Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “ذكرياتي عن الثورة” as Want to Read:
ذكرياتي عن الثورة
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

ذكرياتي عن الثورة

3.47 of 5 stars 3.47  ·  rating details  ·  43 ratings  ·  6 reviews
«ومن عجيب ما لاحظته خلال المدة الطويلة التي تعاونتُ فيها مع هؤلاء الضباط: أنهم لا يميلون إلى التنظيم، ووضع الخطط والتقيد بها، على خلاف ما يتوقع من العسكريين، بل كان الغالب في تصرفهم إما ارتجال وعجلة وإما تردد وتباطؤ؛ مما يترتب عليه تقلقل في الرأي، وتعارض بين التصرفات. ولست أدري أيرجع ذلك إلى طبيعتهم كأفراد أم إلى تكوينهم السابق كجماعة سرية؟».

هذه مذكرات «سليمان حافظ» (1968
...more
152 pages
Published 2010 by دار الشروق

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about ذكرياتي عن الثورة, please sign up.

Be the first to ask a question about ذكرياتي عن الثورة

Community Reviews

(showing 1-30 of 193)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
محمد على عطية
الحقيقة أن قراءة هذا الكتاب تثير الشجون, لسببين...
أولاهما, أنه يؤكد معلومة دور العديد من المدنيين من كبار رجال الفكر و القانون في ترسيخ أقدام الحكم العسكري و تشجيع الضباط على إقامة دولتهم, و ضبط الأوضاع القانونية و الدستورية و تقييفها في هذا الإتجاه, حتى لو كانت نواياهم سليمة و أهدافهم نبيلة...و هذا ما يتضح جيداً من كلام الكاتب و تقييمه لدوره

و ثانيهما, أنك لا تملك إلا أن تقارن بين رجال القانون وقتها, و بين الموجودين الآن..إن كان الموجودين الآن يمكن أن يوصفوا بأنهم رجال أصلاً
فارق كبير بين رجال خر
...more
Mohamed
نجمتين للحقبة المنيلة من تاريخ مصر
صراح صغار الضباظ علي التورتة
و الهروب من طبق السم
الكتاب مش غني قوي
معظم المعلومات اللي فيه فنية قوي متعلقة بمنصب سليمان حافظ
شهدته قريبة من كلام نجيب
هول ليه بيقول علي عبد الناصر شرير الا هيكل
ثورة و انكيلاب
لا دول انكلابين
:)
أسماء ربيع


...more
Ahmed
.. بادئ ذي بَدْءٍ، جمال عبد الناصر: قبّحك الله

بدأت في قراءة هذا الكتاب مباشرة بعد الإنتهاء من قراءة كتاب الرئيس محمد نجيب كنت رئيسًا لمصر..

مما يميز هذا الكتاب أنه مكتوب بحيادية نسبية في وصف الأحداث و الروايات..

الكتاب يصف الفترة التي تلت قيام حركة الضباط عام 1952 و وقوف المصريون بجانبها.. و كيف أن مجلس قيادة الثورة أدار ظهره لهم و أهتم بترسيخ دعائم حكمه و القضاء على الحياة النيابية في مصر.. و ما صاحب ذلك من تخبط و حل للأحزاب السياسية و تعطيل الدستور و الأعتقالات..

الكناب يتعرض أيضاً لمفاوضات مصر
...more
Sherin Khamis
من أفضل ما يمكنني اقتباسه من الكتاب والذي يجب علينا أن نضعه نصب أعيننا في كل زمان:

السلطة لها بريق يخطف الأنظار و يغير النفوس علي الرغم من نبل الغايات و يفرق الجمع و يزرع الشق فينتهي بالانسان الحال كما يقول ديستويفسكي متي وصل المرء الي كل شئ أصبح يخاف أن يفقد كل شئ فكفانا شر مرض السلطة أقول ذلك علي الرغم من حبي و احترامي للرئيس الراحل جمال عبد الناصر و لكن لا يعني حب الشخص عدم الاعتراف بأخطائه

سليمان حافظ
Mostafa Bakr
لا عني عنه لمعرفة تفاصيل الايام الاولي بعد انقلاب يوليو
وتفاصيل الغاء الاحزاب وضياع السودان والانقلاب علي الدستور
Khaled Gazaz
Khaled Gazaz marked it as to-read
Jun 22, 2015
Nader Nabil
Nader Nabil marked it as to-read
Jun 22, 2015
Ahmed H. Garawani
Ahmed H. Garawani marked it as to-read
Jun 18, 2015
Tarek Elmelegy
Tarek Elmelegy marked it as to-read
Jun 15, 2015
Sonia Beny
Sonia Beny marked it as to-read
May 02, 2015
mohamed Hussein
mohamed Hussein is currently reading it
Apr 29, 2015
hoda
hoda marked it as to-read
Apr 14, 2015
Abdelraouf Salah
Abdelraouf Salah marked it as to-read
Apr 12, 2015
Ali
Ali marked it as to-read
Apr 08, 2015
Noha Atef
Noha Atef marked it as to-read
Apr 04, 2015
Salwa
Salwa marked it as to-read
Jan 22, 2015
Karim Sharabash
Karim Sharabash marked it as to-read
Jan 14, 2015
Aminbaziz
Aminbaziz marked it as to-read
Dec 30, 2014
Ahmed Hassan
Ahmed Hassan marked it as to-read
Dec 12, 2014
محمود هشام
محمود هشام marked it as to-read
Nov 26, 2014
سيد حامد
سيد حامد marked it as to-read
Nov 26, 2014
Ahmed Mohamed
Ahmed Mohamed marked it as to-read
Nov 13, 2014
« previous 1 3 4 5 6 7 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
نائب رئيس مجلس الدولة المصرى عند قيام ثورة 23 يوليو. وهو الرجل الذى اقترح على الضباط طرد الملك وأفتى لهم بالوصاية المؤقتة هربا من دعوة مجلس الأمة الوفدى المنحل حيث كان مناوئا صريحا للوفد مما أدى فى النهاية الى تثبيت أركان الحكم العسكرى فى البلاد. ولم يقل جزاؤه عن جزاء رئيسه المباشر السنهورى رئيس مجلس الدولة، فقد اعتقل لفترة ثم أفرج عنه وللحق لم يضرب بالحذاء مثل الآخر
More about سليمان حافظ...

Share This Book