I Saw Ramallah
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

I Saw Ramallah

4.17 of 5 stars 4.17  ·  rating details  ·  5,513 ratings  ·  1,087 reviews
Winner of the prestigious Naguib Mahfouz Medal, this fierce and moving work is an unparalleled rendering of the human aspects of the Palestinian predicament.

Barred from his homeland after 1967’s Six-Day War, the poet Mourid Barghouti spent thirty years in exile—shuttling among the world’s cities, yet secure in none of them; separated from his family for years at a time; ne...more
ebook, 208 pages
Published December 10th 2008 by Anchor (first published 1997)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.
This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Tasneem
Dec 29, 2010 Tasneem rated it 5 of 5 stars  ·  review of another edition
Recommends it for: mai fathy
Shelves: wish-to-read, own-it, 2010


عند البدء في كتــاب .. أستطيع أن أتبين كم سأمنحه في النهاية. و لكني دوما ما أُرجيء حكمي لآخر صفحة.. فأحيانا كثيرة ينقلب عليك الكتاب و الكاتب و يجبرك على تغيير تقييمك الأول.

أما رأيتُ رام الله ، و بالرغم من أني لا أستطيع أن اُصنفه تحت مسمى واحد, فهو سيرة ذاتية يتخللها تجلٍ أدبيّ و يُصنف كأدب إنساني

إلا أن الخمس نجمات التي أجبرتني على أن أضعها قبل الإنتهاء منه .. لم تكن بسبب حكم عاطفيّ بل كانت لأن الكتاب و بحق.. تحفة أدبية/فنية من حيث اللغة و بساطة انتقال المشهد بين الماضي و الحاضر و لأنه تحفة متكام
...more
ياسمين ثابت




description
انا ايضا رأيت رام الله في كتابك يا مريد
رأيتها بالرغم اني لم ازرها قط ولم اعش آلام اهلها قط ولم افقد لي ولدا قط ولم يمت لي احد المعارف برصاصة او شظية قط....لم اشتم رائحة الهواء ولم المس البيوت ولم استمتع بحسن الضيافة ولم اجلس بين الامهات والاطفال

لم اكن نازحة ولم تكن ارضي محتلة ولم اكن مغتربة

في كتابك عشت كل هذا وبكيت

بكيت المواقف المذكورة في سطور
المؤلمة لسنوات

تلك المرأة التي كانت ستطرد من بيت اهل زوجها لولا انها انجبت ولدا
وهي بالأصل جارتهم بينها وبين بيتهم صف اشجار فقط!!

امه حين كان لديها الامل في
...more
Nawal Al-Qussyer
روعة اللغة.. سهولة العبارة.. غصة المنفى.. ألم الذكريات.. بتلك الكلمات أُقدم " رأيت رام الله ".
لا أحد يعرف معنى الغربة الحقيقة.. المعنى النفسي و الطرد و الشتات غير المنفي حقا.. المنفي جسدا.. المنفي جغرافيا. الذي عاش حياته لايلتقي بابنه وزوجته الا ٣ أشهر بالصيف و ٣ أسابيع في الشتاء.. الذي يتعلم كيف يبني علاقة مع ابنه باستخدام التلفون.. الذي يتلقى الأخبار السعيدة والمحزنة.. الأليمة والعادية عبر الهاتف.. الذي يدخل ويرى المستوطنات اليهودية ويتسائل عن مايدور بداخلها.. الذي يصدمه منظر الخضرة التي تغير...more
أحمد أبازيد Ahmad Abazed
" وهل تسع الأرض قسوة أن تصنع الأم فنجان قهوتها مفرداً في صباح الشتات ؟! "
قاتل أنت يا مريد .. كتاب يتخلّلك و تمتزج حروفه بدمك إذ تقرؤه ... هنا تفهم معنىى الغياب\الغربة\الأرض\الاحتلال\الحرب\القضيّة\الحياة لا يكتبها خطيب أو ملقي شعارات و إنّما إنسان !
و هنا سرّ الكتاب
فاقرؤوه ...
نور محمود
رأيت رام الله...
لايسعني سوى الابتسامة العميق
والتنفس بشدة حينما أمُر من جانب
أسم مدينتّي
موطنّي
حيث أصلي ..

حيثُ أنا


وكلما أطرقت السمع لكاتب فلسطيني..
أيقنت كم هم غزيرون بما لم نراه يوماً..ولن نراه سوى بالاطلاعِ على حروفهم العطرة
ليجمعوا ذلك الجمال..
ويضعُوه في موطنّي



Ayman Zaaqoq
هذا الكتاب هو "كتاب الغربة": "في ظهيرة ذلك الاثنين، الخامس من حزيران 1967، أصابتني الغربة".
يظل مريد يقرع ناقوسها من أول صفحات الكتاب إلى آخرها. يقرعها بيد الشاعر، فتصدح برنين شجي باكٍ ينكأ الجروح ويجدد الألم الذي قد يخف أحيانا، لكنه لم يختف أبدا. و لا يشعر بهذا الألم و لا يغص بهذه المرارة إلا من سُجن في الغربة و سَكَنَ في المنفى، لا يختص بذلك الفلسطينيون وحسب:
"كل من كتب عليهم المنفى يتقاسمون الصفات ذاتها. ففي المنافي تختل المكانة المعهودة للشخص. المعروف يصبح مجهولا و نكرة. الكريم يبخل. خفيف الظل
...more
doc Paradox
Image and video hosting by TinyPic


تلك الكلمات القليلة تكفى..
إنه الشتـات .. وأى شتات!
الأم فى دولة والأبناء كل منهم فى دولة والأعمام كل منهم فى دولة .. ولكن لا تقلق ستعتاد الأمر إلى لدرجة أن اللقاء سيكون هو الأمر غيـر المعتاد!

يعيشون فى وطن غيـر الوطن وأرض غيـر الأرض وذكريات غير الذكريات .. إنها لعنة كل فلسطينى وأمله.. أمل أن تعود هو ما يبقيك حيا ..
متى تعود إلى بيتك , أرضك , زيتونتك ؟ .. سيأذن الله يوما ما.

روايـة مؤلمة ومرهقة .. مؤلمة لما تصف به حالنـا.. مرهقة لما ترهقك فى تتبعها واستقصاء احداثها.

“كيف تنعس أمة بأكملها؟ كيف غ...more
Omar
لا اعرف لماذا - تحديدا - تأخذنى الرهبة و الخوف و أنا احاول الكتابة عن " رأيت رام الله " ، ربما لأن اعجابى بالعمل و صاحبه سيضعف من مقدرتى على التعبير و ايجاد الكلمات المناسبة ، سأحاول- على قدر المستطاع - فى السطور القليلة القادمة ان أوفى الكتاب حقه و لكن هل يقدر العاشق على وصف عيون محبوبته؟

الكتاب يصعب تصنيفه بدقة فهو مكتوب بلغة شعرية و على طريقة السير الذاتية و بأسلوب روائى بليغ ، هو تعبير عن " اللغة الحية " تلك التى تجمع بين البساطة و الموسيقى و العاطفة و الأفكار الحائرة ، يتداخل العام مع الخاص...more
Nema Al-Araby
أين أهرب من جمال عائلة البرغوثي؟ من مريد و حتى تميم. أين أهرب من عادات عائلة البرغوثي كلها؟
مريد لديه أسلوب مختلف عن أسلوب رضوى ، ولكنه ليس أقل جمالاً. فكلٌ منهم له أسلوبه الخاص. أعتقد أن وجه الشبه الذي لاحظته هو كيف يقوم كلاهما بشرح الماضي داخل الحاضر ثم العودة إلى الحاضر داخل الماضي ..وهكذا. مريد يجعلك تسافر معه إلى الحدود ثم تدخل مع كلماته إلى رم الله ، ثم إلى عمّان و بيروت و قطر و القاهرة. ثم تذهب معه إلى المجر و فرنسا و الولايات المتحدة ثم إلى بودابست مرة أخرى بجمالها ، ثم يعود بك مرة أخرى إ...more
Alaa alsiddiq
“السعيد، هو السعيد ليلاً والشقيّ، هو الشقي ليلاً أما النهار فيشغل أهله!”

مابين هاتين “” لمريد.

حين طويت الصفحة الأخيرة رفعت عيني لغرفة المعيشة التي بدأت ألوانها تبهت وتحولت شيئاً فشيئاً للون الرمادي، امتد العالم الذي عشته بحلوه ومره كنكتة ً كشيء تافه أمام شخص جر أحلامه وأمنياته وعدد التأشيرات وبطاقات الفنادق ومفاتيح البيوت التي عاش فيها والتي تجاوزت عدد سنواته التي أبعدته عن وطنه الأرض معه في كل مكان حتى أحلامه.

إلا أن الوطن المعنى لا زال يعيش في داخله، منذ الصفحات الأولى وأنا أقاوم التهجدات التي ط...more
ندى الأبحر
- ما الذي (غير قصف الغزاة) أصاب الجسد ؟ -

رضوي عاشور و مريد البرغوثي
(متخصصان في الوجع العربي)
وبالفعل المآسي العربية مبتنتهيش

الرواية أدمتني جداً
Hossam Sadik
وهل تسع الأرض"
قسوة أن تصنع الأم فنجان قهوتها، مفرداً,
في صباح الشتات؟"

حين تختار النكبة أن يكون أحد ضحاياها شاعر ذو قدرات فذة في التعبير، ثم تصب عليه أقسى التجارب البشرية من نفي وتشريد وهزيمة وانكسار.. فلا يصح أن تكون المحصلة أعمق أو أشمل من "رأيت رام الله".

الكتاب يحكي تجربة العودة إلى رام الله بعد أوسلو وبعد أكثر من ربع قرن على الغربة القسرية، بلغة ومفردات شاعر ومعاناة فلسطيني لاجئ، يغوص مريد برغوثي في أعماق النكبة ويصورها على أكمل ما تكون الصورة بمنظور انساني بحت. لتشمل تجربة الغربة للفرد ومأ...more
طَيْف
وقعت في حب رام الله!!

ثلاثون عاما من الغربة وحياة المنافي...جمعها مريد البرغوثي في حقيبته متوجها إلى رام الله...ليكتب من هناك مذكرات شخصية امتزجت بقضية وطن...عبر عنها بلغة جميلة صادقة...بلغة شعرية شفافة...تروي الأحداث دون تهويل أو مبالغة...بل كما هي على أرض الواقع...وينسج بحروفه لوحة تعكس ما يدور بداخل الذات الفلسطينية... حروف مغموسة بوجع المنافي...وقصة العودة للوطن بعد غياب...والمحتل جاثم على أرضها.

(للفلسطيني مباهجه أيضا, له مسراته إلى جانب أحزانه, له نقائض الحياة المدهشة لأنه كائن حيّ, قبل أن ي...more
نشوى
كم عشقت اسلوبها وفنونها فى توصيل الالم بشتى الطرق
كم تخيلت دير غسان ودار رعد وشجرة التين المقطوعة
اريد قرائتها ثانية لاننى اريد ان امتص كل كلمة كل تنهيدة كل دمعة
كم بكيت على منيف وعلى ناجى العلى واشخاص لم اعرفهم
لست ادرى لكننى شعرت اننى منهم وان ما يحدث الان من التشرذم والفرقة بين الشعوب العربية احسست انه مجرد وهم
يكفى ان تقرا بعض ابيات الشعر لتميم او مريد او تقرا رايت رام الله
لتعلم انك منهم وهم منك ساعود لقرائتها ثانية فى وقت قريب
لكننى اخشى الا استطيع قراءة اى شيء فى الفترة المقبلة لاننى اشعر...more
VivaPalestina
I had wished to be able to review the book impartially, to review it as others would read it, but I couldn't. Written by a poet, translated by an artist, was it any wonder that I wished I could quote the whole book were it in my own hands?

'Displacement is like death'

A more painful story I haven't read, one that resounded strongly within and made me shed scorching hot bitter tears for what I had lost through no fault of mine. A sharp sense of acute hurt, betrayal by forefathers who walked away fr...more
Bushra Omar
Nov 24, 2010 Bushra Omar rated it 5 of 5 stars  ·  review of another edition
Recommended to Bushra by: Samar Ahmad
رأيت رام الله _الرواية التي أخذت شهـرة كبيـرة بين القرّاء ورغبتُ في قراءتها منذ زمـن

والآن انتهيت منها لأقول أنني فهمت ولم أفهم ، شعرت ولم أشعر ، تألمت ولم أتألم .. حقيقة إنني أجد نفسي عاجزة عن كتابة مراجعة لهذه الغـربة التي أرادت أن تكـون في كتاب روائي ، يحكـي صاحبها قصة عودتـه إلى رام الله بعد ثلاثين سنه من الغربة ، يربط فيها الذكـرى قبلها والغربة حينها واللاشعور والألم عند العودة .

ولأنني أعجز فسأكتب المراجعة على هيئة نقاط :

• في هذه الرواية لم أبكـي ، وأنا التي أبكي على كل شيء ربما لأنها ليست...more
Ali Althunayian
يقول الدكتور علي الوردي : " يقال أن الأديب العبقري هو الذي تنعكس على صفحة نفسه خوالج الملايين من الناس , وهذا قولٌ صحيح .. إنما يجدر أن نضيف إلى ذلك شيء آخر : هو أن خوالج الملايين لا تكتفي بالانعكاس على صفحة النفس العبقرية كما تنعكس صور الأشياء على المرآة .. إنها حين تدخل أغوار تلك النفس تأخذ بالتلاقح والاختمار والتفاعل هناك لتخرج عندئذٍ على طراز غير طرازها الأول .. فالأديب العبقري لا يكتفي بتسجيل الواقع كما هو .. إنما يعمد بالأحرى إلى التركيب والتوفيق بين أشتات المعاني حيث يبتدع من ذلك روائع خا...more
عاصم النبيه
غربة الفلسطيني ليست في المنفى, الفلسطيني غريب حتى في الوطن !!

قصة مريد واحدة من آلاف القصص التي تعرض غربتنا, ولن أتكلف الحديث عن هذا الكتاب فليس بمقدوري أن أزيد حرفا عما يقوله الفلسطينيون الذين عاشوا كل التفاصيل التي تحدّث عنها مريد, وغيره.

أنا مثلا عبرت من الأردن عبر الجسر ولكن لم أدخل الضفة المحتلة, ولم أر القدس ( لم أرها في حياتي أبدا بالمناسبة ) كنت أرى اللافتات فقط ولا أرى ما بعدها.. كلنا غرباء !

أبكاني هذا الكتاب, هزّني, أشجاني, أرهقني, هل لأنني فلسطيني ؟ هل لأنني شعرت بتلك المرارة التي يحاول...more
بثينة العيسى
لم يكن على قدرِ تطلعي، عندي حساسية مفرطة من اللغة الغارقة في الشاعرية، ورغم أن الكاتب بدوره منحاز للواقعية ضد الرومانسية في كتابه، إلا أن اللغة التي صاغ بها هذا المؤلف رومانسية جداً!

لا أستطيع التعاطي مع كل هذا الشجن، خاصة عندما يتعلق الأمر بالجرح الفلسطيني، الجرح فاغر الفاه، كنتُ أريد كلمات أكثر حدة، أريد لغة تدمي، أريد حروفاً تشبه الأمواس المغروسة في أكبادنا منذ .. منذ 67 ربما؟ أردت كتاباً أكثر امتلاءً ..

Walid Elalfy
ـ لماذا تركت الحصان وحيداً؟
ـ لكي يؤنس البيت ، يا ولدي ،
فالبيوت تموت إذا غاب سكانها …
كان صوت محمود درويش فى راسى مع كل كلمه سجهلها مريد البرغوثى فى كتابه رايت رام الله ... وبعد ان اجهدنى هذا الكتاب كثيرا رغم عدد صفحات التى ليست بالكثيره . واسأل هل راى البرغوتى رام الله حقا ؟ وهل كانت رام الله التى بحث عنها وانتظر ثلاثون عاما من اجلها ؟
ان تفتقد معنى العائله وان لا تستطيع تكوين مكتبه لانك تعرف انك سوف ترحل قريبا وان تكون حقيبه سفرك قصيره لانك لن تعرف متى سيستمر سفرك وان يكون رنين الهاتف انذار بخبار...more
Haytham
هي سيرة ذاتية عذبة تمتزج بها تلقائية النثر وعذوبة وسحر الشعر، في سلاسة متناهية وحميمية السرد عبر كلمات الكتاب من أول صفحة لآخر صفحة، كأن الكاتب يجلس معك ويحدثك بكل تفاني وصدق حديث الأصدقاء الحميم.
هي مشاعر جياشة ينضح بها الكتاب؛ يصف من خلالها عودته لزيارة رام الله بعد غياب وشتات دام لمدة 30 سنة، حيث خرج منها لتلقي العلم في القاهرة ومنع من دخولها بعد النكسة، وتلك كانت بداية الشتات عبر البلاد البعيدة بعيداً عن الوطن المحاصر. يحدثك مريد بذكريات ومكنونات بلدته دير غسانة فتشعر بأنك ولدت هناك أيضاً وتش...more
Lamis
" الغربة كالموت , المرء يشعر أن الموت هو الشىء الوحيد الذى يحدث للآخرين , منذ ذلك الصيف أصبحت ذلك الغريب الذى كنت أظنه سواى .."

فيلم وثائقى بين دفتى كتاب , ممزوج بمرارة الغربة و الحنين للوطن ..

" الغريب " , إحساس أيقنت أقصى معانيه و إكتشفتها بين طيات هذا الكتاب الذى يمتلىء بالذكريات الذائبة فى مرارة الفراق و سطوة الإحتلال ,ترجمة أحاسيس الكاتب و تمنيه لإقتناص لحظات فعلية له فى خياله الخاص ..
أسئلة لا تنقطع و إجابات ليست مبهمة و غير مطروحة للنقاش , إجابات دائما ما تنتهى بالإحتلال و إغتصاب الحضارة ..
...more
Nojood Alsudairi
أكثر ما أوجع قلبي في هذا الكتاب هو الرغبة الواضحة للكاتب في التسامح ومع ذلك لا يستطيع إحساسه بالظلم إلا أن يتغلب عليه في كثير من الأوقات. عبارات كثيرة هزتني منها:
"الصداقة المرهقة هي نوع من الحمق" (52). لقد قررت منذ زمن طويل ألا أصاحب من يرهقني دون أن أعرف لقراري تسمية، وجاءت هذه العبارة لتقول لي نعم هذا هو بالضبط ما فعلته
"من كل الأولاد الذين كانوا يتنزهون أو يلعبون في مداخلها وطرقاتها لم يعرفني احد" (79). حين ذهبت مرة إلى البلد التي عشت فيها بعد عشرين سنة ولم يعرفني أحد أحسست بالقهر واستخففت بشع...more
حسين العُمري
الغربة ، الزمن المؤقت والمكان المؤقت والأحلام المؤجلة والغياب في موجات الاحتمالات ،، الوطن بالنسبة للمهجرين من أرضهم هو تلك اللحظات المسروقة من أعمارهم ، تلك الأشياء الصغيرة التي فعلوها أو عبروا بها ،، عاد مريد البرغوثي إلى رام الله عابراً الجسر بين غيابين وغربتين ، بين مسافات الأهل والأحبة قاطعاً ثلاثين عاماً من الانتظار ،، عاد يحمل أثقال العمر والقضية والشعب المشرد والأرض التي تغزوها المستوطنات ومحاولات تدمير الهوية الفلسطينية ، عاد يحمل هزائماً تتوالى وأحبة غيبهم الموت في قبور الشتات ،، عاد ت...more
Ahmed Abdelhafiz
قطعة من الغربة
ثلاثون عاما من الغربة. غربة الوطن، غربة الأهل، غربة المعارف والأقارب والأصدقاء، وغربة تفاصيل الحياة الأولي، طفلا يتفتح إدراكه ويرسم عالما سيرتكه ويرحل، غربة البيوت والاستقرار الطبيعي
كل شيء مؤقت، لاشيء دائم يُشعر بالاستقرار. بين الفنادق والمنازل المستأجرة والأثاث والملاعق واللوحات على الحائط المملوكة والمختارة بواسطة الآخرين. غربة الكتب التى ما إن تتجمع في مكتبة حتى تتفرق بين الأصدقاء قبل الرحيل الذى أصبح سمة الحياة
غربة في الأسرة الصغيرة، غربة مع طفله صغيرا يناديه (عمو) !!ـ
غربة حتى...more
Obaydah Amer
قاتل أنت يا مريد ,,

حاول مريد تبسيط الحياة الفلسطينية , نقلها كما هيّ ,
بعيدا عن الرومانسية , بعيدا عن أوهام الروايات ونشرات الأخبار المحليّة ,,
لكنه وكما قال:
" الحياة تستعصي على التبسيط كما ترون ,, !"

لذلك فأنت ترى مريد , الرجل الفلسطيني , يعود لوطنه بعد غربة ,
يعيش غربته مجددا ,
ويعود ليلا , لـ"قيامته" اليومية ,
ليعيد حساباته ,,

فصل غربات مبكٍ ,
شعرت به يتحدث بلساني , بلسان كل غريب ,, !

حقا ما استطعت التوقف , ويبدو أنني سأقرأ ولدت هناك ولدت هنا مجددا لأستوعبه
أكثر ,,

ولدت هناك، ولدت هنا by مريد البرغوثي

شكرا عمّو مريد ,, :")
Aya Gamal
عندما يمتصك كتاب اتفقت ترددات دماغك مغ ترددات دماغ كاتبه ابكاك و اضحكك ...آلمك و اسعدك و أنت حتى لم تصل لمنتصفه و لا تريد له أن ينتهي
لست كاتبة ريفيوهات لأن كلامي المنطوق في حد ذاته يخرج مني مشوشا احيانا لا أعرف ما أعنيه و لسبب آخر لأني فاقدة القدرة على التعبير كتابة أو كلامافاعذروا اسلوبي و لكن هذا الكتاب اخترقني...و لذلك أجدني مجبرة على تدوين ما أشعرني به و ما
أشعر به تجاهه لأني من ذوات الذاكرة الضعيفة و الأفكار الكحوليةسريعةالتطاير
بداية بالنسبة لي أريد أن أقرأه مرة أخرى ..
:هذا الكتاب :
أبكاني...more
هدى عبد المنعم
سيرة ذاتية لفلسطينى كان خارج بلده رام الله وقتما وقع عليها الاعتداء..ولم يستطع أن يعود إليها لمدة ثلاثين عاماً..ستعرف لمَ لم يستطع العودة وكيف قضى 30 عاماً فى الغربة..وعندما تمكن أخيراً من العودة..كيف وجد بلده؟ ماذا رأى؟ وكيف شعر؟
هى بالأحرى سيرة وطن
لربما لم أقرأ فى حياتى كلها أجمل من هذا العمل
كعمل أدبى..جميل فى أسلوبه الفلسفى ولغته الشعرية المرهفة
وكسرد تاريخى..جميل فى صدقه..يذكر ما له وما عليه..يقدم تيمة مختلفة عندما تكون فلسطين موضع حديث..يقدم صورة حقيقية للأرض والأهل..صورة مختبئة خلف مادية ال...more
علاء
آهٍ يا مريد ... كيف استطعت أن تبلغ مني ما بلغت !

عجيبون هؤلاء البشر ... كيف عاشوا كل هذه المآسي والمفارقات والصدف ... وكيف عرفوا أنفسهم بهذا الشكل ... وكيف سخروا الكلمات وأمسكوا بزمامها بهذه الروعة

عندما تشعر بأن الكاتب يلامس قلبك ويستخرج من بين الركام مشاعر كنت قد غفلت عنها ويجلّيها أمامك ... وعندما يلهمك ... فلا تكتفي بالقراءة ... بل تشعر بأن الكلمات تزاحم شفتيك فتخرج سطوراً على ورق ... عندها تعلم أنه كاتب وأديب صادق مخلص عظيم

رأيت رام الله ... تحكي مأساة شعب وتلخصها في مأساة فرد ... وتسقط هذه ال...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
topics  posts  views  last activity   
رايت رام الله 2 95 Dec 02, 2012 04:51PM  
Middle East/North...: I Saw Ramallah - Mourid Barghout (May/June 2011) 131 73 Aug 26, 2011 12:07PM  
  • عائد إلى حيفا
  • زمن الخيول البيضاء
  • أطياف
  • في القدس
  • Gate of the Sun
  • الزيني بركات
  • نقطة النور
  • ماذا علمتني الحياة؟
  • حيوانات أيامنا
  • السيدة من تل أبيب
  • الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل
  • ترانيم في ظل تمارا
  • رحلتي الفكرية: في البذور والجذور والثمر
  • قمر على سمرقند
  • عودة الغائب
3121433
Note: Profile for this author is under the Arabic version of his name: مريد البرغوثي.


Palestinian poet and writer Mourid Barghouti was born on the 8Th of July 1944 in Deir Ghassana near Ramallah, Palestine, He has published 12 books of poetry, the last of which is Muntasaf al-Lail (Midnight), Beirut, 2005. Spanish edition Medianoche published 2006 by UCLM and Fundacion Antonio Peres, Cuenca. His Co...more
More about Mourid Barghouti...
ولدت هناك، ولدت هنا Midnight And Other Poems I Was Born There, I Was Born Here Şairin Filistini Transmission Interrupted

Share This Book

“علمتني الحياة أن علينا أن نحب الناس بالطريقة التي يحبون أن نحبهم بها” 849 likes
“لا غائب يعود كاملاً.لاشيئ يستعاد كما هو.” 401 likes
More quotes…