارض..لقد كان لدى شكوك فى وجود العدل على الارض ولكن بعد قرائتى لهذه المسرحيه ايقنت انه لا وجود للعدل هنا ولا يوجد مخلوق يستطيع تحقيق هذا العدل فلا يقدر على تحقيقه ...more
Ahmed Oraby
“رحمي:بذمتك فيه في الدنيا عدالة ؟! القاتل الذكي اللي بيقتل عيني عينك في حروب النهب و العدوان حد بيقول له تلت التلاتة كام.. مش بياخد نيشان وترقية على جريمته .. و يقولوا عنه البطل إللي دافع عن الديمقراطية و الحرية و حرر الشعب من نير العبودية إلخ .. إلخما هو كل واحد حيلاقي له شعار و كلام يقوله، و مدام معاه أوامر و ورقة ممضية حايقدر يعمل أي حاجة .. يقتل يسرق ينهب يسجن ..(...)”


“الحق زي الشمس الواحد ما يقدرش يبص فيه .. و لو بص فيه بيعمى .. هتلر الجبار لما بص لوجهه الحقيقي في اللحظة الأخيرة ضرب نفسه با
...more
Amal Gamal
Sep 05, 2014 Amal Gamal rated it really liked it
مسرحية من فصلين أدخلتني في عالم آخر.
لم أغمض عيني أو أغير جلستي حتى أنهيتها.
ناقش فيها الدكتور مصطفى محمود الكثير من القضايا التي تحتاج الى وقفة.
ولكن لم أفهم المقصد من مشاهد انكار المتهمين الذين أعدمهم رحمى حكم الأعدام !!
هل يريد الكاتب أن يلغي حكم الأعدام ؟! أو أن يعتبره حكم شديد القسوة ولا يكون صادقًا أبدًا مهما جمع المحامي الأدلة والبراهين؟!
أجمل ما يمكن أن تشعر به بعد هذه المسرحية هي يقظة ضميرك.
فاذا مات ضمير الشخص مات وهو يتنفس.

من أقوى العبارات التي لفتت انتباهي:
الموت ملوش وجود .. احنا بنغير ال
...more
Maha Maged
Jul 19, 2014 Maha Maged rated it it was amazing
Shelves: mustafa_mahmoud
description
إلي كل قاضٍ أزهق أرواح البشر شنقــا دون أن يختلج له جفن
الأرواح لم تكن تعني عنده سوي توقيع علي الدفتر ،
راح يزهق تلك الأرواح بكل زهو و اعتداد كأنه يقدم خدمة إنسانية ،
يوما ما سيرعبــــــــــــك كل شئ ،
ستُرعبـــــــــــك دقات قلبـــــــــــــك ،
ستُرعبـــــــــــك كلمة الحق التي أخفيتها خوفا من القانون الجاري و العرف الاجتماعي و روح العصر ، يومـــــــا ما سيُرعبــــــــــــــــــك ظلــــــــك علي الحائـــــــــــــــــط
Jamal El
Dec 06, 2014 Jamal El rated it really liked it
الإنسان والظل...مسرحية تصور واقع الإنسان بين الضمير والعدل بأسلوب رائع
:إستوقفني كثيرا هذا المشهد

...الشرقاوي:واخذ أرضي
رحمى:لسداد الدين المذكور أعلاه
الشرقاوي: وقتل أولادي السبعة
رحمى: بإيه؟ بالتنويم المغناطيسي؟
!كورس: بالجوع..بالجوع يابيه يامتعلم
رحمى:داسلاح غير وارد في المادة ٢٣٤ عقوبات
...الشرقاوي:ده سلاح بيقتل مجتمعات بحالها ياحضرة القاضي العظيم
Dalal
Dec 28, 2016 Dalal rated it liked it  ·  review of another edition
مسرحية من فصلين ناقش الدكتور مصطفى محمود رحمه الله فيها قضايا مهمة وحساسة بطريقة جميله كعادته،وهو اكثر كاتب لا امل كتاباته ودائما اطمح لقراءة المزيد من مؤلفاته المفيدة والخفيفة على قلبي دائما ولله الحمد :)
Eng.Khalid Ib
مسرحية الإنسان والظل كتبها في العام
اللي منع من الكتابة بأمر جمال عبدالناصر
بسبب مقالته...هتلر والنازية.
Lamia A.moez
Jun 24, 2013 Lamia A.moez rated it liked it
بيعجبني اسلوب الحوار مع النفس ده
العدل !!
كتير كنت بفكر هل العدل الدنيوي ده شئ مطلق ولا نسبي
يعني التصرف العادل بيبقى عادل من وجهه نظر الجميع ؟
المجرم مثلا اللي قتل وآخد جزاءه بالاعدام هل ده العدل ؟
ما يمكن اللي دفعه للقتل ظروف سببها ناس تستحق الاعدام اكتر منه !

من رأيي العدل هوه العدل اللآلهي اللي خلق الانفس كلها وادرى بيها
ولكن اللي البشر بيعملوه مجرد قوانين لو مشيت على الجميع بدون استثناءات يبقى ده تطبيق للعدل

مسرحيه تخليك تفكر كتييييييير وتتكلم مع نفسك
وخلصتها في يوم واحده ودي حاجه جديده عليا :
...more
Bmbinnaji
Jul 04, 2014 Bmbinnaji rated it liked it
فهمي من هذه المسرحية أن الحكم الأول والوحيد في هذه الحياة هو الضمير، وكل ما في هذه الحياة يدفعنا لتجاهل ضمائرنا (قانون، عرف، تقاليد، سلطة، رغبات، إلخ)، ولكن كل هؤلاء سيفنى يوما ونبقى محاطين بضميرنا.

كذلك تخلق هذه المسرحية فهما آخرا لليوم الآخر والعذاب "النار"، فكأنه يصور أن النار ما هي إلا رمز للعذاب الذي يخلفه ضميرنا.
Mohamed Osman
Sep 10, 2011 Mohamed Osman rated it really liked it
مسرحية قصيرة وممتعة جدا ،الصراع الدائر بين الإنسان وضميره ، رمزية المسرحية أعجبتني ، وأكثر ما أعجبني هو طرح رؤية رمزية للجحيم فما أسوء أن يكون جحيمك هو ما اقترفته بيداك طوال حياتك
Juwairia Adely
Jul 05, 2016 Juwairia Adely rated it liked it
Shelves: أدب
تبدأ المسرحية مشحونة بالتوتر والغضب و تنتهي منها منهكاً ومتسائلا مالذي حدث؟ لماذا كان القاضي نادما ومدافعا في آن واحد؟ اين انتهى بالقاضي و ماذا عن تهمة زوجته؟ كيف انتهت المسرحية ؟!
Ali Alghanim
* كم روحاً من البشر أزهقها هذا الرجل شنقاً دون أن يختلج له جفن.. كل روح لم تكن تعني عنده أكثر من توقيع على دفتر .. و فعل ما هو أبشع مما يفعله أي قاتل محترف.. كان يزهق أرواح ضحاياه و هو مزهو فخور معتد و كأنه يقدم خدمة إنسانية.. فعل هذا بكامل قواه العقلية و بكامل وعيه.

* اليوم يسقط المجرم على ركبتيه طالباً من الله الرحمة.. و بالأمس كان يمشي معتداً جباراً لا يرحم.
بسام عبد العزيز
Nov 01, 2013 بسام عبد العزيز rated it did not like it
مصطفى محمود الكاتب "الإسلامي التوجه" يرفض أحكام الإعدام ..هذا هو هدف السمرحية...

اقتباس بسيط من المسرحية : " بتقول العدالة نسبية طيب ليه تقطع قطع مطلق في مصير إنسان و تعدمه إعدام نهائي؟" .. ففي نظر الكاتب فإن مجردات مثل العدالة و الظلم و الحق هى أشياء نسبية قد تختلف من شخص لآخر و من عصر لآخر ومن مجتمع لمجتمع.. و لأنها نسبية و نحن غير قادرين على الحكم عليها فإنه لا يحق لنا أن نجزم بإجرامية أي انسان و بالتالي لا يحق لنا أن نقرر إعدام شخص بناءا على أي جريمة لأننا لا نمتلك الحقيقة المطلقة..

لن أناقش
...more
Baraa Qudah
مسرحية لطيفة قرأتها وانا في الباص المتجه الى العاصمة عمان

لم يكن في الباص سوى 6 اشخاص وكأنما شخصيات مسرحية قصيرة
وكم رغبت لو جعلتهم يقرؤن هذه المسرحية لكانت الرحلة اقصر جدا

المسرحية تحكي عن قاضي بارد الاعصاب مقدس للقانون و لحظات تحوله للجنون بعد فنرة حياته السوية و اليابسة بشكل اخرق

وكم كان جميلا وصف هلوساته و كانت 3 مشاهد من صنع مخيلته
مشهد المحاكمة الخيالية لنفسيته و جموده
ومشهد هلوساته بان زوجته تخونه مع ابن عمها و محاولته باقناعه انه زوجهااالذي امامها تغازله وليس عشيقها وكم كان يتعذب بهذه الهل
...more
Sana
Dec 25, 2014 Sana rated it it was ok
مسرحية ستعيش مع شخصياتها.... لا اعلم كيف اصفها...فهي تبدوا عادية ككل المسرحيات... وليس فيها اسلوب فني يذكر حتى اني لم اعجب بانها كتبت بالعامية المصرية... و هل كان الامر ضروريا؟؟... الذي فهمته هو ان الدكتور مصطفى محمود اراد لها الواقعية ... و كان ذلك ن
و شخصية رحمى ليست وهمية في رايي... انما موجودة... و بكثرة....
اكاد اجزم انها في كل واحد فينا لكن باطنية جدا لدرجة انها لا تظهر.... عقلنا يخاف ان يظهرها لنا... لو فعل ذلك لانتهينا الى الانتحار بعد جنون كلي ...
نظرة فلسفية فنية اعجبتني من مصطفى محمود ال
...more
Eng Mohmad
Jul 21, 2015 Eng Mohmad rated it it was amazing
مسرحية ممتعه رغم انى لا احب المسرحيات ..لكن مصطفى محمود تألق وأبدع وموهبة الفيلسوف طغت على الاديب ..
محمد  جبر
بناء مهلهل جدا .. شخصيات باهتة .. حوار على قلته سخيف غير مترابط وبقيته حديث النفس او الضمير ضمن افكاره الخاصة حول القوانين والقضاة وفلسفته الخاصة المعوجة
Nadin Adel
Jul 31, 2013 Nadin Adel rated it liked it
Shelves: novel
كنت حاسة بإعياء .. جلست فأنهيته كله ولم أغير مقعدي او نظرتي فى الكتاب, طلعت منه أشعر بمزيد من الإعياء .. لكن عشت كل فصوله, الكتاب صارخ موجع
ضُحى
Oct 26, 2010 ضُحى rated it it was amazing
Shelves: 1432
Kuwait book fair 35
23 Oct. 2010
------------------------\

الأنسان والظل:
نعمة الخروج من الكابوس !

او عندما تنتهي الحياه وانت فيها:ثم ترجع تبتدي...هي النعمه
omar zabady
اولا رحم الله الطبيب الفيلسوف الاديب الفنان مصطفي محمود
ثانيا المسرحية بقي موصلنيش اوي الرسالة اللي عايز يقولها ف البداية حسيت إن الفكرة هي رفض مصطفي محمود لحكم الإعدام وإن العدالة حينما تنزل إلي مستوي المجرم وتتبني أساليبه تنحط بنفسها وتفقد معناها الرفيع وتصبح مجرمه مثله سواء بسواء وإن الاعدام هو مجرد انتقام والقاضي هو ممثل الانتقام في المجتمع وإن لو عضك كلب وجريت وراه وعضيته تبقي كلب زيه !!!! وإن العدالة نسبية ومرتبطة بعصرها يعني ما ينفعش نحكم علي حد حكم بالاعدام النهائي وتقطع قطع مطلق في مصيره
...more
Dalia Fawzy
أول مسرحيه أقرأها
حلو فيه اسلوب الحوار و ازاى وصل المشاعر الانسانيه بكلمات بسيطه
يعنى الواحد حاسس انه شايف الشخصيه و احساس الشخصيات ديه و مشاعرهم

انا معرفتش اسيب باقيتها لتانى يوم
-خلى شؤال جديد يجى فى بال الواحد
هل القاضى حتى موصلش للحكم الصح حتى لو معاه كل الادله؟
العدل فى الاخره فقط و ليس فى المحاكمات و الادله و الاثباتات
الرحمه فقط اللى ممكن تكون موجوده فى الدنيا و لكن
هل لو القاضى رحيم هيحكم بالعدل و يشدد العقوبه عشان المجتمع يصلح؟

كان نفسى يكون فى اخر المسرحيه اثبات لحاجه و يكون هو اللى مأكدها بدلا
...more
Mannora Elghandour
Oct 19, 2013 Mannora Elghandour rated it really liked it
ما اجمل ان تكون انسان ...تترك كل قوتك وضعفك تظهر علي طبيعتها ...الجمود والتصرف كالآله يقتل روحك ....فتهب في ان تنقذ ما تبقي منها داخلك وتدخل في صراع مع نفسها .....حتي تسترشد الطريق....وقد عرض الصراع الدكتور مصطفي محمود بطريقه اكثر من رائعه ادخل معه ظروف المجتمع التي تقهر الناس مع القوانين الواهيه وتقديسها علي خوائها من كل معني فما هي الا من صنع بشر ...وكم من الابرياء يُظلمو بلا سبب وكم من الجناه يركضون في متاع الحياه....لمس داخلي جدا مع اني كنت مشفقه علي رحمي القاضي ...ممكن بأخذ فرصه ثانيه ولكن ...more
Menna  Emad
لم أعرف الغرض من المسرحية
هل هو ضد عقوبة الإعدام ؟ رغم إعتراف المتهمين بالجرائم إلا أنه يدين القاضي الذي حكم عليهم ويجعل مصيره الجنون.
Alaa Magdy
Feb 09, 2014 Alaa Magdy rated it it was ok
الغريب بالنسبة لى انه عرض مشكلة و لم يضع لها حل
و دة يمكن الى خرجنى متلخبطة
مفهمتش أوى هوا كان عايز يوصل ايه من المسرحية
يمكن دى أول حاجة أقراها لمصطفى محمود متوصلنيش فكرتها كاملة
Christine Nabil
Feb 08, 2017 Christine Nabil rated it it was amazing
Shelves: مسرحية
قرأتها في قعدتين
رغم إني لا أحب النهايات المفتوحة إلا إنها عجبتني جداً
فلا معنى للنهاية هنا لأننا لا نعلمها
هذه المسرحية أخرجت للنور أسئلة وجودية كثيرة جداً بطريقة رائعة
وأوضحت ببراعة كم هو مؤلم مواجهة النفس بالحقيقة..حقيقتها..وحقيقة الحياة كلها
طريقته شيقة لدرجة اني حسيت إني فعلاً بتفرج على المسرحية مش بقراها
Mohamed Ali
Jul 13, 2014 Mohamed Ali rated it it was ok
مع حبي المعهود للدكتور مصطفي محمود، لكن هذه المسرحية حقيقة دون المستوي بكثير. قرأت له قبل ذلك رواية الخروج من التابوت وكانت رواية رائعة وأضافت الكثير لي شخصيا، ولكن هذه المسرحية تناقش موضوع مهم وهو؛ تأثير المهنة علي شخصية صاحبها وهو موضوع مهم ولكن طريقة عرض الدكتور غير موفقة، لعدم دقة وعدم منطقية بعد أحداثها. وعلي وجه الخصوص قصور في وصف إنفعالات النساء :) ويبدو أن الدكتور مصطفي فعلا مثلي لا يجيد التعامل الجيد مع النساء :)

أكثر ما أثار إستغرابي هو؛ شك رحمي في توفيق وعلاقته بزوجته دون مقدمات وكان
...more
Reda Shokr
Feb 18, 2015 Reda Shokr rated it it was amazing
من أفضل ما قرأت للدكتور مصطفى محمود.. رائعة أدبية بكل ما تحمله الكلمة من معني! تغوص في دواخل الإنسان وتسير في سراديبه وتسبر أغواره.. شعرتُ كثيرًا أنّي أقف مع نسخة أخرى لرواية الغريب لألبير كامو، وإن كان ذلك لا يعيبها بل إن المسرحية تفوقت على الغريب في رأيي!

لغة المسرحية عامية سلسة.. وبخصوص العامية: إن كانت الكتابات بالعامية بهذا العمق والدلالات، فأرجوكم لا تكتبوا إلا عامية! البساطة في أعقد صورها

صراع رهيب بين الإنسان وضميره، ومحاولة إثبات أنّ الضمير هو المقنن الوحيد والمحامي الوحيد والموجه الأوحد
...more
Haroun Bayomi
May 06, 2014 Haroun Bayomi rated it liked it
حاول الاستاذ مصطفى محمودفى المسرحية ان يناقش قضايا كثيرة هامة فوفق فى بعضها ولم يوفى حق البعض
فتحدث مثلا على ان العدالة الحقيقية انما هى فى الاخرة ولا اظن ان الرجل هاجم حكم الاعدام او قصد هذا
تحدث عن ضمير الانسان وازعاجه وان الموت ليس نهاية الحياة انما هو فاصل بين مرحلتين فى اسلوب ادبى ابدع فى تصوير الصراع الداخلى للبطل رحمى
عابه الملل شويتين فىؤ بعض اجزاء من الحوارات كان من الممكن اختزالها وتزاحم الافكار فى مساحة صغيرة
هبة سعيد
Dec 25, 2015 هبة سعيد rated it it was amazing  ·  review of another edition
الضمير أو (الظل) ...
الشئ الملازم لكل انسان والذي لا يستطيع التخلي عنه مهما حاول انكاره أو اخفاءه ...
بطل المسرحية (القاضي رحمي) والذي عرف بقوته وصرامته وقسوته في اصدار أحكام الاعدام دون شفقة .... اكتشف في النهاية أن هناك من هو أقوي وأقسي منه .. في النهاية اكتشف ضميره الذي سجن بداخله ولم يجد مخرجا ... في النهاية اكتشف أنه لا توجد نهاية ... فمن رحم يرحم للأبد ومن لم يرحم لن يرحم للأبد...
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
topics  posts  views  last activity   
. 1 4 Jun 24, 2014 05:26PM  
  • مصطفى محمود شاهد على عصره
  • الفيلسوف المشاغب: مصطفى محمود
  • نبؤات مصطفى محمود
  • مصطفى محمود: حياتي وفكري وآرائي ومواقفي
  • مصطفى محمود: مشوار العمر
  • غريب في بلاد غريبة
  • تأملات في الدين والحياة
  • السهم: مختارات قصصية
  • المرأة فى القرآن
  • بصراحة غير مطلقة
  • الحب المدمر
  • أهلًا.. مع السلامة
  • اعترافات مصطفى محمود
  • نهر الجنون
  • إلى حبيبين
  • ميكي
  • صائمون والله أعلم
871358
مصطفى محمود هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف، ينتهي نسبه إلى عليّ زين العابدين، ولد عام 1921 بشبين الكوم، بمحافظة المنوفية بمصر، وكان توأما لأخ توفي في نفس العام، مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري، توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل، درس الطب وتخرج عام 1953 ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960، وتزوج عام 1961 وانتهى الزواج بالطلاق عام 1973، رزق بولدين أمل وأدهم، وتزوج ثانية عام 1983 وانته ...more
More about مصطفى محمود...

Share This Book



“الموت ملوش وجود .. احنا بنغير العنوان .. كل اللى بيحصل إن احنا بنغير العنوان” 34 likes
“و إيش عرفك إنك إنسان دلوقت ..مش جايز أنت جرادة بتحلم إنها إنسان و أنك هتصحي كمان شوية تلاقي نفسك جرادة” 21 likes
More quotes…