الأميرة تنتظر
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

الأميرة تنتظر

3.64 of 5 stars 3.64  ·  rating details  ·  245 ratings  ·  45 reviews
مسرحية شعرية
Paperback, 59 pages
Published 1986 by دار الشروق (first published 1969)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about الأميرة تنتظر, please sign up.

Be the first to ask a question about الأميرة تنتظر

عزازيل by يوسف زيدانالطنطورية by رضوى عاشورثلاثية غرناطة by رضوى عاشورقمر على سمرقند by محمد المنسي قنديلالبستان by محمد المخزنجي
Best Novels you read in 2010
126th out of 215 books — 71 voters
قصر الكلام by جلال عامرالفيل الأزرق by أحمد مرادتراب الماس by أحمد مرادعزازيل by يوسف زيدانرباعيات صلاح جاهين by صلاح جاهين
أفضل 50 كتاب عربي
208th out of 353 books — 1,422 voters


More lists with this book...

Community Reviews

(showing 1-30 of 603)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
أميــــرة
يا امرأة وأميرة
كوني سيدة وأميرة

لا تثني ركبتكِ النورانية في استخذاء
في حقوى رجل من طين
أيًا ما كان
وغدًا أو شهمًا
عملاقًا أو أفّاقًا
ولتتلقي ألوان الحب، ولا تُعطيه

اضطجعي مع نفسك
ولتكفك ذاتك

ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم في عينيك
لكِ خدامًا لا عشاقًا
أو عشاقًا لا معشوقين
Ayat Mahmoud
لا أدري من أين تأتى لصلاح عبد الصبور تلك الموهبة الفذة و لا تلك القدرة على رسم تفاصيل شخصياته من خلال كلمات قليلة!! بل رسم حيواتهم و تفاصيل بواطن عقولهم ايضا!

"ما قيل فقد قيل، نطقتنا الأيام .. و ألقتنا في وجه الريح"

يصف حال وصيفات أرغمن على البقاء في ارض مظلمة و كوخ رث ، يعشن حياة عجفاء .. حبا في اميرتهم و طاعة لها .. يبكين حالهن و يصفن شعورهن و توقهن للخلاص الذي يبدو مستحيلا

هو صلاح عبد الصبور ولا أجد أكثر من ذلك كلمات!
Mohammed Saad
آه لو نملك أن نضحك حتى الموت

لو متنا في شهقة ضحك

..
Mohamed Fawzy
شاهدتَها مُمسرحةً قبل قرائتها .. ظلمها المُخرجُ كثيرًا :)
Dero elgameel
https://soundcloud.com/zainab25/hzvis... عيشت مع الأداء والكلمات البسيطة والاحساس
محستش بالوقت ..ولاقتنى بدوس ع الـ replay
تهوى الأيام كـأوراق الأشجار و تنبت أوراق أخرى وعلينا أن نقفز مثل الديدان من يوم ميت في يوم مولود
...
الضحك لذيذ ..خبز القلب ..خمر مجانية
آآآآآه لو نملك أن نضحك حتى الموت
لو متنا فى شهقة ضحك !
فلنغتنم اليوم فإن لا ندري ما يحمل صبح الغد
اعتدنا ألا يحمل إلا وطئة تذكارات الأمس.
...
أغفر لك كل خطاياك إلا أن تفسد لحظة صدق !
Aboadam
ربما كنت احتاج تلك الدموع التي ترقرقت في عيناي حين توقفت الأميرة مع نفسها لحظة قتل أبيها الملك وصادمت روحها بقبول طلب حبيبها القاتل .... في أن تكذب وتقول غير ما حصل ليصبح هو الملك
أو ربما كان الموقف والمكتوب يستدعي البكاء بأكثر ...
كل ما أقرأ هذه الأيام أشعره (سياسة) رأيت الأميرة مصر .. والقرندل من قتل حبيبها المُغتصب في النهاية (ثورة)
وإن كان إسمه (القرندل) لا يُبشر بخير بعد النهاية
..
نحن في أيام موجعات
صلاح عبد الصبور ، لك مني تحية وأكثر
Nourhanab
جميل الوصف و الأبداع في سطور قليله
من اقصر و اجمل و اغرب ما قرأت..

..

آه لو نملك أن نضحك حتى الموت..
لو متنا في شهقة ضحك..
دوماً أحيا على ذكر الموت
حتى في لحظات البهجة..

..

عجباً،
تذكر أن قد أفسد لحظتها الموعودة
لكن تنسى أن قد أفسد كل العمــر..

..

ما هذا؟
حفل بكاء؟
هل مات أحد؟
أم أن النسوة يبكين ليملأن القلب الفارغ؟

..

شآبوو :)
فضيض
كانت أولى الكلمات التي قرأتها لصلاح عبد الصبور، هي القطعة التي تبدأ بـ "يا امرأة وأميرة، كوني سيدةً وأميرة .." المقتبسة من هذه المسرحية، وقرأتها وقتذاك على غلاف مجلة أدبية، فسعدت بمصافحتها اليوم في سياقها الطبيعي الجميل

وصلاح عبد الصبور بارع مسرحيًا جدًا، أو كما تقول كلمة الغلاف الخلفي على ظهر هذه المسرحية بإنه فيها أبرز "ألاعيب الدرامي المتمرس"، أشهد على ذلك!!، كانت الحركة المسرحية فاتنة، والدور الصغير الذي لعبه «القرندل» كان سحريًا!، وإن كنت في المشهد الأول استغربت فصاحة الحوار الذي دار بين الو...more
بسام عبد العزيز
لم أتمالك نفسي أن اتذكر مسرحية "في انتظار جودو" لبيكيت أثناء قراءتي لهذه المسرحية.. و كما لم تعجبني مسرحية بيكيت لم تعجبني مسرحية عبد الصبور
فكرة المخلص الأسطوري الذي ننتظره جميعا. الفكرة الأثيرة عند البشر جميعا.. المسيح .. المهدي المنتظر.. جودو... لكن هنا فإن المخلص عندما ظهر نكتشف جميعا زيفه.. نكتشف جميعا أنه في الحقيقة قاتل و ليس مخلص.. أنه في الحقيقة مجرم و ليس ببطل.. هل يجب علينا أن نحمل شعلة التغيير بأيدينا أم لابد من المخلص المنتظر ليأتي دائما و يقودنا؟ ماذا يحدث لو كان المخلص فاسدا؟ هل سن...more
Mohammed تيــــخا
أحببت الخيال ف المسرحية يضعك فى جو ميتافيزيقى منعزل فى جزء عن العالم
وخاصة مع صلاح عبد الصبور يصف الأميرة وينصحها هو السحر بعينه


مولاتى من أعلى السلم يختال قوامك
موسيقى تلتف وتتمهل
نغم تفرطه أقدامك
ويعود ليتشكل


وعندما ينصح الأميرة

يا إمرأة و أميرة
كونى سيدة و أميرة
لا تثنى ركبتك النورانية فِ إستخذاء
فى حِقوى رجل من طينٍ
أياً ما كان
وغداً أو شهماً
عملاقاً أو أفاقاً
ولتتلقى ألوان الحب ولا تعطيه
اضطجعى مع نفسك
ولتكفكِ ذاتك
ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم فى عينيك
لكِ خداماً لا عشاقاً
أو عشاق...more
Walid Elalfy
ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم في عينيك
لكِ خدامًا لا عشاقًا
أو عشاقًا لا معشوقين
*****
خلصتها فى قعده واحده هى ومسافر وقررت ان اعد بسببها قراءه ليلى والمجنون وماساه الحلاج .. رائعه ومعبره ولكنى لم اعرف ان المشهد الاخير هو حلم ام حقيقه ؟
Sally El Sawaf
اه لو نملك ان نضحك حتي الموت

لو متنا في شهقة ضحك

~

المسرح الشعري لصلاح عبد الصبور هو من اروع ماقرات بجد
من لم يقرا مسرحياته الشعرية فاته الكثير
Baraa
"بايجاز وفي كلمتين وبس "المسرحية خطفتني
Karim Hikal
تمنيت أن تطول وتطول وتطول ..

السمندل : بللت عروقك بالحلوى والقبلات
حتى دارت أثمارك فى ثوبك
فهززت غصونك , فانفرط العقد
الأميرة : لا يحكى عن مضجعه إلا رجل وغد
السمندل : أنا لا أحكي
لكني أتذكر
أذكر حين أملتك نحوي أول مرة
واهتز النهدان كما يرتجف العصفور المبتل
وتمايل قدك كالغصن المثقل
هذا كان فى العام السادس من صحبتنا
أذكر حين تمددنا عريانين لأول مرة
وتعانقنا حتى مالت الظل ومات النور
فى جفنينا
هذا فى العام الثامن من صحبتنا
كنتي تقولين إذا داعبك الحب فأيقظ أوتارك
ياقمري العريان
ياوردتي الملتهبة
يداك حبل
وضلوعي
...more
Ahmed Osama
طعنت قلب مدينتنا ذا مساء كذبة
فاعتلت و استرخت مُثقلة بالجرح
و الليلة قد تهوى ميتة أنهاراً و تلالاً
و منازل
لو ولدت في ساحتها أخرى
Nada
أنت عشقي وكفي !
أنت مبدع بطريقة غير عادية !!
كم أعشق مسرحك العبثي الذي يتوه فيه الرمز وأرغب بالتهامه قراءةً مرة بعد مرة يا عظيم !!
Ehab Gamal
مسرحية شعرية بيحكي فيها عن اللي المفروض انها ولية العهد وتم سلب الحكم من ابيها وقتله عن طريق حبيبها المخادع وبيوصف بعبقريه ازاي هي عايشه كل يوم علي الاحداث القديمه منتظره تغير الواقع عن طريق نفس الحبيب وعودته بالصدق لكن يرجعلها لما الامور تسوء بنفس الخداع القديم وهنا يظهر مخلص يخلصها منه ويطلب عودتها للحكم دون احتياج لحد ... القصه انا حاسس ان فيها بعد سياسي اجتماعي زي ما تعودت من العبقري صلاح عبد الصبور وخياله الخلاق
Ahmed Sallam

لا تنسين , أغلقن الباب على الماضي !
Nermy
مسرحية شعرية رائعة أيضاً في عرضها لحالل الأميرة المنخدعة وحال وصيفاتها المسلمات لقدرهن البائس حبا في الأميرة
تضمن القصة انه حينما كانت تجلس الأميرة فى كوخ منعزل فى انتظار زوجها الذى كان ضابطا صغيرًا فى قصر أبيها الملك، يتقرب إليها طمعا فى الملك، ويحاول أن يقدم إليها الحب والحنان طمعًا فى الاستيلاء على العرش من أبيها، وبمقتل الملك واستيلاء زوجها على العرش .. يصل إلى الكوخ رجل يدعى القرندل حتى يدخل زوجها ويستميلها لتعود معه إلى قصره طمعًا فى مساندتها له على توطيد حكمه ..ينقض عليه القرندل ويقتله، و...more
Mohamed Hassan
بعد قراءة ودراسة لمسرحية "في انتظار جودو" لصمويل بيكيت ، قرأت "الأميرة تنتظر " لصلاح عبدالصبور ، كنت أريد ان تحرج الكاتب الفرنسي وتكون أشهي من مسرحيته بالطبع ، لكنها خيبت آمالي بعض الشيء .
مرتكزات بيكيت ليست الأنتظار فقط بل الموضع يشمل "اليأس -الخيبة-الانتحارالصداقة-السادية..إالخ، أما مسرحية صلاح عبدالصبور لم تتجاوز الفكرة الأنتظار مع الخيانة .
Nehal Elekhtyar

يا إمرأة وأميرة
كوني سيدة وأميرة

لا تثني ركبتكِ النورانية في استخذاء
في حقوى رجل من طين
أيًا ما كان
وغدًا أو شهمًا
عملاقًا أو أفّاقًا
ولتتلقي ألوان الحب، ولا تُعطيه

اضطجعي مع نفسك
ولتكفك ذاتك

ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم في عينيك
لكِ خدامًا لا عشاقًا
أو عشاقًا لا معشوقين
zeinab habeeb
يا إمرأة وأميرة
كوني سيدة وأميرة

لا تثني ركبتكِ النورانية في استخذاء
في حقوى رجل من طين
أيًا ما كان
وغدًا أو شهمًا
عملاقًا أو أفّاقًا
ولتتلقي ألوان الحب، ولا تُعطيه

اضطجعي مع نفسك
ولتكفك ذاتك

ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم في عينيك
لكِ خدامًا لا عشاقًا
أو عشاقًا لا معشوقين


من أجمل ماأقتبست وماقرات
أول قراءاتى مع صلاح عبد الصبور وان شاء الله مش الاخيره
Maya
أترى صدري يرضيك استواء واستدارة
حقلك العاشق يبغيك كما تبغيه

***

هل تكسر باب الزمن الميت
وتبلل أحزاني بالحلوى والقبلات
هل ستعيد إليَّ الطفلة

***

لا تنسى المرأة أول رجل باتت ساخنة في كفيه
حسام عادل
لم تعجبنى كثيراً للأسف,مسرحية من فصل واحد عن الأميرة التى تنتظر فى كوخ متطرف أميرها الذى عشقته كروحها برغم أنه قاتل أبيها الملك وسالب العرش..ماذا سيحدث لها؟وما نهاية الأمير؟..اقرأها واحكم بنفسك

ملحوظة:عبثاً حاولت عدم مقارنتها بمأساة الحلاج لكنى لا أقدر..أعتقد أنها ستظل حجر عثرة بينى وبين مسرحيات عبد الصبور للأبد بالضبط كعزازيل لمحبى زيدان
Maha
ذكرتني هذه المسرحية بقصص ألف ليلة وليلة فهي لها هذا الطابع الخيالي الشعبي.. الاسلوب سلس ومعبر.. اعجبني كثيرا قول القرندل للأميرة:

يا أمرأة وأميرة
كوني سيدة وأميرة
لا تثني ركبتك النورانية في استخذاء
في حقوى رجل من طين
أيا ما كان
وغدا أو شهما
عملاقا أو أفاقا
ولتتلقي ألوان الحب, ولا تعطيه..

..إلى آخر المشهد حتى يخرج

تستحق القراءة
ω∂⌊∂∂  Ibr∂him
يا أمراة و يا أميرة ...
كونى سيدة و أميرة
لا تثنى ركبتيك النورانية فى استخذاء
فى حقولا رجل من طين
أيا ما كان
وغدا او شهما
عملاقا أو أفاقا
و للتلقى ألوان الحب و لا تعطيه
اضطجعى مع نفسك
و لتكفك ذاتك
ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مراّهم فى عينيك
لك خداما لا عاشقا
أو عاشقا لا معشوقيين


لا تنسين , أغلقن الباب على الماضي
خلود
يا إمرأة وأميرة
كوني سيدة وأميرة
لا تثني ركبتك النورانية في استخذاء
في حقوى رجل من طين
أيًا ما كان
وغدًا أو شهمًا
عملاقًا أو أفّاقًا
ولتتلقي ألوان الحب ، ولا تُعطيه
اضطجعي مع نفسك
ولتكفك ذاتك
ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم في عينيك
لكِ خدامًا لا عشاقًا
أو عشاقًا لا معشوقين
عبود
تدهشني قدره العم صلاح عبد الصبور علي صياغه المشاعر الجسيمه بكلمات قليله معبره ،تحمل وقعا" جميلا" والحان معبره
المسرحيه تطوف بمزيج من مشاعر الحب والاخلاص والحقد والغدر التي تصل الي القتل
حجم المسرحيه الصغير بورقاتها ال 50 تضيف للمسرحيه قيمة لا العكس
Doaa
" تهوى الأيام كـأوراق الأشجار و تنبت أوراق أخرى وعلينا أن نقفز مثل الديدان من يوم ميت ألى يوم مولود .."
"مايحيا كل دقيقة لايُنسى أو يذكر "

_ صلاح عبدالصبور بت أعشق مسرحه الشعرى هذا المبدع ..
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 20 21 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • بروتوكولات حكماء ريش
  • الملك هو الملك
  • دماء وطين
  • الموت علي الأسفلت
  • جمال كافر
  • بالأمس فقدت زرًا: قصة الملابس
  • منامات عم أحمد السماك
  • الآتي
  • مرسال لحبيبتي
  • الليلة الكبيرة وخمس مسرحيات
  • يوميات امرأة لا مبالية
  • الحسين ثائراً
  • العهد الآتي
  • الجنوبي
  • إشراق
  • خلوة الغلبان
  • بجماليون
2690927
محمد صلاح الدين عبدالصبور.
ولد في مدينة الزقازيق (مركز محافظة الشرقية - شرقي الدلتا المصرية) وتوفي في القاهرة.
عاش حياته في القاهرة، وزار عدة عواصم عربية، ومدن غربية.
تلقى تعليمه قبل الجامعي بمدارس الزقازيق، وحصل على الشهادة التوجيهية (1947) ثم التحق بكلية الآداب - جامعة فؤاد الأول (القاهرة) فتخرج في قسم اللغة العربية (1951).
بدأ حياته العملية مدرسًا للغة العربية، مثلما عمل صحفيًا بمؤسسة «روز اليوسف»،...more
More about صلاح عبد الصبور...
مأساة الحلاج ليلى والمجنون مسافر ليل أحلام الفارس القديم بعد أن يموت الملك

Share This Book

“ليكن كل الفرسان الشجعان
ممن يحلو مرآهم في عينيك
لكِ خداماً لا عشاقاً
أو عشاقاً لا معشوقين”
7 likes
More quotes…