Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “صلاة من أجل العائلة” as Want to Read:
صلاة من أجل العائلة
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

صلاة من أجل العائلة

3.39  ·  Rating Details ·  70 Ratings  ·  19 Reviews
منذ الأسطر الأولى تكشف الكاتبة رينيه الحايك في عملها الروائي «صلاة من أجل العائلة» عصب أحداث الرواية المتمثل في التوق الى الانفصال عن صورٍ في الرأس، ولكن عبثاً المحاولة فهي لن تفعل سوى جمع خيوطها من هنا وهناك.
إنها أصوات الذاكرة تتدحرج وحدها على الأرصفة، تتسلق الجدران، تنهض في الصباح شجراً في البال، تقيم في المساءات والأحلام التائهة. وفي شريط الذاكرة، صورة عالقة لأحب الناس
...more
165 pages
Published 2007 by المركز الثقافي العربي
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about صلاة من أجل العائلة, please sign up.

Be the first to ask a question about صلاة من أجل العائلة

Community Reviews

(showing 1-30)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Araz Goran
Jul 13, 2016 Araz Goran rated it it was ok
Shelves: روايات, أدب
هل هي رواية حقاً؟
لا أظن ذلك، إجتهدت رينيه أن تحكي الكثير من الأشياء الجميلة داخل الكتاب على هيئة ذكريات متقطعة ومبثوثة هنا وهناك في حياة بطلة روايتها، إستطاعت أن تحكي على لسان بطلتها جوانب من حياة الغربة وتقاطعها مع حياة الوطن والحرب والذكريات التي تلح على الظهور في مخيلة الإنسان في لحضات الهدوء..

لغة راقية وأسلوب عذب وسلس يشي بجمال ذوق الكاتبة وإختيارتها الدقيقة للأماكن التي كتبت عنها.. ولكن كـ رواية أظن أنها تحتاج لأكثر من ذلك..
Noor
Jan 24, 2015 Noor rated it it was amazing
Shelves: arabic-novel
كانت كالماء تنساب بهدوء .... روز ذكرتني برواية
"ارجوك اعتني بامي"
هذي الام ادركت عظمتها عندما خسرتها وليس قبل ذالك.
زهراء الموسوي
Sep 26, 2015 زهراء الموسوي rated it did not like it
Shelves: unfinished-books
لأن الحياة أقصر من أن أضيعها في قراءة كتاب ممل، تركتها.
وصلت للصفحة وتوقفت.
باختصار بطلة الرواية تتحدث عن أمها التي ماتت للتو وتستعرض ذكرياتها معها.
...more
Tasneem
Mar 20, 2015 Tasneem rated it really liked it
اللقاء الأول بـ رينيه، ولن يكون الأخير..

نجح “خوان خوسيه مياس” بصورة تبدو غرائبية مدهشة في روايته “هكذا كانت الوحدة” في أن يكتُب على لسان امرأة ما يعتريها من هواجس وما يطرأ على تفكيرها من رغبات مجنونة تجعلها تريد أن تهدم حياتها وتبدأ من جديد، إبان مرورها بأزمة منتصف العمر؛ بل إنه تفوّق على نفسه وتطرّق إلى التفتيش في مذكرات “مرسدِس” أم بطلة الرواية، ليُضفّر في بناء سردي متوازٍ حياتهما معًا، ويُبيّن مدى الاختلاف الذي وصل بهما لأن يكُونا نسخ “نيجاتيف” عن بعضهما البعض.

ذلك الخط الذي انتهجته الروائية ا
...more
jana
Feb 27, 2013 jana rated it really liked it
Shelves: read_2013
تعثرتُ كثيرًا في الجمل القصيرة, وما ظننتُ أني سأقف مرةً أخرى.

أسلوب رقيق جدًا ومُحاكاة شفافة, تصطدم مباشرةً بزجاج الواقع
طرح بسيط لكنه موغل في الدلالات التي تستثير ذاكرتك.
أصوات كثيرة,
الرواية هذه لن تقرأها صامتًا.. إنما ثمّة صوت سوف تسمعه في رأسك.

نعم, تمامًا:
إدراك خاص، ووعي هائل بالتفاصيل؛
مثل أنك تسترجع حياتك وحيدًا.
Sarah ~
Dec 20, 2014 Sarah ~ rated it liked it
Shelves: arabic-novels, 2014
رواية رقيقة وحميمية . ومليئة بالتفاصيل ، البطلة تتحدث مطولاً عن ذكرياتها مع والدتها وعلاقتهما ، وعن أشقائها والحرب والأب الذي خُطف ، ولاحقاً زوجها وهجرتهم إلى أمريكا ثم طفليها والحياة وكيفَ تغيرت هي عبر السنوات .
رينيه الحايك وصفت فأجادت الوصف وتحدثت عن المشاعر بعمق ، إلى جانب أسلوب سرد مميز .
أحببت الرواية .
فاطِمة
Jan 25, 2015 فاطِمة rated it really liked it
أرق من هذه الرواية ما قرأت، وجدت في عباراتها حميمية قريبة للقلب،التراكيب اللغوية كانت بسيطة، والإيقاع السردي في غاية الهدوء. أحببت الكاتبة وأعتقد بأنني سأعود لقراءة بقية مؤلفاتها
Rema Mohamd
Jun 08, 2016 Rema Mohamd rated it it was amazing
ياه !
كم تشبهنا هذه القصص العفوية و الواقعية جداً ..

وددت أن لا تنتهي .،
قرأتها على النت و لن أتردد في شراء نسخة ورقية
و قرائتها مرة ثانية ..
التفاصيل الساحرة ، و الشخوص الغريبة،،
و المشاهد المؤلمة التي سترسخ في الذهن طويلاً ..


جاري البحث عن كلّ ما كتبته المؤلفة..
ميرام
Jul 31, 2016 ميرام rated it did not like it
اللقاء الاول مع رينيه .. و لم يكن لقاءا جيدا ..
العنوان ، اعطى للكتاب حجما اخر ،
و لكن منذ البداية ، اعلن الكتاب عن فشله بالنسبة لي ..
مجرد عرض فارغ لذكريات
و لان مئات الكتب تنتظرنا لتقرأ ، قررت ان أتركه
mai ahmd
Dec 22, 2011 mai ahmd rated it liked it
Shelves: روايات
رواية جميلة للكاتبة اللبنانية رينيه حايك
الرواية جدا روحانية رينيه تكتب برقة وأنوثة
مستني جدا علاقتها بوالدتها وحديثها الشفاف عنها
تدور أحداث الرواية بين الماضي والحاضر في أمور متداخلة
صلاة من أجل العائلة كانت قد رشحت للبوكر العربية عام 2009
غير أن زيدان خطف الجائزة بكل جدارة

جميلة
لطيفة الحاج
Mar 10, 2013 لطيفة الحاج rated it it was amazing
لغة جميلة وأحداث تأخذك إلى حيث تدور.. جميلة رينيه الحايك في المشاعر والوصف والسرد..

أحببتها كثيرا..
إبراهيم   عادل
هناك روايات تقول لك ..دعني :)
.
لم تعجبني رغم وجود تفاصيل "عائلية" حميمة فيها

ولكنها لا تدفعك لمواصلة الرواية

لا أعرف كيف تعثَّر بها محكمو البوكر الفضلاء!ا
Sara Alhooti
Dec 04, 2016 Sara Alhooti rated it liked it
Shelves: 2016
أول رواية أقرأها للكاتبة اللبنانية رينيه الحايك
أسلوب جميل وشخصيات حية
Wed.
Jan 18, 2015 Wed. rated it it was amazing
أشدُ الصمت ٓ أثراً تأمل في حياة مبعثرة لكن كل جزء يذكر بالأجزاء الأخرى ، فكانت بطلة الرواية تتلوا صلاتها لعائلة تمنت في الماضي أن تكون عائلة أخرى لكنها أكتشفت بأن هذا يتطلب أن تكون شخصاً آخر ، في التفاصيل الصغيرة أدركت شبهها لهذه العائلة ، إبنة المخطوف أبناء المخطوف هكذا كانوا ينادون كم كانت تزعجها هذه التسمية لكنها أصبحت أكثر من ذكرى لها أصبح بحثاً عن الأب يعيش مثلها ويأكل مثلها لكن الباب مغلق عليه ، من أغلق الباب ؟ لكنها بعدما كبرت وتخلصت من أحلامها أصبحت تأتيها ذكريات حقيقية عنه من أغلق البا ...more
Abeer Saleh
Jan 25, 2015 Abeer Saleh rated it liked it
رواية لطيفة, تحكي فيها بطلتها عن ذكرياتها: عن خطف والدها, عن عمل والدتها في المنازل والدير لإطعام أبناءها , عن علاقتها بأنطوان والتي نشأت أثناء الحرب الأهلية اللبنانية, و هجرتهما فيما بعد للولايات المتحدة, عن بيروت: بشوارعها, بأهلها, بسمائها التي تشبه قطعة من لوحة فنية تتصل بمبانيها, برائحة أطعمتها الزكية التي تملأ المكان وتمتد مع هوائها لتصل إلى تلك الشرفات الصغيرة, بعلاقتها بأخويها, حماتها, وبوالدتها حتى وفاتها, تمزج رينيه بين ذلك الماضي البعيد, والحاضر الذي يختلف اختلاف شبه كلي عما عاشته عندم ...more
تركي الجَندبي
أول مصافحة مع رينيه الحايك. مبدعة بجملها القصيرة وسردها المملوء بالدفء والحنين. حين انتهت الرواية لم أشعر باكتمال النصّ، بدأ وكأنه مبتور بشناعة. لكن النص إجمالاً مدهش، متفرد. يستحق الترشح للبوكر فقط. ونعم سأقرأ لها لاحقاً.
غادة ʚïɞ
May 30, 2015 غادة ʚïɞ rated it really liked it
أذكر أنني قرأت اقتباسا للرواية قبل الشروع في قرائتها فشدني أسلوب الكاتبة الرقيق و حدست أنني لن أندم على قرائتها و فعلا أحببتها و شدتني و جعلتني أشعر بكل ما تشعر به الشخصيات و كأنني أنا البطلة في هذه الرواية ، هذه المرة الأولى التي أقرأ فيها لرينيه و لن تكون الأخيرة .
أنصح بقرائتها :-)
Bashayer
Mar 08, 2015 Bashayer rated it liked it
لا أستطيع القول أنه غير جيد أبدًا
كتاب تنطبق عليه صفة "وديع"
هو رواية، لكنها هادئة جدًا، رقيقة جدًا، ذات مشاعر متنوعة بخفة.
أول قراءة لرينيه الحايك، الأمر أشبه كما لو أنك تتأمل في منظر طبيعي، هادئ ويهبك السكون.
Yahya
Yahya rated it it was ok
Dec 31, 2012
هند سعد
هند سعد rated it liked it
Sep 11, 2016
Huda Alotaibi
Huda Alotaibi rated it liked it
Dec 25, 2014
Hajar
Hajar rated it really liked it
May 08, 2014
Zeinab
Zeinab rated it really liked it
Nov 30, 2014
Ruba
Ruba rated it liked it
Dec 11, 2012
Hammam Nimrawi
Hammam Nimrawi rated it it was ok
Jul 03, 2016
Rodaina Gamal
Rodaina Gamal rated it it was ok
Jun 13, 2016
Simon
Simon rated it liked it
Sep 09, 2014
Cielo
Cielo rated it liked it
Mar 29, 2015
DeeDee
DeeDee rated it it was amazing
Jul 05, 2015
« previous 1 3 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
1495806
ولدت في جنوب لبنان ودرست الفلسفة في الجامعة اللبنانية قبل بداية عملها في الصحافة والترجمة الأدبية. أصدرت ثماني روايات منها: "البئر والسماء"، "بلاد الثلوج" و"أيام باريس". وصلت روايتها "صلاة من أجل العائلة" إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية سنة 2009.
More about رينيه الحايك...

Share This Book