الجنسية
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

الجنسية

by
3.55 of 5 stars 3.55  ·  rating details  ·  154 ratings  ·  61 reviews
نبذة الدار
:
بين جدة والقدس، يعيش البطل التمزق في الانتماء، هل ينتمي إلى جدة حيث ولد وعاش، أم إلى القدس التي رباه أهله على أنها وطنه؟ وما يزيد بؤس هذا التمزق هو أنه غير مقبول لا هنا ولا هناك. الحكومة الإسرائيلية تسقط عنه حقه في العيش في القدس لأنه مهاجر، فلا يستطيع العودة حتى لو شاء، وفي حدة لا يستطيع الحصول على الجنسية ولا على حقوق العيش كمواطن حتى لو اختارها كوطن.
Paperback, 1st, 175 pages
Published February 2010 by دار أزمنة للنشر والتوزيع بالأردن (first published 2010)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about الجنسية, please sign up.

Be the first to ask a question about الجنسية

الأندلس من الفتح إلى السقوط by راغب السرجانيرجب طيب أردوغان قصة زعيم by Hüseyin Besliأن تقتل طائرًا بريئًا by Harper Lee1984 by George Orwellرحلتي من الشك إلى الإيمان by مصطفى محمود
Books to be read in 2013
44th out of 164 books — 93 voters
الأسود يليق بك by أحلام مستغانميثلاثية غرناطة by رضوى عاشورعزازيل by يوسف زيدانالطنطورية by رضوى عاشورالفيل الأزرق by أحمد مراد
كتب أنوي قراءتها في 2013
339th out of 452 books — 523 voters


More lists with this book...

Community Reviews

(showing 1-30 of 499)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
mai ahmd


أعتقد أن دار النشر ظلمت هذا الكتاب حين روجت له على أساس إنها رواية لذلك يبحث القارىء فيه على أساس ما كتب على الغلاف عن أحداث وحبكة وكل تقنيات السرد الروائي ..غير أن الكتاب كما يتضح شكل من أشكال السيرة الذاتية ونوع من أنواع السرد الإبداعي ..
يأتي كتاب معتز قطينة مختلفا لأنه تناول أمرا يندر تناوله في عالمنا العربي .. تحليل أزمة الهوية والإنتماء إلى عوالم عديدة وكيف تؤثر الهوية الإجتماعية والتأثيرات الثقافية في صنع الإنتماء يحكي معتز ذلك من خلال سيرته الذاتية .. تحدث عن آمال ورغبات أي عائلة هُجرت وع...more
فاتن
...

مالـي وللنــجـم يرعاني وأرعـاه *** أمســى كلانا يعاف الغمض جفناه
لـي فـيك يا لـيـل آهات أرددهـا *** أواه لو أجدت المـــحزون أواه
لا تحسبنـي محباً أشتكــي وصـبـاً ***أهّون بما في ســبيل الحــب ألقاه
إني تـذكـرت والذكـرى مؤرقـــة *** مجــداً تليداً بأيديــنا أضعــناه
ويح العروبـة كان الـكـون مسرحها *** فأصبحــت تتوارى في زوايــاه
أنّى اتـجـهت إلى الإسلام في بـلـد *** تجده كالطير مقصـــوصاً جناحاه
**************
**************

فلسطيني المولد
أردني الجنسية
سعودي النشأة
ثم لاتطيعه نفسه إلا أن ينتمي فيمن لا
...more
طاهر الزهراني
عندما تكون الرواية على هيئة (جواز سفر) !
قراءة في رواية ( الجنسية ) لمعتز قطينة

الناثر الشاعر :
بعد ثلاثة دواوين شعرية يخرج لنا الشاعر معتز قطينة كتابه النثري الأول كما يسميه والرواية الأولى له كما تقول دار النشر ، والقارئ يهمه المضمون قبل التصنيف .
الكتاب يتكون من 175 صفحة من القطع المتوسط وهو من إصدارات دار أزمنة لهذا العام 2010 م .
وقفة مع الغلاف :
أخرج الكتاب على هيئة جواز سفر يحمل الرقم F 261080 !
لون أخضر ويعلوه نخلة صفراء ، العنوان الصادم يربك الناظر الى الكتاب من أول وهلة !
العنوان المتجرد من...more
ابتسام المقرن
«الجنسية».. قد تكون الرواية الأولى التي يتحدث فيها البطل الفلسطيني عن هويته المفقودة بين القدس «حيث ولد» وبين جدة «حيث يعيش»!
رواية تتناول أزمة الهوية وإشكالاتها لدى شاب فلسطيني يعيش في السعودية، ويصعب عليه أن يعرف إلى أي المكانين ينتمي: السعودية أم القدس..؟! هل يجب أن يكون في المكانين، أم يتشكل وفقا للمكان الذي يتواجد فيه حتى يرضى عنه أهل البلد: «كنت دائما مزيجا بين اثنين، دون أن أفكر بالأمر على محمل الورطة، فالأجنبي الذي يعيش فلسطينيا في السعودية، هو ذاته الذي يقضي صيفه السنوي سعوديا في شوارع ا...more
Abrar
وصلتُ للصفحة ١١٠ وأنا أشعرُ أنني ممتلئة بالثرثرة التي تبحثُ عن من يستمعُ فقط
لكنني صمتت وكتبتُ في هاتفي المحمول أحدّثُ مُعتز :
فتقتَ الجرحَ يا مُعتز !
كنتُ أحاولُ دائمًا أن أنسى التناقض الذي أحملهُ داخلي تجاه معنى الأرض والهوية والانتماء !
وسأصمت ، لكيلا أتهور أكثر
بالمناسبة ، أنا أيضًا أعشقُ جدة وأحب أنني حجازية وحضرمية في ذات اللحظة
إلى معتز / السعودي الفلسطيني ;)

.

في الصفحة ١٢٥ تحدث عن الحضارم ونظرتهم للهوية ، وأستطيعُ أن أقول أنه كان مصيبًا في هذا ^^

.

على كل ، فكرة الكتاب بشكل عام رائعة
نظرتهُ للو...more
Abdullah Abdulrahman
لم أقرأ فيما سبق نصاً يعيش بطله كل هذة الإزدواجية المدمرة, تبدو ليّ الهوية المفتاح الأول لنجاحك أو دمارك.. والهاجس الذي يعيقك دائماً في المحطات الصعبة, ونقاط التحول الأولى والمتغايرة. وأنا أقرأ حكاية بطلنا الضائع.. شعرت بالضياع الذي يعيشه لحظة بلحظة, فأن تكون في بلد لا تملك حق الإستقرار الدائم فيه, ولا يعطيك أبسط حقوقك الإنسانية كونك عابر ومختلف الأصل والمنشأ, هو ضياع تام.. شتات يخلق فيك عقدة الأنعزال والسقوط في أسفل درجات التذمر والسخط من كل شيء من حولك. لذلك أرى أن "معتز" قد أحسن في تصوير هذة...more
غَــدِيــرٌ
يطلق على هذا الكتاب مسمى " الرواية" رغم أنني رايته بعيدًا عن الرواية في نواحي عدة واقرب للقصة والسيرة الذاتية وربما الخاطرة!. سأبتدء أولًا باسلوب الكاتب في السرد فقد كان بديعًا جدًا وجذابًا ويحمل طابع الصديق الذي يفضفض ويفضي بخلجات نفسه لصديقه أو لعله أقرب لحوار امرء قرر الجلوس والحديث إلى نفسه ولكن بصوت القلم .كان معتز بسيط الأسلوب وسهل الفهم وعميق المعنى في الوقت نفسه. اسرتني حواراته وأعجبت جدًا بموضوعيته في طرح قضيته وأراء نفسه. لم يكن هذا الكتاب أو لنقل الرواية كما اصطلحت دار النشر تسميتها م...more
أروى
يستحق القراءة..!!!
برع الكاتب في وصف ما يشعر به كفلسطيني الجذور سعودي النشأة..
.
.
إنه صراع الهوية والإنتماء
Mohamed Al Marzooqi


هذه الرواية -مع تحفظي على الوصف- هي أول عمل سردي للشاعر معتز قطينة، يتناول فيه حياة شاب فلسطيني يعيش في السعودية، ويسرد -بطريقة عفوية- حكايات المقيمين الفلسطينيين في السعودية. يحسب له أنه تناول هذه الفكرة غير المطروقة سابقا -على حد علمي- بحيادية تامة؛ فلم يبالغ في نقده للمجتمع السعودي، بل على العكس من ذلك، خصص -وبكل شجاعة- فصولا كاملة ينتقد فيها ممارسات الفلسطينيين بدءا من منع أبنائهم من الاحتكاك بأبناء السعوديين، مرورا بفرحتهم باحتلال صدام للكويت، .. إلخ

مشكلتي الوحيدة مع هذا الكتاب، أنني شعرت...more
Mohammed Alsaleh
رواية رائعة تحمل تفاصيل دقيقة لحياة فلسطيني عاش في السعودية وعاش التناقض بين الطبع السعودي والأصول الفلسطينية

تكلم عن شتاته في بداية حياته .. شتات والده وضغط أعمامه عليه .. بداية حياته في جدة وسفراته المتكررة حتى توقفت إلى فلسطين

الرواية جميلة في أسلوبها لكن تفصيلتها كثيرة وأحس أن فيه " ريحة " تكلف قليل ..

لكن الكاتب أعجبني .. ونسق القصة كان رائع بشكل ممتع
Marwa Idris
وجدت الكتاب سلس وخفيف جداً .. :p

شعرت أثناء قرائتي للرواية وكأني اسمع لـ ” فضفضة ” الشخصية أكثر من اني استمع لروآية ذآت أحداث وشخصيات ..

في مراحل من الكتاب كان قريب مني جداً ولا سيما ازدوآجية الهوية في مرحلة الطفولة , موقف الطالب الفلسطيني حينما لم يقف مع الطلاب السعوديين ولا الطلاب الأجانب أصابني في مقتل , لطالما اثارتني حكايا الغربه والوطن :(

ارى ان الكاتب وُفق في أن يصف “بعض ” ما يشعر به الأجنبي في السعودية.. وجدته بخيل بعض الشي في المواقف والأحداث التي يواجهها الأجانب , فحياتهم الاجتماعية في...more
Samah
رائع ان ابحث عن الكتاب من سنة تقريباً في المكتبات ولايكون ضمن الكتب الموجود ولو كان موجود تكون نفذت الطبعة قبل أن احصل عليه
كنت متشوقة لقرائته ولفكرة الكتاب يتناول سيرة ذاتية لمقيم فلسطيني في جدة ونظرة لأنفسنا من مقيم معانا والجميل أني قرأته بعد سمراويت للاخ حجي جابر وتناول نفس الموضوع ارتيري ومقيم في جدة أيضاً
أخيراً حصلت عليه وقرأته ويستحق كل هذا الانتظار

كان يُعلن عن الكتاب كأنه رواية والاصح أنه سيرة ذاتية
ما أعجبني في الكاتب انصافه في الكتابة عن الطرفين السعودي والمقيم وبالاخص الفلسطيني واظهار...more
Batool
ما زال يفتك بعظامي شتاته.
أتذكر ابتسامة معتز حين قلت له "بماذا كنت تفكر وأنت تختار غلاف الكتاب". الآن عرفت بماذا فكّر.
الآن بُت أفهم.
Algheeed_الغِيد
جميلة جدا جدا جدا
تشدّك من بدايتها لنهايتها
مهمة قراءتها
رغم ذلك لا يمكنني أن أمنحها ٥
:-)
مجددا:
جميلة جدا
Shatha Saleh
أعتقد أن هذا الكتاب من أول الكتب التي يكتبها شباب فلسطينيون من الجيل الرابع,, الذي لم يعرف عن فلسطين إلا أنها "وطنه" بالاسم والذي عاش في أوطان أخرى فتغلغل فيها وانخرط بين شبابها وشيوخها،، وأخذ لهجتها ولغتها وتقاليدها،،
القرار التي اتخذته الشخصية المحورية في الكتاب والذي قرر فيه العودة إلى السعودية (والذي يعني في وجهة نظري أنه فضل السعودية على فلسطين "القدس") قرار مؤلم جدا وقد أثار دموعي بل وجعلني أجهش بالبكاء,, ولكنه رغم ذلك أثار الكثير من التساؤلات في داخلي,, أنا التي لم أعش في فلسطين وأعرفها با...more
إبراهيم   عادل
هل هذه رواية أصلاً؟
.
لعل ما يشفع لـ معتز هذه المرة أنها أولى تجاربه في الكتابة السردية، والتي جاءت متلبسة بالسيرة الذاتية بشكل واضح، ولكن .. ماذا يريد أن يقول الكاتب في قضيئة شائكة كـ تلك ؟

هل يأخذ الفلسطينيون المتغربون جنسيات بلادهم التي تربوا وعاشوا فيها، وينتهي الأمر؟!!
أليس هذا ما يتمناه أعداؤنا وأعداؤهم؟
هل هو "الأمر الواقع" الذي يريد أن يقرره .. بكتابة كهذه؟
.
لا أعلم،
على المستوى الفني والأدبي جاءت الرواية أقل من توقعاتي ، لم يعمد كاتبها في السرد على حبكة روائية خاصة أو متميزة، كان تداع...more
روان طلال
السيـرة الواضحـة. الوضوح الذي يدفعك للشك. الشك الذي يهزّ جذع إيمانك بالأشياء. الأشياء التي تنتمي إليها، ولا تنتمي إليك. كذبـة الأوطان في حين أن كل ما يهم جوازٌ تحمله في جيبك. الأخضر: "لك جذعٌ، ولك جنسية تحملها ولا تحملك، ولك هويـة منصوبة في دمك". الأيـام والفـزَع الأول: "وحين كبرت صار لي إيمان آخر". الولـد المزروع على باب الوطن مثل شجـرة زيتون، والمنتمي إلى آخر حبـة رملٍ تنـام في شاطئ جدة، الوطن الذي لا حدود له. الوطن الذي يحملـه على كتفـه. الذي يحملـه في قلبـه.

معتـز: "لكنك صلب والحزن لا يهدّك"...more
محمد

رواية الجنسية للكاتب معتز قطينة



الكاتب معتز قطينة


إنها رواية رائعة بحق ..

والرائع فيها أنها مختلفة، حقيقية، وبدون بهارات أو مبالغات ..



هذه الرواية تتحدث عن الكاتب الفلسطيني الذي عاش حياته كلها في السعودية، لكنه مر بأزمات، أكثرها حده حين كان يسأل نفسه عن هويته، من يكون، ومن أين، هل هو فلسطيني، أم سعودي؟

اقرأوا ماذا يقول معتز عن نفسه :


فحياتي التي أعيشها لاتتوقف عن دفعي باتجاه الأسئلة، هل أنا فلسطيني بولادتي؟! أم أنني أردني بسبب جنسيتي التي أحملها؟! هل أنا سعودي بحكم حياتي التي عشتها وثياتي التي ألفتها؟ هل أنا بلا انتماء أصلاً؟! هل مازلت جاهلاً لاي
...more
Kholoud al

رواية جميلة جدا ..
الكاتب يتكلم فيها بإسلوب سردي جميل عن شاب فلسطيني عايش بالسعودية طول عمره وتزعزعه بين جنسيتين ..الجنسية الفلسطينية الي يحملها بحكم انه جذوره فلسطينية..وبين الجنسية السعودية الي يأمل انه يحصل عليها بحكم نشأته وحياته الي قضاها كلها في السعودية وتطبعه بطباع السعوديين ..
اكثر شيء عجبني في الرواية انك تعرف نظرة الاجانب للسعودية .. وطبيعة حياتهم هنا .. والمشاكل الي يواجهونها..
Juman Akel
لم يعجبني الغلاف، وإن كان معبرا عن فكرة الرواية.
لم أتمتع بها كثيرا، بسبب تشبيهات وصفية لم أعرف موقعها من الإعراب، عدا أنها كانت اقرب إلى الخواطر منها إلى الرواية.

أفكار كثيرة كانت مشتركة، ومما يجول في ذهن كل (أجنبي) ولد ونشأ في السعودية، ويحمل أو لا يحمل جنسيتها.
لكني عموما لم أستمتع بقراءتها.
Sori
أحببتها

رواية أخرى تشرح أزمة الهوية والانتماء وصعوبة عيش "المقيمين" في السعودية خصوصا وان كانوا من مواليدها
Amaal Ibrahim
قصة لطيفة جدا. تشعرك بالاسى على حال ابناء الوطن الغير محسوبين عليه.

كنت معطيتها 3نجوم، بس غيرت رأيي الحين واحس ابي أعطيها اكثر.
على خفة الرواية الا أن تاثيرها عظيم
Leen Ob
يشبهني . السعودية والوطن



كما تعليقي الأول .، الكتاب يشبهني جدا
التيه والوطن و"هوية أحملها ولا تحملني "
مؤلم لجماله
Shatha
عن أزمة الهوية الفلسطينية التي تفرضها الأصول،والهوية السعودية التي تؤكدها اللهجة الجداوية، الثوب والشماغ،التفاصيل التي تختص بها جدة وحدها والتي تعيش مع سكانها متعددي الجنسيات، هذا ما تدور حوله هذه السيرة الذاتية .
تحدث عن الصورة النمطية للطالب الأجنبي،وكيف أنها فكرة يُربى عليها كل من يدرس في السعودية من الطلاب الأجانب ، حيث ينبغي أن يكون متفوق،مثالي،ورمز للقدوة،وللمقارنة دائماً.

لم تبدُ بجمال مرسى فاطمة التي كانت تتحدث عن نفس أزمة الهوية ،لكنها أثارت موضوع مهم وكان يدور في ذهني كتساؤل منذ مدة، وه...more
Awni F.
رسالة في صورة " سيرة ذاتية" جريئة...ربما صريحة فوق اللزوم...قوية...أعجبني الكتاب..~
Majd
تتكلم عن أكثر الأسئلة التي كنت أسألها لنفسي عندما عشت في السعودية..
الحمدلله أنني خرجت من تلك البلاد ... مع أني أحببتها في صغري ، لكن عندماخرجت أدركت أني كنت مخطئاً
الفكرة مؤثرة لكن الطرح ممل وأسلوب الحديث عن الشخصيات ليست لها دور سوى حشو القصة


تباً للجنسية مرة أخرى ...
وتباً لنظام الكفالة الوضيع ...
Marwa Faqeeh
غرني شكل الغلاف الخارجي للكتاب واعتقدت أني سأجد الكثير بالداخل... إلا أنه لاشيء مميز
الرواية جديدة من ناحية الفكرة -على حد قراءاتي- إذ تدور حول مفهوم أو مشكلة امتزاج عناصر الهوية عند المهاجر من خلال قصة نشأة فلسطيني داخل المجتمع السعودي ومواجهته مشكلات التصنيف: مقيم، فلسطيني... الخ ، وهو الذي خرج من وطنه الأم تفاديا أو هروبا منها
البطل لم يذكر اسمه في الرواية وكأن المؤلف قد قصد بذلك التركيز على مسألة الإنتماء الواحد الذي يطغى على الإنتماءات الأخرى، أو ما يسمى بمفهوم الهوية "العاشائري"
حيث يقول:
"اشت...more
Bashayer
حبيت الرواية وعشت بتفاصيلها ، وبجد تغيرت نظرتي للاجانب فالبلد.

مع اني قراءة الرواية من مدة طويله بس الا الان الجزئية اللى يتكلم فيها عن محمد عبده واغانية وجمال الرياض فبالي .. جميلة جداً
Samah
تمت قراءة الرواية ومناقشتها مع الكاتب معتز قطينة كوني عضوا مؤسسا في نادي بين غلافين للقراءة
http://www.facebook.com/bain.ghelafain

الكتاب كأسلوب كتابي جيد جدا وفي بعض الاجزاء تظهر شخصية الشاعر معتز قطينةولكني لا اجده يعكس معاناة الشخص الذي ولد وتربى ولا يعرف بلداً غير المملكة. لم يذكر المعاناة في العمل وفي الدراسة الجامعية ولا في نقل الكفالات وكمية الذل التي يعانيا الفرد. لكن الذي نال استحساني هي معرفة المزيد عن حياة الفلسطينين وكيفية دخولهم للقدس والمرارة المصاحبة لدخولهم الى ارضهم.

اما بالنسبة ل...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 16 17 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • نبت الأرض وابن السماء: الحرية والفن عند علي عزت بيجوفيتش
  • عندما تشيخ الذئاب
  • بادية الظلمات
  • إلى كاراكاس ... بلا عودة
  • الرياض - نوفمبر 90
  • راوي قرطبة
  • وحدها شجرة الرمان
  • حكاية الحداثة في المملكة العربية السعودية
  • الحزام
  • السجين 32: أحلام محمد سعيد طيب وهزائمه
  • التنمية.. الأسئلة الكبرى
  • تحت أقدام الأمهات
  • حارس التبغ
  • ما تبقى من أوراق محمد الوطبان
  • حكاية الصبي الذي رأى النوم
  • أميركا
  • تزممارت: الزنزانة رقم 10
  • المخوزق
3474787
شارك بدءا من عام 1997م بالعديد من المقالات والنصوص في الصحافة السعودية المقروءة، بالإضافة إلى مشاركاته العديدة في فضاء الإنترنت وذلك عبر مجموعة من المنتديات الثقافية، إلى أن دفع بمجموعته الشعرية الأولى (خلفي الريح مجدولة) في صيف العام 2002م,عن دار أزمنة للنشر والتوزيع بالأردن، ثم قام بعد ذلك، وعلى فترات متباعدة، بنشر العديد من النصوص والقراءات في الصحافة والإنترنت.

في العام 2004 أصدر مجموعته الشعري...more
More about معتز قطينة...
عصيان خلفي الريح مجدولة

Share This Book

No trivia or quizzes yet. Add some now »

“الناس يحبون الأماكن حتى ولو لم ينتمو إليها” 13 likes
“الألم هو البداية دائماً ويليله مايليه” 8 likes
More quotes…