Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “Sugar Street” as Want to Read:
Sugar Street
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

Sugar Street (The Cairo Trilogy #3)

4.16 of 5 stars 4.16  ·  rating details  ·  3,039 ratings  ·  210 reviews
Sugar Street is the third and concluding volume of the celebrated Cairo Trilogy, which brings the story of Al-Sayid Ahmad and his family up to the middle of the twentieth century.

Aging and ill, the family patriarch surveys the world from his housewares's latticed balcony, as his long-suffering wife once did. While his children face middle age, it is through his grandsons t
...more
Paperback, 320 pages
Published by Black Swan (first published 1957)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about Sugar Street, please sign up.

Be the first to ask a question about Sugar Street

عزازيل by يوسف زيدانتاكسي by خالد الخميسيحوار مع صديقي الملحد by مصطفى محمودواحة الغروب by بهاء طاهرثلاثية غرناطة by Radwa Ashour
Best Egyptian Books
53rd out of 355 books — 789 voters
The Cairo Trilogy by Naguib MahfouzChildren of the Alley by Naguib MahfouzPalace Walk by Naguib MahfouzPalace of Desire by Naguib MahfouzSugar Street by Naguib Mahfouz
Naguib Mahfouz: Egyptian Nobel Laureate
5th out of 63 books — 13 voters


More lists with this book...

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Tarek Sherif

"هل تعلم كيف تعرف أنك قرأت كتاباً جيداً؟
عندما تقلب آخر صفحة وتشعر كأنك خسرت صديقاً"


شريف ثابت
فى "السكرية" تتواصل الضربات القدرية على أسرة السيد أحمد عبد الجواد.. هذا الجزء هو -بامتياز- الأكثر شحناً للعواطف.. مرور الزمن.. الأمر الوحيد الّذى نقف أمامه عاجزين عن فعل أى شئ مهما تقدم بنا العلم وارتقت عقولنا.. الأمر الأكثر إيلاماً لدرجة الجنون هو أن تراقب دورة الحياة إذ تقترب من نهايتها، وترى أحبة ملأوا الأرض والحياة يذوون شيئاً فشيئا قبل أن يذوبوا فى المجهول الّذى يذوب الجميع فيه.. مشكلة إنسانية ولحظات قاسية نخاف منها جميعاً وسر قسوتها هو يقيننا التام أنها آتية ولا ريب

كمال أحمد عبد الجواد وأ
...more
Ahmed

وفيه يطلق محفوظ رصاصة الرحمة على ثلاثيته الخالدة , وفيه تُذرف الدموع كما لم تُذرف من قبل , وكأن محفوظ يعاقبنا على نعمة القراءة له , فيقول لنا ويخاطبنا : ألا أيها القارئ فلتعلم : إني أقدر على إسعادك وحزنك , وأن في استطاعتي أضحكك و أبكيك , وأن للقلم سلطة وأن لمن البيان لسحر.

إميل سيوران له مقوله بيقول فيها : “على الكتاب الحقيقي أن يُحرٍّك الجراح، بل عليه أن يتسبّب فيها. على الكتاب أن يُشكِّل خطراً.” كأنه بيتكلم فيها على أدب محفوظ وفنه و ابداعه منقطع النظير .

الحزن القاتم الأليم , و المشاعر الانسانية
...more
Ahmed
جاءت السكرية كقطعة الشيكولاتة في آخر الكونو
فهي مسك الختام بحق
فيها يلملم محفوظ أوراقه وينهي الثلاثية نهاية بديعة
لاسيما لبطل الثلاثية الأول (في رأيي) كمال والذي أصر أنه نجيب محفوظ شخصيا
في هذا الجزء يفعل الزمن أفاعيله بالعائلة
(view spoiler)
...more
NG
الجزء الأخير من الثلاثية، أحد أعظم أعمال محفوظ..
ازدادت الفلسفة عمقاً في هذا الجزء، خاصة مع تطور شخصية الفيلسوف الأعظم في الثلاثية "كمال أحمد عبد الجواد".. وزيادة متاهاته النفسية التي يعاني منها حتى اللحظة الأخيرة.
بصفة عامة ازدادت المعاناة مع تقدم ابطال الرواية في السن، وبالتالي -طبعا- ازدياد خبراتهم وما يتعرضون له من مآسي.

الحقيقة أن الثلاثية ليست بحاجة إلى الكثير من الثرثرة، وهي فائقة الامتاع شديدة الثراء، ولكن يمكن القول أن محفوظ لخص الهدف من ثلاثيته في إحدى الفقرات الختامية في "السكرية" حين قا
...more
أحمد صــــلاح

لا أعرف على وجه الدقة
هل أنهيتها أم أنهتني
استهلكتها أم استهلكتني
قطفت الكثير من قلبي و أخذت الكثير من الحزن
و الألم
و الحياة تستمر و تبتسم و تضحك و تقهقه
حتى تظنها أنهالن تعبس أبدا
تفاجأ بمقاديرها و ماتستحسنه لنا
و ماتستغيه أمام إرادتنا لتنتهي فتكون إرادتنا
نودع أحبابنا الوداع الأخير و نبكي الدماء
ليعود يلتهم النسيان ماتبقى منهم و نأسف لذكراهم
الطيب و الشرير الجميع نهايتهم باطن الأرض

كنت أنتقد من يمدح نجيب
و دائما ما كنت أصفهم بالمنافقين في باطني
و المداهنين لإنهم فقط يحبون أن يمدحوا نوبل ليس إلا
و لكن بعد
...more
Alex
I know the Cairo Trilogy is really just one long book, but Sugar Street was the best of the three segments. The first two were kind of soap opera-y, but they served the purpose to get you invested in the family and specifically to understand the forces that had shaped all of them so the heavy-hitting existentialist stuff in Sugar Street had a lot of impact. Kamal, Aisha, Yasin (and their next generation, Abd al-Mun'im and Ahmad) deliver observations and actions that strike to the core of the hum ...more
William1
Decades of whoring and drink have finally caught up with the old roué, Ahmad Abd al-Jawad. He is enfeebled, must eat yogurt at every meal, take his medication, not unduly strain himself. I cannot really give you a sense of the depths of this man's hypocrisy. How he exacted piety for God and himself at home for decades while participating in the most dissolute of lifestyles with his besotted cronies. For that story you will have to read the two excellent predecessors in this trilogy, Palace Walk ...more
Mariam elgilany
ايا كان الريفيو فأنه بالتأكيد سيكون تافه بالقياس لتلك الرواية الرائعة ...
من لم يقرأ ثلاثية القاهرة لا يدري عن الادب العربي شيء
في تلك الرواية يسمح لك عم نجيب بالتطفل في حياة تلك الأسرة تفرح لفرحهم وتجزع لجزعهم كم اشتاق لمعاودة قراءة بين القصرين
في تلك الرواية الأسرة لا يفوت نجيب شيء في الحياة فقد تطرق إلى الصداقة والحب والزواج والجنس والدين والالحاد والصراع والموت
..........
لا ادري ما اكتب عن تلك الرواية فالكلمات تبدو ضئيلة بجانبها

Ahmed Abdelhafiz
ـ"إنى أومن بالحياة والناس وأرى نفسي باتباع مثلهم العليا مادمت أعتقد أنها الخق إذا النكوص عن ذلك جبن وهروب، كما أرى نفسي ملزما بالثورة على مثلهم ما اعتقدت أنها باطل إذا النكوص عن ذلك خيانة"
هكذا انتهت الثلاثية

يقال أن الكتاب الجيد هو ما تحزن عند الانتهاء منه كأنك فقدت صديقا
وعلى هذا القول فإن ثلاثية نجيب محفوظ هى الأفضل على الإطلاق
AHMED ADEL SALAMA
هذا العمل دلالة فاضحة على عبقرية محفوظ.. فقد اهتم بأصغر التفاصيل في العمل الذي يتتبع حياة الأحفاد من آل عبد الجواد مثل:
- اللغة: الممتازة و التي لن تقف عائقا أمامك للوصول لمغزى الكلام, فمن الملاحظ أن محفوظ قد خفف من حدة الفصحى المستخدمة في العملين السابقين و مزج المزيد من المصطلحات العامية الثرية جدا, فبالمقارنة مع رواية بين القصرين سنجد الإختلاف شاسعا بين اللغة في العملين.. مما يمنحك الإحساس أن الزمن مر على العائلة بحق و أن ما صلح من المفردات زمان لم يعد له الآن من مكان.
- الشخصيات: ازدادت تعقيدا
...more
إسراء البنا
ها قد علمت لماذا يمدحونها بهذا القدر ، و لماذا لا يكفون عن ترشيحها لي .. عن ثلاثية القاهرة أتحدث
عن رتابة الحياة و ألاعيبها و صدماتها ، عن الموت
عن العبث و الوجود و اللامبالاة و البعث
عن الإيمان الحق ، عن الإلحاد ، عن التوبة بعد الفجور عشرات الأعوام
عن ثلاثة أجيال متعاقبة ، أختلفت في ظواهر التفكير ، و لكن أجمعهم يدور حول نقطة واحدة .

أقربهم إلى القلب هي " السكرية " و بلا منازع.
طوال قرائتي للثلاثية "و هي فترة تزيد عن شهرين " شغلني سؤال واحد
كيف سيُنهي محفوظ تلك الملحمة التي ورط نفسه بها .
إنتهت كل
...more
لولوه  الرفاعي
أبدع نجيب محفوظ في سرد هذه الرواية بتفاصيلها الجميلة والغامضه أحياناً ، لقد شعرت كأني أشاهد فيلماً أو اني كنت حاضرة في تلك الفترة، انها رواية فلسفية اجتماعية سياسية فكرية! فعلاً كانت متكاملة .

تتكلم عن عائلة السيد أحمد عبدالجواد و ماتعاصره من أحداث اجتماعية و سياسية، و ينقل مشاعرك معهم تارة الى الحزن العميق و تارة إلى الفرح على حين ان التساؤلات لا تترك فرصة للتفكير ، تعيش معهم الصراع الابدي الذي يدور في حياة الانسان لاختيار هدفه و طريقه في الحياة و هل كان هذا الهدف يستحق الحياة أو الموت من أجله؟
...more
Mohamed Hamed
إن متابعة أسرة من شبابها حتي هرمها ، لمما يُحزن ..

آلمنى ما آلت إليه عائشة ، تلك الأرملة المسكينة التى مات أبناؤها ، و كمال الذى قتله التردد و الحيرة أعواماً حتى صار فراغاً يحمل فوق كتفيه علوم الأولين و الآخرين ..

و أحمد عبد الجواد ، بسهراته و صداقته الحقيقية التى تُبرز معنى "الإنسانية " على قسوتها و رقتها و حَزمها ،،،، و ضعفها أيضاً !

و وفاء أمينة و خديجة ، و عنفوان الشباب الذي يتطلع لتغيير الكون و العالم ، كلُ على دينه و إيمانه ، إما بالشيوعية كما فعل أحمد و سوسن حمّاد - أعجبتني تلك الفتاة !- و إ
...more
Ahmed Samy
لا أعرف كيف ستمر أيامى القادمه بعيداً عن عائلة السيد أحمد عبد الجواد ... هى بالفعل تحفة الأدب العربى

انتظرت كثيراً تلك اللحظه التى سيهتدى فيها كمال إلى الصواب وسينزل من بحور الشك الى الواقع والحياه الى الايمان بالحياة والناس ... إلى الثورة الأبدية !!!!!!
Kavita
Sugar Street is the third and final book in the Cairo Trilogy, and is far better than Palace of Desire, though does not compare with Palace Walk. In this book, we see the second generation after Ahmad Abd Al-Jawad, all of whom take different directions in life. The concept was interesting and the knowledge that one grandson would join the Muslim Brotherhood and the other the Communist Party, provoked me to read the third book in spite of a mediocre second book.

The narrative is rather disjointed
...more
فاروق الفرشيشي
بدأتها في تثاقل كسلان، و كان بداخلي سؤال احتجاجي عمّ يمكنني أن أجده في الكتاب الثاني. في النهاية غالبني الفضول للاطلاع على أحوال العائلة بعد ما حدث في نهاية "بين القصرين".
البداية كانت محبطة بالفعل، افكار و حكايا و مشاغل عائلية سخيفة تليق بدراما شعبية، و لوهلة خلتُ أن الكتاب خيبة كبرى، لكنني تعجلتُ في حكمي.
و سرعانما ارتسمت شخصية ياسين معربدة فوضوية ثائرة مستهترة مبدعة، و سرعانما اختفت خيبتي وراء ضحكات الاعجاب بعبقرية هذا الرجل العظيم.
كيف يفعلها، كيف يصنع هؤلاء الخلق و كيف يعجن أعينهم و كلامهم؟ ان
...more
Bruce
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here.
Mustapha
   (في نقد ثلاثية القاهرة)  


ملحوظة ....لا تقرأ هذا النقد قبل الانتهاء من الثلاثية بأكملها ..اي بين القصرين و قصر الشوق و السكرية

اخترت في شهر سبتمبر ان أقصر قراءاتي علي اعمال اديب نجيب محفوظ , خاصة مع تزامن ذكري وفاته السابعة عند بداية هذا الشهر.

اول الاعمال التي بدأت بها كان (كفاح شعب طيبة) و قد ندمت كثيراً علي قراءته

الااني صممت الا يمر سبتمبر بدون انهاء ثلاثية نجيب او ثلاثية القاهرة.

بدايةً: هذا النقد موجه للاجزاء الثلاثة معاً كعمل ادبي واحد طويل جاوزت صفحاته الالف صفحة.

ثانياً: لم اشاهد اي من ال
...more
Soukaina ashour
ربما أنا أظلم هذه الرواية وأظلم معها كاتبها الكبير نجيب محفوظ, فالخطأ كان خطئي منذ البداية , حيث أني اخترتها لتكون أول كتاب أدخل من خلاله عالم القراءة, وبالنسبة لفتاة مبتدئة في القراءة(حينها... حيث ان هذا حدث منذ ثلاث سنوات تقريبا) كانت رواية السكرية في غاية الصعوبة والملل. تناقش مواضيع في الدين و السياسة والأخلاق الاجتماعية في العام 1932 في مصر , "وحينها" لم أكن لأفهم أو أهتم بتلك الأمور, وليزداد الطين بلة اكتشفت أن السكرية هي الجزء الثالث من ثلاثية نجيب محفوظ !! وبالتالي لم أفهم بعض المقاطع ال ...more
Moßtafa Ißmeil
اخيرا اكملت الثلاثية فى قراءة متتابعة لم افصل بينهم بكتاب ,الثلاثية ككل اعجبتنى طريقة السرد و وصف الاحداث و التحاورات بين شخصياتها بدقة برع محفوظ فى تصويرها و كما اخبره ناشره السحار فهو يستحق على ها العمل وحده نوبل , وصف تاريخ مصر فى هذه الفترة جعل الثلاثية لا تصنف كعمل أدبى فحسب و لكن مرجع تاريخى للربع الاول من القرن العشرين , محفوظ له نبره ازدراء الدين فى بعض الاحيان و تهميش الشخصيات المتحدثين باسمه فالرجل الذى تشاجر معه فهمى عقب صلاة الجمعة التى كان يؤديها رجال العائلة التى تدور حولهم الرواية ...more
Mostafa Adel
و مات السيد احمد عبد الجواد, الراجل ابن النكتة الانسان جدا ف عالمه الخاص, الديكتاتور جدا ف بيتة ,لقد اعتقدت في فترة من الفترات انه مش بيموت و انه يقدر يقاوم كل شي,,لكنه الموت.
مشهد وفاتة من اهم المشاهد الموثرة جدا و اللي خلتني احزن عليه بالرغم من اني كنت باكرهه.
اعتقد ان الفترة دي ف تاريخ المجتمع المصري هي فترة الانفتاح الحقيقي الشعب اتعرف فيها ع حاجات زي الديمقراطية و الشيوعية و الالحاد و الشذوذ....
بس السوال المهم ليه الانسان مش بيفكر ف التوبة و الرجوع الي الله فقط عند الكبر و الشيخوخة و عدم القد
...more
Basem Omar
السكرية الجزء الثالث والأخير من ثلاثية محفوظ، والجزء الأكثر حزناً والأفضل.
في الجزء ده بيستمر نجيب محفوظ في تتبع حياة الأسرة حتي الأحفاد.
بيلقي الضوء علي قضيتين اثار انتباهي مناقشتهم في الوقت ده.

القضية الأولي الإلحاد، المتمثل في كمال واحمد، ناقش الموضوع بكل حيادية بدون تدخل، بدون ان يرجح كفة الإيمان علي الإلحاد او العكس، عرض وجهات النظر وكفي.

القضية الأخري المثلية الجنسية المتمثلة في رضوان، عرضها أيضاً بحيادية بدون عرض وجهة نظره في الموضوع.

الثلاث روايات وحدة متكاملة صعب تقيم كل جزء لوحده.
عايز اقول
...more
sahar salman
وانتهيت من الثلاثية. والسكرية التي أفاضت لي بمكنونات نفسها المتألمة، والتي أباحت لي عن حبها وفكرها القوي وعبرها من الحياة القاسية التي استحوذت على كل ما فيها من أفراح وابتسامات. حينما انتهيت من هذا العمل العظيم، فهمت لماذا حصل نجيب محفوظ على جائزة نوبل. هذا الكاتب المصري الرائع الذي يتخاصم القراء فيه بين محبين وكارهين لأعماله. ولو أنني من أصحاب الصف الأول إلا أنني أنوه للذين يقرأون لنجيب ويصدرون عليه تلك الأحكام الواهمه بأنهم لم يقرأوا لهذا الكاتب بالنظرة الفاحصة والقراءة التمحيصية التي تزيل الس ...more
Mohamed Elhalfawy
في هذه الروايه ينهي نجيب ثلاثيته العظيمة التي عشت معها اسبوعين واستمعت كما لم استمتع من قبل باي عمل ادبي ولعل ماساعدني علي ذلك انني لم اشاهد الثلاثيه كعمل سينمائي ولم اكن علي علم بالقصه فكل الاحداث تفاجئت بها وادركت لما هذه الشهره وادركت حقيقه ان من لم يقرا لنجيب محفوظ لم يقرا شئ في الادب العربي ففي هذه الروايه ينتهي مصير السيد احمد عبد الجواد فبموته تنتهي اسطوره السيد الذي يخشاه في البدايه اهل بيته لشده حزمه وجبروته وبعد ذلك يتحول الي الشخصيه العاقله والمدركه للامور ويتحول من شخصيه المحب للنساء ...more
Mahmoud Hassan
من كان يصدق أن تنتهي الحياة بالطفل المشاكس الجميل البريء كمال مثل هذه النهاية الحزينة المرهقة ؟ كمال الحزين الوحيد الواجم دوماً كمال المتشكك التعب الحائر الذي يهرب من الحب ويهرب منه الحب ، كمال الذي هو كل واحد منا ، ما أروع هذا الجزء من الثلاثية وما أحزن نهايات أبطالنا الذين أحببناهم في الأجزاء السابقة ، نجيب محفوظ في هذا العمل أكثر من رائع
عبدُ الرَّحمن
وحي القراءة لايفارقني. عندما اشتريت هذه الرواية قبل أسبوع وبدأت بقراءتها قبل أربعة أيام، لم أكن أدري أنني على بعد أربعة أيام من ذكرى وفاة مؤلفها الأديب الكبير نجيب محفوظ. وانتهيت منها اليوم في ذكراه السابعة، رحمه الله وغفر له

الرواية ممتعة، وأحتاج لقراءة سابقاتها في الثلاثية (قصر الشوق وبين القصرين) برفقة نجيب زرت أحياء القاهرة القديمة :)
Hager
ابدع نجيب محفوظ فأنه يخلق ملحمة ،،ملحمة بينت الاختلافات السياسيه والفلسفيه والفكريه فى الوقت دا مابين الاخوان للشيوعين للملحدين للمتدينين والوفديين والدستوريين والخ الخ ^^
من اعظم شخصيات الروايات اللى اتاثرت بيها هى شخصية احمد عبد الجواد .. فعلا الشخصيه العظيمه اللى خلقها نجيب محفوظ وخلاك تتحول بمشاعرك ودماغك مع كل التحولات النفسيه والجسديه مع احمد عبد الجواد .. خلاك تكره سطوته وجبروته فى الاول مع اهل بيته ومع امينه بالذات وخلاك تدريجيا تبتدى تحبه زى ماتكون ابن من ابناءه وتفهم ايه سر حبهم الشديد
...more
Ahmed Ramadan
إني أؤمن بالحياة وبالناس , هكذا قال , وأرى نفسي ملزمْا بإتباع مُثلهم العليا ما دمت أعتقد أنها الحق إذ النكوص عن ذلك جبن وهروب , كما أرى نفسي ملزمْا بالثورة على مُثلهم ما اعتقدت أنها باطل إذ النكوص عن ذلك خيانة ! و قد تسأل ما الحق وما الباطل , و لكن لعل الشك نوع من الهروب كالتصوف والإيمان السلبي بالعلم
فهل تستطيع أن تكون مدرسْا مثاليْا وزوجْا مثاليْا وثائرْا أبديْا ؟!

هكذا ختم أحمد حديثه مع خاله كمال متحدثْا عن قناعاته ملقيْا الظل على حياة كمال بطل الجزئين الثاني و الثالث و الذي كلفته صدمته العاطفي
...more
Bonnie
The final book in The Cairo Trilogy begins about eight years after the close of the previous volume and provides, somewhat, an end to the story begun many pages ago in Palace Walk. My initial enthusiasm for the trilogy has been somewhat dimmed as the author tried espousing the opposing political views at that time, which did not provide for a driving narrative. The tyrannical patriarch of the first volume, al-Sayyid Ahmad Abd al-Jawad, is now an old man, sick and confined to his bed for the most ...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
topics  posts  views  last activity   
Does it stand alone? 5 26 Oct 18, 2013 05:44AM  
  • وثالثنا الورق
  • السقا مات
  • عصافير النيل
  • الحرام
  • الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل
  • الزيني بركات
  • قنديل أم هاشم
  • البلدة الأخرى
  • خالتي صفية والدير
  • الأخدود
  • In the Eye of the Sun
  • الأرض
  • الحرب في بر مصر
  • التبر
5835922
Naguib Mahfouz (Arabic author profile: نجيب محفوظ) was an Egyptian writer who won the 1988 Nobel Prize for Literature. He published over 50 novels, over 350 short stories, dozens of movie scripts, and five plays over a 70-year career. Many of his works have been made into Egyptian and foreign films.
More about Naguib Mahfouz...

Other Books in the Series

The Cairo Trilogy (3 books)
  • Palace Walk
  • Palace of Desire
الحرافيش Palace Walk حديث الصباح والمساء Midaq Alley بداية ونهاية

Share This Book

“It's a most distressing affliction to have a sentimental heart and a skeptical mind.” 266 likes
“من يستهين بحق انسان في أقصى الأرض - لا في بيته - فقد استهان بحقوق الانسانية جميعا.” 64 likes
More quotes…