مهمانی خداحافظی
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

مهمانی خداحافظی

3.83 of 5 stars 3.83  ·  rating details  ·  5,704 ratings  ·  228 reviews
"It is hard to imagine anything more chilling & profound than Kundera's apparent lightheartedness."--Elizabeth Pochoda
In this dark farce of a novel, set in an old-fashioned Central Euroepean spa town, eight characters are swept up in an accelerating dance: a pretty nurse & her repairman boyfriend; an oddball gynecologist; a rich American (at once saint & Don J...more
Published 1994 by انتشارات گیل (first published 1972)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about مهمانی خداحافظی, please sign up.

Be the first to ask a question about مهمانی خداحافظی

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Dina
كل رواية لميلان كونديرا هي جزء جديد أتعرف عليه من نفسي
أنا كل شخصياته المريضة و التي مع ذلك لا تستطيع أن تكرهها
تدور شخصيات كونديرا كلها حول فكرة التصالح مع عيوبنا و كسر كل ما يعتبر خير أو شرو أو ربما يكون التصالح مع الشر بداخلنا,
أحببت الرواية جداً و إن لم تكن من أفضل كتاباته و لكنها تستحق القراءة
كالعادة في كل رواياته تضجرك البداية قليلاً و لكن ما أت تتعدى أول خمسين صفحة لا تستطيع أن تترك الكتاب
كونديرا إله الشر الخالي من الندم, هذاالكاتب يهدم معتقداتي كلهاو كل مقاييس الخير و الشر و الصح أو الخطأ...more
Spencer
Milan Kundera is such a misogynistic egotist, that it's difficult for me to remember why I liked this book so much, until I open it up and start glancing through the pages again.

First off, the plot of this novel is amazing, hilarious, interesting, and totally unconvincing. Which is part of Kundera's charm, ironically. He utilizes these absurd characters, that are completely unbelievable, puts them in a situation that would never happen in a thousand lifetimes, and then these unbelievable events...more
Nate D
A bit less driven by ideas than most of Kundera's fiction (it was only his second novel), and so more reliant on throwing his often-irritating characters at the mercy of mechonized plotting finely calibrated to entirely ensure their disconnection, misunderstanding, and semi-willful alienation from eachother. It's not that it's badly done, it's just the sort of thing that I tend to find more tedious. And there is a pretty clear thematic center, afterall, it just gets less page time than the accom...more
Israa
روايه عميقه أكثر مما قد تتظاهر به الخمسين صفحه الأولى
لم أقرأ ترجمة روز مخلوف لهذه الروايه انما لمحمد عيد ابراهيم
ترجمه امينه على حد استمتاعى بالروايه


كليما
أحب زوجته كاميلا أكثر من اى شئ اخر
كاميلا
خافت من فقدان زوجها أكثر من أى شئ اخر
روزينا
تمنت حريتها وانطلاقها أكثر من أى شى اخر
وقتلتها تجربه عقليه تحققت قى ليلة وضحاها
تجربه عقليه وليدة عقل جاكوب
جاكوب
الذى احب بلده وازدراه أكثر من اى شئ اخر
برتلف
الذى احب الحياه أكثر من شئ اخر
وتمنى لو يسعد من على الأرض جميعا


اعتبر جاكوب كل من على الأرض قائمون بكونهم ضحاي...more
Ahmad
یکی از رازهای عجیب زندگی این است که، بی گناهان باید جای خطاکاران تقاص پس بدهند. لطفا، بازداشتم کنید. متن کتاب ص 251
موزه های غم انگیز، بازدید کننده کمتر دارند، این پیرمرد هم که به لاف زدن بیشتر عادت دارد، از رنجهای گذشته گنج، و از آن دفینه ها موزه ای غم انگیز سامان میدهم. مردمان را با واگویی خیال، خاطرات، خوانده ها و گاه شنیده ها، به دیدار غرفه های غم افزای موزه ی گذشته ی خود میبرم. قصدم این باشد شاید که آفتاب، در پیاله های دیروز و امروز، با خورشید گفتار لحظه ی اکنون، وصلت کند. ا. شربیانی
‎The far...more
Fatema Alammar
إذا كنتَ قارئا متطلبا، فهذه واحدة من الروايات الجميلة التي قد ترضي غرورك ..

العمل الفكري واضح ومرهق، و"الملاحقة النفسية" التي يرتكبها كونديرا لمشاعر كل شخصية، أفعالها وردودها يثير الإعجاب ويقترب من حدود المبالغة ..

ثم هذه الحبكة الأنيقة التي تحاذي الكمال ؟ شيء مدهش وعلى درجة بالغةٍ من الإتقان

الرواية "ضيقة" في مساحتها الزمنية، 5 أيام فقط، لكنها بالتأكيد قادرة على تلويثك بالقلق المحبب، ولزمنٍ ممتد وشاسع ..
Nandgopal
On my bookshelf at home, Kundera sits alongside Saramago, Marquez, Kafka and the like in a space reserved for the mavericks-genius and eccentric in equal measure (Kafka is there by popular consent. I have not had the courage to read him yet) Even in this group, Kundera stands out – a peculiar oddball in a sea of oddballs. And the Farewell Waltz is emphatic proof for that.
On the surface, it is a madcap comedy involving a phalanx of extraordinary characters
- Klima, a celebrated jazz-trumpeter at...more
Siraj Alarabi
بدايات كونديرا دائما مملة, المحتوى دائما غني, الشخصيات دائما ساحرة وبنيان الراوية دائماً متين متماسك وذكي.
أبرز ما يميز أعمال كونديرا هو ذاك الإبداع في تحليل الشخصيات, وهو الكاتب المفضل لدي من هذه الناحية, حيث يبدأ دائماً في شخصياته من الخارج يرسم الخطوط العريضة اللازمة, ثم دون تكلف تبدأ الشخصية بالتعري شيئاً فشيئاً مع مرور الأحداث بشكل كامل حتى يفاجئ القارئ في النهاية بأن يجد بعض الشخصيات تفكر بعقله نفسه.وبرأيي شخصية الدكتور سكريتا في هذه الرواية هي شيئ لا يمكن مقاومته! تجعلك تقف على حد شفرة بين...more
Doreen
Reading Kundera is a bit like watching Mad Men. You find nearly all of the characters in The Farewell Party and Mad Men repellent and highly limited (which makes you as a reader/watcher feel so clever) and yet they are so v. v. compelling, often their looks are what defines their behavior, how they are treated and what they can and can't do. Worlds built on artifice. What gives? Kundera and Weiner are masterful at using sexual politics and blind ambition to critique what is horribly wrong within...more
Mike
I have had an unfortunate prejudice. Despite the fact that The Joke is one of the best books I have ever read, everytime time I start a book by Milan Kundera I think it might be over-rated. Why? I guess I'm just skeptical because he's so well regarded around precocious youngsters. Well, now after putting down my 3rd book of his I can honestly say that I'm layng this skepticism to rest.

The Farewell Party is one of the few books I've read that almost seems to actively try to be less significant t...more
Fahad
فالس الوداع

من قرأ لكونديرا ولم يفهم رواياته، أو شعر بأنه ضائع بين أحداثها ومعانيها، لن يشقى مع هذه الرواية كثيرا ً، نشر كونديرا هذه الرواية في سنة 1972 م باللغة التشيكية، كان لايزال يعيش في تشيكوسلوفاكيا – سيعيش منفيا ً في فرنسا بعد ثلاث سنوات، وسيحصل على جنسيتها في سنة 1981 م -.

تنويه: ما سيأتي قد يكشف شيئا ً من أحداث الرواية.

تدور أحداث الرواية في مدينة مياه معدنية صغيرة في تشيكوسلوفاكيا، نبدأ مع روزينا التي تعمل هناك وتكتشف أنها حامل من عازف شهير زار المدينة قبل شهرين، تحاول الاتصال به مرارا...more
mai ahmd


...رواية فلسفية تدور أحداثها على مدى خمسة أيام في مدينة عبارة عن مدينة علاجية ينابيع مياه للنسوة العاجزات عن الإنجاب , كل شخصيات الرواية هم أبطال
كونديرا بمهارة يحرك كل شخصياته و يغوص في الأبعاد النفسية لكل شخصية على حدة
روزينا الممرضة تحمل حملا غير شرعيا وتتهم عازف البوق بأنه الأب
عازف البوق الشخصية الخائفة والقلقة بالرغم من تشككه من صدق روايتها لكنه يتحمل الذنب
ويقرر بطريقة ما أن يقنعها بإسقاط الحمل خوفا على علاقته مع زوجته المحبوبة
الدكتور سكريتا شخصية غريبة جدا له مفاهيمه الخاصة في مسألة ال
...more
Muhammad
ترجمة الهلال زفت زفت زفت زفت
النجمة الواحدة دي للترجمة مش للرواية
Jan
How can a book not grab your attention where the ‘hero’ wears a necklace with a cyanide pill so he can make a conscious choice every day whether or not to live?

Kundera writes a farce, a sexual farce, in five parts, and in his typical fashion, he transforms it into something more ambiguous and much, much darker. As Jakub drives across the border never to return to his homeland (as Kundera) you wonder how this seemingly good man’s conscience allowed him to commit a bad act. Again, we see all these...more
Fatema Hassan , bahrain
هل خمسة أيام تبدو كافية لتستفرغنا الحياة بشكلٍ آخر ، تفكك طموحاتنا وتعيد تأريخنا بحسب ما نرجوه نحن منها ، بل هل بمقدور عطاء المرأة منا مضاهاة عطاء الرجل في وهب الحياة ( تلك المفارقة المحفزة للتوثب .. نور النطفة التي تريد تعتيم استيطانها في رحم أمانينا لحين تمضغ ذاتها ملياً ف تبصر النور على طريقتها الخاصة ! )


رقصة الفالس التي ارتجلها ميلان كونديرا ليجعل عطاء المرأة و عطاء الرجل يتراقصان على ركح الحياة جنباً لجنب ، من يحدد بينهما أحقيته للبقاء ومن سيشدو لحن الوداع الذميم قبل الآخر !..


رقصة فالس معيا...more
Antonio Velasco
“Theoretically speaking,” Jakub said slowly and deliberately, “theoretically speaking, it is possible he had perpetrated the same kind of injustice as was done to him. There isn’t a person on this planet who is not capable of sending a fellow human being to death without any great pangs of conscience. At least I have never found anyone like that. If humanity ever changes in that regard, it will loose one of its most basic characteristics. Those will no longer be human beings, but creatures of so...more
Mashael Alamri
لأن ميلان كونديرا عاصر زمن الشيوعيين في التشيك و عاش قمع الحريات التي كانت سمة الشيوعية بالرغم من أنها بدأت بطرق بعيده كل البعد عن الكبت وتوابعه , عاش الكثير في السجون وقتل الكثير و فرض حضر شامل على البلد المواطنين نصفهم مسجون والنصف الآخر مسجون في الدولة بأكملها السفر محظور إلا لأسباب يبيحها الرفاق , لأن كل ذلك مرّ خلاله كونديرا نجد أن شخصياته تعيش تحت وطأة تلك الأحكام والأحاسيس هناك الكثير من الشخصيات المهمة بالرواية يستخدمهم ميلان كلاً لدلالة معينة و يمرر الأفكار من خلال حوارات هذه الشخصيات...more
Elisa
Gran parte dei personaggi di questo libro sono degli insulsi egoisti, ciechi e sordi - ma non muti, quello mai, perché per ottenere si deve chiedere - di fronte agli altri. Rincorrono mille personali concezioni di felicità, che in realtà sono solo declinazioni della stessa: avere un peso. La gelosia, il desiderio di liberarsi di una relazione extraconiugale, la consapevolezza di aver sedotto un uomo importante, l'orgoglio di suonare in un concerto con un artista famoso, partire verso un altrove...more
علی
کوندرا را به این دلیل بسیار دوست دارم که مرا در چهارچوب بسته ی یک روایت زندانی نمی کند. خواندن کوندرا مثل این است که دوستی را پس از سال ها در یک کافه ملاقات کنید و در حالی که به قصه ی روزگار رفته ی او گوش می دهید، قهوه تان را می نوشید، به موسیقی که از بلندگوی کافه پخش می شود، گوش می کنید، گهگاه متوجه ی صحبت ها و خنده هایی از میزهای کناری می شوید، صدای عبور و مرور خیابان در پس پشت این همه جاری ست، دوره گردی چیزی می فروشد، عبور تراموای، و همه چیز، درست مثل خود زندگی، ...
I like Kundra because he do...more
Ivana
I can't say enough good things about Milan Kundera. I would recognize his writing style among million unidentified books. This book was no exception- typical Kundera, lures the reader into his intricate web of ordinary lives turned chaotic, with just enough existential philosophy in every paragraph, to make you think long into the hours of the night...
I grew to hate certain characters, as if they were made of flesh and blood; I pitied some...and some, I just didn't understand. Why, why do they g...more
Mohit Parikh
Mildly amusing at places and never funny. Kundera chose to write a burlesque novel with stereotypical characters to get his political messages out, but failed to lift it from a mere vehicle of ideas to an enjoyable work of art. Translation is poor. Writing is bad. Efforts are perfunctory.
The novel can be read only to understand how the well defined structure of a comic novel can be used. Like a leaf, dried and washed, which becomes a mesh of wires sans the pigments, the novel lays bare its clic...more
Fatma Mohamed Tawfik
هي تستحق 3 نجوم ونص.. أول 96 صفحة زي ما قلت قبل كدة كانوا بالنسبة مسلسل مكسيكي ما عدا جملتين لفتوا نظري أحدهم عن الاستيقاظ في الصباح والأخرى عن حب النظام، بعد كدة إلى آخرها احتوت على معالجات فكرية وفلسفية لآراء وأفكار كتير أمتعتني وإن ما اتفقتش معاها في أحيان كثيرة

أكتر شخص تفاعلت معاه هو جايكوب ومشهد النهاية وهو سايب بلده والأفكار اللي جتله ساعتها اتأثرت بيه ومعاه قوي
حسيت إن الكاتب بيكتب فيه عن نفسه.. أصلا من القليل الذي قرأته عن ميلان كونديرا حسيت إنه رسم شخصية جايكوب تعبيرا عن نفسه

عجبتني النها...more
Khlood
من الروايات التي لا تودّ إنهائها في بضعة أيام ليقينك التام بأن الكاتب استغرق عدة سنوات قبل أن يمتلك الرضى لوضع نقطته الأخيرة.

أول قراءة لكونديرا الكاتب والفيلسوف التشيكي، كما أرى شبه كبير بين ماتعرض له من فقدان وظيفته بعد الغزو السوفيتي لتشيكوسلوفاكيا وبعض الأحداث التي تحدث عنها في روايته على لسان جاكوب أكثر الشخصيات المثيرة للإهتمام حسب ما أعتقد.

رواية جيدة جدًا على سبيل التقييم، الحبكة الروائية تستحق نجمتين لامعتين والثالثة لفلسفة الكاتب التي لا يتردد من حشوها وسط الكلام وهذا ما أعطى الرواية عمق...more
Deena
هذه الروايه تكشف الكثير من خبايا النفس ، ما يؤدي بك الى ان تفهم البشر اكثر وتستوعب تصرفاتهم اللامنطقيه احيانا ..
صعب ان الخص ما فهمت ،فهو يختمر في العقل ويظهر عبر المواقف الشخصيه !! ولكن يمكنني القول اننا لم نعرف انفسنا بعد ، وان الانسان مكون من مئات الاقنعه
التي تحجبه هو ذاته عن نفسه ..
كليما مثلا ، رجل مفتون بزوجته .. وهو لا يجدد غضاضه من خيانتها بل على العكس
يرى هذه الخيانه دليلا عظيما على عمق محبته !! فهو يشمئز تلقائيا من المرأه المقابله له لأنه لا يرى سوى زوجته .
ولكن .. هل تعي كاميلا - زوجته...more
Negar Khalili
تنها به این دلیل به مهمانی خدا حافظی 4 ستاره نمی دم که احساس می کنم در حق باقی کتابهایی از این نویسنده که بسیار بیشتر دوست داشتم مثل بار هستی نا مردی میشه وگرنه به روشنی ارزش سه ستاره و نیم و یا 4 ستاره رو داشت،
کوندرا میدونه چه طور همه چیز رو در یک رمان جمع و جور کنه ، شخصیت پردازی ، محتوا ، نگرش و حتی ماجرای جذاب! همه چیز به قدر کفایت در مهمانی خدا حافظی هست و از همه مهم تر انسانها و حس و حالشون
به قول یک دوست : انسانها همه چیز هستند و می توانند باشند
این به خوبی در تمامی آثار کوندرا معلومه.
احوال...more
دينا سليمان
لقد أحب النبل والصفاء
ولكنه تعلم أن هاتين الصفتين ليستا من طبائع البشر
كان يعرف الناس جيدا
ولهذا لم يحبهم لقد كان نبيلا
ولهذا أعطاهم السم
Farhan Khalid
Listen! They're always making us play for nothing

One time it's for the struggle against imperialism, another time it's to commemorate the revolution

He always suspected her of suspecting him

Yet he had to keep on pretending to believe she believed him

He suddenly experienced, in a single instant, her entire essence

He could suddenly grasp, in a single one of her gestures or movements, the entire history of her body and soul

Any fool can seduce a woman. But one must also know how to break it off; that...more
Marmor Owais
"حقا إن لبعض الأسماء رهبة"

لولا أن الرواية لميلان كونديرا لما أكملتها بسبب سوء الترجمة !

كنت متشوقة لقراءة عمل لكونديرا ولم يخب ظنى معه ..


رواية فلسفية كما هو طابع كونديرا، تتخذ من شخصيات الرواية وتناقضاتهم

مادة شيقة للرواية.

ما بين كليما الذى يحب زوجته ويجد فى خيانته لها دليل
على حبه العظيم لها، وحينما يجد ما قد يهدم تلك العلاقة يبذل كل ما فى
وسعه للحيلولة دون وقوع ذلك

كاميلا عاشت حياتها كلها مع زوجها تسيطر عليها الغيرة وهيا دائمة
الشك فى سلوكه وكانت تنتظر فقط الدليل على صدق شكوكها،
وكلنها تكتشف ا...more
أحمد شاكر
تدور أحداث الرواية علي مدار خمسة أيام. الرواية فلسفية بإمتياز. تلخص فكرة الحياة والموت: الحياة الكامنة في أنبوبة دكتور سكريتا، حيث يخصب مريضاته من سائله منجبا عشرات من نسله، ليحسن من نسل قادم(كما يتصور). والموت أيضا في أنبوبة دواء روزينا، حيث وضع جاكوب مصادفة قرصا من السم كان قد أخذه من دكتور سكريتا، لينهي حياته في أي وقت، مدعيا أنه يحتفظ بالموت في جيبه، لكنه يصيب روزينا.
الرواية رائعة، لكنها ليست الأجمل لكونديرا.
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • جيوب مثقلة بالحجارة ورواية لم تكتب بعد
  • Spalovač mrtvol
  • سال بلوا
  • Romeo, Julie a tma
  • Prague Tales (Central European Classics)
  • طيور العنبر
  • المخطوط القرمزي
  • Tales from Two Pockets
  • عالم بلا خرائط
  • Kytice
  • الروايات
  • The Yellow Rain
  • خداحافظ گاری کوپر
  • Love and Garbage
  • هكذا كانت الوحدة
  • البحث عن وليد مسعود
  • My Century
  • I Served the King of England
6343
Milan Kundera is a Czech and French writer of Czech origin who has lived in exile in France since 1975, where he became a naturalized citizen in 1981. He is best known as the author of The Unbearable Lightness of Being, The Book of Laughter and Forgetting, and The Joke.

Kundera has written in both Czech and French. He revises the French translations of all his books; these therefore are not conside...more
More about Milan Kundera...
The Unbearable Lightness of Being The Book of Laughter and Forgetting Immortality The Joke Laughable Loves

Share This Book

No trivia or quizzes yet. Add some now »

“...people don't respect the morning. An alarm clock violently wakes them up, shatters their sleep like the blow of an ax, and they immediately surrender themselves to deadly haste. Can you tell me what kind of day can follow a beginning of such violence? What happens to people whose alarm clock daily gives them a small electric shock? Each day they become more used to violence and less used to pleasure.” 86 likes
“The longing for order is at the same time a longing for death, because life is an incessant disruption of order.” 17 likes
More quotes…