Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “ ديوان الساعة” as Want to Read:
 ديوان الساعة
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

ديوان الساعة

3.87 of 5 stars 3.87  ·  rating details  ·  202 ratings  ·  34 reviews
في ساعةٍ واحدةٍ
أَجمعُ خمسينَ سَنَةْ
أَزمنةً وأمكنةْ
وأَطرحُ الوجوهَ في وجوهها الملوّنةْ
مُخلِصةً ، وخائنةْ
ثائِرةً ، ومُذعنةْ
مَدينةً ، ودائِنةْ
وأضربُ الأرقامَ
إنْ لم تلبسِ المخالبْ
وأَلدغُ العقربَ بالعقاربْ
وأُنطِقُ الصمتَ بكُلِّ الألسنةْ
وأنتضي جِلْدَ السلاطيِن
نِعالاً لحفاةِ السلطنةْ !
Published July 1989
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about ديوان الساعة, please sign up.

Be the first to ask a question about ديوان الساعة

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30 of 583)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Mona M. Kayed
تخيّل أن تقرأ ديواناً شعرياً جميع القصائد الموجودة فيه تتحدث فقط عن الساعة ، و في كل قصيدة هناك منظور مختلف عن سواه ، تخيّلت ؟ وحده أحمد مطر يمتلك القدرة على خوض مثل هذه التجربة بهذا التميز في الوصف و التلاعب بالألفاظ ، حيث جاءت قصائد ديوانه على مستوى عالٍ من الرمزية و مريرة للغاية مرارة واقعنا الموحل .

كنت قد قرأت هذا الديوان في السابق ضمن مجموعة أعماله الكاملة ، لكنني ارتأيت أن لا بأس من إعادة قراءته منفرداً و لم أندم على ذلك ، هنا سأورد لكم قصيدة "درس" التي أجبرتني على التوقف عندها طويلاً و إ
...more
Lina AL Ojaili
مجلس

القاعة ُالمعتادةْ
غارقةٌ في الصمتِ ،
والبهائمُ المنقادَةْ
تجلسُ في دائِرةٍ ،
وصاحبُ السيادْة
يَدورُ يحملُ العَصا لمن عَصىَ
ويُهدرُ الوقتَ بلا إفادةْ .
في القاعِة المعتادَةْ
بهائمٌ تغفو بلا إرادةْ
وهائمٌ يمشي بلا إرادةْ
وطبلةٌ تَدقُّ كلَّ ساعةٍ بمنتهى البلادةْ
تُعلِنُ عن تأييدها
.. لمجلسِ القيادةْ !
Ibrahim Saad


ديوان تدور معظم قصائده عن الساعة .. بما فيها من أرقام و عقارب وثواني...
بكل ديوان نظرة مختلفة عن الأخرى عن الساعة .. هنا البراعة .. تشبيهات قوية تحكي واقع مُحزن و مؤلم !!


مجلس :

القاعة ُالمعتادةْ

غارقةٌ في الصمتِ ،

والبهائمُ المنقادَةْ

تجلسُ في دائِرةٍ ،

وصاحبُ السيادْة

يَدورُ يحملُ العَصا لمن عَصىَ

ويُهدرُ الوقتَ بلا إفادةْ .

فى القاعِة المعتادَةْ

بهائمٌ تغفو بلا إرادةْ

وهائمٌ يمشى بلا إرادةْ

وطبلةٌ تَدقُّ كلَّ ساعةٍ بمنتهى البلادةْ

تُعلِنُ عن تأييدها

.. لمجلسِ القيادةْ !
......................


يخفق الرقّاص
...more
ياسمين ثابت
لسة بابدأ فيه لقيته خلص :D
Huda AbuKhoti

ساعةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحبُّ الإستلابْ
كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ
استعادتْ روحَها
........ بالانقلابْ !
Nouhé Fradi
للساعة دقات غريبة، من بينها دقات ساعة هذا الديون !!
Sara Adel
يفوق الوصف !!
هذا الشاعر بلغ بقصيدة التفعيلة أقصى طاقاتِ إيداعها !
وكأنما يقول لك :
لا أتكئ على إطنابِ الكلمات ولا أؤمن بطول القصيدة ، سأقصف ألف جبهة بأربع سطورٍ عنيدة !!
أستمتع بشعر أحمد مطر وأجد فيه ذكاءٍ متفرداً :
ديوان كامل -رغم قصره- لا تخرج قصائده عن مادة "الساعة" ثم تأخذ بيدك كل قصيدةٍ لتعلمك "معنى" جديد للساعة وللعقارب وللأرقام المصفوفة ولوجه الجدار ولفلسفة الزمن والاستعمار والسياسة والمجالس الغشّاشة .
ديوان كامل -رغم قصره - يعلّمك فن قراءة القصيدة عشر مرّات على الأقل لتتلذذ بنغم الكلمات ثم ت
...more
قمر محمد
القاعة ُالمعتادةْ
غارقةٌ في الصمتِ ،
والبهائمُ المنقادَةْ
تجلسُ في دائِرةٍ ،
وصاحبُ السيادْة
يَدورُ يحملُ العَصا لمن عَصىَ
ويُهدرُ الوقتَ بلا إفادةْ .
في القاعِة المعتادَةْ
بهائمٌ تغفو بلا إرادةْ
وهائمٌ يمشي بلا إرادةْ
وطبلةٌ تَدقُّ كلَّ ساعةٍ بمنتهى البلادةْ
تُعلِنُ عن تأييدها
.. لمجلسِ القيادةْ !
حسام عادل
تسعة عشر قصيدة تدور أغلبها حول الساعة بثوانيها التي تمر كالبرق وبدقاتها الثابتة الرتيبة,فهمت كثير منها ووصل إلي المعني والرسالة كاملين,لكن البعض استعصى علي فهم مغزاه ولم أستطع فك شفراته ورموزه..لكن إجمالا برغم جودة الديوان إلا إني افتقدت فيه عبقرية مطر المعتادة.
نورة عبدالملك
تك تك .. تك تك
فلتملؤوا ساعات عمركم أيها السلاطين بالحرب
تك تك .. تك تك
فلتملؤوها بالغواني والأغاني والنهب والسلب
تك تك .. تك تك
فلتملؤوها باعتقالات وتهديدات وترويع للشعب
تك تك .. تك تك
(إن الساعة آتية لاريب .. إن الساعة آتية لاريب!)

هذه النهاية هي أفضل خاتمة ختم بها أحمد مطر ديوانه ..
وهذه النهاية ليست نهاية الديوان فقط بل نهاية العالم..
وبهذه النهاية تكون البداية .. بداية العدل المطلق في محكمة القهار..!
(لمن الملك اليوم ؟؟ لله الواحد القهار)
سبحانه والحمدله على يوم القيامة.!

*ملاحظة: لمن لم يقرأ الديوان لا
...more
Mohamed Magdy
ـ ﻟِﻢَ ﻻ ﺗُﺬْﻋِﻦُ ، ﻳﻮﻣﺎً ، ﻟﻠﻌﺼﻴﺎﻥْ ؟
ﻟِﻢَ ﻻ ﺗَﻜﺘﻢُ ﺃﻧﻔﺎﺱَ ﺍﻟﻜِﺘﻤﺎﻥْ ؟
ﻟِﻢَ ﻻ ﺗﺸﻜﻮ ﻫَﺬﻱ ﺍﻷﺭﻗﺎﻡُ ﺍﻟﻤﺮﺻﻮﺻﺔُ ﻟﻠﺠُﺪﺭﺍﻥْ ؟
ــ ﺍﻟﺠﺪْﺭﺍﻥُ ﻟﻬﺎ ﺁﺫﺍﻥْ !

أحمد مطر
غَــدِيــرٌ

كعادة احمد مطر، هو فاتن بما يكتبه وبما ينطق به من شعر..

ديوان الساعة ..
يحكي عن السياسة والساسة فقط، يحكي عن الامير المفدى، والملك المفدى، والرئيس المفدى، واجتماعات السلطان حامل العصى تحت راية مجالس القيادة !

يسخر احمد مطر من حال للشعوب المستعمرة بحاكميها، ويهزأ في غضب من التبجيل الاعمى ونكس الروؤس لروؤسهم الفارغة، ويتحسر على المظلومين في كنف عدالتهم المزعومة بالعصى ..

Nehal Elekhtyar

دائرة ضيقة
وهارب مدان
امامه وخلفه يركض مخبران
هذا هو الزمان

**************************
في ساعةٍ واحدةٍ
أَجمعُ خمسينَ سَنَةْ
أَزمنةً وأمكنةْ
وأَطرحُ الوجوهَ في
وجوهها الملوّنةْ
مُخلِصةً ، وخائنةْ
ثائِرةً ، ومُذعنةْ
مَدينةً ، ودائِنةْ

**************************
M. Ashraf

ساعةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحبُّ الإستلابْ
كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ
استعادتْ روحَها
بالانقلابْ!
***

يخفق الرقّاص صُبحاً و مساء
و يظن البسطاء
انه يرقص !
لا يا هؤلاء .
هو مشنوق
و لا يدى بما يفعله فيه الهواء !

***
مجلس
------
القاعة ُالمعتادةْ
غارقةٌ في الصمتِ ،
والبهائمُ المنقادَةْ
تجلسُ في دائِرةٍ ،
وصاحبُ السيادْة
يَدورُ يحملُ العَصا لمن عَصىَ
ويُهدرُ الوقتَ بلا إفادةْ .

في القاعِة المعتادَةْ
بهائمٌ تغفو بلا إرادةْ
وهائمٌ يمشي بلا إرادةْ
وطبلةٌ تَدقُّ كلَّ ساعةٍ بمنتهى البلادةْ
تُعلِنُ عن تأييدها
.. لمجل
...more
Hussain Laghabi
فى باحةِ قصرِ السُّلطانْ

راقِصةٌ كغُصين البانْ

يَفْتلُها إيقاعُ الطبلةْ

( تِكْ تِكْ .. تِكْ تِكْ )

والسُلطانُ التِّنْبَلُ

بيَن الحيِن وبينَ الحيِن

يُراودُ جاريةً عن قُبلَةْ

ويراوِدُها …..

( ليسَ الآنْ )

ويراودها .. ( ليسَ الــ…. آنْ )

ويُرا….وِدُها

فإذا انتصفَ اللّيلُ ، تَراخَتْ

وطواها بينَ الأحضانْ !

والحُرّاس المنتشرونَ بكلِّ مَكانْ

سَدّوا ثَغَراتِ الحيطانْ

وأحاطوا جِدًّا بالحفلَةْ

كيْ لا يَخدِشَ إرهابيٌ

أمْنَ الدّولةْ !
Huthifa Omary
ديوان خفيف بعدد صفحاته ولكنه ثقيل ومؤثر بكلماته
يمكن إنهاء الديوان بأقل من ربع ساعة ولكنه يترك فيك أثرا كبيرا
من أجمل القصائد في الديوان..قصيدة رقاص الساعة

Eng
رائع كعادته
راقت لى تلك القصيدة بعنوان درس


ساعةُ الرملِ بلادٌ

لا تُحبُّ الإستلابْ

كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ

استعادتْ روحَها

........ بالانقلابْ !

...more
Rasha Alnajim
"درس


ساعةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحبُّ الإستلابْ
كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ
استعادتْ روحَها
........ بالانقلابْ !"

جميل ولكنه قليل جدًا .
Samah
استغرق من الساعة عشر دقائق :D
خفيف جداً و"ساعاتيّ" جداً
كعادة أحمد مطر يضمّن معانٍ عميقة بمفردات وعبارات قليلة..
أن يكتب ديواناً عن الساعة والثواني !ولاشيء غيرها! بمضمون سياسيّ فذّ.. وكل قصيدة لا تشبه الأخرى.
عبقري هذا الشاعر..
مقتطفات :
-كم حجراً في هذه الساعة؟
-فيها وطن
فيها منايا تحتضر
فيها ظلامٌ فارق الروح
... وصبحٌ منتظر!
...
مهما اختلفت سيماؤهم
واختلفت أسماؤهم
فسمّهم موحّد
وكلّهم عقارب!
...
ساعة الرمل بلاد
لا تحبّ الاستلاب
كلّما أفرغها الوقت من الروح
استعادت روحها
.... بالانقلاب!
...
يخفق ا
...more
Hazem Anwar
يخفق ( الرقاص ) صبحا ومساء .
ويظن البسطاء
انه يرقص!
لا يا هؤلاء .
هو مشنوق
ولا يدري بما يفعله فيه الهواء !
Tulip
مع أنه لم يُعجبني كثيراً إلا أنه أبدع، فإن كانت هذه القصائد عن الساعة فقط ماذا سيكتُب للأيام و الشهور (:
Amr Nabil
إرم الحجــر !.. الديــوان -في مجمـله- قصيــر و لكنــه جميـــل :)
Zoha Trabelsi
ساعةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحبُّ الإستلابْ
كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ
استعادتْ روحَها
........ بالانقلابْ !

تعجز الأقلام عن مجاراة هذه الكلمات في التعبير عن روعتها ..
أول ديوان أقرأه لأحمد مطر ، وحتماً لن يكون الآخير!
Ahmad Qtait
ولا تزال أشعار أحمد مطر الفتيل الذي يشعل جهراً صوت الحق


عِندما يَلتحمُ العَقربُ بالعقربِ
لا تُقْتَلُ إلاّ اللحظاتْ
كم أَقاما من حروبٍ
ثم قاما ، دونما جُرحٍ ،
وَجَيشُ الوقتِ ماتْ !

مروة الإتربي
هي النسخه اللي لقتها اعتقد ناقصه جداً لانهاصغيره جداً

أول مرة أقرا لأحمد مطر

يمكن عشان كده مستغرباه

فاكيد ان شاء الله أقراله تاني
Mohamed
ساعةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحبُّ الإستلابْ
كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ
استعادتْ روحَها
........ بالانقلابْ !
Heba TariQ
يخفق الرقّاص صُبحاً و مساء
و يظن البسطاء
انه يرقص !
لا يا هؤلاء .
هو مشنوق
و لا يدى بما يفعله فيه الهواء !
Nahla Abd Al-ghany
ساعَةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحب الإستلابْ
كلما أَفرَغها الوَقتُ من الرّوح
استعادَت روحها ..
بِالإِنقِلابْ !
Safaa Rajaa
ليس اجمل ما كتب احمد مطر ،،، لكن مطر يجمل كل ما يكتب لا محال ★★★★★

Mohammed Gero
أيضا للديوان الثانى أرى أكثر و أكثر قرب شعر مطر من الشعب و لمسه للحياة السياسية بأسلوب رائع
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 19 20 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • أوراق الغرفة 8
  • أيام العجب والموت
  • عاشق من فلسطين
  • التراجيديا الإنسانية
  • مصباح كفيف
  • اسمي ليس صعبًا
  • آخر ليالي الحلم
  • الموت علي الأسفلت
  • مديح الظل العالي
  • خراب الدورة الدمويَّة
  • مختارات المنفلوطى
  • الليالي الأربع
  • ليلى والمجنون
2128839
هو شاعر عراقي مناضل، عبّر بقلمه عن خواطر وآلالام وطنه العربي الكبير، فدخل قلوب الناس رغم الحواجز والقيود .. ولد سنة 1954 ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية التنومة، إحدى نواحي شط العرب في البصرة. وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي. وكان للتنومة تأثير واضح في نفسه، فهي (كما يصفها) تنضح بساطة ورقّة وطيبة، مطرّزة بالأنهار ...more
More about أحمد مطر...
لافتات - المجموعة الكاملة إني المشنوق أعلاه لافتات 1 لافتات 2 لافتات 3

Share This Book

“ساعةُ الرملِ بلادٌ
لا تُحبُّ الإستلابْ
كُلَّما أفرغَها الوقتُ من الروحِ
استعادتْ روحَها
.. بالانقلابْ !”
2 likes
“مَفازَةٌ قاحلةٌ تَلوحُ فيها بِئرْ
مِن حَوْلِها مَضاربٌ يُفيقُ فيها السُّكرْ
وَيَستغيثُ العِهْرُ مما نالَهُ
في جوفِها من عِهرْ !
وَبَيْنَها يدورُ في تثاقُلٍ شيءٌ قبيحُ القِصرْ.
يُوزِّع الساعاتِ والأَقلامْ
على دُمَىَ الإعلامْ
على زُناةِ الفِكرْ
على حُواةِ الشِعرْ
على أساطين الهوىَ
على حُماةِ الكُفرْ .
- من هُوَ ذا ؟
- هذا طويلُ العُمرْ !”
1 likes
More quotes…