This Blinding Absence of Light
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

This Blinding Absence of Light

4.3 of 5 stars 4.30  ·  rating details  ·  3,999 ratings  ·  944 reviews
An immediate and critically acclaimed bestseller in France, This Blinding Absence of Light is the latest work by internationally renowned author Tahar Ben Jelloun, the first North African winner of the Prix Goncourt and winner of the Prix Mahgreb. Crafting real life events into narrative fiction, Ben Jelloun reveals the horrific story of the desert concentration camps in w...more
Hardcover, 208 pages
Published May 1st 2002 by New Press, The (first published 2001)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about This Blinding Absence of Light, please sign up.

Be the first to ask a question about This Blinding Absence of Light

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
ايمان
يقول بابلو نيرودا "عندما يفكر السجين بالنور فهل هو ذاته الذي يضيء"
فيجيبه الطاهر بن جلون بلى تلك هي العتمة الباهرة..
رواية ترصد ثمانية عشر سنة من عمر عزيز بنبين صاحب زنزانة رقم 13 من جناح ب من سجن تازمامارت حيث يقضي عقوبته بعد محاولة انقلاب فاشلة على الحسن الثاني,شهادة حية صاغها الطاهر بن جلون أدبيا فخرجت الحكمة من رحم الصمت و العتمة التي تزيد مع ضيق الجدران لا يخففها سوى الصوت الذي لعب دورا حيويا في التخفيف عن السجناء صوت الحكايا التي تذكرها عزيز و أخرى تخيلها محاولا ترك باب الأمل مفتوحا لزملائه...more
طَيْف
لما بدأت قراءتها أمسكت قلما وورقة لأكتب منها بعض الاقتباسات
نسيت قلمي وورقتي ونفسي...وغرقت بين حروفها
لم يعد يهمني تلك المقتطفات
حواسي كلها قيدتها الحروف
أقرأ...أتأمل...أتفكر...وأحيا الألم في أعلى درجاته
تدور أحداث الرواية في سجون المغرب بعد كارثة انقلاب فاشل راح ضحيتها أبرياء لم يكونوا أصلاً يعرفون أنهم في طريقهم لانقلاب..
لم يحظوا بفرصة توديع أهل أو إنهاء التزامات.. وربما خرج أحدهم من بيته عجلاً دون قبلة يطبعها على رأس أبويه.. ولم يعد !
أو عاد كهلاً ينوء بثقل سنون عجاف!!


وصف سليم السجن...

(في الواقع كا...more
Nojood Alsudairi
مذكرات أحد المعتقلين السياسيين كما استوحاها الكاتب من أحدهم
ملهمة جدا
كيف يمكن لرحلة واحدة أن تقضي على حياتك دون أن يكون لك أي علم بما يحدث
كيف لثمان عشرة عاما من السجن أن تؤثر في البعض فيعمل العقل بينما تفقد البعض عقولهم ولا تؤثر في آخرين على الإطلاق؟
كيف تقضي سنوات العزلة على كل المشاعر حتى الحقد؟
كيف لرمز واحد "الحجر الأسود" أن يختزل كل الرموز الإيمانية في عقل البطل؟
أنهيت الكتاب لأغرق في تأملاتي
أعجبني اختزال كل مشاعر الرفض من الابن لأبيه في قوله: "هل ذهبت لأقتل الملك أم لأقتل أبي؟"
على العكس من كتا...more
Fatma
تلك العتمة الباهره او كما قرأت احد الردود هنا تلك العتمه القاهره

عندما بدأت قراءتها وحكيت لأحد الاصدقاء عن معاناة ابطالها طلب مني التوقف عن القراءه
لكني لم استطع
التهمتها في يومين


روايه واقعيه اليمه حد الموت
تجعلك تشعر بتفاهه وظآله كل مشاكلك امام ماعاناه ظباط في سجن تزمامارت في المغرب
بعد محاوله انقلاب فاشله ضد الملك الحسن الثاني سنه 71

مايؤلم ان هؤلاء الظباط لم يكونوا على علم بانهم ذاهبون لإغتيال الملك
الانقلاب كان مخططا له من قبل الجنرلات
الذين اعلموهم انهم سياخذونهم لقصر الصخيرات
للدفاع عن الملك...more
Fotooh Jarkas
حكمت المحكمة على المتهم ( بالموت مدى الحياة )..
ليس حكما مستحيلا في محكمة عسكرية و مع حاكم عربي بدرجة امتياز .
هكذا إذاً ، قرر ملك المغرب أن يحقق معجزته الجديدة و ينفذ ما دُعي يوما بالمستحيل ..
هكذا قام بنفي ضباط وعساكر تورطوا في انقلاب عسكري فاشل إلى القبور ، قبور تزمامارت.

تنأى هذه الرواية بنفسها عن أدب السجون التقليدي ، وتعبر به إلى أفق مبدع يفوق إبداع الملوك العرب في تقسيط الموت على سكان السجون.
فيها ستبتعد عن ثنائية السجون التقليدية ( الجلاد و الضحية )،إذ لا صور للتعذيب الجسدي أو الإهانات و الس...more
..Effat..
رائع لحد الألم
كنت أحاول جاهدة ألا أعايش نفس الشعور إلا أنني أجد نفسي تلقائيا وبدون وعي مني أنغمس في تلك الإحساسات الأليمة
!هل يعقل أن يكون غاية طلبك ومنتهى أحلامك هو أن تموت
ورغم ذلك لايحقق طلبك
هل نستطيع التحليق بأرواحنا وفصلها عن ذواتنا في الوقت الذي نكون فيه بأمس الحاجة لتك الروح لتضمد جراح الجسد المعذب
!
من الصعب أن تصبح إنسانًا بلا مشاعر
في اعتقادي أن التعذيب الأكبر هو أن تتمسك طوال عمرك ببصيص من "الأمل" ثم تفاجأ بأنها كانت أكبر كذبه كذبتها في حياتك وعلى من؟ على أغلى شخص وهو "نفسك
حينها يتحول...more
Nawal Al-Qussyer
تقول ام المعتقل: لاداعي لأن تحكي لي. إني أعلم مقدار مايستطيعه البشر إذا قرروا أن يؤذوا بشرا آخرين.

فعلا.. الحين عرفت ايش قدرة البشر حتى لو كانوا من نفس الجنس ونفس الدين.. قدرتهم ع الايذاء خارقة اعوذ بالله. اللي تلقوه في المعتقل شيء فوق رخصة الاذية البشرية.. شي يسلب انسانيه الانسان ويحوله الى وحش.
الحمد لله انك يارب انت ربي!
هذي الرواية هي مستوحاة من شهادة احد المعتقلين الناجين من معتقل تزمامارت.. حكى عن الايام بالسجن هناك.. ال ١٨ سنة في المعتقل علي الرغم انو الحكم كان ٥ سنوات فقط.. عن الظلمه اللي...more
امتياز

لا اذكر بالضبط من الذي رشح لي قراءة هذه الرواية ، إلا أني قمت بتحميل نسختها الالكترونية وأرجئت قراءتها حتى أفرغ من الكتب التي تزدحم على رف " الكتب المقروءة حالياً ".

ذات يوم بينما كنت مستغرقة في قراءة رواية " فرج " لرضوى عاشور ، مرت عليا كلمة " تزمامارت " وهو اسم معتقل مغربي ، مورست ضد قاطنيه أبشع صور التعذيب الجسدي والنفسي ، وبقيت تلك الكلمة عالقة في بالي لفترة طويلة ، ولم أتصور أن هناك من كتب عن ذلك المعتقل البشع ، وأن تلك الرواية التي أرجئت قراءتها ما هي إلا رواية لأحد معتقلي ذاك السجن!

أثناء ق
...more
Mariel
May 07, 2012 Mariel rated it 4 of 5 stars  ·  review of another edition
Recommends it for: does anyone feel the same way I do?
Recommended to Mariel by: with no reason to hide these words I feel
The tree stump tells himself that he doesn't miss the height. He doesn't miss the owl that perches on his limb to let him know when it is light. No flowers, no birds or bees and hell no there aren't any roots. There's a wizened face squinting into the camera. The voice isn't used to the accompanying noise of the flowers, birds and bees. It falters in its over growth throat and it starts to say... What's this female voice speaking over it? Is that what the guy on the tv who has been in a cave in...more
aljouharah altheeyb
أنهيتُ قراءة الرواية اليوم …

لا أعرف بماذا يجب أن أقول عنها، جميله ؟ جيده ؟ ألا تبدو صفاتي موغلة في القسوة لمعاناة سُجناء تزمامارت ؟
حسناً قاسيه ؟ مؤلمة ومتعبة للأعصاب ؟ .. قرأت روايات تصف عذابات أقل ولم أستطع أن أنهي الصفحة قرفاً أو ضعفاً .. بل بالعكس كانت رغم كل العذابات تسير الكلمات برزانة وهدوء ..

من الصعب وصف تُحفة فنيه، في كُل من التحمل والأمل الباهر للظلمة، و في الكلمات الأدبية السهلة الرقراقة لتحمل لنا ألماً طُي في ماضي من عاشروه ..

مدتني هذه الرواية بالكثير من الإلهام، بأن عذاباتنا الدني...more
مصطفي سليمان
" وماالموت الا راحة لا اتمناها لك "

اعتقد ان الجملة دي كانت بترن ف ودن من شيدو حفرة جحيم زي دي
رواية مقبضة بكل ما تحمله الكلمة
مكتوب علي يد شاعر مرهف المشاعر
منقولة عن شهادة حقيقة
بمعني مختصر
كارثة

الرواية مش طويلة علشان اخد وقت فيها ولكني خدت وقت طويل لاني فعلا
كنت بغالب نفسي اني اكملها
نفس شعوري مع
شرف

الوصف المجسم والبسيط والواضح للتعذيب النفسي والجسدي والمعنوي وكل شئ

محاولة انقلاب علي الملك اللي نفذوها حتي لم يعرفوا دا وكانوا فاكرين انهم بيقتلوا اعداء الوطن وانهم بيحموا الملك , او انها مناوراة بالسلاح ا...more
Glamorous
غالبًا عند قراءتي للروايات ذات الشخصيات العديدة-كمؤلفات دان براون ورولنج و اغاثا- تجدني احتفظ بورقة صغيرة، اكتب فيها اسم الشخصية مع وصفٍ يميزه.
في هذه الرواية كنت اكتب الإسم؛ وبعدها بدقائق امحوه بعلامة "X"
احزن، وافكر في موتته وادعو الله ان يعفو عنه، فهذا الإنسان كان موجود وان لم نشعر به وقتها، يعاني وصابر...
يتخيل في اجمل احلامه رؤيته للنور، وخروجه ليعود لخطيبته/امه/ابناءه.
يتأمل، يتأمل، ويتأمل... ويجد ان تأملاته استغرقت ١٨ عاماً!
كذبة الأمل بيضاء، ماندم عليها احدُ قط، لكنها جميلة وتعين على الصبر...more
أيوب الحازمي
ما زاد قرائتي لهذه الرواية تشويقاً هو مشاهدتي لبرنامج قناة الجزيرة الشهير "شاهد على العصر"
مع أحمد المرزوقي وهو ضابط عسكري مغربي وجد نفسه مع كافة منتسبي مدرسة أهرومو متورطا في محاولة انقلابية كان يقودها قائد المدرسة آنذاك الكولونيل أمحمد أعبابو ضد ملك المغرب الحسن الثاني ، وبعد فشل المحاولة ومقتل كثير من المشاركين فيها حوكم المرزوقي عسكريا مع الناجين من زملائه وحكم عليه بالسجن مدة خمس سنوات ولكنه قضى عشرين عاما، حيث رُحّل بعد عامين مع كثير من زملائه من السجن العسكري إلى معتقل تزمامارت الرهيب ليق...more
Odai Alsaeed
ك أن تتخيل كم من الظلم يعانيه شعبنا العربي .لقد نصب حكامنا أنفسهم الهة يعذبون ويحاسبون.كم أحزنتني تلك الرواية الواقعية لرجل قضى حدود العشرون عاما تحت أنقاض العذاب والفجعيعة التي يصبح فيها الموت أقصى أماني الانسان ولا يجده.
Amr Hassan


معاناة والم وحزن هو ما شعرت به فى كل سطر فى تلك الرواية التى ان كانت من وحي الخيال لتألمنا ما بالكم وانها حقيقية وان بشر عاشوا ذلك العذاب لمدة 18 عاما عقاباً على انقلاب الصخيرات ..

لو كانوا اعدموهم لكان ارحم من تلك المعاناة فأنهم يقتلونهم ولكن ببطئ شديد كل يوم يموت جزء منهم فاصبحوا احياء ولكن ارواحهم ماتت مدفونين فى قبر مظلم لا يرون شيئا لدرجة انهم فرحوا بموت احدهم لمجرد انهم رأوا النور لمدة لحظات ...

منهم من مات من ألم المفاصل ومن مات من الامساك ومن مات من العقارب ومن مات بالغرغرينة ومنهم من شنق
...more
Lona

8/5/2012
I'm speechless

................................

تحديث بتاريخ 24\3\2012 ... بعد الخروج من الصدمة

العنوان "تلك العتمة الباهرة" عنوان غريب فكيف للعتمة أن تكون باهرة؟ ... رواية مقتبسة عن قصة حقيقة " بِتَصَرُّف" تحكي رحلة 58 سجين بعد محاولتي الانقلاب الفاشلتين على ملك المغرب الحسن الثاني ...

نجح بن جلون في نقل مقدار التعاسة والبؤس الذي عاناه المعتقلون بقلمه الروائي، نقل لنا المعاناة باحترافية كبيرة جداً ... تفاعلت مع الرواية كثيراً، صُدمت، بكيت، اكتئبت وأصابني نوع من الهوس اسمه "القراءة عن تزم
...more
Lubna ALajarmah
أكثر ما أثر بي هو المشهد الختامي من الرواية بعد الخروج من السجن، مؤثر جداً لدرجة لا توصف .. أهو إبداع المولف بن جلون في الوصف –وهذه اول مرة اقرأ له -؟ أم روعة المترجم الذي لم يشعرني بأني اقرأ رواية مترجمة؟ أم لأن القصة حقيقية لسجين قضى عشرين عاماً في سجن تزمامارت في المغرب؟ .. لا أدري ..

أربعة ناجين في المعتقل "ب" من بينهم راوي الحكاية .. وبذلك أكون قد علّقت الصورة الأولى على الحائط المخصص لـ تزمامارت .. وإلى أن تكتمل تلك اللوحة لتتضح معالم القصة كاملة .. يتسنى لي عندها التعليق ..

"تلك العتمة البا...more
روحٌ تتنفّسُ النّقآءْ  ≈

يآآ الله كَم هي مُحزنة ومؤثّرة ورآئعة هذه الرّوآية
قرأتها فٍي فتْرة كآنت فيهآ غيوم الْيأس تطوقني
ثمّ أكتشفت انّي أعيش في قمّة البطَر,
فرُغم كلّ النّعم التي لديّ أتطلّع إلى أخرى وأتضجّر مٍنها
حقآ ليسَ ثمّة شئ يعآدل الحُرّية

مآ زلتْ أحتفظ بقصآصة كتبتها عن طولٍ وعرض وسقف زنزآنته
وفتحة التّهوية الصغيرة , وانعدآم الضّوء ... الخ حتّى أعود إليهآ
عنْدمآ أضجُر ممّا لديّ , لأنّها تعيني على استشعآر مآالديّ وشكر الرّب عليهآ

أنْصحكم بقرآئته
mai ahmd
كنتُ قد جهزتُ نفسي قبل أن ابدأ في عتمة تزممارت فبعد ما قرأته في كتاب السجين 10 وكتاب الرايس تذكرة إلى الجحيم أصبحت قراءة هذا الكتاب أخف وطأة
تميز ت هذه الرواية بأسلوبها البليغ في وصف شدة أهوال السجن ومعاناة المسجونين
غير أن الطاهر بن جلون صنع سجناء مختلفين نوعا ما عمن قرأت شهاداتهم أظنه دمج بعض القصص كما إن شخصيات بعض المساجين لا تشبه الشخصيات التي قرأت عنها في القصص الحقيقية لقد أطلق بن جلون مستندا على قصة أحد السجناء لخياله العنان

على الرغم من القيمة الأدبية لهذا النص إلا إن الكتابين السابقين...more
مؤيد المزين
مسيرة ١٨ عام في "قبر كالسجن" ، ١٨ عتمة ، كم ساعة ألم ؟ كم دقيقة وجع ؟ مرارة، حُرقة ؟ كم ؟؟
سنين خارج الزمن، خارج خيالات القدَر ، سنييين تم اختزالها في ٢٣٢ صفحة ؟؟؟ ثم يأتي عابثٌ مثلي يلهوا بعينيه على حروفِها ، ليقرأَها في يومين فوق السرير أو في الكافيه ،، ثم يأتي دور التقييم، أي تقييم وأي بطيخ؟؟،، ثمةَ عبثٌ ، مهزلة ، لعنة ماهذه الحياة ؟؟ وماهذا الوجع ؟؟ :(((( ؟؟

...more
أحمد أبازيد Ahmad Abazed
صفحةٌ أخرى قاتمةٌ من كتاب الوحل الذي غمرنا عقوداً .... صفحةٌ أخرى تعرّي كلّ ما كان يضجّ سخفاً من الصمت عن وجع الإنسان و انتهاك الوجود ....
و مهما حصل , على هذا كلّه أن يسجّل و يُنقل و ينتشر في الكتب .... ولكن عليه أن ينقطع تماماً عن الحدوث !
Fatimah Al Shabeeb
* هبة الحياة

اليوم أنا ممتنة لكل شيء!
والسبب هو الطاهر !

ممتنة للدُش ... للوقت ... لرائحة العطر ... للسماء ... للشمس ... وحتى التلفاز ..... وحتى حتى حتى ... فرشاة الأسنان ...و قلم الرصاص

أشعر أن الحياة هبـــة ... وأني أضيعها ...

قرأت 6 فصول ... في نصف ساعة .... وجعلتني أترك الفراش في الرابعة والنصف .... وأتراكض كالمجنونة

غسلت الأواني ... رتبت الصالة .... مسحت أرض المطبخ والرفوف ... نشفت الصحون ... أعدتها ...
نظفت الفرن ... أتممت طي الملابس ووضعتها في الغرف

كل هذا وأنا صائمة وخلال ساعة ....
أنا منه...more
الاء الشنطي Ala Al-Shanti
يا إلــه القلوب و مودعها في الصدور ..
كيف لهذه الكتلة النابضة بالدم الخرقاء التي لا تمنح سوى "حياة" واحدة أن تكون بهذه القسوة ؟! كيف ؟؟

هنا الموت بكل صوره و تفاصيله .. حيث يدخل الإنسان ليجرد من إنسانيته و يخرج شيئاً آخر .. لم تتعرف عليه علوم الطب و الأسرة

حتى الحب لم يجد له مكان في أكثر من صفحة .. فما نفع حب إذا كانت النهاية و الحياة بدونه أجمل ؟

رأيت بعضاً منك هنا .. بالمناسبة

مؤلمة ..
"مؤلمة حدّ "ال-لابكاء
!!



الاء الشنطي
إبراهيم   عادل
"سوف يبقى ذلك اليوم تاريخيًا في حياتي: ففيما كنت أستلقي على كرسي طبيب الأسنان المتحرك أبصرت شخصًا ما فوقي، من كان ذلك الغريب الذي يحدق بي؟ كنت أرى وجهًا معلقًا بالسقف، يكشِّر حين أكشّر، يقطِّب حين أقطب، كان يهزأ بي. لكن من يكون؟ كدت أصرخ لكني تمالكت نفسي.. فمثل هذه التهيؤات معتادة في المعتقل، لكني هناك لم أكن معتقلاً فكان عليَّ أن أذعن لتلك البداهة المكدرة، إن ذلك الوجه المثلم المعجوك المخطط بالتجاعيد والغموض، المذعور المرعب، كان وجهي أنا.. وللمرة الأولى منذ 18 عامًا أقف قبالة صورتي...."
...
بمشه...more
Mashael Alamri
هذه العتمه القاهرة المؤلمة كانت بالمرصاد لكل محاولات التمسك بخيوط الضوء\ والحياة , ربما تكون العتمة بهذه الوحشيه لكن الأكيد أن الطاهر بن جلون إستطاع أن يجعلنا نعيش هذه الأجواء بقوه أستطاع أن يصنع من الرداء المظلم نواً طفيفاً يتجلى حينما يتحدث هذا المعقتل اللي شهد موت أغلب رفاقه قهراً وجوعاً وألما كيف يمكن لشخص حتى ولو كان (ملك) أن يحكم بالعذاب على أحدهم بهذا الشكل ؟


ربما هي مؤلمه وغارقه بالحزن لكنها تستحق القرأئة,ربما تكون فضيعة بكل أحداثها لكنها تستحق أن نمر عليها في قرآئاتنا
Samer Zydia
إن كنت تبغي التصوف فهنا مرادك
وإن كنت تبحث عن التنمية الذاتية فهنا ميدانك
وإن كنت تبغي أن تكتشف مناطق جديدة في النفس البشرية فهنا ضالتك
وإن كنت تبغي ان تتعرف على معنى اليقين بالله فهنا محرابك
وإن كنت تبغي تبحث عن رائعة أدب السجون فها هنا قبلتك

خذها بين يدك باللين و عاملها بالاحسان تدبرها بعمق والثمها بصمت واحجر تذكرتك إلى......
Hadil Zawahreh ∞
description
Walid Elalfy
نحنُ في حالةِ حربٍ مع عدوّ غير مرئي يمتزِجُ بالعتَمَة فكادَ يكونُ العتمَة.
هل قلتُ "عدو"؟ أصحّح: هُنا، لا أعداءَ لي. يجِبُ أنْ أقتنَعَ بذلك: لا مشاعر، لا أحقاد، لا خصوم.
إني وحيد. وأنا وحدي قد أكونُ عدوّ ذاتي. أكفّ عن ذلك.
أضعُ كل هذا في خانةٍ مُقفلة وَ أنتزعها من تفكيري.

روايه ولا اروع ..الطاهر بن جلون يجيد رسم الالم بجوده عاليه ..مكان واحد وشخوص متعدده ورابطهم سجن تحت الارض
كانت اول تجربه لى مع الطاهر بن جلون ولن تكون الاخيره

( الإيمان ليس هو الخوف ، الانتحار ليس حلاًّ ، المحنة تَحدٍّ
المقاومة وا...more
Aya Hassan
احلى حاجه فى الروايه دى ان الكاتب وعلى عكس كل كتب أدب السجون اللى قريتها مش بيتكلم عن تعذيب جسدى ،كل وصفه كان عن التعذيب المعنوي ومحاولات القتل الميتكره اللى اتعرضولها
بالملل وبالاهمال وباليأس ،مفيش اقسى من ان الانسان يعيش تجربه دفن فى حفره مظلمه لمده عشرين سنه بلا أمل فى نجاه
روايه مرعبه نفسيا
إقتباسات منها
https://www.facebook.com/media/set/?s...
Banan
يـَا الله , كيف يمكن لعدّة كلماتٍ مُتراصّة أن تغمرك بالعجز , الألم , قوّة التأثر !

سأقضي دهراً حتّى أنسى ضرائب تزمامرت .
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
topics  posts  views  last activity   
أجمل اقتباس في الرواية (شارك) 1 4 Sep 15, 2014 08:03AM  
تلك العتمه الباهره..اسئله 25 260 Jun 04, 2014 12:38AM  
فريق التزام 1 15 Sep 25, 2013 04:50PM  
  • شرق المتوسط
  • The Last Summer of Reason
  • تزممارت: الزنزانة رقم 10
  • الحزام
  • تحت سماء كوبنهاغن
  • حكومة الظل
  • رأيت رام الله
  • حكاية الصبي الذي رأى النوم
  • في معنى أن أكبر
  • دروز بلغراد: حكاية حنا يعقوب
  • سيدة المقام: مراثي الجمعة الحزينة
  • زمن الخيول البيضاء
  • صائد اليرقات
  • كم بدت السماء قريبة
  • One of Us: Conjoined Twins and the Future of Normal
  • الموت يمر من هنا
  • العصفورية
  • بلدي
102194
Tahar Ben Jelloun is a Moroccan poet and writer. The entirety of his work is written in French, although his first language is Arabic.
After attending a bilingual (Arabic-French) elementary school, Ben Jalloun studied French in Tangier, Morocco until he was 18 years old. He continued his studies in philosophy at Mohammed-V University in Rabat, where he composed his first poems (1971).
After this poi...more
More about Tahar Ben Jelloun...
حين تترنح ذاكرة أمي The Sand Child أن ترحل The Sacred Night Le Racisme expliqué à ma fille

Share This Book

“ردّد في سرِّك إن الصمت مريحٌ لك وللآخرين ، وبخاصةً الآخرين .” 294 likes
“إن أكثر الأمور الاعتيادية تفاهةً، تصبح في المحن العصيبة، غير اعتيادية، لا بل أكثر ما يُرغَب فيه من أمور الدنيا” 177 likes
More quotes…