Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “قناديل البحر” as Want to Read:
قناديل البحر
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

قناديل البحر

2.67 of 5 stars 2.67  ·  rating details  ·  115 ratings  ·  25 reviews
من اوكرانيا هذه التى يجلس على احد تلال عاصمتها الجميلة وسط الليل تبدا طيور السمان مع نهاية الصيف القصير، ومع نذر الخريف البارد، تقطع رحلة طويلة الى افريقيا الحارة. واول ما ترتاح قوافل السمان يكون على الشواطى الافريقية فى مصر فى المنطقة الممتدة من العريش الى مرسى مطروح حيث ينتظرها خريف اكثر دفئا وموت محقق معلق فى شباك الصيادين على الشوطئ. هاهو فى كييف يسقط فى احضان السمان ا ...more
251 pages
Published 2005 by دار الشروق (first published 1992)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about قناديل البحر, please sign up.

Be the first to ask a question about قناديل البحر

Community Reviews

(showing 1-30 of 285)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
فـــــــدوى
أحيانا أغفر دار الشروق جشعها الغير ملائم مع الرسالة الفكرية المنوطة بها في مقابل غلاف من أغلفه حلمي التوني ...
أحب هذا الرجل حقا ..خطوطه التي تذكرني بخربشاتي الطفوليه على صفحات الكتب تلمس شئ ما بداخلي يستحث دموعي على الجريان ..
لقد نجح غلاف هذه القصه في هذا ...
106 صفحه
عدد صفحات هذه الروايه .مما يعني أن علي سريعا ان أتعرف على الابطال و أحبهم\أكرههم ..أحدد موقفي لأعطي لنفسي مساحة من الدهشه عندما يتغير موقفي مع تصاعد الاحداث ...
للأسف هذا لم يحدث ...برود عاطفي تجاه جميع ابطال الروايه ..ربما العيب مني
...more
دينا سليمان
لقد حلم الجندى بيوم تنتهى فيه الحرب وتمحى من الذاكرة، لكنه أختصر الطريق بالموت، إلى النهاية والنسيان، كأنه كان يعرف أن حربا أخرى ستنصب، وجحيما أخر سيقام، وحتى ينسى الناس الحرب الجديدة، ستنصب لهم حرب أخرى، وسيقام لهم جحيم أخر.
Mahmoud Aziz
مممم ..
كنت مستنى لحظة تنوير أقوى من كدة الحقيقة
Muhammad Khaled
القضايا تدفعنا للكتابة ، بعد مرور ما يقرب من سنة من مرور ثورة 25 يناير ، بدأت ان اتأكد ان الجميع بإمكانه أن يتبنى قضيةً ما بداخله و لكنها للأسف لا تتعدى "فترة ما من الوقت" ، هنا أجد نفسي أتفرع إلى عدد من السيناريوهات المطروحة : هذه اليقظة المؤقتة هل هو فعل حقيقي نابع من القلب أم هو أحد أنواع التماشي مع الأمور ؟ ، هل هذه اليقظة المؤقتة كان سببها الرئيسي فائدة ما على المستوى المادي مثلًا ؟ ، هل عدد كبير من الذين خرجوا في الأيام الأولى للثورة ، خرجوا من أجل حياة مادية أفضل لا من أجل القضية ذاتها ؟ ...more
عبدالرحمن
تحتاج إلى التركيز، ثم المزيد من التركيز
تعاملت معها كما لو كانت فيلم من إخراج داوود عبدالسيد
Rasha
بأسلوب شديد العذوبة ولغة أقرب إلى الشعر يأخذنا الراوي معه إلى العريش في رحلته الأسرية ، وتنتقل بنا خواطره ما بين العريش وكييف في روسيا والموصل في العراق بأسلوب رشيق.
رواية قصيرة للغاية بل هي أقرب إلى قصة قصيرة طويلة نسبيًا وتستحق القراءة :)
Noha El-Shami
السيد الأستاذ/ إبراهيم عبد المجيد

تحية طيبة وبعد،،،

أريد أن أشكرك سيدي من أعماق قلبي؛ لقد ذكرتني بأيام جميلة ولت قضيتها بين المساعيد والعريش والشيخ زويد ورفح المصرية والصخرة وأشجار الزيتون وأنقاض مستعمرة ميت يميت والدكاكين والمحال والتوابل وصفائح التين الشوكي والبضائع المستوردة ذات الأحرف العبرية على أغلفتها

........

مثل "شهرزاد" لم أكن أرغب بالعودة من هناك أبدا، ولكنني لم أجرؤ على ما أقدمت هى عليه إلا في خيالي

........

لست أدري لما ظننتك أنت "ناجي" أثناء حروب 67 و 73 وحرب العراق، أعتقدت طيلة الرواية
...more
Mohamed
لم أشعر بمصداقة الكتابة في مدينة رفح التي إنصبت حولها أغلب الرواية، بحجم الصفحات القليلة التي خاضها البطل في موسك. الرواية دون المستوي، والأبطال في غاية الملل.
NG
قناديل البحر. هل هي الكائنات المقززة التي تستلم للموج فيلقيها على الشاطئ بلا إرادة منها؟ أمانها كائنات مسكينة، لا تلقى على الشاطئ إلا وهي ميتة، مقتولة؟
كتبت الرواية بعد وقت قصير جدا من حرب الخليج الثانية، وقت أصاب القوميين العرب، والعرب كلهم بصفة عامة، بحالة من الاكتئاب الرهيب، وهم يرون حلم الوحدة العربية ينهار تحت وطأة هذه الحرب.
يعود بطلنا هنا إلى أرض سيناء لأول مرة بعد انتصار 1973، يعود في وقت انكسار هذه المرة، هو وقت حرب الخليج.
لم ير بطلنا سيناء إلا في هذين الحالتين.. الانتصار والانكسار. ولا
...more
ابنه عطارد
اسبوع يقضيه احد الجنود السابقين فى رحله الى شؤاطى العريش ويزور سيناء ويتذكر ما مر به فى الحرب
الجميل بالقصه الوصف لاماكن لم ارها هو ليس وصف جيد وليس ملى بالتفاصيل التى ترسم لك صوره حيه ولكنه جميل وبسيط وايضا الاحداث ووضعها فى هذا القالب السردى
السئ بها انها تنقلك من جزء لاخر بدون ترتيب ومن دون اى نمطيه وتعود بك مره اخرى بدون وجه سبب
Mohamed
مش لذيذة
بس كانت مسلية قريتها طول المسافة لسجن برج العرب
ذكريات بقه وكده
:)
Ahmed Abd  Elshafy
ما بين الواقع وخيال الارض المحتلة سابقا يصول ويجول بنا القارئ في تفاصيل سيناء والعريش والشيخ زويد
ما أجمل الزيتون والتوابل هناك
والجندي محمولا من الهايكستب منذ اسبوع
والذكريات المريرة لحرب الخليج والنكسة
رولا بسيوني
ملحمةٌ رقيقةٌ ناعمةٌ في عقلِ وروحِ (ناجي)، تغوصُ فيها المشاعرُ والأفكارُ فنستكشف معها مُحيطاً كاملاً من الذّكريات الهائمة الغير منسيّة، والتي لن تُنسى، في ماضٍ عَبَر، وحاضرٍ يريدُ العبور، ومُستقبلٍ ستظلُّ فيه هذه الأحاسيسُ والذّكريات شُعاع نورٍ ينبضُ بما حدث ..

ملحمةٌ، أحببتها،
وأحببتُ هاته الرّوح الشّفافة التي جادت بها الكلمات، وجودة التّعبيرات والتّشبيهات، ودقة الألفاظ وحلاوة التّتابع ..

أوّل قراءاتي لإبراهيم عبدالمجيد،
والحمدُلله لم تُصبني سوى بخالِصِ الإعجاب :)

أحببتُ زياد وإياد :)
وأحببتُ جيش م
...more
معتز
كتب هذا التعليق بتاريخ 3 مارس 2012

رغم قصر الرواية - 103 صفحة تقريبًا - ألا أنني كنت أتساءل متي تنتهي!
الفكرة جيدة في الأساس، البطل الهارب من ذكرياته، والتي تأخذ في الطفو على السطح، والحالة الوجدانية التي يعيشها، الرواية كلها حالة، ولكنها مشتتة جدًا جدًا - على الأقل بالنسبة لي - وليست محبوكة بالشكل الذي يثيرني للانكباب عليها دفعة واحدة.
كدت أتركها، ولكنني تابعتها على أي حال.
لم تضيف إلي جديدًا اللهم غير أن اتأكد من عدم المزج بين الماضي والحاضر وتدافع الذكريات للبطل بتلك الصورة المنفرة.
..
بسام عبد العزيز
رواية قصيرة أو قصة طويلة.. سمها ما شئت.. في كلتا الحالتين الرواية لا تترك أي انطباع لدي.. مجموعة من ذكريات جندي مصري عن حياته علي الجبهو و خارجها.. لا احب القصص التي تنبع من الحروب لأنها في النهاية تعكس وجهة نظر كاتبها فقط و تظهره في ن شكل الانسان المسكين الطيب المحطم من جراء عدوان "العدو" الشرير القاسئ معدوم الضمير.. أشعر بالمط و التطويل في استخدام التشبيهات كأن الكاتب ادرك مدي قصر الرواية فحاول أن يطيلها بالحشو المتتالي للعبارات المترادفة و التشبيهات.. مرة اخري عبد المجيد لا يترك لدي أي انطباع
eman
ما بين حرب الخليج وسيناء قبل وبعد كامب ديفيد وحلم القومية العربية الضائع تدو أحداث هذه الرواية

هل قلت أحداث ؟
لم أجد أحداث بالمعنى المقصود
فكلها مروي على لسان البطل ناجى بربط غير ممتع بين المواضيع الثلاثة

أول تجربة مع عبد المجيد ربما تكون الأخيرة

2 سبتمبر 2013
Ahmad Medhat
بالرغم من الملل الذي أصابني به النص حتى منتصفه، إلا أني سرعان ما اندمجت معه بعد الصفحة الخمسين، وخصوصاً عندما بدأ الحديث عن الاتحاد السوفييتي، وذكريات الحرب، ورائحة الشمال التي لا تزول أبداً من شوارع الإسكندرية..
محمد القادر
رواية قصيرة لا تنتمي إلى عالم إبراهيم عبد المجيد الذي أعشقه .. فلم اجد نفسي متلبسًا بالتفكير في (ناجي) بل إن اسمه لولا أنه ذُكر كثيرًا ما تذكرته .. أسلوب السرد ممتاز لكن القضية نفسها لم تصل ولا أعرف لماذا !
Esraa Maher
bgad 3gbany 2wyyyyy mesh 3arfa hya fa3ln 7lwa 2wy kda wla 2na ely nafsy kant 7lwa w ana b2raha ??!
Dr.hanan
أول ما قرأت للأستاذ ابراهيم الذي بشكل أو بآخر يكتب ما عاشه ..يكتب قناعاته..يكتبه
Mohammed Fath'y
لغة ابراهيم عبد المجيد هي بس اللي خلتني استمتع بالقليل اللي في الرواية
Fatma mohsen
لا تعليق بجد ...دى قصة تقابل بيها ربنا
بجد يع السنين ...وحشة جدا
Aya Sami
STREAM OF CONSCIOUSNESS in its wildest forms :)
Roqiya
الراجل ده تاني مرة يشلّني!
Hassan Abaza
جامد مووت
Mahmoud Sawy
Mahmoud Sawy marked it as to-read
May 02, 2015
Alma Mohamed
Alma Mohamed marked it as to-read
Apr 23, 2015
Sara mahmoud
Sara mahmoud marked it as to-read
Apr 29, 2015
Mayada
Mayada marked it as to-read
Apr 17, 2015
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 10 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • بحيرة المساء
  • شخصيات مصرية فذة
  • البشموري
  • نجمة أغسطس
  • منمنمات تاريخية
  • العربة الذهبية لا تصعد إلى السماء
  • نعناع الجناين
  • آلهة صغيرة
  • صخب البحيرة
  • إسلام بلا ضفاف
  • غرفة ترى النيل
  • محب
  • فساد الأمكنة
  • زهر الليمون
  • ترابها زعفران
  • شخصية مصر (الجزء الرابع) - دراسة في عبقرية المكان
  • البحريات
  • اللعب فوق جبال النوبة
2979
Ibrahim Abdel Meguid

إبراهيم عبد المجيد من مواليد الأسكندرية. اسمه بالكامل إبراهيم عبد القوي عبد المجيد خليل، ولد في 2 ديسمبر سنة 1946م.

حصل إبراهيم عبد المجيد على ليسانس الفلسفة من كلية الآداب جامعة الأسكندرية سنة 1973م. و في نفس السنة رحل إلى القاهرة، ليعمل في وزارة الثقافة. تولى الكثير من المناصب الثقافية, كان آخرها رئاسة تحرير سلسلة ( كتابات جديدة)، لمدة خمس سنوات. وأصدر عشر روايات, منها: (المسا
...more
More about إبراهيم عبد المجيد...
لا أحد ينام في الإسكندرية طيور العنبر عتبات البهجة البلدة الأخرى في كل أسبوع.. يوم جمعة

Share This Book

“الإنسان أحيانا يتمسك بالحياة من باب التحدى لأعدائه الذين يريدونه أن يموت.” 9 likes
“لقد تمددت فى اللقاء الأحلام.” 3 likes
More quotes…