Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “موسم الهجرة إلى الشمال” as Want to Read:
موسم الهجرة إلى الشمال
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

موسم الهجرة إلى الشمال

3.71  ·  Rating Details  ·  10,984 Ratings  ·  1,370 Reviews
رواية كتبها الطيب صالح ونشرت في البداية في مجلة حوار (ع 5-6, ص 5-87) في أيلول/سبتمبر عام 1966، ثم نشرت بعد ذلك في كتاب مستقل عن دار العودة في بيروت في نفس العام.
في هذه الرواية يزور مصطفى سعيد، وهو طالب عربي، الغرب. مصطفى يصل من الجنوب، من إفريقيا، بعيدا عن الثقافة الغربية إلى الغرب بصفة طالب. يحصل على وظيفة كمحاضر في إحدى الجامعات البريطانية ويتبنى قيم المجتمع البريطاني.
...more
Paperback, 176 pages
Published 1987 by دار العودة - بيروت (first published 1966)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about موسم الهجرة إلى الشمال, please sign up.

Popular Answered Questions

Mahmood Alamri أخي الكريم كلامك غاية في الدقة في أعتقادي كل من نقد"الجنس " في هذه الرواية شخص لم يقرا الكثر من الادب العالمي والعربي القديم أو المعاصر أو بمعنى أخص…more أخي الكريم كلامك غاية في الدقة في أعتقادي كل من نقد"الجنس " في هذه الرواية شخص لم يقرا الكثر من الادب العالمي والعربي القديم أو المعاصر أو بمعنى أخص لم يستوعبو الا الجنس في ما قرأوه. كثير من الروايات العالمية بها الكثير من هذه الالفاظ الا أن الناس لا تعير لهذه الالفاظ أي بال بل تركز على الموضوع الرئيسي ككل. الرواية تصور بعض العلاقات "لا تمجدها" فقط تصور أختلاف الشخص العربي في بلده وفي البلاد الغربية(less)

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Ahmad  Ebaid
Jul 20, 2016 Ahmad Ebaid rated it really liked it  ·  review of another edition
Shelves: أدب
وهذه المرة حسبت حساب تعليقات الأدباء التي وضعها الناشر في بداية الكتاب, حتى لا أظلم الرواية بمقارنتها بهذه المبالغات السخيفة. حتى أن أحدهم –ويبدو أنه لم يقرأ حرفاً للطيب صالح- يقارن بينه وبين طه حسين وتوفيق الحكيم, رغم أن كلاً منهم لديه نوع مختلف تماماً من الأدب.

**
الرواية الأولى للطيب صالح, وكأول رواية لأي كاتب, فهي عبارة عن قصة مستمدة أبعادها كلها من حياته الشخصية


"إلى الذين يرون بعين واحدة, ويتكلمون بلسان واحد ويرون الأشياء إما سوداء أو بيضاء, إما شرقية أو غربية"

إليكم الحياة بين الجنوب والشم
...more
امتياز


في حاجة غلط في الموضوع

أولا حصلت هذه الرواية على ضجة كبيرة وقيل عنها الكثير والكثير وتم اعتبارها واحدة من أجمل الروايات العربية في القرن العشرين ، وهذا السبب شجعني لقراءتها ، لكني للاسف شعرت بالملل وانقطعت عن القراءة لفترة .. وعندما عدت إليها لم استطع إكمالها ، لكني أخذت على نفسي عهداً بأن أنهي الكتب المتواجدة " على رف القراءة حالياً " وبالتالي أرغمت نفسي على إكمالها

لن اتحدث عن القصة وعن الأبطال ، فالذي أريد أن اتحدث عنه هو أن القصة عادية وليست فيها شيء مميز لكي تحصل على كل هذه الضجة ، قد تكون
...more
فـــــــدوى
تعد موسم الهجرة الي الشمال هي الرواية الاولى في حياتي التي قرأت عنها قبل أن أخذ قراري بقراءتها ...وهي تتفق بذلك مع الطيب صالح (كاتبها) الذي سمعت عنه قبل أن اقرأ له أي من رواياته فأحببت أنسانياته قبل أن أجد في نفسي هوى لكتاباته ...

""نعم يا سادتي، إنني جئتكم غازيا في عقر داركم. قطرة من السم الذي حقنتم به شرايين التاريخ""

ذاك كان بطل الرواية ...مصطفى سعيد ...ذلك النابغ الذي ضاقت أرض السودان بنبوغه فأرسل الي مصر لعله يجد في آفاقها العلميه متسعاً لنهمه ولكنها سرعان ما ضاقت به فأرسل الي ما هو أبعد منها
...more
بسام عبد العزيز
"موسم المضاجعة في الشمال"! هذا هو العنوان المناسب لها تماما!
كيف يحدث أن تكون هذه الرواية من أفضل 100 رواية عربية في التاريخ!؟؟ لو كانت هذه حقيقة فإن الادب العربي بالفعل مجموعة منتقاة من القذارة!

لنتحدث عن الترابط .. الأحداث تبدو لي منفصلة تماما .. لا يوجد أي رابط بينها إلا أن الرواي يتعامل مع هذه الشخصيات! فقط لا غير! فيما عدا ذلك فإن كل جزء مستقل تماما بذاته.. فهناك قصة النابغة السوداني الذي سافر للتعلم في بلاد أوروبا لأن "السودان لم يعد لديها ما تعطيه" .. و هناك قصة الاديب السوداني الذي عاد لقر
...more
Abrar
Sep 16, 2012 Abrar rated it it was amazing

هذا الأديب الطيب صالح متمكن من أدوات الرواية، لا شيء غريب أو مختلف، العبقرية تكمن في الاتقان. و لقد أتقنَ حقاً رحمه الله

هذه اقتباسات أوقفتني أثناء قرائتي و أجبرتني على كتابتها في الموقع لقوتها:

"" يا للسخرية. الإنسان لمجرد أنه ولد عند خط الاستواء بعض المجانين يعتبرونه عبداً و بعضهم يعتبره إلهاً. أينَ الاعتدال؟ أين الاستواء؟ ""
.
.
.
""انهم جلبوا إلينا جرثومة العنف الأوروبي الأكبر الذي لم يشهد العالم مثيله من قبل في السوم و في فردان ، جرثومة مرض فتاك أصابهم منذُ أكثر من ألف عام. نعم يا سادتي، إني
...more
Shovelmonkey1
Mar 02, 2012 Shovelmonkey1 rated it it was amazing  ·  review of another edition
Recommends it for: 1001 books readers and those who like a side order of intrigue
Recommended to Shovelmonkey1 by: vasha7 and joselito
A powerful and unusual contrast of carnality and pastoralism. Not two key themes you might often find in your common or garden novel but this book is neither common nor domestic. A powerful description of the life and death of the mysterious Mustafa Sa'eed who despite being an outsider to the village he currently inhabits and seemingly little known in the area, has wielded a great and mysterious skill... women kill themselves for the love of him.

Mustafa Sa'eed journeyed north to England as a sc
...more
Tracey Duncan
Jun 08, 2008 Tracey Duncan rated it it was amazing  ·  review of another edition
heart of darkness backwards. one of my favorite books ever. just try doing better than "i want to liberate africa with my penis". just try.
Nidhi Singh
I listened intently to the wind: that indeed was a sound well known to me, a sound which in our village possessed a merry whispering – the sound of wind passing through palm trees is different from when it passes through fields of corn. I heard the cooing of the turtle-dove, and I looked through the window at the palm tree standing in the courtyard of our house and I knew all was still well with life. I looked at its strong straight trunk, at its roots that strike down into the ground, at the g
...more
Huda Aweys
( My review, in English first, then in Arabic-مراجعة بالانجليزية تليها اخرى بالعربية )
.. railway originally established to transport troops, and have established schools to teach us how to say 'yes' in their own language ..

Mustafa in the novel represents intellectual alienation that we have experienced all of us, which uprooted us from our roots and made us cadaver which jostling it identities and cultures .. like Mustafa in his loneliness when Masonic and the Communist jostling him, .. Every
...more
Mariam Omar
ما دفعنى لقراءة الرواية معرفتى أنهم يطلقون على الطيب صالح ( عبقرى الرواية العربية)
توجهت فوراً الى المكتبه واشتريت أول رواية له أجدها أمامى وكانت هذه الرواية
والآن يمكننى كمريم أن أؤكد أنه فعلاً عبقرى..


كنت سعيدة فى بداية الرواية ولكن كلما اقتربت من النهاية شعرت بشىء سيىء !
أسلوبه رائع و( يَشفُط ) فعلا وقرأتها فى زمن قياسى حيث كنت أضع عينى فى صفحاتها ولا أرفعها الا بعد أن تأتى محطة المترو التى يفترض أن أنزل بها .
ولكن دعونى أتكلم عن الشىء السيىء.. ربما فظاظة بعض التعبيرات او ( قلة أدبها ) ، لا أ
...more
Sue
Mar 29, 2016 Sue rated it really liked it  ·  review of another edition
This novel is one of comparisons: colonial vs post-colonial; youth vs age; male vs female; agrarian vs the culture of the city; but it is also a lyrical story of people living by the Nile as their forefathers had for centuries. So many influences at play here.

Mustafa Sa'eed used the education provided by the British to leave for England and conquer--he wrote books, taught the British young, captivated British women, but ultimately returned to the Sudan. The Narrator follows a similar route but "
...more
Weaam
Nov 26, 2009 Weaam rated it really liked it  ·  review of another edition
هذا الرجل "مصطفى سعيد" كان يقاوم حصاره بالجنون و بالجنون و بالجنون،بعد ما ذهب اللذين يحبّهم تحت وطأة إغترابه في بلده كما كان في الخارج،لم يأتهم غازياً كما قال..ذهب هناك و هو فاقدٌ لشيء ما..و عندما عاد،عاد بأشياء كثيرة مفقودة..لكنه لم يفتقد الإغتراب أبداً،داخل وطنه أو خارجه، كما لم يفتقد عقدة المُسْتَعمِر و المُسْتَعمَر.
أما بنت مجذوب - يليها الجد أحمد- هي شخصيّتي المفضلة،هي امرأةٌ أختصر فيها الوطن بنخيله و نيله و عِرقه و بيوته و تقاليده و عُرفه و وجوده.
و النهاية..هي أبدع ما يكون "النجدة..النجدة"

ا
...more
[P]
May 30, 2016 [P] rated it it was amazing  ·  review of another edition
Shelves: bitchin
A while ago I was in heated conversation with a man, a British man, upon the subject of immigration and asylum, and at the end of this conversation he said something like ‘obviously coming here is better for you lot.’ It became clear to me at that point that he was under the impression that I wasn’t English. It is better for me and my kind? Better in what way, sir? ‘Nicer, not like where you came from.’ Putting aside the insignificant detail that I am actually English, the suggestion was that up ...more
Hadrian
Jul 21, 2013 Hadrian rated it really liked it  ·  review of another edition
“I said something that made her laugh and my heart throbbed at the sweetness of her laughter. The blood of the setting sun suddenly spilled out on the western horizon like that of millions of people who have died in some violent war that has broken out between Earth and Heaven. Suddenly the war ended in defeat and a complete and all-embracing darkness descended and pervaded all four corners of the globe, wiping out the sadness and shyness that was in her eyes.”

Season of Migration to the North is
...more
Amr
كان نفسي اقرا الرواية من زمان من كتر ما الناس ما شكرت فيها وانها احسن رواية بتاريخ الادب العربي
لكن طلعت سيئة للأسف

رواية أباحية بامتياز

هل هي السودان التي يصف الكاتب ان اكتر طفل عبقري بالسودان سافر الي الخارج ليصبح غازى لانجلترا بالجنس ....يصف لنا مجلس من كبار رجال القرية الذي يتعدى عمرهم السبعون وكل كلامهم عن ازاي هما بيحبوا الجنس وكيف يمارسوه ...
كلام يقال فى جلسة حشيش مش كبار القرية.. نساء ورجال وخمرا ولا حياء ولا حاجة وفي الاخر يقولون استفغر الله كأنهم كانوا بيتكلموا علي حد مثلا .دولا الشيوخ ا
...more
Richard Derus
Feb 22, 2013 Richard Derus rated it liked it  ·  review of another edition
Recommended to Richard by: Shovelmonkey1
Rating: 3.25* of five

The Book Report: A young Sudanese man, away in England studying for a university degree, returns in some disgrace to his native Nile-side village to lick his wounds. Mustafa, the village Scheherezade, tells the amorous adventures that were his years in the then-colonial power of England. A tragedy occurs, and life isn't the same. Or is it? Will it be? The last three pages of the book are a breathtakingly lovely statement of that question.

My Review: Published in 1966, the En
...more
عبدُ الرَّحمن
أول قراءة في الأدب العربي السوداني.

رواية قصيرة ولكنها مكثفة وحبلى بالدلالات والرموز والأحداث والشخصيات الغامضة. مما يدلل على عبقرية الطيب صالح - رحمه الله - وتميزه الأدبي.

لم أستبن الفرق بين مصطفى سعيد والراوي المجهول الاسم ونهايته المجهولة كنهاية مصطفى سعيد، مما يشير إلى كونهم صورتين لشخصية واحدة وهذا الفهم الذي أوضحه الاصدقاء والصديقات في نقاش حول الرواية.

رأيي بشكل عام، أن الطيب قدم صورة متوازية للشرق والغرب والصراع المفتعل ورغبة لانتقام المتبادلة والتي تؤدي إلى الموت والدم كما حصل مع شخصيات
...more
Barbara
Apr 24, 2008 Barbara rated it it was amazing  ·  review of another edition
Sometimes I look for a book with a compelling plot, sometimes I look for a beautifully written book, and other times I look for an intriguing political/social message. This book answers to all three beautifully...a rare find. This is a brilliant book.
Talrubei
Jun 12, 2015 Talrubei rated it really liked it  ·  review of another edition
Shelves: novels
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here.
Gray Side
May 29, 2014 Gray Side rated it it was amazing  ·  review of another edition
image

إعادة تقييم وتقدير لرواية الأديب الراحل الطيب صالح، بعد قراءة ثانية بعيدة عن تأثير شهرة الرواية ومايتبعها من توقعات وخيبات.
قراءات أخرى أرسلتني من جديد للهجرة بحثاً عن العبقرية والإبداع في هذه الرواية، أذكر منها روايات دوستويفسكي الغارقة في الوصف والتفاصيل، جعلتني أتذوق لغة الطيب الصالح حين يسهب في الوصف لدرجة أن يغمرك ماء النهر وتخنقك رائحة الصندل وتُعجب بالهوية الممتدة مع جذور النخل.
كذلك رحلة بطل موراكامي للغابة في رواية كافكا على الشاطئ، جعلتني أفهم رحلة الراوي في مياه النيل وصراعه بين ق
...more
nofah
Aug 06, 2011 nofah rated it liked it  ·  review of another edition
قصتي مع هذا الكتاب قصة غريبة؛ اطلعت على لقاء بالطيب صالح على التلفاز قبل وفاته رحمه الله
وأحببته من منطقه وفصاحته وكلماته العذبة ومنها أحببت الكتاب الذي تحدث عنه والذي هو"الهجرة الى الشمال"
مرت سنين عديدة وهذا الكتاب على هرم قراءاتي و كلما سمعت الجدل والمديح المبالغ فيه له زاد شوقي له
حتى يسر لي الله وأعارني اياه أحد الأصدقاء وقرأته كنت كمن يحمل كنزًا ثمينًا بين يديه وأنا أقرأه
انتهيت من الكتاب اليوم وأنا متفاجئه هل بالفعل الكتاب انتهى أم آن هناك مزحة ما هل هناك جزء آخر لا أعلم عنه :\
خيبتني النها
...more
Tony
Jul 07, 2014 Tony rated it really liked it  ·  review of another edition
Recommended to Tony by: Shovelmonkey1
The Sudanese narrator of this novel returns after seven years study in England. He is received warmly. Bint Majzoub put it to him in her peculiar earthy fashion, “We were afraid you’d bring back with you an uncircumcised infidel for a wife.”

He brings instead a developing awareness for Sudan in its post-colonial state, and for men like himself and the enigmatic Moustafa Sa’eed who have tasted both lives. He sees a Sudan where the British left because they had no need to stay:

Be sure, though, that
...more
Lubna ALajarmah
description

هناك كتب تخرج في وجهك دون سابق إنذار .. تلمع في عينيك دون ان تنوي شرائها .. أول ما دخلت على كشك "أبو علي" لمحت هذا الكتب، وكانت نظرة عابرة كأي نظرة على كتاب آخر .. كنت سأشتري روايتين لإيزابيل الليندي لولا ان السعر لم يناسبني .. فأخذت واحدة ورفع أبو علي بوجهي هذا الكتاب .. وقال : "قرأتيه؟"، قلت له : "لا"، قال : "خذيه"؟ مع نظرة لم أفهم معناها في بادئ الأمر.

إنه كتاب رجّالي بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. الكاتب رجل والراوي رجل والبطل رجل .. حتى الحوارات كانت تدور بين رجال معهم امرأة مسترجلة .. وهنا
...more
فـــــــدوى
تعد موسم الهجرة الي الشمال هي الرواية الاولى في حياتي التي قرأت عنها قبل أن أخذ قراري بقراءتها ...وهي تتفق بذلك مع الطيب صالح (كاتبها) الذي سمعت عنه قبل أن اقرأ له أي من رواياته فأحببت أنسانياته قبل أن أجد في نفسي هوى لكتاباته ...

""نعم يا سادتي، إنني جئتكم غازيا في عقر داركم. قطرة من السم الذي حقنتم به شرايين التاريخ""

ذاك كان بطل الرواية ...مصطفى سعيد ...ذلك النابغ الذي ضاقت أرض السودان بنبوغه فأرسل الي مصر لعله يجد في آفاقها العلميه متسعاً لنهمه ولكنها سرعان ما ضاقت به فأرسل الي ما هو أبعد من
...more
Yahya
Sep 11, 2015 Yahya rated it liked it  ·  review of another edition
قرأت الرواية مرتين باللغتين الانجليزية و العربية. وبعد القراءتين لازلت أحتفظ بنفس الاستنتاجات.

الرواية كمضمون متوسطة ببساطة لأن الكاتب "جنسن" العلاقة بين الشرق و الغرب واختزلها في صولات وجولات مصطفي سعيد الجنسية الذي يصل به الأمر في أحد الأجزاء الاخيرة لأن يعبر عن رأيه صراحا بالقول"سأحرر إفريقيا ب.. يقصد فحولته". طبعا لا انا ضد الكتابة عن الجنس في الرواية ولا أنا ضد ان يكون لشخصية الكاتب الخيالية علاقات سرير لكنني طبعا ضد الاختزال المتعسف الذي جعل الجنس آخر معاقل الرجل الشرقي للتعبير عن رفضه/رغبت
...more
*nawaf
Jan 23, 2016 *nawaf rated it it was amazing  ·  review of another edition
لا يمكنني إلا أن أقول أن هذه الرواية من أجمل الروايات التي يمكن أن تقرأها
صنع الطيب من مصطفى سعيد شخصية لا تُنسى ، كان يإمكان الرواية أن تمتد أطول من هذه الصفحات ، لكن الطيب اختار لنا أفضل جزء يمكن أن يتم عرضه.
Joselito Honestly and Brilliantly
Buy this book. Buy it new, don't get a second hand copy from a thrift shop. Buy the Penguin Classics edition.

This was first published in Arabic in September 1966. It was banned in Egypt for almost thirty years until an Egyptian publisher re-published a low-priced edition of about a hundred thousand copies which sold out in a matter of days.

A publishing house in Beirut had been publishing this since 1970. Hundreds of thousands of copies had been distributed throughout the Arab world. In some of t
...more
Zanna
Laila Lalami reveals in the introduction to this slender volume that Tayeb Salih wrote in Arabic as a matter of principle, as Ngũgĩ wa Thiong’o decided to write in Gikuyu, explaining his decision in Decolonising the Mind: The Politics of Language in African Literature with force and clarity: English is the language of colonisation, it cuts off the native from her culture, her people, enforces a way of knowing, a mode of relation and experience. Understanding this, I treasure the art of translati ...more
César Lasso
Época de migración al norte es probablemente la novela más conocida de la narrativa sudanesa contemporánea. La verdad es que a mí me ha entretenido pero el final no me ha acabado de convencer. Por eso le di cuatro estrellitas, recién acabada, volví a leer al día siguiente las veinte últimas páginas, y ahora le quito una estrellita.

La novela recoge el choque entre dos civilizaciones, la occidental y la árabo-sudanesa. El autor se centra en un sudanés que ha vivido años en Inglaterra y guarda un s
...more
Naeem
Nov 01, 2008 Naeem rated it it was amazing  ·  review of another edition
Recommended to Naeem by: mary markowicz
Having just read this for a 4th or more time, I still don't quite know how to talk about it.

What I can tell you: its very readable; its a page turner; it sits in the gap between prose and poetry; its about the relationship between desire. I think this is a meditation on the nature of sexual desire in the contact zone between the first and third worlds.

Written in Arabic in the mid 1960s and translated into English in 1969, the novel has not at all become dated -- themes of desire cross with thos
...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • ضو البيت / بندرشاه
  • Men in the Sun and Other Palestinian Stories
  • Diary of a Madman and Other Stories
  • بوستان سعدی
  • The Radiance of the King
  • The Recognition of 'Sakuntala: A Play in Seven Acts
  • الأخدود
  • Grande Sertão: Veredas
  • A Grain of Wheat
  • مالك الحزين
  • Ambiguous Adventure
  • Canti
  • A Question of Power
  • Fantasia
  • ميرامار
  • Beer in the Snooker Club
  • From a Crooked Rib
  • The Beautyful Ones Are Not Yet Born
4704809
الطيب صالح - أو "عبقري الرواية العربية" كما جرى بعض النقاد على تسميته- أديب عربي من السودان، اسمه الكامل الطيب محمد صالح أحمد. ولد عام (1348 هـ - 1929م) في إقليم مروي شمالي السودان بقرية كَرْمَكوْل بالقرب من قرية دبة الفقراء وهي إحدى قرى قبيلة الركابية التي ينتسب إليها، وتوفي في أحدي مستشفيات العاصمة البريطانية لندن التي أقام فيها في ليلة الأربعاء 18 /فبراير 2009 الموافق 23 صفر 1430 هـ. عاش مطلع ح ...more
More about Tayeb Salih, الطيب صالح...

Share This Book



“إنني أريد أن آخذ حقي من الحياة عنوة.أريد أن أعطي بسخاء، أريد أن يفيض الحب من قلبي فينبع ويثمر.ثمة آفاق كثيرة لابد أن تزار، ثمة ثمار يجب أن تقطف، كتب كثيرة تقرأ، وصفحات بيضاء في سجل العمر، سأكتب فيها جملاً واضحة بخط جريء.” 523 likes
“سأحيا لأن ثمة أناس قليلين أحب أن أبقى معهم أطول وقت ممكن
ولأن عليّ واجبات يجب أن أؤديها ,لا يعنيني إن كان للحياة معنى أو لم يكن لها معنى وإن كنت لا أستطيع أن أغفر فسأحاول أن أنسى”
342 likes
More quotes…