Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “مساء يصعد الدرج” as Want to Read:
مساء يصعد الدرج
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

مساء يصعد الدرج

3.49  ·  Rating Details ·  84 Ratings  ·  26 Reviews
تدور أحداث رواية "مساء يصعد الدَّرَج" لعادل حوشان بين مدينتين متناقضتين (الرياض السعودية وبالتيمور الأمريكية). شهدت إحداهما حضور بطل الرواية ومذكراته النهائية ومواجهاته مع جيوب ذاكرته المليئة بتفاصيل الحب والسياسة والدين والوجود في ظل غياب أبطاله بينما شهدت الأخرى غيابه وحضور أبطاله الذي يكملون ما تبقى من تفاصيل حكاياتهم.

وتسرد الرواية قصة بطلها الذي يعيش في ظل الفقد والعز
...more
Paperback, 206 pages
Published February 2010 by طوى للنشر والإعلام
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about مساء يصعد الدرج, please sign up.

Be the first to ask a question about مساء يصعد الدرج

Community Reviews

(showing 1-30)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
HEILA GH
Apr 17, 2011 HEILA GH rated it really liked it
الرواية التي تشيء بك وتلعق تفاصيلها ك آيس كريم لأنها ( تبرد القلب ) , أرسلتها لي صديقتي روز مع فانوس في رمضان على طاولة مقهى حزين وممتلىء بإثنتين , تقول لي أنها كل التفاصيل ولا اذكر ماقالت بالضبط لكنها دفعتني بقوة إليها وقرأتها .. بهت وجهي وأنا اقرأ وسألتها ألم ( يشطح ) ؟

امتلئت بها , ولفرط ماسكنتني كنت أجرب أن أكون نواف , عادل أجاد التفاصيل وكتب لي ماأحتاجه ..
كل شيء يدفعني لقراءتها مرة أخرى , مرت ستة أشهر على ذاكرتي . ولا أستطيع أن أتناسى قدسية الأثر الذي تركته في صدري . تركت أثرًا باردًا وصوتً
...more
Sara Alamasi
May 02, 2011 Sara Alamasi rated it really liked it
مساء يصعد الدرج..
شو بدّي احكي تا احكي !!
رواية اذهلتني من صفحاتها الأولى
فيها من الحنين ما يعيدنا الى الوراء
قبل ان تكشر الدنيا عن انيابها وتفعل بنا ما فعلت
رواية تلامس شغاف القلب بتفاصيلها المربكة
بالألم الذي يستوطننا ليذكرنا بأنه لا يهرم
بالفقد المفجع والرحيل الموجع
حقاً تستحق الإقتناء لجمالها، سحرها، عذوبتها ورقيّها
Razan
Jul 04, 2010 Razan rated it it was amazing
أنتهيته منذ مدة ، سأقول أنه شيئًا مبهرًا وسأفعل شيئًا من أجل هذا الكتاب أن يصل ، لأنه يهتم بتفاصيل التفاصيل يشرح لنا شكل الأشياء العادية بتفاصيل تضفي لها طعم الشوكولاتة ، والملح أحيانًا ..
حينما أنهيت الكتاب ظللت لمدة ساعة كاملة مستلقية في سريري أعبث في شرود كبير !
jana
Nov 14, 2012 jana rated it really liked it
Shelves: read_2013
قرأتها وأنا استمع لمقطوعة موسيقية جاءت مُنسابة تمامًا مع الرواية لداخلي. وفي محاولة جادّة لاصطياد كل التفاصيل التي وشى بها الحوشان. شيء في نظري يفوق النظر. أعتقدت في البداية أنني سأمر عليها خاطفة, مُتعلّلة بضيق وقتي وضِيق نفسي. لكن ما وجدته هنا أجبرني أن أتمدّد كثيرًا. الأحداث التي تتنامَى, التفاصيل التي نتخبِئ بين طيّاتها دون أن نشعر, الأرصفة التي نستريح عليها طويلًا.. سِيرة يومية لبطل من بيننا, لشخص يُشبهنا, يعكس ملامحنا. التصويرات والخلفيّة الحركية في بداية الرواية, في منتصفها, وحتّى النهاية. ...more
عائشة
May 16, 2014 عائشة rated it it was amazing
"النص الجيد هو الذي يستفزك لكتابة نص موازٍ" وجدت هذه العبارة تضيء في ذاكرتي بعد قراءة هذه الرواية..هي أول ما أقرأ للأديب السعودي عادل حوشان ولا أخفيكم أنني بهرت بهذه الرواية التي كتبت بمفردات شاعر وأمعنت في تقمص الواقع حتى التبس علي الأمر إن كان ما بين يدي محض خيال أم سيرة ذاتية..وفي كلا الحالتين لا تملك إلا أن تقع في حب أبطال هذه الرواية المعجونة بألم التناقضات المجتمعية الواقعية و بشفافية شخوص أقرب إلىاالملائكة منهم إلى البشر وإن غمسوا في مصنفات الخطايا. نجا الكاتب من هوة يسقط فيها أغلب الكتاب ...more
Abdullah Abdulrahman
Mar 02, 2011 Abdullah Abdulrahman rated it really liked it
رائعة / رائعة وَ .. فاتنة !
لغة عادل أضفت على جوُ الرواية بعداً آخر
شكلتها في لوُحة من الوان سبعة ..
كل لوُن أبهى من الآخر .
فاخر هذا الـ <عادل> بشكل لذيذ ..
رغم أن الأحداث تبدوُ مبهمه في بدايتها
لكن ما أن تصل لنهاية حتى يبدوُ كل شيء جلياً
اللغة فيها .. أكثر ما أثارني !
لا أكاد أصدق أنهُ العمل الأول لِـ " عادل حوشان "
أحببت كل شيء فيها .. رغم أني كرهت غموضها في البداية !
Sari_Nasser
Nov 11, 2011 Sari_Nasser rated it really liked it
رائعة جدا رائعة > هذي الرواية تجعل ماهو عادي في نظرك غير عادي ... تحتاج الى الصبر في القراءة
راضي النماصي
لغة عظيمة جداً
Maha
Oct 22, 2012 Maha rated it liked it
مساء يصعد الدرج 
يبحر الكاتب 
بتفاصيل ايقاعية لمساء يرتقي الدرج باحثا عن كون لا متناهي التفاصيل يندس في طيات عابرة تمرنا على الأرصفة
في بداية الرواية تصوير لشوارع الرياض المليئة بالحركة والضجيج والباعة بعين فاحصة متنقلة تستدرك دقائق الأحداث على الرصيف الترابي . 
ثم يحشد لنا سيره يوميه تدور حول شخص يتذكر وحيدا بين أماكن عزلته حياة ثنائية مع نواف ذي  الأحد عشر عاما الذي غادر أماكنه الأولى ليكمل حياته في أماكن أخرى.  
الارتباط  بالشوارع وبفسحتها وصخب مرتاديها .. يدفع الراوي و " نواف " للفرار من قبضة 
الب
...more
Ebtihal Abuali
Mar 12, 2010 Ebtihal Abuali rated it liked it
Shelves: arab-world
رواية مساء يصعد الدرج مليئة بمشاعر جميلة. من المرات القليلة اللي اقرأ فيها رواية عربية لا تخوض في الحزن والخيانة والحب المكسور، رغم ان هذه الرواية تصف الحب، المرض والفراق. الحب هنا أبوي بالدرجة الاولى، وهناك حب رومانسي خالٍ من رغبات الامتلاك، فيها الابتعاد دون حقد، واللقاء كما لو لم يكن الفراق يوما. رواية مريحة!
الرواية تبدأ كمونولوج طويل لسارد، بلا خط سردي واضح. يتكلم مرة عن نواف وعلاقته به، تبدو علاقة محبة أبوية عميقة. يتكلم بصورة باردة غالبا عن مشاهداته، ذكرياته. الرواية تبدو كأنها نص شعري لأن
...more
أسماء الراجح
May 03, 2013 أسماء الراجح rated it it was amazing
أربعون سنة و أنا أفكر في كل شيء , و أخطط لكل شيء , و أفشل فيها جميعاً , أتوقف في منتصف الفكرة لأعيد التفكير بها و يمضي الوقت بخسائر تمكنت من إحتمالها حتى الآن ..
من رواية : مساء يصعد الدرج
للمبدع عادل الحوشان
حقيقة أن هذه العبارة أستوقفتني عدة أيام ..
الرواية مذهلة تعيشها بتصوير لا يمكن أن لا يستوقفك
Maha
Aug 15, 2010 Maha rated it liked it
تفاصيل, تفاصيل, ثم تفاصيل
أعتب على كِتاب مدون بفترة عشر سنوات .. ويفتقر للحبكة القصصيّة
أكثر ما أحببته الرسائل ودقّة تفاصيل الرواية
Batool
Feb 18, 2011 Batool rated it really liked it
"يا إله كل الوجوه التي تركها أهلها ليلفها بكاء حزين لا ينقطع"

كم أكره الكتب التي تهزمني، وهذا بالذات هزمني في آخر صفحة منه.
اهتمامه بالتفاصيل كان كل ما أحتاجه لتنقضي رحلة استفر استمرّت بأعوام نوّاف.
عبدالله العبيد
لغة رشيقة.. جداً.. و تعابير تجعلني أتأمل الأسطر طويلاً.. كتاب لطيف و يستحق أن يكون معك في كل لحظة وجدت نفسك محاصراً بدقائق مُملة
Fatin
Aug 01, 2011 Fatin rated it it was amazing
من اجمل ماقرأت
Ali
Mar 04, 2014 Ali added it
رائع هذا العمل،له لغة خاصة ومدهشة
راويـه
Apr 03, 2013 راويـه rated it it was amazing
الياسمين، الاسفلت، اسماعيل، والمدن التي تبتلع احزان ساكنيها حتى غصت به ....

عادل مُبهر جداً هنا.
Manahel
مساء يصعد الدرج من الروايات من النفس الطويل ....لا أنكر إنني في البداية شعر بتيه في قراءتها أو حتى المنتصف منها لأقول وماذا بعد ..!
سيدة
لغة شاعرية .. تعشقها من أول سطر ..
kewan alghofaily
Apr 18, 2012 kewan alghofaily rated it liked it
Shelves: 2012, عربي, novel, own
كأني تهت في البداية ممكن لأن اسلوب الطرح غريب
ابدأ وبنص المذكرة افهم مين الشخص اللي كاتبه
بس بسيطة وحليوة
ana
Apr 13, 2012 ana rated it it was amazing
مازالت مشاعري تصعد الملمات منذ قرأت .. سطور اعادت ترتيب تفاصيلي عندما ترتبت تفاصيلها امامي
Mashael M
Mar 17, 2012 Mashael M rated it liked it
انا في حاله توهان بعده
روان طلال
Jan 05, 2013 روان طلال rated it really liked it
كانت هذه الروايـة رفيقة سفري أولاً.
ثانيًـا مذهولـة جدا بلغة عادل، و التفاصيل الدقيقـة في الروايـة و المشاهد المتكاملة و الحاضرة على امتداد الصفحات. و الرجل الذي يتجرَع الحيـاة.
Samar542
Jan 12, 2014 Samar542 rated it liked it
اسرتني تفاصيلها و شدة ضياعي بها .
Moh:)
May 25, 2015 Moh:) added it
not yet
Bayan Al-Dakheel
Mar 19, 2012 Bayan Al-Dakheel rated it liked it
تجربة جديدة في الرواية السعودية
أحمد العلي
أحمد العلي rated it it was ok
Nov 29, 2013
Sesa so
Sesa so rated it liked it
Mar 06, 2011
Fato
Fato rated it did not like it
Dec 17, 2013
Hana Muhanna
Hana Muhanna rated it really liked it
Dec 02, 2010
« previous 1 3 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • نباح
  • الموت يأخذ مقاساتنا
  • موضي حلم يموت تحت الأقدام
  • احتمال وارد
  • صور الوجود: السينما تتأمل
  • عندما تشيخ الذئاب
  • البحريات
  • وراء الفردوس
  • سيقان ملتوية
  • هل تغرق الأسماك
  • شارع العطايف
  • مئة وثمانون غروباً
  • رسالة إلى فاطمة
  • إيه
  • بيروت مدينة العالم - الجزء الثاني
  • الأرجوحة
  • أصل وفصل
  • Hot Line

Share This Book