Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “سوناتا لأشباح القدس” as Want to Read:
سوناتا لأشباح القدس
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

سوناتا لأشباح القدس

3.96 of 5 stars 3.96  ·  rating details  ·  194 ratings  ·  43 reviews
مي فناية فلسطينية، غادرت أرضها الأولى في 1948 وعمرها ثماني سنوات، في ظرف قاهر، بإسم غير إسمها وبهوية مزورة باتجاه العالم الحر بحثاً عن أرض أكثر رحمة وحباً.

في نيويورك، تفرض نفسها كفنانة تشكيلية أميركية الطراز العالي. عندما يباغتها سرطان الرئة، تستيقظ فيها تربتها الأولى وأشباحها الخفية، فتتمنى أن تعود إلى القدس، لون طفولتها المسروقة، لتموت هناك. ولكن، هل يمكن أن نعود إلى ال
...more
565 pages
Published 2008 by دار الآداب
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about سوناتا لأشباح القدس, please sign up.

Be the first to ask a question about سوناتا لأشباح القدس

عزازيل by يوسف زيدانثلاثية غرناطة by رضوى عاشورذاكرة الجسد by أحلام مستغانميأولاد حارتنا by Naguib Mahfouzشيكاجو by علاء الأسواني
أفضل مئة رواية عربية
148th out of 501 books — 2,295 voters
Ce que le jour doit à la nuit by Yasmina Khadraمملكة الفراشة by واسيني الأعرجL'équation africaine by Yasmina KhadraLes Chemins qui Montent by Mouloud FeraounL'Amour, La Fantasia by Assia Djebar, أسيا جبار
Best Algerian Novels
38th out of 39 books — 18 voters


More lists with this book...

Community Reviews

(showing 1-30 of 1,158)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Heba Nouraldeen
ولأول مره أشعر بإنى عاجزه عن كتابة مراجعه لرواية قرأتها بروحى قبل ان تقرأها عيونى
نحن نخطىء دوماً حين نظن ان الذين نحبهم معصمون من الموت
حينما يأتى الموت لن يمنحك لحظه واحده لتوديع من تحب..
الموت قدر الله لا يمكنك درءه عن نفسك ولا ان تُجنب من تحب ألم الفقد
وجع الفقد لا يضاهيه وجع...تظن انك ستبرأ منه ولكنه يكون انزلق على ملامحك كغيمه ثقيله فيخطف ألق ابتسامتك او يطفأ بريق عينيك
هنا المرض ينخر جسداً لكى يستقبل الموت واهناً هزيلاً
يا الله..امنحنى القدره لكى استكمل الكتابه
أمرأة ظلت سراً غامضا لا احد يعرف
...more
إبراهيم   عادل
يقول لي واسيني، عندما شكرته على هذه الرواية :
سوناتا لأشباح القدس كتبتها بحواسي العشرة لأنها عن فسطين، وكان يجب أن أقول الحياة بدل الجانب السياسي المستهلك الذي لم يكن من اهتمامات الرواية الأساسية
وأنا أصدقه تمامًا .. أسبوع تقريبًا قضيته مستمتعًا في رحاب هذه الرواية التي وإن كان لي مآخذ على بعض تفاصيلها إلا أنها جاءت ـ كما أتوقع من واسيني دائمًا ـ مغرقة في العذوبة والروعة ... لكشف سيرة وحياة تلك الفنانة التشكيلية ورحلتها منذ طفولتها المقدسية حتى منفاها الأمريكي الغريب، وابنها العازف الجميل
حقًا ا
...more
Mashael Alamri
Sep 24, 2012 Mashael Alamri rated it 5 of 5 stars
Recommends it for: لكل من لم يقرأها بعد
Recommended to Mashael by: Nojood Alsudairi
أحتاج وقت لأكتب عنها

“كنت كلما رأيتها في لباسها الفلسطيني المليء بالمزركشات والموتيفات الحية والنوار، اعترتني رغبة في أخذ الفرشاة بجنون وتغميسها في لباسها ورسم أشكال مجنونة من ألوان فستانها”


وها انا أكتب بعد طول تفكير :


مثل كل ما يتعلق بفلسطين يبقى الأقصى وطعم الزيتون في خلفية مشاهد الذاكرة تحمل الكثير من المشاهد للفستان الفلسطيني الأسود بنقوشه, تمر في ذاكرتي مع كل سطر, كل المدن حتى تلك التي لاتنام تتقازم بجانب فلسطين حينما تكون ذكراها حاضرة.
واسيني يكتب هنا بلغة أكثر من رائعة, لغة تفسر الحنين وال
...more
Noof Alaboudi
الكتَاب :: سُوناتا لأشباح القدس
الكَاتب ::واسيني الأعرج
دَار النشر :: المركز الثقافي العربي
عدد الصفحات :: ٥٦٦
عدد أيام القراءة :: على مدى فترات مُتقطعة
التقيم من خمسة :: ٥ ..

بدأتُ بقراءة هذه الرواية في طريق رحلتى إلى لندن
كانت السّاعة تُصادف التاسعة إلا خمس دقائق مساءً
دونتُ على هامش الصفحة الرئيسة قبل أن ألج بها
أن تقرأ عن القدس حينما تهتم بقضية !
وَ كتبتُ لرفيقي وآسيني تحت اسمه عبارة تقول ( أن تكتب يا وآسيني هو أن تبرم موعد مجنون مع الأسطر ) ..

كَان شيء من ضرب خيال !
هل قرائتي الكثيفة التي سبقت انطلاقي
...more
بثينة العيسى
الرواية جميلة، تحكي عن مي الفنانة الفلسطينية الرقيقة التي أقصيت عن وطنها مثلها مثل آلاف الفلسطينيين النازحين في سنة 48، وأوجدت لنفسها في نيويورك وطناً يخصها، وقضت كل حياتها - تقريباً - وهي تحارب الذاكرة العامرة بالجراح والألم، مصرة على الانتصار للحياة والجمال والفن، رغم كل شيء.

لم ترق لي النبرة المحايدة التي استخدمها الراوي مع الجرح الفلسطيني، ولم يعجبني السرد المكرور، والمتطاول بأكثر مما تحتمل الفكرة، ولم يعجبني - أيضاً - أن الحوارات في الفصل الأول تبدو مفتعلة من فرط نزوع الأبطال إلى فلسفة وشعر
...more
Nojood Alsudairi
أقضت مضجعي هذه الرواية. تعثرت في القراءة في بداياتها الطويلة المبهمة ثم حين غصت في وسطها لم استطع انتشال نفسي منها. عشت مع مي كل لحظات الأسى: القلق والخوف والبغض وعذابات الضمير. لم تفجعني النهاية المأساوية فقد مهد لها الكاتب جيدا منذ بداياتها.
ظل تعبير واحد يتكرر في ذهني منذ أن قراته حتى الآن ولا اظن بأني سأتخلص منه بسهوله: بكيت حتى تقيأت قلبي. ذهلت لتفكير الطفلة ولكن تذكرت بأن الأطفال يشيخون مع المآسي.
ما زلت اتساءل، هل مي حقيقية؟ بحثت عن لوحاتها في قوقل ولكن مع الأسف لم يظهر شيء. يبدو أنها من خ
...more
Thaer Armoush
"هل يعلم الذين لهم وطن قسوة أن تكون أرضك على مرمى حجر , ولا تلمسها حتى بعينيك ؟؟؟"
هو وطني فلسطين بكل ما حملنا من هشاشه واغتراب
Badriya Alamri
رواية لاشك أنّها مضمّخة بأدبيّة عالية لا يُجيدها إلّا واسيني الأعرج ، الأديب الجزائِري الجميل ، تقع روايتهُ ( سوناتا لأشباح القدس) في 566 صفحة عن دارِ الآداب 2009 .. يفتتحُها بمقولاتٍ أوّلها للرّسّام فانسون فان غوخ ، وأُخرى لفنّانةٍ فلسطينية ، والأخيرة لمارتن لوثر كينغ في خطاب أوسلو 1964 ...
مما صدّر الرِّوائي بِه روايتهِ نعلم أنّ ثمّة ألوانا و فنّا تشكيليٌّا في الرِّواية ،ثمّة جماليات تكتنفها.. فالشّخصية المحورية ( مي) فنانةٌ تشكيليةٌ من أصلٍ فلسطيني ، هاجرت للولايات المتحدة الأمريكية منذُ أن كا
...more
samar salman

رواية تحمل اللون و الأسى و رائحة الأشياء العالقة فينا
أشباح متوالدة اكتضت كثيراً حتى صعب نسيانها .
الجراحات العميقة اخذت وقتاً طويلة و لم تشفى ، بقيت عالقة في مضمارالحياة .
تكسوها رقة اللون و السوناتا التي تهديء من جلبة الدنيا .
تاريخ ثقيل أغرقني حرفه بسلاسته و عنفوانه ،
جميلة جداً بقدر محموم بالدهشة
Bayan Al-Dakheel
جميلة جداً , استمتعت بقراءتها , رغم ما تحمله من ألم
رواية فنية وإنسانية وأدبية .. شكراً يا واسيني على هذا الجمال
Alma.
Aug 02, 2012 Alma. marked it as to-read
لماذا مكتباتنا المحلية ليست ثرية بالشكل الذي يمكنها من احتواء جميع انتاجات دور النشر التي تتعاقد معها
:(

ربما سأقرأة الكترونياً
Nema Al-Araby
لهذه الرواية أسلوب خاص لم أقرأ مثله في الروايات التي قرأتها من قبل. لها حسّ فني شديد العمق وموسيقى وألوان قد لا تراها في رواية أخرى.

أحببت بشدة تركيز الأعرج على الألوان في الرواية وما لها من تأثير على الشخصية الرئيسية فيها. وأيضًا تأثير البيانو على الابن وموسيقاه من مختلف أنواع السوناتا؛ من سوناتا الغياب وسوناتا الأشباح.

قصة الرواية ليست جديدة. الفقد والقدس والصراع مع مرض فتّاك. المميز فيها فقط ذلك الصراع على البقاء على قيد الحياة بنفس الألوان والموسيقى في الأذن. التفكك بين وطن حُرِم منه أبناؤه (ف
...more
Lona
Senti il dolore nella musica si alzr dal pianoforte
Ma quando vide la luna uscire da una nuvola
gli sembrr dolce anche la morte
Guardr negli ochhi la ragazza quegli occhi Verdi come il mare
Poi all''improvvsio uscl una lacrima e lui credette di affogare


عندما نكتب نحن نكون بالضرورة داخل حالة من الحزن ... هذا ما قاله واسيني في أحد لقاءاته .. .. هذه السوناتا المسكونة بالأشباح المشبَّعة برائحة الموت هي بالتأكيد حالة حزن تجلّت لنا على هذه الأوراق، كيف لا وفلسطين، المنفى، الصراع مع المرض هي ما تتحدث عنه ه
...more
Ahmed Hoza
رواية بالغة الروعة تنتشل قارئها من عمق الوجود والوعي والواقع المسطح القبيح إلى أعمق نقطة في روح الإنسانية النقية المجردة من كل الآثام التي شهدها التاريخ
تسحب قارئها بصورة مستمرة ليشهد عذابات الإنسان النقي جراء ما اقترفه أخوه الإنسان الذي تمرد على الفطرة السليمة وأراد أن يبني أمجاداً مصطنعة على حساب كل ما هو حقيقي وبريئ وطاهره في نفسه وفي الوجود حوله
هذه الرواية تمثل استعراضاً رائعاً لانطباعات الإنسان في المنفى، ولتجربة الموت، والمرض والرحيل
استعراضاً لأدق دقائق وخلجات الروح المتجردة من الدنيا التي
...more
Amira Mahdy
عن الحروف نفسها .. فلا تسعفني حروفي الخاصة وأكتفي بكتاباتي الخاصة جدا ...
أما في الرواية فقد أبدع واسيني ... فتح الجراحات نعم لكنه فعل ذلك برقي شديد و تألق في ذلك ... الرواية لم تحمل حروفا فحسب .. بل صاحبتها الألوان .. ألوان كثيرة تملأ عينيك وأنت تتجول بين الحروف ... و الموسيقى !! ... الموسيقى لم تفارقني منذ الصفحات الأولى حتى وإن عزفت في رأسي بغير ما اختاره واسيني من ألحان في تلك السوناتا ... في حروفه الأخيرة صاحبني الكونشرتو الشهير ...
"Concierto de Aranjuez"

ملحوظة هامشية : أنا مدينة للفصل الأخ
...more
Afnan Alnezari
فجيعة الموت
كانت كافية
لكي تغرقني في عمق الألم
حين أخذ الموت " مي " كان قريبا جدا مني
كان في مدينتي
يسرق روح من أهدتني الحياة

:

لا احد يجعل الموت جميلا
كـ واسيني
ألمه شهي
يفجر فينا كل اسباب الحياة
و يمنحنا كل الاعذار
كي نقاوم رغبة الاستسلام

:

تركت العالم بابتسامة صافية
كالنور
أيكفينا هذا العزاء !


و هو كان خير رفيق
http://www.youtube.com/watch?v=vo-kOx...

Arwa Khalil
كتاب رائع رغم انه يعتبر ضخم نوعاً ما لكنّي لم أستطع إزالته من يدي قبل انهائه ..
أحببت شخصية مي كثيراً وتمنيت لو أنها فعلاً حقيقية ولو أني استطعت رؤية لوحاتها التي تخيّلتها بكلّ تفاصيلها ~ وعشت معها معاناتها لحظة بلحظة

رواية تستحق القراءة ,, رغم إحتوائها على بعض المخالفات العقائدية والإلحاد، ولأجل ذلك خسرت نجمة
Nahed
لا أنصحها مُطلقاً للقلوب الرحيمة التي تتعلّق بوطنها جداً سواءَ كان الرياض- أبوظبي- مسقط . أو أو أو . الرواية شجن لوَطن نُحبه ويُبعِدَنا عنه قسراً. رُغم التعدي على الذات الإلهية وفكرة الموت يظل واسيني الأقصى تفكيراً والأقرب حرفاً لقلوب هشّة لا تملك سوى ثمان وعشرين حرفاً تتنفّسُ به في واقعنا للأسف.
Basmah Al-Soli
شبعت ألماً وبكاءً
أن يمزج الجرح الفلسطيني بالأندلس، فهذا يكفي
عشت مع الرواية وشخصياتها وكأنها حقيقة، حتى أني بحثت عن مي، وحاولت أن أجد لوحاتها.. لأدرك في النهاية بأنها كانت خيالاً
مع تحفظي على بعض ماجاء فيها

لأول مرة أقرأ لـ واسيني، لغته رائعة.. وأظنها لن تكون الأخيرة
Marwa alkhateb
فارغة. لا تصف الواقع كما هو أبدا..
اخترع الكاتب بعض الاحداث التي قد تمر بحياة الفلسطيني ولكنه فشل في وصفها كما يجب.. لن يعرف وصف الألم إلا من عاشه وخصوصا النكبة وترك البيت والأرض والمسجد الأقصى !
Amel El idrissi
ما يُضايق في هذا العمل الروائي أولا البنية المتبناة فِي تقديمه ، و ثانيا المفردات و الجمل المتكررة أكثر من أربع مراتٍ في فصول متفرقة ، كذا الحشو اللغوي و الإسهاب الوصفي الذي لا طائل منه ، القاعدة التي وضع عليها واسيني الأعرج قصته كانت هشة ، و أحيانا يُخيل للقارئ أنه يُوزع نيشان هذه الشخصية الحقيقية ليحثه على زيارة معارضها و لوحاتها و ابتياع ثراتها أيضًا ، لذا لم تؤثر بي الإلتفاتة التي كُتبت خلف الكتاب بأن ريعه سيتم منحه لأطفال السرطان ، فمن يرغبُ في العطاء لا يُجهر قولا ، و لا يستعرض هباتهِ بمثل ...more
Abeer Al-Souli
الفراءة الأولى لواسيني، لغته عذبة ووصفه وتأملاته استوقفتني في لحظات كثيرة.

اقتبست:
"يا يمّا ... أنتِ تعرفين أننا نعيش في عالم لم يعد يحفل كثيرًا بآلامنا وآلام الآخرين، ولهذا علينا أن نجد مسالكنا في النهاية لوحدنا. نمشي، ننكسر، نقوم ثانية ولا نستسلم بفيضانات اليأس التي تجتاحنا. وحياتك ممتلئلة بالألم الذي أنجب فيك أجمل الأشياء التي يحلم بها أيّ إنسان."

"عندما تحبّ، احتفظ بهشاشتك فهي أجمل شيء فيك، ولا تتظاهر بالقوة الوهمية، فهي لا تساوي الشيء الكثير في لغة العاشق. لا تحسب كثيرًا، واضرب صفحًا عن كل الخ
...more
Alshaimaa
Apr 17, 2010 Alshaimaa rated it 5 of 5 stars
Recommends it for: ُلكل من يريد تذوق طعم ألوان أحلام القدس
مي..
فنانة "طفلة" غادرت أرضها متلحفة قطتها الصغيرة، ومتشابكة اليد مع أباها الذي غير اسمه هو وابنته خوفاً وهرباً
هل كانت مغادرتها لها تعني مغادرة قلبها كذلك

في كل لوحة رسمتها كان لها قصتها المتحركة بين الألوان
وكان للأسماء نصيب من ذكرياتها
وكان لحنينها نصيب منه
وكذلك لطعم أشجار الزيتون، وظلال أهلها الدافئة
وكان لطفولتها قفزات الإلهام الكبرى

واسيني
لغته راقية
مع كل كلمة أحس بعيني تنكمش ابتساماً
ومع كل رقم صفحة أتخطاه أرفع رأسي إحساساً بالجمال
أعطى لكلمة الألوان معنى مختلف
جعل لرفرفة أجنحة الفراشات مذاق الرقة
أع
...more
Rema Mohamd
هذا الكتاب يجب أن تأتيه مستعداً .، متهيئاً ل كتابة أدبية .
و لمراثي النفس الوطن الجسد و الذاكرة..
حيث يبدو واسيني مختلفٌ هنا ..
أحببت اللغة البسيطة و العمق و التأمل ،،
مغامرة اللوحات و الألوان و المدن ..

رغم ذلك ، يتخلل الكتاب غباء مفتعل جداً،، و غضب لا مكان له.
أيضاً بدت في البداية اللغة ركيكة في بعض المقاطع حيث جمعت بين العامية و الفصحى بشكل غريب !
و تتكرر بعض المشاهد إلى حد ما في الرواية..



أحببت سيرة الفتاة المقدسية ، ورحلتها التي أظن الكاتب أراد أن يوصل الصوت الفلسطيني المغترب عبرها..
Dandash
مرثيه للقدس و الاندلس ..تغوص في اعماق وجدانيه للفنانه التشكيليه الفلسطينيه الاندلسيه و حنينها لقدسها التى ابعدت عنها و حنينها الذي لا ينتهى و الوان فراشات القدس و اشواقها الحاره و حبها الزاخر بعشقها للقدس التي لم تستطع الاقتراب منها بعد المنفى حتى لا تتهشم صوره المكان الذي تركته فى ذاكرتها
هديل
أتساءل إن كنت أقرأ لواسيني الأعرج أم لشخص آخر ..
أبداً لا تشبه حروفه !َ!
Huda
تنقل مي من حضن أمها وقدسها، طفلة في الثامنة
إلى الولايات المتحدة
!في سفينة

مي بكامل عفويتها، كانت تظن أنها تساعد في إنقاذ والدها بابا حسن
ليتبين لها بعد حين أن العملية كانت إنقاذا لها هي

تبقى مي إلى يوم وفاتها طفلة تحوم حولها فراشات القدس
تديم تفاصيلا دقيقة لحياة كانت بالنسبة لها مثالية

أسرار كثيرة تفضحها تلك الكراسة النيلية
التي لازمتها حتى آخر المشوار

أيهما تختار لتدفن فيه؟
وطن ولدت فيه أم وطن وهبك الحرية

أول قراءة لواسيني، آسرة

شكرا د.نجود
Sara Abdulaziz

هنا.. حيث يبكي فلسطين أهلها و جراحها
بنكهةٍ فنية، و سوناتة لن تنتهي..

أحرف واسيني، و حزنه يضيفان العمق إلى كل ما يكتب..
بما في ذلك من شخصياتٍ و أحداثٍ و أسئلةٍ تعجز حياة واحدة
عن الإجابة عنها كما يجب..

أحببتها جداً، و لم أرى فيها ما يُنتقد
سوى طولها المصحوب بتكرارٍ للأفكار،
ولو أنها كانت أقصر لكانت أكثر جمالية بنظري..
...more
Bubbosah's Madness
لغة واسيني الأعرج , ريشته التي تشبه ريشة "مريم"الظاهرة الغريبة في رواياته , جنون الكلمات التي يعرف كيف يشكلها .
واسيني كان بالنسبة لي , البوابة التي دخلت منها إلى عالم الروايات العربية -هو كان البداية- ولم أجد راوي
يتفوق عليه في بلاغة الكتابة
Ima.lotus
Aug 13, 2011 Ima.lotus rated it 2 of 5 stars
Recommends it for: someone who want to be depressed for a while
Recommended to Ima.lotus by: a friend
Not bad for a second experience with WAssini, but definitely not a book i'll read again. I felt most of the time depressed reading the book, sometimes even get lost in the first pages. Toward the end, all I wanted is getting rid of the book.
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 38 39 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • الموت يمر من هنا
  • السيدة من تل أبيب
  • الأشجار واغتيال مرزوق
  • كم بدت السماء قريبة
  • عش للقصيد
  • البحث عن وليد مسعود
  • المخطوط القرمزي
  • سعار
  • سأكون بين اللوز
  • أعراس آمنة
  • ولدت هناك، ولدت هنا
  • ألس في بلاد الواق واق! رواية ليست للصغار
  • Nothing to Lose But Your Life: An 18-Hour Journey With Murad
  • راوي قرطبة
  • الصهيونية والعنف
  • بلدي
  • حكاية الصبي الذي رأى النوم
  • الأبله #1
1021062
جامعي وروائي. يشغل اليوم منصب أستاذ كرسي بجامعتي الجزائر المركزية والسوربون بباريس. يعتبر أحد أهم الأصوات الروائية في الوطن العربي. على خلاف الجيل التأسيسي الذي سبقه تنتمي أعمال واسيني، الذي يكتب باللغتين العربية والفرنسية، إلى المدرسة الجديدة التي لا تستقر على شكل واحد وثابت، بل تبحث دائما عن سبلها التعبيرية الجديدة والحية بالعمل الجاد على اللغة وهز يقينياتها. إن اللغة بهذا المعنى، ليست معطى جاهز ...more
More about واسيني الأعرج...
طوق الياسمين سيدة المقام: مراثي الجمعة الحزينة مملكة الفراشة أنثى السراب أصابع لوليتا

Share This Book

“نحن نخطئ دوماً حينما نظن أنّ الذين نحبهم معصومون من الموت” 948 likes
“عندما تحب احتفظ بهشاشتك .. فهي أجمل شيء فيك، ولا تتظاهر بالقوة الوهمية ، فهي لا تساوي الشيء الكثير في لغة العاشق” 131 likes
More quotes…